فليذهب الفقراء إلى الجحيم ، تبرعوا لأصحاب الملايين من لاعبى نادى الزمالك

اضيف الخبر في يوم الخميس ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: CNN


أرسل نادي الزمالك طلباً للمجلس القومي للرياضة ووزارة الشؤون الاجتماعية، للحصول على موافقتهما لإطلاق "حملة تبرعات" من أحباء ومناصري النادي، لمواجهة الأزمة المالية الحادة التي يمر بها النادي مؤخراً.

وكان رئيس الزمالك قد أكد، في مقابلة مع CNN بالعربية، أن الزمالك يعاني من أزمة مالية طاحنة، وأن خزينة النادي لا تحتوى إلا على 200 ألف جنيه فقط، أي حوالي 35 ألف دولار، وهو ما يهدد مستقبل الفرق الرياضية بالنادي، رغم أن مستحقات النادي لدى جهات خارجية تبلغ ملايين الجنيهات.

وقال إبراهيم إن النادي أرسل طلباً للمجلس القومي للرياضة بصفته المسؤول عن الرياضة بمصر، ووزارة الشئون الاجتماعية، للحصول على موافقتهما لفتح باب التبرعات لصالح النادي، موضحاً أن الحملة ستحمل شعار "ناديك يناديك"، من أجل إنقاذ النادي العريق، الذي سيحتفل بمرور مائة عام على إنشائه العام المقبل.

وكان عدد من لاعبي الزمالك السابقين، من بينهم اللاعبين محمد عبد المنصف، وأحمد مجدي، وشريف أشرف، قد تقدموا بشكوى لاتحاد الكرة ضد النادي، للحصول على مستحقاتهم المالية المتأخرة قبل رحيلهم في بداية الموسم الحالي.

وأشار رئيس النادي إلى أنه طلب دعم عدد من رجال الأعمال من مشجعي الزمالك، من أجل إخراج ناديهم من عثرته المالية، إلا أن أحداً لم يستجب لندائه، وهو ما دفعه للتفكير في فتح باب التبرعات، لاسيما وأن شركة "المقاولون العرب"، التي تنشئ المبنى الاجتماعي الجديد، قد أوقفت العمل قبل عدة أيام بسبب مطالبتها بمليون جنيه متأخرة، بخلاف مديونية النادي بمليوني جنيه لصالح مصلحة الضرائب.

وناشد جلال إبراهيم الجهات الرسمية الموافقة على طلب الزمالك لفتح باب التبرعات، معتبراً أن استمرار الوضع الحالي ينذر بـ"كارثة على الرياضة المصرية"، خاصة وأن الزمالك أحد أكبر الأندية في مصر، وليس من صالح أحد أن ينهار النادي، بحسب قوله.

اجمالي القراءات 6438
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52507]

أهلى أيه وزمالك أيه

الشعب المصري رغم الظروف القاسية والفقر والجهل المرض والحاجة التى يعاني منها معظم المصريين بصورة يومية إلا أن هذا الشعب الفقير المريض الجاهل الذي يحتاج لكل جنيه واحد في أمور هامة من حياته مثل الطعام والشراب والعلاج تجد هذا الشعب ينفق ببزخ على التليفون المحمول لدرجة تدعو للسخرية مصر بها خمسين مليون تليفون محمول ، هذا الشعب الفقير المطحون المظلوم والمسروقه حقوقه رغم كل ما يعانيه يذهب يشاهد مباريات الهلى والزمالك ، ويذهب ليدفع خمسة جنيهات من الممكن أن تكون اخر مبلغ في جيبه ليشاهد مباراة الهلى في بطولة دورى أبطال أفريقيا لأن البطولة مشفرة ويمتلك حق البث قناة الجزيرة الرياضية ، فهذا الشعب يتناسي همومه أمام مباراة كرة قدم أو مكالمة محمول او مقطع يمكن نقله على التليفون بالبلوتوث ، يتجاهل هذا الشعب كل مشاكله أمام هذه التفاهات التي تأخذ من حقوقه ومن رزقه ، ماذا أستفيد من مشاهدة مباراة للأهلى أو الزمالك وأنا لا أملك قوت يومي وأعيش فى حالة أحتاج فيها للصدقة
ورغم كل هذه الظروف السيئة لو فتحوا باب التبرع للزمالك او الأهلى ستجد ملايين المجانين والمعتوهين يتبرعون خوفا على النادي من الانهيار..


2   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الخميس ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52508]

حسنه قليله

حسنه قليله تمنع اجوان كتيررررة
يا جماعه اللعيبة مش لاقيه لحمة العيد
ولا عيالهم لاقيين لبس العيد
ولا عرفين يمشوا حياتهم لحمة كل شهر
مساكين كل يوم بيستنوا الاتوبيس ابو نص جنيه
وكمان واقفين فى دور العلاج على نفقتك الخاصه بدعوا نصب نفقة الدولة
وكمان مش عرفين يدوا دروس خصوصية او مجموعات نصب مدرسية
 

3   تعليق بواسطة   عباس حمزة     في   الخميس ٠٤ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52517]

صدقت يا استاذ رضا عبد الرحمان

نفس الامر في الجزائر  ولا حول ولا قوة الا بالله
الى متى نبقى في هذه الغيبوبة
ولك مني السلام
حمزة

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق