مصر تطرح أمام المستثمرين 44 مدرسة للبيع بعد تطويرها

اضيف الخبر في يوم الإثنين ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: العربى الجديد


مصر تطرح أمام المستثمرين 44 مدرسة للبيع بعد تطويرها

بحث رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، مع وزير التربية والتعليم، رضا حجازي، اليوم الاثنين، آليات زيادة التعاون مع القطاع الخاص في ملف التعليم ما قبل الجامعي، من خلال طرح 44 مدرسة للبيع أمام المستثمرين بعد تطويرها.

وقال حجازي إن وزارته لا تألو جهداً لدعم وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص في ملف التعليم، بما يخدم عملية تطوير المنظومة التعليمية، مستعرضاً تقريراً عن الموقف الحالي لعدد من المدارس، وآليات الاستفادة منها على مستوى الجمهورية، وإدراجها ضمن مقترح الخطة الاستثمارية للوزارة، عن طريق طرحها على المستثمرين من القطاع الخاص.

وكلف رئيس الوزراء وزير التعليم بسرعة طرح المدارس الجاهزة، والتي يبلغ عددها 10 مدارس، على المستثمرين من القطاع الخاص، وسرعة الانتهاء من أعمال التطوير الجارية في 34 مدرسة أخرى، من أجل طرحها للبيع على المستثمرين.

وشهد الاجتماع استعراضاً لجهود الوزارة بشأن التوسع في نماذج المدارس اليابانية، ومدارس النيل الدولية، باعتبارها تعكس التعاون والشراكة مع القطاع الخاص في ملف التعليم، فضلاً عن مجالات التعاون الأخرى مع رجال الأعمال في ما يخص المدارس الفنية والحرفية.
ووجه مدبولي بضرورة الاهتمام بنوعية المدارس التي تقدم تعليماً يتوافق مع شريحة متوسطي الدخل، سواء المدارس اليابانية واللغات ومدارس النيل الدولية، أو غيرها من النماذج التي توفر تعليماً متميزاً لهذه الشريحة.

وخالفت بنود الموازنة المصرية الحالية المواد أرقام 18 و19 و21 و23 من الدستور للعام المالي الثامن على التوالي، وهي المواد المتعلقة بالتزام الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومي لا تقل عن 3% من الناتج القومي الإجمالي لمصلحة قطاع الصحة، و4% للتعليم قبل الجامعي، و2% للتعليم العالي، و1% للبحث العلمي.

وتراجعت المخصصات الدستورية للتعليم في موازنة 2023-2024 إلى نسبة 1.9% من الناتج المحلي، بمبلغ 239 مليار جنيه من إجمالي 11.8 تريليون جنيه، ما أدى إلى فجوة كبيرة بين الإنفاق الفعلي والنسبة الدستورية بقيمة تقدر بنحو 480 مليار جنيه.
اجمالي القراءات 374
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ٠٤ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94898]

قرارات غريبة وعجيبة ..


السيسى ونظامه لم يترك شيئا إلا باعه وسمسر وحصل على عمولات منه  حتى الجهات والهيئات الخدمية . باع مستشفيات وزارة ومعامل التحاليل المملوكة للدولة لأحد أمراء الإمارات ، وباع خدمة رادار مراقبة سرعة السيارات على طرق مصر كلها لمستثمر إماراتى ، وتقريبا باع شارع صلاح سالم بما حوله من أراض فضاء نتيجة لهدمه للمقابر لملياردير إماراتى .... والآن بدلا من التوسع فى تطوير المدارس الحكومية وبناء المزيد منها ،يبيع بعضها لمستثمرين أجانب !!!!!!!!!!  طيب يا أخى أعطهم أرض وهم يقومون ببناء مدارس جديدة واترك مدارس الدولة للفقراء ، لكن لا لازم يطحن ويسحق الفقراء بالفقر والحرمان من العلاج والتعليم ..... اللهم إنتقم منه شر إنتقام فى الدُنيا والآخرة .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق