الوهّاب / وهب / يهب

الأربعاء ١٦ - سبتمبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
نريد لمحة عن إسم ( الوهّاب ) فى القرآن الكريم .
آحمد صبحي منصور :

وهب / وهّاب في القرآن الكريم

أولا : الوهّاب إسم من أسماء الله الحُسنى

قال جل وعلا :

1 : ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران ) .

2 ـ ( أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ (9) ص )

3 ـ ( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص )

ملاحظة : نحن ننطق ( الوهّاب ) خطأ ، فلا نجعل الهاء مشددة ، كما تقول ( محمد عبد الوهاب ).!

ثانيا : ( وهب / يهب )

 ( وهب ) يأتي أكثر في الميلاد .

1 ـ وجاء الأكثر في إبراهيم عليه السلام ، إذ وهب الله جل وعلا له في شيخوخته إسماعيل واسحق ، ثم عاش ليرى حفيده يعقوب بن إسحاق . قال يحمد ربه جل وعلا :

1 / 1 : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39) إبراهيم ).

1 / 2 : وقال عنه جل وعلا :(  وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ )(84) الانعام ) (  وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ)(27) العنكبوت )( فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ)(49) مريم )( وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72) الأنبياء )

2 ـ وعن زكريا عليه السلام قال جل وعلا : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى ) (90) الأنبياء )

3 ـ مريم : ( قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً (19) مريم )

4 ـ عموما : يقول جل وعلا : (  يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (50) الشورى )

 الرسالة الإلهية

1 ـ عن إسحاق ويعقوب عليهما السلام : (  وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلاًّ جَعَلْنَا نَبِيّاً (49) مريم ) ( وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً (50) مريم )

2 ـ عن موسى عليه السلام : ( فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَجَعَلَنِي مِنْ الْمُرْسَلِينَ (21) الشعراء )( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً وَكَانَ رَسُولاً نَبِيّاً (51) وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً (52) وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً (53) مريم ).

3 ـ عن داود وسليمان عليهما السلام : ( وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) ص )

 وهب الرحمة :

يدعو المؤمنون فيقولون : ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران )

   وهب النّعم :

1 ـ سليمان عليه السلام ( وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَداً ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص )

2 ـ أيوب  عليه السلام : ( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لأُوْلِي الأَلْبَابِ (43) ص )

 زواج الهبة بلا صداق :

 كان تشريعا مؤقتا خاصا بالنبى محمد عليه السلام : ( وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ )(50) الأحزاب ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1108
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4725
اجمالي القراءات : 47,948,026
تعليقات له : 4,920
تعليقات عليه : 13,983
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الامامة فى قريش: نحن نسمع احادي ث للعرب مع الاسف يلصقو ن صفة...

اكذوبة الرجم للزانى: مسالة مهمة في قضية رجم الزان ي المحص ن اذا لم...

بين الموت و الوفاة: ما الفرق بين الموت والوف اة على سبيل المثل...

لأنهم ظالمون .!: لدي سؤال أتمني من حضرتك أن تجيبن ي عليه ، قال...

لا تهمنا هدايتك : يوجد ايات في القرا ن لا اتصور ان الخال ق ...

هل نحن شيعة ويهود؟: رأيي أنكم مدلسو ن يهود تسعون لهدم هذا...

تصحيح البخارى ومسلم: السلا م عليكم قرأت كتاب تصحيح البخا ري ...

عن اختلاف الزمن : قلت إن اليوم الدني وى لهذه الدني ا 50 ألف سنة ،...

Rashad again: Dr. Mansour, I am sorry for stirring painful memories but this is important for me...

النوم والوفاة والموت: ربنا الله يقول عن الكائ ن الذي اماته مائة عام...

ليس حراما : انا اسف لاني اسال اسئله ربما هي هي غير لائقة...

التخلف الوهابى: السل ام و عليكم :- اريد من إدارة فاسأل وا ...

المسلم العاصى: في سورة الجن الايه ٢ 635; ... ومن يعص الله...

رأيت فى المنام (2): أنا سيدة ملتزم ة وزوجة وأم لشباب فى سن...

سبقت الاجابات: الله سبحان ه بين المقص دالشر عي من...

more