الزمن وأفعال الله

سامر إسلامبولي في الثلاثاء 16 يناير 2007


                             الزمن وأفعال الله

   الزمن لا وجود له بشكل مستقل في الواقع وإنما وجوده وجود تجريدي يظهر في الواقع إذا ارتبط بالمادة ويسمى وقت، ولا يوجد دليل على أن للزمن وجود موضوعي مستقل عن المادة خارج الذهن، وما قيل بذلك الشأن من أن التمدد والانكماش هما صفة للمادة، والزمن ينكمش ويتمدد فهو إذن مادة وله وجود موضوعي، شيء غير مسلم به لأن من المعلوم أن طول الزمن وقصره أمر عائد إلى سرعة الحركة نفسها فإذا زادت سرعة الحركة استغرقت وقتاً أقصر من سرعة الحركة البطيئة. وعلى سبيل المثال لو أن حافلتان انطلقتا بوقت واحد من دمشق إلى حلب الأولى سرعتها مائة ( كم ) والأخرى مائة وخمسين ( كم ) فسَوف تصل الثانية قبل الأولى بوقت كبير. فلا نقول أن الزمن انكمش فالزمن زمن لم يتغير وكل ما في الأمر أن السرعة زادت وبازدياد السرعة يتسارع الزمن المنسوب إلى الأرض فإذا زادت السرعة أكثر بحيث بلغت سرعة الضوء يتصور الإنسان أن الزمن توقف والأمر ليس كذلك، وإنما الأمر هو أن سرعة الضوء هي أكبر سرعة اكتشفها الإنسان فبالتالي يقيس كل السرعات عليها فإذا بلغت سرعة حركة ما سرعة الضوء يفقد الإنسان الأمارات التي كان يقيس بها سرعة الحركات التي لم تبلغ سرعة الضوء نحو الشمس والقمر والليل والنهار...الخ وما شابه ذلك من أمارات يظهر الزمن من خلالها في الواقع ويسمى وقتاً فنقول: وقت شروق الشمس ووقت غروبها وقت الليل وقت النهار...الخ فإذا بلغت سرعة الحركة سرعة الضوء تجاوزت كل الأمارات التي ينسب الإنسان إليها الوقت فيظن أن الزمن توقف والأمر ليس كذلك وإنما هو اختفاء الأمارات النسبية التي يقيس بها الإنسان سرعة حركة الأشياء التي هي دون سرعة الضوء فإذا بلغت السرعة سرعة الضوء لم يعد موجود مقياس زمني عند الإنسان سوى سرعة الضوء نفسها وكل ذلك إنما هو على شريط الزمن ومثل ذلك كمثل التعداد الحسابي فسواء كان العد بطيئاً أم بلغ سرعة كبيرة فلا يعني أبداً إلغاء النظام الحسابي ولا نقول انه انكمش أو تمدد فالعد هو هو لم يتغير سواء كان بطيئاً أم سريعاً.

   فالحدث عندما يحدث في الوجود يحدث بوقت معين ويستغرق فترة زمنية معينة ولكن تحديد هذه الفترة الزمنية يختلف للمحدد حسب المكان الذي هو فيه وحسب الأمارات ">قال تعالى: [ ويخلق مالا تعلمون] [ وخلقكم أطوارا]

              [ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً]

              [ إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون]

اجمالي القراءات 20808

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس 18 يناير 2007
[1629]

صنع الله

الأستاذ سامر تحدثت في مقالك عن الزمن واختلاف تقديرة حسب حركة الأجرام السماوية واستشهدت بآيات من القرآن والتى أوضحت صنع الله الذى أتقن كل شئ خلقه في هذا الكون . ومن المذهل أن القرآن تناول قضايا الزمن بدقة وكان سابفاً لإدراك المسلمين وقت نزول القرآن على الرسول عليه السلام . ومن أفضل المكارم أن يغتنم الإنسان الزمن وهى سنوات عمره في تذكية النفس وتهذيبها بالقرآن والتدبر فيه والعمل به يقول تعالى (أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ،أو تقول لو أن الله هدانى لكنت من المتقين، أو تقول حين ترى العذاب لو أن لى كرة فأكون من المحسنين ..الزمر من 56 إلى 58)

2   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الإثنين 10 نوفمبر 2008
[29817]

غير صحيح البتة

انكماش أو تمدد الزمن هو غير ما تتحدث عنه بتاتا... النظرية النسبية تنبأت أنه إذا اعطينا ساعتين (ميكانيكيتين) متماثلتين تماما بكل و جميع التفاصيل  لشخصين ـ وركب أحدهما قطارا يسير بسرعة قريبة من سرعة الضوء في حين بقي الاخر واقفا... فإنه بعد أن يرجع الشخص الذي في القطار بساعته فلا بد أن يكون قد حدث انزياح في توقيت الساعتين ..و هذا الانزياح هو ناتج عن تقلص الزمن للمتحرك (أو تمدده عند الواقف) ... هذه النظرية قد أصبحت من الحقائق المعلومة بالضرورة في هذه الايام. و أبرز تطبيق عليها هو تعديل التوقيت (synchronization) للأقمار الاصطناعية التي ترسل و تستقبل المعلومات من و الى الارض .. حيث تعاني تلك الاقمار انزياحا زمنيا (  قد يصل الى 50 مايكروثانية للقمر الاصطناعي لكل يوم أرضي ) و هذا الانكماش (التباطؤ) يحدث لسببين: أولهما و أهمهما هو بعدها الكبير عن مركز جاذبية الارض و ثانيها هو سرعتها العالية في مداراتها حول الارض...


لذلك قبل وضع مقالات تتحدث عن مثل هكذا مسائل.. نرجو إعادة التدقيق بها و البحث عنها...


و الله من وراء القصد و هو ولي التوفيق


3   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الإثنين 10 نوفمبر 2008
[29820]

أخي الدكتور محمود دويكات

أنا بيني وبينك لم ادخل جامعات ابدا يعني معي توجيهي او باكالوريا ولكن حاولت فهم النسبية كفضول وتطفل ووقفت عند نقطة لم اقتنع بها شكلها صعبة وتحتاج شرح منكم. فهمت  جسم يسير بسرعة الضوء اذا كان فيه مدفع او رشاش كلاشنكوف واطلقنا منه طلقة فان سرعة الطلقة او القذيفة تكون نفس سرعة الضوء ولا تزيد عن ذلك فلماذا يا ترى درسنا في الميكانيك ان السرعة تضاف الى سرعة الجسم المتحرك فتصير سرعة القذيفة  سرعة الضوء + سرعة القذف يعني اكبر من سرعة الضوء. اشرحها لي ينوبك ثواب.


4   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2008
[29829]

أخي الكريم عمار نجم

أولا .. أنا لم أصبح دكتورا بعد .. يعني إن شاء الله إن سارت الأمور تمام معي فسأحصل على تلك الشهادة في غضون سنتين بعونه تعالى...وإن شاء الله ربنا يسير لك فرصة تدخل جامعات .. أو تكون أحسن من اللي في الجامعات كمان (بالمثابرة طبعا)


ثانيا.. يا أخي  الكريم... سرعة الطلقة أو القذيفة لا تساوي سرعة الضوء .. الطلقة أو القذيفة تخرج من المدفع بسرعات متفاوتة حسب تصميم المدفع و حسب طبيعة و ميكانيكية و نظام الدفع داخل المدفع . .. في المعدل.. سرعة القذيفة قد تقارن بسرعة الصوت أو تزيد عنه .. و سرعة الصوت قد تصل في الفراغ الى حوال 300-400 متر في الثانية ..و سرعة الضوء تقريبا مليون ضعف هذا الرقم (300 ألف ألف متر في الثانية أو 300 ألف كيلومتر في الثانية) .يعني سرعة القذيفة هي مجرد واحد على مليون من سرعة الضوء ...أما قضية إضافة السرعات.... فهذه تسمي قاعدة غاليليو .. و هي تنطبق في حدود إذا كانت سرعة الاجسام في النظام أقل من 1% من سرعة الضوء .. أكثر من ذلك .. القاعدة لا تنطبق... و لتبسيط الأمور ..لنفترض أن هناك سيارتين تسيران مقتربتين من بعضهما  بنفس السرعة لكليهما....و لنفترض أن هناك مشاهداً ثابتاً (قاعد على الطريق) و وشخصاً آخرَ في أحد السيارتين .. فإن قاعدة غاليليو تقول إن الشخص الذي في السيارة سيحس و يشعر (في الواقع سيحسب) أن سرعة السيارة الثانية ضعف سرعة سيارته (مجموع السرعات) .. في حين الشخص الجالس على الطريق سيسجل نفس السرعة للسيارتين... هذا الأمر بديهي.. (و أنت تشعر به في السيارة إذ ترى أن السيارات المقتربة منك أسرع من تلك التي تسير معك  بشكل متوازي .. حتى و إن كانت المقتربة منك تسير بنفس سرعة تلك الماشية معك) .. .. هذا الكلام صحيح إذا كانت سرعة الجسم أقل من 1% من سرعة الضوء كما قلت.... لكن أكثر من ذلك تبدأ تلك القاعدة بالهذيان . السبب في ذلك هو أن قاعدة غاليليو مشتقة بالاعتماد على أن مسار النظر (ما بين الاجسام ) هي خطوط مستقيمة.. .لكن عندما يتحرك الجسم بسرعة قريبة من سرعة الضوء.. فإنه لا يصبح للخط المستقيم معنى .. و ذلك لأن المسار الذي يقطعه  الجسم  نفسه  يصبح منحنيا .. و بالتالي القوانين الخطية (الجمع المباشر) لا تصبح صالحة للمسألة .. بل يلزم تعديل للحسابات ..و هذا التعديل هو ما طرحه أينشتاين في نظريته النسبية...


كان هذا خلاصه سريعة جدا .. جدا.. و مختصرة.. .. أما قضية أن سرعة الضوء هي أعلى سرعة و هي ثابته.. فهذا أحد أهم الافتراضات الذي وضعها أينشتاين (علشان تزبط معه الحسابات مقارنة بالتجارب) ..و الحقيقة فإن العلماء أجروا مثات التجارب و مازالوا يجرون إلى الان ..تجارب لقياس سرعة الضوء في مختلف الظروف و الشروط و الحالات و ذلك للتأكد و الاطمئنان من صحة فرض أينشتاين .. و يبدو أنه كان على صواب عندما افترض ذلك الافتراض الجريء.. أما عند البشر.. فهم لا يعلمون إلا ما تقول لهم التجارب.. و العلم الحق أنما هو عند الله .


و الله أعلم


5   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2008
[29831]

يا سيدي انت عندي دكتور ونص

شكرا لك فهمت ان انشتاين وضع فرضية يحاول الناس من زمان تطبيقها وتأكيدها لكن لم يتم ذلك معناها عندهم شكوك يعني مو بس انا مو مقتنع هههههههههههههههه.


6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2008
[29832]

الله كريم

يا أخ عمار..و أما عن الناس اللي مش مقتنعة .. فحدّث و لا حرج .. الحقيقة ان العلم هي مجرد لعبة .. من يحسن اختيار فرضياته  بحيث تكون النتائج التي يتنبأ بها أكثر قربا للتجارب .. فإن الناس تصفق وراءه و تعتبره عالم...  الحقيقة بعض مناصري الفكر النيوتني (نيوتن ما غيره) مازالوا يحاولون إثبات فشل أينشتاين و صحة كلام نيوتن عن تفسير الجاذبية و ذلك عن طريق وضع فرضيات و توضيح و تعميم فرضيات نيوتن  القديمة.. و هم وصلوا الى نتائج جدا غريبة و لا تدخل عقل.. لكن على الورق و بالحسابات يستطيعون التنبؤ بما تتنبأ به نظريات أينشتاين و بشكل ملفت للانتباه ...إذا كنت  مهتما بالموضوع و عند وقت للإطلاع على تلك النظريات الغريبة (لكنها صحيحة علميا و رياضيا ) فاضغط على  هــــذا الرابـــط ... و أذكر أني سمعت في برنامج وثائقي أحد العلماء النظريين يصرخ و يقول .. "لو استطاع أحد ما أن يثبت لنا رياضيا و بشكل متناسق أن الجن هم من يحركون الارض حول الشمس ..و استطاع أن يبرهن على ذلك بمطابقة تنبؤاته مع التجارب.. فلا أعتقد أن نظرياته ستكون أكثر غرابة من نظرياتنا نحن الفيزيائيين" ... الموضوع هو إعمال العقل.. و التفكر في خلق الله و من ثم حسن اختيار الفرضيات المناسبة التي يمكن بها تفسير أكبر قدر ممكن من الظواهر... و ليس الموضوع أن الانسان فعلا يعلم و يحس بتلك النظريات ..الانسان محدود في كل شيء..  وسيبقى كذلك...و سيبقى يحاول....استمع لهذه الاية ما أجملها حين يقول الله (ما أشهدتهم خلق السموات و الارض..و لا خلق أنفسهم .. ) كهف ، يعني الانسان مهما اكتشف و اخترع من علوم فسيبقى جميعه مجرد محاولات..و فرضيات.. و ليس شهادة حية و يقينيّة.. و إن مقدار اليقين لدى البشر هو مجرد شيء نسبي يزداد بازدياد عدد التجارب.. فقط..و العلم كله لله... و هو وحده أعلم


7   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2008
[29833]

على سيرة حركة الارض حول الشمس

شكرا لك على الرابط ولكن سيأخذ  وقت طويل لاني لا اجيد الانكليزي....وعلى فكرة سمعت من مدة ان العلماء لم يثبتوا حتى اليوم ان الارض تدور حول الشمس وانها مجرد فرضية وهناك عدة دلائل على انها فرضية خاطئة والارض ثابتة ومعلقة في الفراغ وبقية الافلاك هي التي تتحرك. واكثر ما اثار دهشتي هو ان موقع يوتيوب يضع مقاطع فيديو تقول الانسان لم ينزل على سطح القمر حتى الان والعملية مجرد كذبة امريكية اقتضتها ضرورات اعلامية خلال الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي البائد البارد وكل الصور لارمسترونغ وغيره ممن نزل على القمر هي مشاهد صورت في معامل هوليوود فهل سمعت بهذه الامور. والله الواحد احيانا يشعر انه يعيش كذبة كبيرة وانه مضحوك عليه في كل شيء. اظن نقاشنا في هذه الامور لا يخرج عن شروط الموقع لان الفلك والفيزياء ترتبط بالدين لانها مخلوقات ونحن نتفكر في خلق الله ام لك راي آخر.


8   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الثلاثاء 11 نوفمبر 2008
[29834]

نعم أخي عمار

سمعت و تابعت ذلك الموضوع بخصوص تلفيق الهبوط على سطح القمر..و الحقيقة أنه تلك الاخبار التي تتحدث عن التلفيق.. صعب تصديقها شوي.. ليه؟ لأنهم بيضربوا على وتر حساس مفاده أن بعض الظواهر يمكن تفسيرها باكثر من طريقة..و هم ينتقوا الامور و ينظموها بشكل تبدو للعيان كأن الموضوع ملفق.. و لكل قوم أناسهم.. و العرب طبعا واقفين متفرجين..لادخل لهم بما يحدث.. ياسيييييدي.. الله المعين...و أرجو لك نهارا ممتعا أخي عمار.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 4,395,103
تعليقات له : 354
تعليقات عليه : 834
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria