من هم أولاد وذرية إبراهيم ؟ ومن هم أولاد وذرية إسماعيل عليهم السلام؟

ابراهيم دادي في الثلاثاء 08 نوفمبر 2011


 

عزمت بسم الله،

 قال رسول الله عن جبريل عن ربه سبحانه:

 

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ(39). إبراهيم.

 

وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ(71)قَالَتْ يَاوَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌوَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ(72). هود.

 

حسب مفهوم الآية 72 هود،فإن الله تعالى وهب لإبراهيم على الكبر إِسْمَاعِيلَ و إسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب، ليكون العجب من امرأته العجوز في محله، إذ أنها تعجبت كيف أنها تلد وهي عجوز وبعلها شيخ كبير. ـ بما أن الله تعالى إذا أراد شيئا يقول له كن فيكون ـ فقد كان ذلك في البداية بالبشرى لزوج إبراهيم عليه السلام ( لذلك ضحكت )، لكنها رغم ذلك فقد ولدت إسحاق وبلغ رشده فولد يعقوب ثم تحققت البشرى فكان أمر الله تعالى قدرا مقدورا.

 

و قال رسول الله عن جبريل عن ربه سبحانه:

 

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(84). الأنعام.

 

ألاحظ هنا أن الله تعالى قال: (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا) ثم قال: (وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ) أي من ذرية إبراهيم عليه السلام، لكن لم يذكر إسماعيل عليه السلام مع إسحاق ويعقوب فما معنى ذلك؟

 

وقال رسول الله عن جبريل عن ربه سبحانه:

وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ  كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْك َمِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(6). يوسف.

 

الملاحظ هنا أن الخطاب موجه إلى سيدنا يوسف و لم يذكر الله تعالى إسماعيل الذي هو عم يعقوب واكتفى بذكر آل يعقوب وأبويه إبراهيم وإسحاق، فما معنى ذلك؟

وأكد ذلك بقوله تعالى على لسان يوسف عليه السلام فقال:

وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ(38). يوسف.

 

نفس الشيء بالنسبة لهذه الآية الكريمة لم يذكر الله إسماعيل، لكن نلاحظ تسلسل آباء يوسف ( يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم) عليهم السلام، والسؤال دائما لماذا لم يذكر إسماعيل ضمن الآباء؟

 

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا(49). مريم.

في هذه الآية لم يذكر إسماعيل لأنه كان موجودا من قبل، وكان أول أبناء إبراهيم عليهما السلام، واكتفى الله تعالى بذكر هبته للولدين إسحاق ويعقوب نافلة بعد عجز الوالدة وشيخوخة الوالد، فكان التعجب من الوالدة حيث قال الله على لسانها: قَالَتْ يَاوَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ(72). هود.

 

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ(72). الأنبياء.

 

في نظري تسلسل هبة الولدين لإبراهيم عليه السلام (إِسْحَاقَ ثم َيَعْقُوبَ) تعني تسلسل الآباء المنحدرة من صلب إبراهيم عليه السلام، ( يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ) فلا نجد معهم الآباء من جهة الأم وهذا ما يؤكد أن الآباء في القرآن تتبع الصلب الذي منه الماء الدافق الذي خلق منه الإنسان فقط، فلا يدخل ضمن الآباء ( الأب من الأم)...

 

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ(27). العنكبوت.

 

في هذه الآية الكريمة ألاحظ أن الله تعالى وهب لإبراهيم عليه السلام إسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب نافلة، وجعل في ذريته النبوة والكتاب،  أي في ذرية إبراهيم عليه السلام، ثم بحثت عن دليل أتأكد به على ضمير ( ذريته) لمن يعود لأنه من الواجب أن يكون مثنى ( ذريتهما) فإذا بالكتاب المبين الذي هو تبيان لكل شيء جاء فيه:  وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ (112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ(113) الصافات. أي من ذرية إبراهيم وإسحاق  وهذا ما يؤكد أن يعقوب هو ابن إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام.

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا(49). مريم.

وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ(45). ص.

 

السؤال الكبير الذي فرض علي نفسه ما سر عدم وجود اسم إسماعيل في الآيات السابقة ضمن الآباء ؟؟؟

لقد ذكر إسماعيل ضمن الآباء من أبناء يعقوب لما حضره الموت، وفي آيات أخرى نزلت على خاتم الأنبياء ليبلغها للناس، فقال المولى تعالى:

أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(133). البقرة.

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(136). البقرة.

قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(84). آل عمران.

