لمصلحة مَنْ الهجمة على القرآنيين في مصر؟

د. عبد الخالق حسين في الإثنين 04 يونيو 2007


وكما هو معروف، فلكل فعل رد فعل، ولا بد من إيجاد علاج لكل علة، ونتيجة لتفشي مرض التيار السلفي التكفيري بقيادة حزب الأخوان المسلمين في مصر، والذي بدوره ولد من رحم الحركة الوهابية التكفيرية الوافدة من المملكة العربية السعودية، خاصة بعد تنامي الثروات النفطية الهائلة، ظهرت حركة أهل القرآن أو القرآنيين في مصر. والهدف الأساسي لهذه الحركة المسالمة هو إبراز الوجه المتسامح للإسلام كنقيض لما تدعيه الجماعات السلفية الأخوانية والوهابية التكفيرية التي جلبت الكوارث على الإسلام والمسلمين.

وقد تأسست حركة أهل القرآن في مصر في الثمانينات من القرن المنصرم، ومؤسسها هو رجل الدين المتنور الأزهري فضيلة الشيخ الدكتور أحمد صبحي منصور، الأستاذ في الأزهر الشريف سابقاً. وهدف هذه الحركة كما بينا، إعطاء صورة حقيقية للإسلام بوجهه المتسامح الذي يقبل التعايش السلمي مع غير المسلمين في كل مكان دون تمييز، وتخليص الإسلام من التعصب والتطرف والانغلاق. كما وتعتمد هذه الجماعة في فهم الإسلام على القرآن الكريم، لأن السنة النبوية أو أحاديث النبي محمد (ص) تعرضت للتشويه حيث كانت تتناقل شفاهاً عبر الأجيال، ولم يتم تدوينها إلا في القرن الثالث الهجري، أي بعد أكثر من مائتي سنة على وفاة الرسول. واستغل وعاظ السلاطين وخاصة في عهد الدولة الأموية الوضع فانتحلوا أقوالاً من عندهم لإرضاء السلطان في تبرير مظالمه ونسبوها كذباً إلى النبي. بينما تمت كتابة الآيات القرآنية في عهد الرسول نفسه، وتشكلت لجنة من الصحابة قامت بجمع الآيات في كتاب موحد وهو القرآن في عهد الخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان.



لذلك فمن المنطق السليم الاعتماد على القرآن أكثر من غيره في فهم الإسلام وتفسيره. ولكن مع الأسف الشديد تعرضت هذه الجماعة إلى معارضة شديدة ومضايقات عنيفة ومطاردة من التيارات السلفية وخاصة من قبل الأخوان المسلمين، والحكومات المتعاقبة في مصر. إن أول هجمة شرسة تعرضت لها الجماعة كانت عام 1987، حيث استلم أعضاؤها تهديداً بالقتل من الإسلامويين المتطرفين، وحملة اعتقالات من قبل الحكومة. وتكررت هذه الحملة في عامي 2000 و2001، وتعرض مؤسسها الدكتور أحمد صبحي منصور إلى التهديد بالقتل، حيث أصدر السلفيون فتوى تصفه بالكفر والردة، التهمة التي تجعل أي متهم بها معرضاً للقتل باسم الإسلام من قبل أي مسلم في الشارع تعرض إلى عملية غسيل دماغ من قبل فقهاء الموت، خاصة في هذا الزمن مع الفلتان الأمني وطغيان التطرف والتعصب الديني، مما اضطر الرجل إلى الفرار والهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليسلم على حياته وحياة أفراد عائلته، حيث يقيم فيها لحد الآن. ومن هناك قام الدكتور صبحي منصور بتأسيس مركز القرآنيين العالمي، حيث نجح في حشد الألوف من الإسلاميين المتنورين في العالم والقيام بحملة نشر الأفكار التنويرية عن الإسلام المتسامح لتوعية الجماهير ومواجهة الإرهاب والتطرف الإسلامي.

