خليفة واستخلاف

الأحد ١٩ - مايو - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أسئلة عن الاستخلاف فى الأرض بعث بها بعض الأحبة ومنهم الاستاذ حمد حمد . وسؤال عن هل يصح أن يقال عن شخص هو ( خليفة الله ) ؟
آحمد صبحي منصور :

نجيب عليها بإيجاز :

أولا :

1 ـ أبوجعفر المنصور هو أول من زعم أنه ( خليفة الله فى أرضه ) وهذا فى خطاب مشهور . وهو كفر صريح . لأن الخليفة لا يكون إلا عن غائب ، والله جل وعلا هو الحى القيوم الشاهد على كل شىء . فيحرم أن يقال ( خليفة الله ) تعالى جل وعلا عن ذلك علوا كبيرا . أبو جعفر المنصور هو الذى أرسى دعائم الدولة الكهنوتية فى تاريخ المحمديين ، وحتى الآتى توجد هذه الدولة الدينية الكهنوتية فى ايران والسعودية ، والمستبد العادى يحتاج الى كاهن أو مؤسسة دينية يركبها ويركب بها الناس . وفى كل الأحول يصبح بدينه الأرضى مؤلها ، ويكون إنتقاده عندهم كفرا .

2 ـ الله جل وعلا هو الذى يجعل خليفة من البشر عن مخلوق من البشر، ويجعل قوما خلائف بعد قوم ، ويجعلنا مستخلفين أو خلائف أى يخلف بعضنا بعضا. وهذا ما جاء فى القرآن الكريم . ونعطى تفصيلا :

ثانيا :

آدم خليفة

قال جل وعلا :

1 ـ ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30) البقرة ). قبل آدم كانت الأرض يسيطر عليها ( يأجوج ومأجوج ) ، كانوا مفسدين فى الأرض بلغوا شأوا عاليا فى التقدم . خلق الله جل وعلا آدم ليكون خليفة فى الأرض بعدهم . وحتى تتحقق خلافة بنى آدم فى الأرض وحتى لا يستأصلهم يأجوج ومأجوج فقد أرسل الله جل وعلا ذا القرنين ليجعل ( يأجوج وماجوح ) فى باطن الأرض تحت ( سدّ ) و ( ردم ) . وقبيل قيام الساعة وتدمير العالم سيخرجون من باطن الأرض ويختلطون بالناس . وهذا جاءت عنه آيات فى أواخر سورتى الكهف والأنبياء . وكتبنا مقالات عن ( يأجوج ومأجوج ) ، وعن ملامح من وجودهما والتى تتمثل فى الاثار التى تسبق الوجود الانسانى فى الأرض وحالات الاختفاء للسفن والطائرات وما يعرف بالأطباق الطائرة . المهم هنا أن آدم إستخلفه الله جل وعلا فى الأرض بدلا عن ( يأجوج ومأجوج ).

2 ـ جعل الله جل وعلا النبى داود خليفة بعد مستبد ظالم ( جالوت ) والذى هزمه طالوت وقتله داود ( 246 : 251 البقرة ) .  قال جل وعلا : ( يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)  ص )

ثالثا :

الله جل وعلا يجعل البشر يخلف بعضهم بعضا عبر الأجيال والأزمنة .

قال جل وعلا :

عن الاستخلاف عموما :

1 ـ ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ الأَرْضِ ) (165) الانعام )

2 ـ ( هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ  )  (39) فاطر )

عن استخلاف قوم بعد هلاك  قوم :

1 ـ عن قوم نوح ومن نجى منهم فى السفينة : ( فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ) (73) يونس )

2 ـ هود لقومه عاد : ( فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ ) (57)  هود )

3 ـ  عموما : ( وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ (13) ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (14) يونس  )

4 ـ فى قصة موسى : ( قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (128) قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129) الاعراف )   ( فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ (136) وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ (137 ) الاعراف )

عن الوعد بالاستخلاف : ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) النور ). تحقق هذا الوعد ، وقال لهم جل وعلا بعد نصرهم فى موقعة بدر : (  وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) الأنفال ).

عن الاستخلاف تهديدا :

1 ـ ( وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ (133) الأنعام )

2 ـ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) المائدة )

3 ـ (  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمْ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنْ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ (38) إِلاَّ تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) التوبة )

4 ـ (  هَاأَنْتُمْ هَؤُلاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمْ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38) محمد )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 921
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5016
اجمالي القراءات : 54,495,574
تعليقات له : 5,369
تعليقات عليه : 14,692
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الهروب من الزوجة: لا أستطي ع التخل ص من زوجتى ، كلما تشاجر نا ...

الوفاة أيضا : قرآت فتوى عن كتابة الأعم ال وانها بأمر الله...

سورة يوسف: استاذ ي العزي ز لا حظت اناهت مامك في هذه...

حُسن الخاتمة : هل حسن الخات مة دليل علي ان الله رضي عن هذا...

دستور اسلامى قرآنى: هل ممكن أن أقترح أن تعلن عن مشروع كتابة دستور...

أذكر فى الكتاب: سؤالى هو قو ل الحق سبحان ه (واذ ر فى...

أهل الحديث يا ليل !!: لا شك أنك قرأت قوله تعالى : ((فويل للذين...

عمر منكر سُنّة : دكتور احمد تحيه طيبه، كنت بتمني ان...

رعاية اليتيم : أنا ناظر مدرسة ثانوى ماتت زوجتى وأنا الذى...

صيام التطوع: ماهو راءيک به نسبه آراء ونطرا ت دکتر علي...

مكارم الاخلاق ..: ما رأيك فى حديث :( انما بعثت لاتمم مكارم...

لا .. للسعودية: لاتكت بوب السعو ديه لانها اسم عائلة ال سعود...

مسألة ميراث: توفى رجل و لم يترك بعده سوى أبناء إخوته الذور...

الأبراج وعلم الغيب: زوجى مجنون بقراء ة باب ( بختك اليوم )...

الاسلام واليهود: تحية عطرة سيدي على جهودك م المبذ ولة في...

more