الإيمان يكون بالله وما أنزل على الرسل وما أوتي النبيون، والإسلام يكون لله وحده لا شريك له. (وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ).

فمن هم أولاد وذرية إسماعيل عليه السلام؟؟؟

اجمالي القراءات 239685

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 09 نوفمبر 2011
[61652]

أخى الحبيب ابراهيم ..شكرا ، وسأكتب مقالا خاصا فى الاجابة على سؤالك

واملى أن أكون على صواب . وأنتظر كالعادة التصحيح من الأحباب .


2   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأحد 13 نوفمبر 2011
[61821]

الأستاذ ابراهيم دادي ينشط دائما بأسئلته العقول .

الأستاذ الفاضل / ابراهيم دادي السلام عليكم ورحمة الله وكل عام وأنت وجميع الأسرة الكريمة بخير .


تغيب عنا كتاباتك فترات طويلة على الموقع ! فهذه الكتابات بما تطرحه  خلالها من اسئلة واستفسارات - كالتي بين أيدينا - تحثنا دائما على التفكر وعلى البحث ومعرفة الغائب عنا.


فنبي الله إسماعيل عليه وعلى جميع الأنبياء  السلام نقرأ الآيات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم وتم ذكره فيها ونعرف من خلال السيرة والتاريخ أنه أبا للعرب المستعربة ولكن لم يخطر ببال الكثير منا السبب في عدم ذكر نبي الله  إسماعيل مع باقي إخوته . 


وأرى ان الدكتور أحمد- أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية - قد أجاب على هذا التساؤل . فبارك الله فيكم جميعا أعمدة وكتاب أهل القرآن بما تقدموه لنا من خير نافع .


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 13 نوفمبر 2011
[61835]

هل المصريون هم أخوال العرب كما هو معروف في التاريخ.. أو التوراة.؟


 الاستاذ العزيز / ابراهيم دادي السلام عليكم ورحمة الله  دائما مقالاتك تثير التساؤلات الكثيرة ..  حتى أن الدكتور / صبحي منصور كتب مقالا حول التساؤلات التي أثرتها في مقالك..!
 وإذا كان الدكتور منصور .. قد أشار إلى أن القرآن العظيم لم يأتِ لينفي كل ما كان معروفا عند أهل الكتاب .. وعند العرب كله ولكنه  أتى ليصحح الكثير وأبقى على الحقيقي مما هو في عقائدهم..!
 فمن بين كتب التاريخ والتوارة كمصدر من مصادر كتب التأريخ القديم جدا أشارت إلى أن أبانا ابراهيم عليه السلام.. كانت له زوجة مصرية إسمها هاجر وهى كانت أم اسماعيل عليه السلام .. فما مدى صحة هذا القول وخصوصا أن القرآن لم ينفِ هذا القول.. 
هل معنى ذلك أن أجداد العرب من ناحية الأم هم المصريون..؟؟
إذا كانت هناك إضافات  فوافينا بها أكرمكم الله تعالى.

4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 13 نوفمبر 2011
[61838]

الأستاذ إبراهيم دادي


الأستاذ إبراهيم السلام عليكم كتبت تعليقا على نفس الموضوع واتمنى ات تقرأه  وأول ما لفت نظري هو دعاء إبراهيم ربه : {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37{



دعا إبراهيم عليه السلام ربه من أجل طبيعة المكان الموحش " غير ذي زرع عند بيتك المحرم " ولأجل أن تؤدي الهجرة نتاجها : "ربنا ليقيموا الصلاة " كان الدعاء بــــــــــ : اجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات "" كان إبراهيم يتمنى ويدعو ربه ان يبعث نوعية معينة من المهاجرين بينتهم الآية الكريمة : " "أفئدة من الناس " "تهوي " لتناسب الأفئدة والقلوب تدل على علاقة مودة وحب وتلذلك أتينا بـــــــــ تهوي من الهوى " الحب " إذن هؤلاء هم نوعية الناس الذين عاش معهم إسماعيل عليه السلام ، وتزوج منهم وكون ذرية صحيح أن القرآن لم يذكرها إلا إجمالا مع ذرية اسحق ويعقوب لكن اسماعيل كان له أهل :



وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً }مريم54 {وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيّاً }مريم55



ومن الطبيعي ألا تكون الذرية كلها تحمل نفس الصفات :



{فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً }مريم59



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 391
اجمالي القراءات : 7,599,292
تعليقات له : 1,895
تعليقات عليه : 2,746
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA