علم الغيب ام علم الحوادث

علي الاسد في الخميس 26 اغسطس 2010


السلام عليكم

نقول لايعلم الغيب الا الله..فما هو الغيب

من نقاشات القوم فهمت انهم يقصدون كل ما يحدث في الدنيا من حوادث صغيره او كبيره الى قيام الساعة وما بعدها ..هذا هو الراسخ في العقول حول معنى الغيب بصورة مبسطة..فنسلم بهذا المعنى لحين اكتشاف صحته من عدمها قرآنيا.

فنأتي الى بداية سورة البقرة ونقرأ :  ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِ&iaقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3)

اذن الآيه 2 من سورة البقرة وصفت المتقين باوصاف , اولها انهم يؤمنون بالغيب..اذن اول ميزة يمدح بها المتقون (المتقين لكي نلتزم بالنص) هو ايمانهم بالغيب ..فما هذه الميزة؟

هل معناها ان من يؤمن بانه ستكون حوادث في الدنيا كثيرة..من ولادات وموت وحكومات وتعاقب ملوك يكون مؤمن بالغيب؟

وهل هناك عاقل ينكر ذلك؟  ..فان كان هذا امر بديهي , ان يؤمن كل انسان بانه ستكون حوادث في المستقبل الى قيام الساعة ,فما ميزة من يؤمنون بهذا الغيب؟ والجميع يشترك بها؟

وان انكرنا هذا المعنى للغيب وقلنا ان الغيب هو مايحدث للناس بعد قيام الساعة(او يوم القيامه كما اعتدنا ان نخلط بين ايام الله) فهنا بطلت حجة من يرى ان العلم بحوادث الايام المستقبليه هي علم الغيب الذي لا يختص به سوى الله سبحانه وتعالى . وتصبح مسألة علم حوادث الايام المستقبليه أمر قابل للنقاش , صحت ام لم تصح فلا تقدح في ايمان الانسان مادام يجد الدليل على صحتها او بطلانها.

 

فنأتي الى القرآن:

تقول الآيه: ما فرطنا في الكتاب من شيء..الانعام 38

فان اقررنا بمعناها..فاسأل هل ان من انزل عليه الكتاب يعلم ما فيه ام لا؟

بل ما قولنا فيمن يعلم الآخرين الكتاب ((ويعلمهم الكتاب والحكمة..سورة الجمعة 2 ))

فان قلنا ان من  انزل عليه الكتاب لايعلم مافيه ,فهذا اجحاف.

وان قلنا ان من انزل عليه الكتاب ويعلمه للآخرين يعلم مافيه..فهو يعلم كل شيء, لان الآيه تقول : مافرطنا في الكتاب من شيء.

اجمالي القراءات 9339

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الإثنين 20 سبتمبر 2010
[51317]

علم الغيب

سلام عليك اخي العزيز ..


في البداية شروط المتقين هي الايات الولى الثلاث من سورة البقرة وعلى رأس الشروط الايمان بالغيب وإقامة الصلاة ومما رزقناهم ينفقون


الايمان بالغيب وعدم رجمه كما ورد في سورة الكهف


بسم الله الرحمن الرحيم


سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مراء ظاهرا ولا تستفت فيهم منهم احدا

سورة الكهف اية 22


بسم الله الرحمن الرحيم


قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله وما يشعرون ايان يبعثون           (( سورة النمل اية 65 ))


بسم الله الرحمن الرحيم


انما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة واجر كريم              (( سورة يس اية 11 ))


اخوتي الكرام علم الغيب يختص به الخالق الكريم فقط والكلام بما لم ينزل به سلطان بين رجما للغيب وشهادة زور


لذلك كان الايمان بالغيب هو الشرط الاول لكي لا نتبع ما وجدنا عليه أبائنا بزعمهم يعلمون اخبار الماضي وقد وصلتهم عن طريق التواتر


مع العلم أنهم مازالوا يؤلفون ويكتبون الافك والافتراء على رسول الله عز وجل

...........................


سلام عليكم ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-12-28
مقالات منشورة : 12
اجمالي القراءات : 202,141
تعليقات له : 52
تعليقات عليه : 113
بلد الميلاد : العراق
بلد الاقامة : العراق