وفاة الصحفي المصري محمد منير بكورونا بعد أيام من إطلاق سراحه من المعتقل

اضيف الخبر في يوم الإثنين 13 يوليو 2020. نقلا عن: عربى بوست


وفاة الصحفي المصري محمد منير بكورونا بعد أيام من إطلاق سراحه من المعتقل

توفي الكاتب الصحفي المصري محمد منير، الإثنين 13 يوليو/تموز 2020، في مستشفى العجوزة للعزل الصحي بالجيزة، جنوب العاصمة القاهرة، إثر إصابته بفيروس كورونا.

جاءت إصابة الصحفي الراحل، الذي كان يعمل في موقع "القاهرة 24″، الخاص، بفيروس كورونا بعد اعتقاله فجر الإثنين 15 يونيو/حزيران 2020، وذلك بعد اقتحام منزله 3 مرات خلال يومين فقط، والاستيلاء على كافة الأموال والمتعلقات الموجودة به.

 

حيث قالت أسرته في وقتها إن قوات الشرطة السرية اختطفت منير من شقة مملوكة لهم في منطقة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة، جنوب العاصمة المصرية القاهرة، واقتادته القوة الأمنية إلى مكان مجهول.

لكن وبعد تدخلات من نقابة الصحفيين، أخلت النيابة سبيل منير بعد أسبوعين من اعتقاله وتدهور حالته الصحية داخل السجن. وقد قال منير قبيل إلقاء القبض عليه إنه جاءته رسائل تهديد بالاعتقال إذا لم يتوقف عن كتابة مقالات معارضة للسلطات المصرية في منابر إعلامية خارجية مثل "الجزيرة" القطرية.

يأتي اعتقال محمد منير بعد نشره مجموعة من الفيديوهات تضمنت واقعة اقتحام شقته، وتعليقات منه على الحادث، وقال الراحل في الفيديو إن الشرطة كسرت باب المنزل وقامت بالعبث بمحتوياته وهو بالخارج واستولت على كافة الأموال الموجودة به.

 

كان منير قد هدَّد في مقطع فيديو بالتخلص من حياته إذا تم اعتقاله أو أجبرته السلطات الأمنية على التخلي عن موقفه أو دفعته إلى التوقف عن الكتابة وفق قناعاته الشخصية، وقال إن انتحاره سيكون رسالة احتجاج للعالم أجمع.

يذكر أن الصحفي الراحل كان يسارياً، ويكتب بشكل منتظم في موقع "الجزيرة مباشر"، ويعمل كذلك في موقع "القاهرة 24″، وسبق له أن عمل في صحيفة "الأهالي" اليسارية.

اجمالي القراءات 189
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 13 يوليو 2020
[92675]

كورونا والسجون المصرية .


وفاة الصحفى محمد منير بكورونا بعد خروجه من المعتقل بايام يؤكد على ان السجون والمعتقلات  المصرية  مليئة بمرضى كورونا وأن الدولة مُصرة على الإنكار ، وعلى عدم  الإفراج عن المعتقلين دون وجه حق لقضايا سياسية أو رأى ..



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق