اين تسامحكم

الخميس 29 ابريل 2010


نص السؤال:
سلام عليكم أستاذي الكريم ورحمة من الله وبركاته، وتحية من عند الله مباركة طيبة اعذرني إن كُنتُ صريحا مَعكَ أستاذي الكريم؛ وقُلت إن المَوقِع يستَحق هذا الاعتِداء؛ لأنَّ أربابَه لم يلتزموا المَنهج القُرآني في التَّعامل مع الآخر... فأين مَنهج (وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ) [الأنعام : 108]... وأين مَنهَج (فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ) [الزخرف : 89]... ( فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ) [الحجر : 85]... وأين مَنهج (وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْراً جَمِيلاً) [المزّمِّل : 10]... وأين مَنهج (ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [النحل : 125]... وأين مَنهج (قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً) [الإسراء : 84]. كَوني مُحقا، ومستمسكا بالكِتاب؛ مُهتديا بهديِه؛ معتصما بنُورِه المبين؛ لا يَعني أن أُهاجِم الآخَر وأسُبَّه، وأُعرِّضَ بِه، وأنعتَه بِأسمَاء قبيحَة؛ لأنَّ ذَلك سيؤلِّبه أكثَر، وسيثير مَكامِنَ حِقده، وسيُعينُ الشَّيطانَ عليه؛ فلا أحد مِنا سيستفيدُ في النِّهاية؛ بل أكُون أنا الذي أحمِل الوِزرَ إن كُنت سببا في تنفيره عن الاقتباس مِن مَعين القُرآن الوَضَّاء. تُعجبني كتاباتُك أستاذي؛ لأنَّها تَنطَلق مِن مِشكاة الوَحي الصَّافية البَعيدة عَن رُكام الرِّوايات التاريخية التي شَوَّشَت على النَّاسِ دينَهم، وخلَطت على الناس مَفاهيمَهم تُجاه الخالِق والكَون والمَصير الأَبدي؛ ولَكن ما أعتِب عَليكَ وودِدت مِنك لَو صحَّحتَه وعدَّلتَه (وهو ما أعتبه على الإخوة في هذا الموقع عموما) هُو تلك اللُّغة المُهاجِمة للآخر المُخطئ وذكر أشخاص بأعيانِهم، وكُتب بِعينِها؛ في حين كان يُمكِن أن تَعرِض البِضاعَة القُرآنيَّة، وتُصحِّح المَفاهيم في هُدوء وأناة؛ مِن غير تشنج ولا هجوم؛ فنُفيد أكثَر وننفَع أكثَر... (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ) [الأنبياء : 18]... (وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً)[الإسراء : 81]... (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً) [الإسراء : 82]. ولنا في رسول الله إسوة حسنة؛ فلَم يُعهد عَنه إلا أنَّه كانوا يتلو آيات الله مبيَّنات على الناس؛ يزكيهم ويعلِّمهم الكتاب والحِكمة؛ ولَم تَكُن لَه ردود ولا مناقشات ولا مُهاجمات!! ومع الصَّبر والمُجاهَدة بالقُرآن والمُجادلة بالتي هِي أحسَن؛ أتت المَكرُمات، وظَهرت الفتوحات؛ وكانَ الرَّسُول صلى الله عليه وسلَّم مُسبِّحا لله تعالى خاشعا قانتا أواها منيبا مخبتا شَفُوقا على أمَّتِه؛ وكذا كانَ صحابته الكرام! كيف لا والله تعالى يَقُول لَهم: ( كَذَلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً) [النساء : 94]... (لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيم)ٌ [التوبة : 128]. هدانا الله سبحانه إلى نور القرآن وصفات أهل القرآن الحقيقيين؛ من الأنبياء والمرسلين؛ ومن تبعهم إلى يوم الدين؛
آحمد صبحي منصور :

 

شكرا اخى الكريم
 كما تعرف فهناك للمظلوم رخصة الجهر بالسوء من القول ، كما ان من العدل مقابلة السيئة بالسيئة ، ومهما رددنا من سيئات فلا تعدل جرائمهم فى حقنا
اتفق معك فى ان الاحسان ارفع قدرا من العدل . وأحيانا نعفو ونصفح واحيانا يفيض بنا الكيل فنصرخ ونغضب.
نحن بشر مظلومون .
إن كان هناك لوم فليتوجه للظالم.
خالص مودتى
احمد


اجمالي القراءات 8178
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47499]

السيد المحترم صاحب دعوة التسامح شكرا ولكن .... لا يشعر بالنار الا من احترق بها

السيد المحترم نشكرهجدا على هذه الدعوة وعلى هذه االنصيحة في اتباع منهج التسامح والعفو والجدال بالموعظة والحكمة ...الخ)


لكن يا سيد يا محترم أنت لا تشعر بواحد فى المليون مما يشعر به اي انسان قد ظلم وقد قهر وسلب حقه وهاجر غصبا من بلده ولا يستطيع الرجوع اليها انت لا تشعر ولا تعرف معنى الاضطهاد ولا التمييز ولا التكفير والاتهام بالعمالة ولا تشويه الصورة الحقيقية لشخصك انت لا تعرف معنى ان تظلم ويظلم كل من له صلة او معرفة بك انت لا تعرف معنى ان تعاقب على كل كلمة تخرج من فمك حتى لو كانت تدعو للاصلاح والهدى بالقرآن انت لا تعرف معنى معاناة ليلة واحدة في يد الظالمين المجرمين انت لا تعرف كيف يتعامل شيوخ الحكمة والموعظة الحسنة بالأزهر مع فكرك ورأيك ومع شخصك وكيف يستقوون عليك بأمن الدولة لفقدانهم لأوليات الاجتهاد والبحث العلمي للرد على فكرك وكلامك ونضالك الطويل انت لا تعرف معنى بعد الانسان عن اهله وموطنه الاصلى واحبابه واصحابه وكل عشيرته ومع ذلك يريد اصلاح وطنه واصلاح ما خربه الزمن


والأهم من هذا يا سيد يا محترم يجب عليك اولا ان تطالب الظالمين المستبدين ان يرحموا المفكرين والعلماء ويرفعوا عنهم أيديهم الظالمة المجرمة ولو استطعت ذلك من الممكن ان نفكر فيما تقول هل تستطيع ان تطالب بحياة كريمة ومعاملة حسنة لكل مفكر وكل صاحب رأي هل تستطيع ان تعلى عن نفسك وعن شخصك وتعلنها صراحة يجب الاهتما بأصحاب الفكر القرآنى وكل فكر مستنير يدعو للحرية والعدالة وحقوق الانسان والمساواة والحرية الدينية وحرية العقيدة ورفع كل من يدعو فلذلك الى اعلى المراتب والدرجات والتعمامل معهم بافضل ما يكون هل تضمن لكل صاحب راي من أهل القرآن الامن والامان فى بلده مهما كان هل تستطيع ان تفعل ذلك لو ذقت الظلم لعرفت معنى التظلم وكيفية التظلم ولعرفت ان المظلوم من حقه ان يفعل كل شيء وله الحق طالما لا يظلم غيره


اشكرك


2   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الجمعة 30 ابريل 2010
[47501]


وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ{39} وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{40} وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ{41} إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ{42} وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ{43} الشورى ..


سورة الشورى الآيات من 39 إلى 43 تلخص القضية فهي تقول ( وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ) ولمن يعفوا ويصلح قالت ( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ .. ) وتقول ( إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ .. )ومن هم الظالمين هم ( الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ )..


ولتحديد المفاهيم ذكرت الآيات أن من ينتصر من بعد ما ظلم أنه ليس عليه سبيل ( أي ذنب ) ( وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ ) وذكرت الآية التالية ( أن الذنب والعقاب يقع على الظالمين وليس على المظلوم كما يحاول أن يفعل البعض منا ( إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ ) .. وجاءت خاتمة الآيات لتطالب بالصبر على الأذى وغفرانه .. وتجعله من عزم الأمور ( وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) ...


وسؤالي للدكتور أحمد صبحي هل يشترط لمن يغفر للآخرين ما فعلوه به أن يكونوا قد أعترفوا بخطأهم وطالبوه بالغفران ، وفي هذه الحالة إما أن يغفر لهم أو أن ينتصر لظلمه ..أم من الممكن الغفران بدون إشتراط أعترافهم بخطاهم ؟؟؟ وأشكركم على سعة صدركم ..

 


3   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الثلاثاء 04 مايو 2010
[47605]

لوم المظلوم أسهل وأسلم

يحلوا  لبعضنا أن يلوم المظلوم لأن ذلك أسهل بكثير فالمظلوم الذي تعود على الظلم سوف يتحمل اللوم ، أما إذا توجه باللوم إلى الظالم فإنه لا يدري بما يحدث فقد يتعرض هو الآخر للظلم .. لذلك فإن من الأسلم والأسهل أن يتوجه باللوم للمظلوم .. مع أن العدل يقتضي أن يلوم الظالم اولا وبكل شدة ..


4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 02 يونيو 2010
[48192]

رسالة نجاح للموقع

الضرب في الظلام والغدر هو التوصيف الصحيح لما حدث  ، وما الغرض من تدمير الموقع  ؟ إلا أن تكون  رسالته قد أقلقت وأفزعت و زلزلت الكراس ومن يجلس فوقها ، وهم ليسوا دعاة حوار ولن يكونوا فلجأوا لهذا الأسلوب الذي يظنونه  مجديا لكن هل هو كذلك ؟ أترك الإجابة للقارئ .. 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3653
اجمالي القراءات : 29,420,303
تعليقات له : 4,069
تعليقات عليه : 12,357
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


التصدق باللحوم: أنا محتار بين تقديم الصدقة أموالا أم إطعام الناس المستحقين اللحم لأنهم فى مصر لا يأكلون...

ارحمونا: ما معنى تختانون أنفسكم ؟!! في قوله تعالى " عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ...

قتال داعش : هل قتال الكورد لداعش جهاد لانهم يهلكون الحرث والنسل ولا يرقبون في مؤمن الا ولا ذمة ؟ ...

النبى والرسول: هل صحيح بأن نقول: محمد في مكة كان نبيا وحينما انتقل إلى يثرب صار رسولا؟...

الطهارة بغير الماء: شيخنا الفاضل، اود اسألك عن الفازلين والوضوء (وصول الماء للعضو). وهو يعرف بأسماء كثيرة...

عقوبة الارهاب: سلام استاذ احمد اود المساعدة فمن خلا محاورتي مع ملحد استوقفتني هذه الاية وصعب عليا...

Hadith criticism : - To which models in the field of Hadith criticism did you relate to in your early...

الصلاة و الوضوء : حول مسئلة الصلاة، اذا كانت الصلاة قد نقلت الينا بالتواتر والتوارث عن ملة أبينا ابرهيم ــ...

زواج المشرك: ـ أخالفك فى اباحة الزواج بالمشركة و الكافرة ، وأن يتزوج الكافر من مسلمة....

عورة الجارية : هل حقا عورة الجارية هي ما بين السرة والركبة؟ يعني يصح تمشي امام سيدها بثدي عريان؟ ...

الأذان والتاريخ : Dear i'm read every day your website I like it ,but i've a question you said that...

زوجى فاسق : السلام عليكم,انا واقعة في مشكلة كبيرة و مش لاقية ليها أي حل غير اني اتطلق و اتمني ان حضرتك...

فرج فودة والأحاديث: اقرا كتاب فرج فودة رحمه الله كم كان شجاعا الحقيقة الغائبة وانا قرات لك انكم كنتم...

المعجزات وعصرنا: بخصوص القصص القرآني و ما يحتويه من أمور خارقة للعادة، هل هناك في كتاب الله تعالى ما يشير إلى...

الاسلام واليهود: تحية عطرة سيدي على جهودكم المبذولة في محاولة التنوير ورفع الغبن الذي اوقعه المنحرفون على...

more