قرار جمهورى يقضى على البطاله فى مصر تمام

فوزى فراج في السبت 20 يناير 2007


e-bidi: embed; TEXT-ALIGN: right"> 

انتهى الخبر.

 

 

ولقد اشارت عدد من الصحف الاخرى الى نفس الخبر بشكل او بأخر. ولقد كنت اظن ان هذا الخبر من الأهميه بمكان ان تنشره جميع الصحف فى الصفحة الاولى بالخط العريض,  ويبدو ان محررى تلك الصحف لايدركون اهمية الخبر ولايعلمون اولوياتهم.

 

فنظرا لأن السيده المريضه والتى كانت بلاعمل, هى الوحيده فى مصر التى لاعمل لها وتبحث عن عمل , فقد كان لذلك القرار الجمهورى اهمية تاريخيه اذ انه قد قضى تماما على البطاله فىمصر لأول مرة فى تاريخها, كما جعل من مصر الدوله الوحيده فى العالم التى يمكن لحكومتها ان تفخر بقضائها على البطاله , وهو شيئ لم تستطع اكبر الدول فى العالم ان تفعله.

كما لايخفى على القارئ ان قرار سيادته الحكيم كان قرارا ذو حدين , اذ انه ايضا قد تصدى للممارسات الطبيه السيئه والاهمال الذى يؤدى كثيرا بحياة المواطنين, فقد تقرر ان يحقق فى تلك الحاله الفريدة من نوعها فى مصر وهى نسيان فوطه فى بطن المريض اثناء العمليه الجراحيه, ولأن ذلك لم يحدث مطلقا فى تاريخ الطب المصرى , فإن قرار سيادته سوف يسلط الضوء على ذلك وسوف يؤدى بلاشك الى حرص كافه الاطباء فى مصر على مرضاهم المواطنين المصريين خاصه فى المستشفيات الحكوميه وسوف يقومون بتجديد فى نظام العمليات لم يسبقهم اليه احدا فى دول ودويلات العالم, وهو ان يقوموا بإحصاء عدد الفوط  والمعدات الطبيه قبل وبعد اجراء الجراحه وقبل ان يقوموا بخياطة المريض.

 

ولقد اصبت بخيبه امل فى الشعب المصرى الذى  لم يقم بمظاهرات التأييد لقرار الرئيس وبالروح بالدم نفديك يامبارك, واقتصرت الافراح والليالى الملاح على حى الاستاد بمدينه طنطا فقط, الايعلم ذلك الشعب الابله المتخلف مدى ما حققه الرئيس بذلك القرار الحكيم والاكثر من الحكيم, الفريد من نوعه, والذى ان دل على شيئ انما يدل على مدى سعة  حكمة الرئيس وخبرته التى لن يأتى الزمان بمثلها, اننى انصح كل مواطن ان يبدأ من اليوم الصلاه والاستقامه والدعاء للرئيس بطول العمر, وان يطلبوا من الله عز وجل ان يعطيه من الأجل ما اعطى نوحا عليه السلام, فماذا تفعل مصر من بعده.

 

للأسف ان العهر فى الصحافه المصريه خاصة والعربيه عامة لايقابله نظير فى العالم, واننى اذ احس بالأسف لتلك السيده وما حدث لها , وارجو لها الشفاء العاجل كما ابعث لها بالتهانى على وظيفتها التى منحت لها, لكنى فى نفس الوقت اشعر بالغثيان من وضاعة وهبوط  محررى تلك الصحف الى الحضيض الاخلاقى والمهنى, انهم فى نشرهذا الخبر و مثله من الاخبار الأخرى مهما كان الخبر ومهما كانت الكارثه وحجمها, يفعلون ذلك لمجرد ذكر اسم الرئيس  ووضعه فى صورة المنقذ الوحيد,و تجد ان الخبر المنشور لايركز على الكارثه او حجمها او اثارها على من منى بها ولكن الخبر يبدو انه ( مفصل) تماما كى يظهر مدى اهتمام الرئيس وعطف الرئيس , وكأنهم يتمنون ان تحدث الكارثه كى ينشروا دعاباتهم الكريهه الغثه , فهل هذه السيده هى الوحيده التى تعانى من البطاله, وكيف اوجدوا لها وظيفه بتلك السهوله, ولماذا, وهل هى احق وأجدر وأكفأ من اى احد اخر بتلك الوظيفه ......الخ   , اذ لم تستحى فأصنع ما شئت.

لك الله يامصر.

