عن الدفن من تانى

الأربعاء ٠٢ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما قولك يا استاذ فى دفن المرأة فى قبر رجل غريب عنها ؟ وفى دفن مسلم فى مقبرة للمسيحيين او اليهود ؟ وهل يجوز إحراق جثة الميت المسلم عوضا عن دفنه ؟ وهل يصح قول : إنتقل الى جوار الله المرحومة فلانة ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ حين يموت الفرد تنتقل نفسه الى البرزخ ، وتترك خلفها جثة ، أو الرداء الجسدى الذى جاء من الأرض واليها يعود . يتحلل هذا الجسد ليعود غازات وترابا وعناصر معدنية . يعود الجسد الى الأرض ، لا فارق بين أرض كنيسة او ارض مدفن يهودى او بوذى . ولا فارق بين دفنه فى حفرة فى الأرض أو حرقه و تبديده فى البحر والهواء . لا فارق بين جسد ذكر أو انثى ، مسلم أو مسيحى أو يهودى . التاريخ يذكر ان عمر بن عبد العزيز اوصى بأن يدفن فى دير نصرانى . ولم يندهش أحد ولم يعترض أحد .

2 ـ لا يجوز إسلاميا ان يقال :" إنتقل الى جوار الله المرحومة فلانة أو المرحوم فلان " لا تقول ( جوار الله ) لأن من يموت ينتقل الى البرزخ .  ولا تقول ( المرحوم / المرحومة ) فلا علم لنا إن كان الله جل وعلا سيرحمه / سيرحمها أم  لا  . هذا غيب سنعرفه يوم القيامة .   



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7211
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء ٠٢ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80675]

الدفن فى قبر .


شكرا جزيلا استاذى ووالدى الحبيب دكتور منصور - على عرض الأسئلة والرد عليها ..



وإسمح لى أستاذى أن أقول من وجة نظرى أن الأولى بدفن الميت طبقا للقرآن هو دفنه فى قبر وليس حرقه ،طالما لازال جثة كاملة او حتى قطعا  أو اجزاء من جثة .... وذلك لقول الله تعالى  حين  بعث الله غرابا لإبن أدم ليعلمه كيف يوارى سوءة أخيه (فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ)  المائدة 31



ولقوله تعالى (ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ).عبس 21.



صحيح قد يقال أن الأرض كلها هى مقبرة للجثة المحروقة ،ولكن طبقا للقرآن فطريقة الدفن العادية هى ما هو معروف  الآن من مواراة الجثة فى قبر أو حفرة فى باطن الأرض ..



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء ٠٢ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80680]

شكرا د عثمان ، اهلا وسهلا ، واقول


فى التشريع يأتى المحرم المحظور الممنوع مذكورا وموضحا . وكذلك الواجب المفروض . وما بينهما من المباح قد يأتى تنظيمه وقد لا يأتى ، ويكون متروكا تقعيده للمجتمع فى ضوء المقاصد الكلية للتشريع وهى العدل و حفظ حقوق الأفراد والتيسير ..الخ . 

طالما لم يأت تحريم فى حرق الجثة فلا أستطيع تحريمه . بل ربما يكون هذا أفضل لصاحب الجثة من التعفن وروائحه الكريهة . 

هذا رأيى . وعمك احمد لا يفرض رأيه على أحد. 

3   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس ٠٣ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80683]

الفقيد الراحل، خير من المرحوم؟


فتوى موجزة ومعبرة على وهم تراثي ترسخ في أذهاننا ومنها إلى ألسنتنا،! فالكل يتمنى الرحمة للمتوفى القريب وغير القريب، لكنها أمنيات لا يعلمها الا الله تعالى.



 وأعتقد أن كلمة الفقيد الراحل خير من كلمة المرحوم عند التحدت عن ميت من موتانا.


4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٠٣ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80690]

شكرا استاذ اسامة ، وأقول


نحن نتحدث عن دولة اسلامية تلتزم بتشريع القرآن الكريم . والقرآن الكريم نزل بتشريع يبنى على ما سبق من ملة ابراهيم . ويصحح و يضيف . وقد عرضنا فى كتاب ( وظيفة القضاء بين الاسلام والمسلمين ) عن التشريعات القرآنية وحدود الاجتهاد فى التشريع البشرى ، وفى المعروف والمتعارف على أنه عدل وقسط . 

والشائع لدى البشر أن الرجل هو الذى يتزوج المرأة ، وهو الذى يتزوج أكثر من واحدة ، وهو الذى يكون اليه النسب ، وهذا هو الواضح فى القرآن . إذا كان هناك مجتمع ما فيه غير ذلك فهذا شذوذ لا يقاس عليه فى تشريعات البشر الوضعية ، فكيف بالتشريع القرآنى فى دولة اسلامية ؟ .

فى طبيعة الرجل أنه الذى يتقدم للمرأة راغبا ، وتلك هى رجولته ، كما أن طبيعة الأنثى أنه يسعدها أن يتقدم لها الرجل راغبا ، ويقدح فى كرامتها أنها هى التى تسعى للرجل وقد يرفضها . والمجتمعات البشرية تسير على هذا العُرف المتعارف عليه . وغيره شذوذ لا يقاس عليه . 


 


5   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الخميس ٠٣ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80695]

أخي أسامة قفيشة ـ مساء الخيرات ــ راجع الآية 25 من سورة النساء ـ وتدبر الإشارة التالية :


((... مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ... ))



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,376,573
تعليقات له : 5,324
تعليقات عليه : 14,623
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


( قطّنا ): ما معنى : ( وَقَا لُوا رَبَّ نَا عَجِّ لْ ...

الاسلام دين التسامح: كيف واجه النبي محمد عليه السلا م من أساءو...

سؤالان : لى سؤالا ن : نقو فى أثناء الكلا م ( وكنا...

تبرير للسرقة: ماذا عن من ياخذ اموال دولة اوروب ية كافرة...

سورة يوسف: ما هي المظا هر الحضا رية في سورة يوسف...

قتل خطأ ثم هرب : ــ فى شبابه وطيشة صدم رجلا بسيار ته وقتله وفر...

إنتظروا إنا منتظرون : يتكرر هذا فى القرآ ن ، فهل فيه نوع من التحد ى ؟...

لم يسمعوا بالاسلام : ماهو مصير الناس الذين لم يسمعو ا بالاس لام ...

المجتمع الامريكى : أخلا ق الأمر يكان انا بصراح ة اخالف ك ...

الانجيل الحقيقى : هل ورد في الانج يل ماينب ئ بقدوم النبي محمد...

آسف لا نقبل إنضمامك: أنا من دمشق موالي د 1995 و مقيم حاليا ً في تركيا...

أنا فى حيرة: أستمع الى برنام ج (فضح السلف ية ) فأقتن ع أو...

الاقتداء بالرسول: اذا كان الانس ان يبحث دائما عن قدوة له فهل لنا...

بين العدل والاحسان: لنفتر ض أن شخصا إعتدى علىّ وضربن ى فضربت ه ...

المسلمون والشركات: فى عصر الشرك ات المتع ددة الجنس يات هل يمكن...

more