الوهّاب / وهب / يهب

الأربعاء ١٦ - سبتمبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
نريد لمحة عن إسم ( الوهّاب ) فى القرآن الكريم .
آحمد صبحي منصور :

وهب / وهّاب في القرآن الكريم

أولا : الوهّاب إسم من أسماء الله الحُسنى

قال جل وعلا :

1 : ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران ) .

2 ـ ( أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ (9) ص )

3 ـ ( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص )

ملاحظة : نحن ننطق ( الوهّاب ) خطأ ، فلا نجعل الهاء مشددة ، كما تقول ( محمد عبد الوهاب ).!

ثانيا : ( وهب / يهب )

 ( وهب ) يأتي أكثر في الميلاد .

1 ـ وجاء الأكثر في إبراهيم عليه السلام ، إذ وهب الله جل وعلا له في شيخوخته إسماعيل واسحق ، ثم عاش ليرى حفيده يعقوب بن إسحاق . قال يحمد ربه جل وعلا :

1 / 1 : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39) إبراهيم ).

1 / 2 : وقال عنه جل وعلا :(  وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ )(84) الانعام ) (  وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ)(27) العنكبوت )( فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ)(49) مريم )( وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72) الأنبياء )

2 ـ وعن زكريا عليه السلام قال جل وعلا : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى ) (90) الأنبياء )

3 ـ مريم : ( قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً (19) مريم )

4 ـ عموما : يقول جل وعلا : (  يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (50) الشورى )

 الرسالة الإلهية

1 ـ عن إسحاق ويعقوب عليهما السلام : (  وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلاًّ جَعَلْنَا نَبِيّاً (49) مريم ) ( وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً (50) مريم )

2 ـ عن موسى عليه السلام : ( فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَجَعَلَنِي مِنْ الْمُرْسَلِينَ (21) الشعراء )( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً وَكَانَ رَسُولاً نَبِيّاً (51) وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً (52) وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً (53) مريم ).

3 ـ عن داود وسليمان عليهما السلام : ( وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) ص )

 وهب الرحمة :

يدعو المؤمنون فيقولون : ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران )

   وهب النّعم :

1 ـ سليمان عليه السلام ( وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَداً ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص )

2 ـ أيوب  عليه السلام : ( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لأُوْلِي الأَلْبَابِ (43) ص )

 زواج الهبة بلا صداق :

 كان تشريعا مؤقتا خاصا بالنبى محمد عليه السلام : ( وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ )(50) الأحزاب ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1985
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,347,282
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,622
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الملائكة: ارجو توضيح حديث الله جل وعلا عن صفات...

تحريم بالرضاعة: إمرأة بأولا دها أرضعت طفلا وبعد وفاة زوجها...

شكرا على الاضافة: شكرا على الحلق ة 56 و أٌقول : حسب فهمي و الله...

معنى (يقص ): ما هو معنى الفعل يقص ومشتق اته فى هذه الآيا ت ...

نعم وبلا شك : هل يجوز ان اذكر الله جل وعلا وانا فى حالة تبول...

الكذب المباح : هل الكذب حرام فى كل وقت وتحت اى ظروف ؟ ...

براءة / تبرّا : هل هناك فرق بين ( تبرأ ) و ( براءة )؟ ...

موالاة المسالمين : ما معني قوله تعالي ( انما وليكم الله و رسوله...

النبات والحيوان: قرآني ا : ما هو الفرق بين ( النبا ت ) في الأرض...

دين الله للجميع: السلا م عليكم كيف للمسل م الذى لا...

مسألة ميراث : توفيت إمرأة و لها : و لها ( أخ و أختين أشقاء ) و...

ولائم لسيدنا الشيخ : فى قريتن ا أعياد سنوية إحتفا لا بشيخ طريقة...

تخزين البويضة: اذا طلبت المرأ ة بتخزي ن بويضت ها - و...

الوفاة والقتل: النفس تموت أو تقتل كما ذكر في مواضع كثيرة في...

الوفاة أيضا : قرآت فتوى عن كتابة الأعم ال وانها بأمر الله...

more