 

 

اجمالي القراءات 13476

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 21 يناير 2007
[1708]

الرئيس والجنس اللطيف؟؟؟؟ --1-

أستاذى العزيز -فوزى بك فراج--أدام الله عليك نعمة التدقيق والروءية الثاقبه.وإسمح لى بملاحظتين على موضوع المقاله ..الآولى__ التأكيد التام على أن مصر ليست دولة فقيرة الموارد وليست فقيره كإقتصاد داخلى (بمعنى إمتلاك المصريين لثروات عينيه وأموال). وقد لمسنا ذلك فى منتصف التسعينات .كانت هناك وفره فى المنتجات الزراعيه والملابس بشكل لم يحدث من قبل ولا من بعد وبأسعار فى متناول الجميع .ولكن هناك يد خفيه (وأنا لست مع نظرية الموءامره الخارجيه على مصر)تعمل إستمرار حالة الفقر وإنتشار البطاله وتجويع الشعب المصرى ليظل دون تفكير إلا فى البحث عمايسد رمقه حتى لو كان عيش حاف زى ما بنقول..وجزء أخر من أعمال اليد الخفيه هى _إرهاب وتخويف كل المستثمرين المصريين والآجانب من عدم إستقرار الوضع المصرى للإستثمار وإنتشار البلطجه فى التعامل مع اصحاب رؤوس الآموال بمعنى (فيها لأخفيها)..مع أن مصر وهذه شهاده أحاسب عليها .هى أفضل بلد يتم فيها إستثمار جاد يعطى أعلى عائد من الأرباح لصاحبه .بل فى نظرى أفضل من كندا بل قد تكون أفضل من امريكا نفسها فى العائد على الإستثمار....

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 21 يناير 2007
[1709]

الرئيس والجنس اللطيف؟؟؟؟ --2-

والملاحظه الثانيه هى التأكيد على ان -مبارك - يعلم كل صغيره وكبيره عن الشارع المصرى ولكنه يتنعم ويتلذذ ويرضى غروره بأن يظل يسمع أنين وصرخات وعويل الشعب المصرى وتحولت هذه اللذه إلى حالة مرضيه لن تختفى عنده إلا مع دخوله القبر أو دخوله فى غيبوبة سكرات الموت أو إحتقان البروستاتا وسلس البول والزيهمر..أما عن إهتمامه بصاحبة الشكوى فلعلكم تلاحظون ان السيد الرئيس لا يرق قلبه ولا يهتم إلا بأنين أصحاب الخصر النحيل .ولنتذكر سويا قضية ومشكلة .وفاء قسطنطين التى اسلمت ثم أحدثت مشكلة كبيره فى مصر وثوره ومظاهرات فى أنحاء الجمهوريه من الآقباط بدعوى إختطافها.ولم تظهر إلا بأمر مباشر من الرئيس للداخليه فأحضروها وأعادوها للكنيسه ولزوجها..وكذلك .فى حادثة الفتاتين اللتين اسلمتا وإختفتا مع زوجيهما.بأمر مباشر من سيادته ظهرتا فى تسجيل وإذيع على التلفزيون المصرى ..وفى حادثة الطفله ألاء .صاحبة مشكلة موضوع الإنشاء فى اللغه العربيه فى المنصوره .ورسوبها وبأمر مباشر من سيادته .نجحت والحمد لله وعملوا لها تمثال فى المنصوره.وها هى قصة هند والدكتور نعمان .بأمر من سادته تم تعيينها والتحقق مع الطبيب المهمل ومش بعيد يعدموه بناء على طلب حضرته وإرضاءا لأهالى طنطا..فلا أدرى هل إهتمامه بالجنس اللطيف هو محاولة عودة الشيخ إلى صباه ولا إيهههههههههههه؟؟؟؟؟

3   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 21 يناير 2007
[1730]

يا عثمان, هل انت تتهم الرئيس بأن عينه زايغه؟؟

بالنسبه للنقطه الثانيه من تعليقك, فهل انت تتهم الرئيس بأنه متحيز للنساء فقط, ولأى سبب, هل عينه زايغه كما تقول ( محاولة عودة الشيخ الى صباه) , والله ياعثمان لو كان الامر كذلك, لهانت الأمور, الم تكن هناك اشاعه فى مصر فى التسعينات انه تزوج زوجة ثانيه هى اخت احد المحافظين. عمومالقد اردت فى تلك المقاله الساخره ان اوضح حاله العهر الصحفى فى مصر, وكيف ان الخبر مهما كان ذلك من كارثه مثل كارثه العباره مثلا, كيف قد تحول بقدرة قادر واصبح عن مبارك واهتمام مبارك بالشعب وحاله الشعب وانه الاب الرحيم, وكيف يحتل اسمه عرض الصوره بل ان الذين اصابتهم المصيبه نتيجه اهمال حكومته فى تطبيق القوانين يشكرونه على اهتمامه بهم وكأن المصيبه التى اصابتهم قد اتخذت مقعدا خلفيا لأهتمامه, يذكرنى ذلك بالفلاح المسكين الذى قتل ابن العمده ابنه وحماره وجاموسته برعونته فى قيادة سيارته, وهو يشكر العمده الذى كلف خاطره وتواضع كى يأتى ليأخذ بخاطره ويعزيه, وكأنه قد قدم له خدمه لن ينساها مدى العمر, ماهذا الهراء والاستهتار بعقول الناس وبمشاعرهم, الى متى سوف يسمح لهم بذلك, لقد هبطوا الى حضيض ليس من دونه حضيض, فمتى يبدأ الشعب فى مقاطعة تلك الجرائد ووسائل الاعلام التافهه.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 1,571,356
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,262
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State