وألان تفيد الأنباء عن قيام الحكومة المصرية بحملة جديدة من ملاحقة القرآنيين، حيث قامت السلطات الأمنية في مصر باعتقال عدد من نشطاء أهل القرآن بلا أي مبرر، وبدون أدنى خجل أو تأنيب ضمير، خاصة وإن هذه الجماعة هي ليست سياسية وتنبذ العنف بجميع أشكاله، إذ تعتمد على نشر الفكر التنويري بين الجماهير لحمايتها من السقوط فريسة في مخالب المنظمات الإسلاموية الإرهابية، وذلك بالاعتماد الكلي على تفسير القرآن تفسيراً عقلانياً يتناسب مع روح العصر الحاضر.
والغريب أيضاً، أن الحكومة المصرية تحاول بكل الوسائل الإعلامية إقناع العالم، وبالأخص الولايات المتحدة الأمريكية، تحسين صورتها والظهور بأنها حكومة ديمقراطية وليبرالية علمانية ومع حرية الرأي والتعبير، وبأن حقوق الإنسان مصانة في مصر، وأن جميع المواطنين المصريين يتمتعون بحقوق المواطنة بدون أي تمييز...إلى أخره من الإدعاءات. ولكن هذا في مجال الكلام والإعلام فقط، بينما الواقع هو على النقيض تماماً من ادعاءات الحكومة، حيث الحريات الديمقراطية معدومة، وسياسة العصا الغليظة هي القاعدة، والسجون والمعتقلات مليئة بسجناء الضمير من الديمقراطيين والليبراليين ومنهم أهل القرآن. إضافة إلى ما تعانيه الأقليات الدينية والمذهبية مثل الأقباط والشيعة والبهائية، بل وحتى أهل السنة المعتدلين من مظالم، ولم يسلموا من مضايقات الحكومة وتهديدات المتطرفين الإسلامويين.

إن سياسة الحكومة المصرية لمطاردة القرآنيين وغيرهم من الديمقراطيين، تضر بالشعب المصري وتخدم التطرف الإسلامي والإرهابيين، إذ لا يمكن مواجهة التطرف والإرهاب بدون نشر الفكر التنويري الديمقراطي لحماية الجيل من السقوط ضحية لعمليات غسيل الدماغ من قبل فقهاء الموت من قادة الأخوان المسلمين وغيرهم من السلفيين التكفيريين. وإلا كيف نفسر إصدار الحكم بالسجن على الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مركز بن خلدون وهو أستاذ علم الاجتماع، وغيره من دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان؟ وكيف نفسر موجة الفتاوى التي أحرجت رجال الدين المسلمين المعتدلين مثل فتاوى رضاع الكبير وشرب بول الرسول..الخ؟ كذلك صدور فتوى بتكفير 31 مفكراً ليبرالياً من بينهم رجال دين من أمثال الشيخ جمال البنا والدكتور أحمد صبحي منصور وسيد القمني وكتاب ليبراليين من أمثال سعد الدين إبراهيم ووفاء سلطان وشاكر النابلسي وغيرهم.

خلاصة القول، إن تغاض الحكومة المصرية عن السلفيين المتطرفين وتضييق الخناق على المتنورين من أمثال أهل القرآن، والكتاب الليبراليين له عواقب وخيمة جداً ليس على الشعب المصري فحسب، بل وعلى الحكومة المصرية نفسها، حيث تسيء إلى سمعتها وتجلب البلاء على نفسها وعلى الشعب المصري المبتلى بالإرهاب والاستبداد.

اجمالي القراءات 15715

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[7987]

الدكتور عبد الخالق حسين

شكرا لك على مقالتك الرائعه ..
ولكن قد يكون ما ذكرتهم كتاب ليبراليين او مسلمين متنورين كالدكتور احمد صبحي وجمال البنا
او حتي علمانيين معتدلين كشاكر النابلسي ورجاء بن سلامة ...... ماعدا وفاء سلطان

لانها مثل التكفيرين والدمويين ولكن على الجانب الاخر .. فالتكفيريين يكفرون الراي والفكر للمختلف معهم .. ووفاء سلطان تسفه وتذدري الاسلام برسولة بقرآنة فكيف نضعها مع باقة الكتاب المتنورين المحترمين قولا وعملا ولسانا !! هناك اختلاف جذري وشتان بين هذا وذاك

التنوير والليبرالية والعلمانية هي الداعية للتسامح واحتواء كل الاديان وفق حق كل انسان فى اختيار معتقده دون تسفية لة او ازدراءة وهذا ما لا تفعله وفاء سلطان ..

تقبل تحياتي



2   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8000]

نسأل نفس السؤال

الفاصل كاتب المقال شكراً لك على هذه المقالة التي وصفت فيها بصدق القرآنيين وأحب أن أكرر بعص من الأسئلة التي حيرت الكثير وهى
لمصلحة من كل ما حدث وسوف يحدث؟ هل القرآنيون خطر يهدد أمن مصر وهم بهذه المباديء الداعية إلى السلام ونبذ العنف وتقبل الآخر ؟
هل اصبح الاكتفاء بالقرآن الكريم كمرجعية جريمة يعاقب عليها القانون الآن؟
ويستدعي كل هذا االاستعداد المبالغ فيه من قبل الأمن؟
ليتنا نجد إجابة على سؤال واحد من هذه الأسئلة!!!

3   تعليق بواسطة   عوني سماقيه     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8004]

1

1


4   تعليق بواسطة   هيثم قاسم     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8015]

الأحايث الفاسدة علمت المسلمين سوء الأخلاق

أنا عضو جديد في هذا الموقع الطيب وهذه أول مشاركة لي.
لطالما سألت نفسي : ما هو سبب تردي أخلاق المسلمين؟ لماذا أخلاق المسلمين كانت وما زالت في الحضيض مقارنة بأخلاق أهل الديانات الأخرى؟ هل ممارسة الإسلام تؤدي الى غلظة الخلق؟
أخيرا وجدت الجواب: هناك بعض الأحاديث المنسوبة إلى الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام قد أفهمت الناس أن المسلم يدخل أوتوماتيكيا الى الجنة مهما اقترف من ذنوب وأن النار قد حرمت عليه كما في هذا الحديث المزعوم:" من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله, حرم عليه النار" .
وهناك الكثير من الأحاديث المزعومة التي تسهل ارتكاب المعاصي لأنها تسهل أيضا من المغفرة, فمثلا : يكفي أن يقول المسلم سبحان الله وبحمده مائة مرة في اليوم حتي يغفر الله له ذنوبه " وإن كانت مثل زبد البحر".
نتيجة لهذه الأحاديث المزعومة وغيرها فقد اعتقد المسلمون خطأ أنهم سيدخلون الجنة مهما اقترفوا من ذنوب وبالتالي فلم يمنعوا أنفسهم من المعاصي وإرضاء نفوسهم الأمارة بالسوء. ونسي المسلمون قول الله عز وجل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: " بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون"- 81 البقرة وقوله أيضا جل جلاله: " ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين" 14 النساء- صدق الله العظيم.

قرآني (عضو جديد من لبنان)

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8017]

اهلا بك اخى هيثم

اولا نرحب بالكاتب الدكتور -حسين عبد الخالق - ونشكره على مقالته الجميله ونشكره على وقفته الجريئه بجوار الحق واهله
---ونرحب بك اخى هيثم -واحييك على تعليقك العظيم وما حواه من تشخيص للمشكله الخلقيه والسلوكيه للمسلمين إلا من رحم ربى ---
ونحن فى إنتظار تعليقاتك ومقالاتك حول تشخيص امراض سلوك المسلمين وكيفية علاجهابالحسنى
مع خالص تحياتى وتقدير لكم وللدكتور -عبد الخالق حسين وللقراء الاعزاء
ودعائى الى الله العلى الكبير ان يفرج كرب اخوتنا المظلومين وينجيهم من الطواغيت والفراعين

6   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8030]


لا شك أن الإسلام هو دين التعايش السلمي بين الأديان و الملل

على العموم - سأقف على بعض النقاط :

قال الأخ حاتم ( لكن المصحف بحسب ما نرى إنه جمعه و كتبه النبي بخط يدة و ليس عثمان أو لجنه شكلها عثمان )

أين الدليل على هذا الكلام يا أخي الكريم - فهل تضع لي رابط فيه إثبات بأن الذي كتب القرآن هو النبي عليه الصلاة و السلام بخط يده

لأن هذا يجعلنا نتسائل // اين هذا القرآن الذي كتبه النبي عليه الصلاة و السلام بيده

الأخت نجلاء ( هل اصبح الاكتفاء بالقرآن الكريم كمرجعية جريمة يعاقب عليها القانون الآن؟ )

طبعا يا أختي الفاضلة - فكل الدول الإسلامية تأخذ بالسنة النبوية كمصدر للتشريع // و انتم تعتبرونها من الشيطان - و العياذ بالله

ألا يكفي هذا لجعلكم خطر

الأخ " هيثم "

هل حقا تعتقد أن السنة النبوية هي سبب تردي المسلمين!!!؟؟

و ليس الإعلام الهابط و الفيديو كلبات و المسلسلات و الافلام العربية و الأجنبية المليئة بالألفاظ البذيئة التي يتعلمها الجميع

ثم لك ان تقرأ الفاظ جميع الدول من الديانات الأخرى // فهل كل اللوم ايضا يقع على السنة النبوية

و الظاهر أنك لم تسمع رأي المستشرقين في القرآن الكريم - على أنه كتاب لعن و تكفير و يحث على القتال و العنصرية لأن رب الكتاب لا يقبل إلا الإسلام دينا و ان بقية الأديان كالبوذية و الملحدين و المشركين و اليهود و النصارى و المجوسية و غيرهم كلها في النار و أنه يفرق بين النساء و الرجال و أنه يروج للتعدد و ملك اليمين و العبودية...الخ

فهل نقول بحق القرآن الكريم - لإعتقاد الآخرين إعتقاد خاطئا فيه أن هو سبب تردي المسلمين !!؟؟

على فكرة - هناك الكثير من العلمانيين يعتقدون بالكلام أعلاه - و يريدون فصل القرآن عن الدولة بل الحياة


الهجمة على القرآنيين هجمة منطقية
فلو لم تكن هناك هجمة - لإستغربت كثيرا من سكوت الناس

فالذي يهاجم السنة النبوية - لا شك أن المعتقدين بشرعيتها و كونها المصدر الثاني للتشريع سيدافعون عنها و يهاجمون من يهاجمها

هذا هو المنطق الذي أعرفه . و الله أعلم

======


7   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8035]

تعميم

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد قمت بتعميم صرختي لإنقاذ المفكرين العرب والمتمثل في مقالي بعنوان ( حملة التضامن مع المفكرين العرب ) المنشور في الموقع , وقد عممته لأكثر من 1500 بريد ألكتروني خاص بالإضافة إلى المواقع ألكترونية , وسيكون الله جل جلاله بعوننا وعون أحبتنا أهل القرآن وأن يسهل الله أمرهم ويشرح صدورهم من أي هم أو غم بإذنه تعالى .

http://fadfadaa.com/content/view/1871/164/

فقط أكثروا من الدعاء لهم بأن ييسر الله أمرهم , ويحلل عقدة من لسانهم يفقهوا أمرهم , ويلهم أهلهم الصبر والسلوان بإذنه تعالى عما يصف الطغاة الغاصبون.

8   تعليق بواسطة   هيثم قاسم     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8040]

يجب محو الأحاديث طاعة للرسول الكريم

الأخ الهاوي شكرا لك على ردك.
أقول لك أننا لا نهاجم السنة النبوية الشريفة على الإطلاق ولكن لدينا شك كبير في أن هذه الأحاديث التي وصلت إلينا هي فعلا أحاديث للرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام , ولا سيما أن تدوينها جاء بعد موت النبي الكريم ب مئتي سنة في العصر العباسي على يد البخاري الذي اعترف أنه قد انتقى حوالي سبعة آلاف حديث شريف "صحيح" من مجموع ستمائة ألف حديث معظمها غير صحيح وكاذب " والله أعلم" كانت متداولة في ذاك العصر الذي كانت تكثر الفتن والبدع.
لو علمنا وتأكدنا فعلا أن هذه الأحاديث قد قالها الرسول الكريم لما كانت هناك أي مشكلة.
هناك يا أخي العزيز تعارض واضح بين بعض الأحاديث التي ساقهاالبخاري وبين القرآن الكريم الذي حفظه الله سبحانه وتعالى من العبث: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون -9 الحجر. صدق الله العظيم.
أذكر لك مثالا واحداعلى هذا التعارض , الحديث المنسوب للرسول الكريم والذي يروق للإرهابيين الإستشهاد به: ‏"‏امرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فاذا فعلوا ذلك، عصموا مني دماءهم واموالهم الا بحق الاسلام، وحسابهم على الله‏".
برأيك ألا يتعارض هذا الحديث المزعوم مع ماقاله الله سبحانه وتعالى: لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي... 256 البقرة وأيضا قوله تعالى: وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر -29 الكهف !؟
وهناك أمثلة كثيرة لا مجال لذكرها هنا.
وأخيرا أذكرك بأن رسول الله (ص) نفسه قد نهى عن كتابة أحاديثه وذكر السبب في نهاية الحديث عندما قال:عن أبي سعيدالخدري:
لا تكتبوا عني شيئا إلا القرآن فمن كتب عني غير القرآن فليمحه وحدثوا عني ولا حرج، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
فالرسول الكريم كان يعلم أنه سيأتي من يتقول على لسانه أحاديث كاذبة خدمة لمصالح شخصية أو فئوية... ومهما كان السبب فيجب طاعة سيدنا محمد ومحو جميع هذه الأحاديث.
وفي النهاية أحب أن أسألك: لماذا لم تدون هذه الأحاديث في عهد النبي (ص) ولا في عهد الخلفاء الراشدين ولا حتى في العصر الأموي؟؟؟؟؟؟
نقطة أخيرة أوردها: أنت تقول أن سبب تردي أخلاق المسلمين هو الإعلام الهابط والفيديو كليبات والمسلسلات.. يا أخي الكريم هذه الأمور لم تظهر إلا منذ وقت قريب 20 أو حتى 50 سنة.. هل تريد أن تقول أن المسلمين كانوا كالملائكة في سلوكهم وأخلاقهم قبل ذلك؟
نصيحتي لك أن تقرأ التاريخ العربي وأنا متأكد أنك ستصاب بالغثيان والقرف المزمن الذي لا يوجد له علاج.



9   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8045]

إلى الأخ الكريم الهاوى ..أهناك ذوى ألباب مسلمين أم إنه جنس إنقرض

لن يصلح هذة الإمه إلا إذا تم تنقيه السنه والتراث الإسلامى من الجهل والخرافات والخزعبلات الموجودة فيها وتتعارض مع القرآن كتاب الله والذى تعهد سبحانه بحفظه وهو دستور المسلمين .. وأقول لكم جميعا {{{ من يريد تصديق الله ويكذب مخرجى الأحاديث فاليفعل . ومن يريد تصديق مخرجى الأحاديث ويكذب الله فاليفعل وإنكم جميعا لمحشورون للتسائل عما صدقتم يوم القيامه }}} ... قال تعالى بقرأنه بآية محكمة واضحة النص وقاطعة للدلالة ((الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ .. النور 2)) ... وتعهد سبحانه بالتالى ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ .. الحجر 9)) .... ثم للأسف يضع أحد ممن يطلق عليهم مخرجى الأحاديث التالى ((‏لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وتشاغلنا بموته دخل ‏ ‏داجن ‏ ‏فأكلها )) .. .. الله .. سبحانك يا ربى .. وأين حفظه القرآن والذين قيل إنه دون عنهم سيدنا عثمان القرآن ؟؟ .. تبخروا ؟؟.. أم أكلتهم المعزة هم كمان بالمرة كما أكلت الآية ؟؟؟؟ .. الخلاصة يذهب إبن ماجة (أستغفر الله) إلى أن سبحانة والذى تعهد بحفظ القرأن فى الحجر 9 والذى يقول للشيئ كن فيكون والذى أرسل طيرا أبابيل للحفاظ على الكعبة لم يستطيع منع معزة من أكل آيات سبحانه لتنفيذ لتعهده (اللهم أستغفرك يا ربى مما يذهبون إليه) !!!. الحديث المشار إليه على الرابط http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=5&Rec=2583

وأيضــــأ
شرع الله واضح فى القرآن هو الجلد ... أما صحيح البخارى فقد ذهب لتأكيد أن الرجم من شرع القردة فى الجاهليه وذلك فى حديثة رقم رقم 3560 تحت باب .. صحيح البخاري .. المناقب .. القسامة في الجاهلية .... على الرابط http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=5768 .. .. ما قام به رسول الله محمدا (ص) من رجم كان قبل نزول حد الزنا ... وعندما رجم الرسول (ص) أول مرة كان محتكما للتوراة عندما طلب بعض اليهود (بخبثهم) الإحتكام إليه (منذ متى با ذوى الألباب يقبل اليهود بالإحتكام إلى محمد (ص) .. ألم تفكروا فى هذا ؟) لعلمهم بعدم نزول حد الزنا وكانوا يريدون الخلاص لزانيتهم بينما تنص التوراة على رجمها .. والذى حدث أن أستعان الرسول (ص) بمن يقرأ التوراة ليستخلص حكم الرجم .. وجميع الرجم والذى تم فى عهد الرسول محمدا (ص) تم قبل نزول حد الزنا فى القرآن .. والمخلوق أيا كان صفته لا يستطيع تغيير حد خالقه والذى ورد فى قرآنة .. والحدود بالذات تشرع من الله وحده .. وإسمها ينم عليها "حدود الله" وليس "حدود الإسلام" أو حدود الدين الإسلامى"... أو "حدود الشرع الإسلامى" الرجم ليس له علاقه بالإسلام إنما هو أحد الثوابت الشرعيه لجنسى اليهود والقردة.

10   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8046]

ممكن نفكر بالراحــة سوا

يذهب الكثير من المسلمين والذين يتمسكون بتراث من الأحاديث ملىء بالمغالطات بالأتى .. وأن ذهبنا ورائكم من أين كان لنا وان نعرف كيفيه الصلاة أو كيفيه الحج وتناسوا أن كيفيه الصلاه أو كيفيه الحج لم تأتى فى أحاديث على الإطلاق وإنما جائت بالتواتر عن الفعل .. وعلى ذهابهم يبقى بقى كان إنشاء الله الناس من وقت بعد وفاه الرسول (ص) إلى البخارى كانت لاتصلى ولا تحج إنتظار للبخارى ؟؟ .. .. اما الشيئ الغريب والمثير والذى لم يفكر فيه أحد .. {{{أن على حد قولهم أن المسلمون قبل كتابه الإمام البخارى لكتابه (230 هجريه) كانوا بغير مسلمين بقى على حد قولهم حيث لم يكن عندهم أحاديث صحيحه مكتوبه}} .. وكان من المستحيل بالنسبه لهم إستخراج الأحاديث الصحيحه (سته الاف حديث على حد قول البخارى) من مجموع الأحاديث الصحيحه وغبر الصحيحه (ستمائه ألف حديث) إنتظارا لقدوم البخارى وحتى يصح إسلامهم .. بالذمه دا كلام... والشئ اعجب العجاب أن السيد الهلباوى يقول بالحرف {{طبعا يا أختي الفاضلة - فكل الدول الإسلامية تأخذ بالسنة النبوية كمصدر للتشريع // و انتم تعتبرونها من الشيطان - و العياذ بالله}} .. جميل يا سيد هلباوى .. ممكن سعادتك تقولى من وقت وفاه الرسول إلى وقت ظهور البخارى من أين كان المسلمون الأولون وقتها يستقون التشريعات ؟؟ .. تقولى أحاديث حأقولك ماينفعش دول ستمائه ألف حديث مافيهمش غير سته ألاف حديث سليما والباقى مضروب من الإسرائيليات على رأى البخاريون أنفسهم .. لو سمحت فكر ولا تتسرع.

11   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8052]

ونسأل عن سبب الارهاب

هل ينادي القرآنيون بأشياء غريبة يستغربها العقل وتستهجنها الاعراف ؟ ماذا يفرقهم عن غيرهم ؟ ألأنهم يؤمنون بأن هناك سنة عملية لا خلاف عليهاعرفوا عن طريقها الصلاة ولم يختلف أحد على كيفيتها وعدد ركعاتها فوصلت بالتواتر . ولا أدري لماذا ينظر للقرآنيين بهذه النظرة على الاقل هم مسلمون يكتفون بالقرآن ويؤدون العبادات من صلاة وزكاة وصيام وحج وهم ينادون بالتسامح والحوار الهادئ ونبذ العنف واحترام عقائد الاخرين ليس لهم أي هدف سياسي ليسوا جماعة ولا تنظيم يهدف للوصول للسلطة . هل هكذا يكون جزاؤهم !!!!!!! لا أدري لذلك الاضطهاد سببا منطقيا مبررا . وقد أفتى أحد العلماء بخروجهم عن الإسلام وبالتالي يبيح دماءهم لمن يتطوع ،وهذه هي البداية وبعد ذلك نسأل عن سبب الارهاب ؟؟

12   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8060]

الى الاخ الهاوى الهاوى

دعك من كل ما قاله الاخوة الافاضل فى التعليقات من زمن كتابة الاحاديث و تعارضها مع القرأن الكريم الى آخر تلك الخزعبلات التى يروجها القرائنيين الذين يؤمنون بكتاب الله وحده الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفهو و ترك احاديث البخارى الطاهرة الشريفة المصونة من كل عبث و تحريف و جاوبنى على تلك الاسئلة
1- هل يحق لرسول الله صلعم ان يحرم و يحلل بغير ما حلل الله و حرمه فى كتابه الكريم.
2- هل رسول الله صلعم يعلم الغيب.
3- هل مارس الرسول الطب و الهندسةو الزراعة والفلك.
4- كيف كان يعبد المسلمون ربهم قبل كتاب البخارى العظيم ( سؤال استعرته من الاستاذ شريف صادق )
5-لماذا لم تكتب تلك الاحاديث فى عهد كبارالصحابة ( ابو بكر و عمر و عثمان و على )
7- لماذا لم يرو كبارالصحابة من الاحاديث شيئأًو رواه ابو هريرة الذى اسلم فى فتح مكه ودونها البخارى بعد وفاة الرسول صلعم بمائتى عام
8- و هل يوجد فى كتاب الله تفص حتى يتمه البخارى أو أصاب المولى عز و جل النسيان فذكر البخارى الناس بما نسيه الله ( تعالى الله عن افككم علواً كبيراً)
الرجاء دراسة الاسئلة والرد عليها بهدوء بغرض الوصول الى الحقيقة
اخيراً الرجاء العمل بنصيحة الاستاذ هيثم قاسم بقراءة التاريخ العربى لتكتشف مدى قبح و دمامة ذلك التاريخ الذى بنى على الاعتداء و الاغتصاب و الخروج عن حدود الله و تعاليمة و انا واثق انك ستصاب بالدوار و القرف اذا كانت لديك بقية من عقل للتفكير و التدبير
اما اهل القرآن فهم ماضون فى طريقهم باتباع أوامر الله و نواهيه مهما جمعوا لهم الناس فأن حسابنا و حسابكم على الله ( ٱلَّذِينَ قَالَ لَهُمُ ٱلنَّاسُ إِنَّ ٱلنَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَٱخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا ٱللَّهُ وَنِعْمَ ٱلْوَكِيلُ )

13   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 07 يونيو 2007
[8066]

الرد

1- لا أدري لماذا أحسست بأن الكثير منكم لم يفهم ما كتبته !!؟؟

فمثلا : عندما قلت بأنه من الطبيعي أن يعتبركم الغير أعداء لهم

هل قلته من فراغ أم هو حقيقة !؟

فكيف لعلماء يعتبرون أن السنة النبوية مصدر للتشريع
أن يقبلوا من قوم يزعمون بأن المصدر الثاني هو من الشيطان !!؟؟

السواد الأكبر للأمة - بل جل علماء الأمة - منذ بدأ الرسالة إلي يومنا هذا لم يزعموا بأن السنة النبوية تعتبر من الشيطان أو أنها ليست ملزمة للمسلمين

سألت سؤالا قديما - لماذا لم أقرأ في كتب التاريخ كلها // كتب لأهل السنة أو الشيعة أو غيرهم

بأن هناك رجل - عالم - شخص معتبر // قد أخذ بالقرآن الكريم فقط و حذف السنة النبوية ولم يلتزم بها - بل أعتبرها كذب على الله تعالى

مع العلم بأن هذه الكتب - قد تكلمت عن كل الطوائف العجيبة الغريبةالمخالفة لأصحاب الكتب التي ظهرت على مر العصور!؟

أليس هذا الأمر يدعوا للحيرة!!!؟؟

2- أما الذي قال بأنه لا ينفي السنة كلها - فاقول له أنت في منتدى لا يتبنى فكرك

لأن هذا المنتدى - ينكر السنة النبوية

3- لا أدري لماذا يتكلم البعض عن البخاري أو مسلم و كأن السنة النبوية أي الأحاديث النبوية لم تكن مجودة أو متداولة قبل ولادتهما !!؟؟

كل الذي قام به البخاري و غيره من علماء كتب السنة هو جمع الأحاديث التي كانت متداولة

4- هناك فرق بين الذي يرفض حديث أو بعض الروايات لإعتقاده بأنها مخالفة للقرآن الكريم

و بين الذي يقصي السنة عن بكرة ابيها

5- الجواب للذي سئل عن كيفية تطبيق الشريعة قبل ولادة البخاري و غيره هو:

الأخذ بالأحاديث المنسوبة إلي النبي عليه الصلاة و السلام

فلا أدري كيف كان المسلمين يعلمون غيرهم الصلاة و الحج و .....الخ

و قلت لك بأن الأحاديث كانت تروى في زمن النبي عليه الصلاة و السلام - فكان الصحابي يذهب كسفير للنبي لكي يعلم الآخرين الشرع

فهل تعتقد بأن هذا الصحابي - كان يقرأ عليهم القرآن فقط ثم يتركهم دون توضيح و تفسير !!؟؟

أخيرا

أنا من أهل السنة - لله الحمد و المنة

و الذين يعتقدون بأن السنة النبوية ملزمة للمسلم

و لكنني لا أعتقد البته بعصمة السنة النبوية

و لا أعتقد " من حيث المبدأ " بصحة كل مافي البخاري أو غيره
و لكنني لست عالما مختصا بعلم الحديث حتى أحكم على الروايات

فلذلك قلت بكلامي بالأعلى " من حيث المبدأ " بين قوسين

و للتوضيح فأنا علقت على 3 قضايا فقط

*- وجود القرآن الكريم بخط النبي عليه الصلاة و السلام ( و لم يجبني على السؤال " اين هو ")

*- و على تسائل الأخت (هل اصبح الاكتفاء بالقرآن الكريم كمرجعية جريمة يعاقب عليها القانون الآن؟ )

*- و على الذي زعم أن إنحطاط أخلاق المسلمين و تهاونهم بالدين الإسلامي كله بسبب السنة النبوية

أما أنتم - هداني و اياكم الله - طرحتم علي مليون قضية و مسئلة

اللهم ارنا الحق حقه و ارزقنا إتباعه

اللهم ارنا الباطل باطلا و ارزقنا إجتنابه

=====


14   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 07 يونيو 2007
[8082]

إلى السيد الهاوى (الجزء الأول)

لمست كثير من اللبس في ردكم وسأرد عليها بالتفصيل ... ولكن قبلها .. أولا أقدم لكم نفسي حتى لا يختلط الأمر عليكم قبل دخولنا في الحوار العميق والذي سأجريه معكم وحتى نخرج بنتيجة من حوارنا ... (ملحوظة .. لن أرد إلا من يوم الثلائاء القادم لكوني ساكون خارج القطر المصري).

= = إنني لست سنيا .. ولست شيعيا .. ولست قرآنيا ... ولكنني اعتبر نفسي مسلما فقط .. وأن صمم البعض على اسما فإن جاز القول فهو محمديا (أى من امة محمد "ص") .. وذلك لقوله تعالى الآتي في الآيات المحكمات التاليات:
{ إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ}... الأنعام 56
{مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} ... الروم 31 و 32
إنما أتبع أحسن القول مما يصدر عن كل منهم أو غيرهم .. في كل جزئية .. جزئيه .. أو قل .. ذرة .. ذرة ..

= = أن الآيات والتي تتشابه على المسلمين لا يجب أخذ التشريع منها وإنما وجب أخذ التشريع من الآيات المحكمات لقولة تعالى فى الآية المحكمة التالية:
{ هُوَ الَّذِي أَنْـزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ} .. آل عمرن 7

= = أنني لا اعترف بشيئا على الإطلاق أسمه إجماع الأئمة بدون حجه ... ولو في آي مسألة ما (وأولها الدين الإسلامي) أجتمع كل من على الكره الأرضية في جانب وفى الجانب الآخر طفل في السادسة من العمر ومعه الحجة عليهم لأتبعت الطفل لقوله تعالى في الآيات المحكمة التاليات:
{ .. قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ ..} الأنبياء 24
{ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} .. البقرة 111
وسأرفض إجماع الكره الأرضية (ولا أقل إجماع الأئمة فقط) بدون حجة حتى لا ينطبق على قوله تعالى في الآية المحكمة التالية:
{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْـزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلا يَهْتَدُونَ } .. البقرة 170

= = وأتدبر القرآن بنفسي تنفيذا لأمر الله تعالى بقوله الآتي في الآيات المحكمات التاليات:
{ كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ} محمد 29
{ أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } محمد 24 .. وغيره وغيره الكثير بالأمر المباشر للتدبر

= = وعندما لا أستطيع فهم القرآن بنفسي لا احزن لقوله تعالى:
{ لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ} البقرة 286
إنما أقرا لجميع المفسرين سلف ومعاصرين وأتبع أحسنهم لقوله تعالى في الآية المحكمة التالية:
{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الأَلْبَابِ } .. الزمر 18
(يتبــع)

15   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 07 يونيو 2007
[8083]

إلى السيد الهاوى (الجزء الثانى)

(تــابع لما قبله)
= = أن لا اختلاف ولا تعارض على الإطلاق في آيات القرآن لقولة تعالى الآتي في الآية المحكمة التالية:
{ أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا} النساء 82
وهنا يقر سبحانه بأن أي تدبر ( فهم أو تأويل أو تفسير للقرآن) بحيث وأن يكون هناك تعارضا في الآيات لأصبح القرآن من عند غير الله .. وصلاة الزين عما يذهب إليه آبائك من علماء السنة من أن هناك ناسخا ومنسوخا بالقرآن استنادا إلى الآية والتي تشابهت على المسلمين { مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير } البقرة 106 .. عظيم .. { نُنْسِهَا} قد وأكرر قد .. تحتمل أية لفظية ... من أين أتوا بأن { مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ} يقصد بها ربى آيه لفظية (هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) .. ومن أين أتوا بأن النسخ والذي يقصده ربى داخل ضلفتى القرآن ؟؟ .. طب ما ربى قال أن التوراة آيه والإنجيل آية والشمس آية والقمر آيه .. والناقة آية !! .. (هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) .. ..آما البرهان والذي ضد ذهابهم الساقط هو آيه النساء 82 فسبحانه فيها يتحدى .. أكرر يتحدى .. الخلق العاقل كله بأن يأتوا بتعارض من داخل ضلفتى القرآن ... ومنطقي جدا إنهم ورطوا أنفسهم فى التفسير والسبب إن القرآن لم ينزل جمله وإنما مفصلا وكانوا يفسروا الآية بمجرد نزولها بغض النظر عما سيأتي لاحقا بعدها .. وعندما كانوا يجدوا آيه جديدة تتعارض مع ما سبق وأن فسروه .. بدلا ومن أن يراجعوا تفسيرهم للآية والتي تتعارض مع الآية الجديدة (وبالذات بعد نزول النساء 82 والتي لم يستوعبوها) ذهبوا إلى أن الله ينسخ أحكامه الشرعية ويترك بقرآنه آيات غير ذي صفه !!!!!! ... والطريف لعلمكم ... إنني سألت الكثير والكثير من المسلمين (وأقسم بالله منهم من هو حافظا للقرآن ويختمه كل شهر) ولم يرضى واحدا منهم لا بقلبه ولا بعقله أن يقر بأن هناك بالقرآن آيات تنسخ آيات... وقلت لهم العلماء يقولون هذا .. كان ردهم ((يقولوا هما حرين ولكننا لا نقبل بهذا)) .. وتستطيعون أنتم سؤال العامة وستحصلوا على نفس النتيجة إن كنتم لا تصدقوني.

وبالتالي قبل آي حوار عميق معكم .. هل تقدموا أنفسكم إلى .. حتى أعلم أسيجدى حوارنا ونستكمل أم لا؟؟

وفقنا الله وإياكم على حسن تدبر ما يريده منا.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-04
مقالات منشورة : 7
اجمالي القراءات : 102,794
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 54
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : United Kingdom