عن مسلم والبخارى, كما اقدم إعتذارى

فوزى فراج في الأحد 01 يوليو 2007


عن مسلم والبخارى, كما اقدم إعتذارى

ارجو المعذرة من الأخوة الذين تخصصوا فى تفنيد وكشف البخارى واصحابه وما جاء بتلك ( الكتب) التى يعتبرها السواد الأعظم من المسلمين أصح الكتب بعد القرآن, وان كان منهم من يعتبرها أصح من القرآن نفسه, أذ انهم يتبعون ما جاء بها مما يخالف كتاب الله قلبا وقالبا. فإلى الأخوة د.عثمان والأستاذ إبراهيم دادى والأستاذ عبد الفتاح عساكر واخرين ممن كرسوا وقتا طويلا من حياتهم لكشف ما بتلك الكتب من اكاذيب على رسول الله, ومن امتهان لعقول المسلمين وبديهياتهم ومنطقهم, ارجو ان يسمحوا لى ببعض الإضافات وربما إن كانوا قد تعرضوا لها من قبل ولم أعلم بها فأرجو المعذرة.



كما وعدت فى مقالتى الأخيرة عن "أوجه التشابه والإختلاف بين (البعض) منا وبين التراثيون" بأن أتعرض لموضوع الصلاة, والتى هى من اهم مقومات الإسلام بل طبقا للقرآن فالصلاة كانت فرضا من الله على عباده فى جميع رسالاته , وكيف تتعامل معها كتب التراث او كتب ( الصحاح) كما تسمى.

صحيح البخارى, اورد روايتين عن كيف فرضت الصلاة , الأولى فى كتاب الصلاة والثانية فى كتاب التوحيد, وسوف نرى التناقض بينهما فى نفس الكتاب فإن كان ذلك التناقض يمثل الدقة والصحه فى معايير البخارى فعلى الدقة والصحه السلام, بل سنرى التناقض بينهما أيضا وبين ما جاء بصحيح مسلم والذى نوه البخارى ان الروايه مأخوذة منه

كذلك فى صحيح مسلم فقد روى هو الآخر روايتين جاءتا فى كتاب الإيمان وأترك القارئ كى يحكم فى مدى تطابقهما أو اختلافهما عن بعضهما وعما جاء فى البخارى وكذلك عن دقة المؤلف او الجامع للأحاديث.

لقد وضعت خطا تحت بعض الكلمات والجمل التى اود للقارئ ملاحظتها عند المقارنه.

صحيح البخارى
الجزء الأول.
8 - كتاب الصلاة.
1 - باب: كيف فرضت الصلوات في الإسراء.
وجدت الكلمات في الحديث رقم:
342 - حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث، عن يونس، عن ابن شهاب، عن أنس بن مالك قال: كان أبو ذر يحدث:
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
: (فرج عن سقف بيتي وأنا بمكة، فنزل جبريل، ففرج صدري، ثم غسله بماء زمزم، ثم جاء بطست من ذهب، جاء بطست من ذهب، ممتلىء حكمة وإيمانا فأفرغه في صدري، ثم أطبقه، ثم أخذ بيدي فعرج بي إلى السماء الدنيا، فلما جئت إلى السماء الدنيا، قال جبريل لخازن السماء: افتح، قال: من هذا؟ قال: هذا جبريل، قال: هل معك أحد؟ قال: نعم، معي محمد صلى الله عليه وسلم، فقال: أرسل إليه؟ قال: نعم. فلما فتح علونا السماء الدنيا، فإذا رجل قاعد، على يمينه أسودة، وعلى يساره أسودة، إذا نظر قبل يمينه ضحك، وإذا نظر قبل يساره بكى، فقال: مرحبا بالنبي الصالح والابن الصالح، قلت لجبريل: من هذا؟ قال: هذا آدم، وهذه الأسودة عن يمينه وعن شماله نسم بنيه، فأهل اليمين منهم أهل الجنة، والأسودة التي عن شماله أهل النار، فإذا نظر عن يمينه ضحك، وإذا نظر قبل شماله بكى، حتى عرج بي إلى السماء الثانية، فقال لخازنها: افتح، (فقال له خازنها مثل ما قال الأول، ففتح). قال أنس: فذكر: أنه وجد في السماوات آدم، وإدريس، وموسى، وعيسى، وإبراهيم، صلوات الله عليهم، ولم يثبت كيف منازلهم، غير أنه ذكر: أنه وجد آدم في السماء الدنيا، وإبراهيم في السماء السادسة، قال أنس: فلما مر جبريل بالنبي صلى الله عليه وسلم بإدريس، قال: مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح. (فقلت: من هذا؟ قال: هذا إدريس، ثم مررت بموسى، فقال: مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح، قلت: من هذا؟ قال: هذا موسى، ثم مررت بعيسى، فقال: مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح، قلت: من هذا؟ قال: هذا عيسى، ثم مررت بإبراهيم، فقال: مرحبا بالنبي الصالح والابن الصالح، قلت: من هذا؟ قال: هذا إبراهيم صلى الله عليه وسلم).
قال ابن شهاب فأخبرني ابن حزم: أن ابن عباس وأبا حبة الأنصاري: كانا يقولان: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ثم عرج بي حتى ظهرت لمستوى أسمع فيه صريف الأقلام). قال ابن حزم وأنس بن مالك: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ففرض الله على أمتي خمسين صلاة، فرجعت بذلك، حتى مررت على موسى، فقال: ما فرض الله لك على أمتك؟ قلت: فرض خمسين صلاة، قال: فارجع إلى ربك، فإن أمتك لا تطيق ذلك، فراجعني فوضع شطرها، فرجعت إلى موسى، قلت: وضع شطرها، فقال: راجع ربك، فإن أمتك لا تطيق، فراجعت فوضع شطرها، فرجعت إليه، فقال ارجع إلى ربك، فإن أمتك لا تطيق ذلك، فراجعته، فقال: هي خمس، وهي خمسون، لا يبدل القول لدي، فرجعت إلى موسى، فقال: راجع ربك، فقلت: استحييت من ربي، ثم انطلق بي، حتى انتهى بي إلى سدرة المنتهى، وغشيها ألوان لا أدري ما هي، ثم أدخلت الجنة، فإذا فيها حبايل اللؤلؤ، وإذا ترابها المسك).




صحيح البخاري ,للإمام البخاري الجزء الرابع. كتاب التوحيد.
قوله: {وكلم الله موسى تكليماً} /النساء: 164/.
وجدت الكلمات في الحديث رقم
:
7079 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله: حدثني سليمان، عن شريك بن عبد الله أنه قال: سمعت أنس بن مالك يقول:
ليلة أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم من مسجد الكعبة: إنه جاءه ثلاثة نفر قبل أن يوحى إليه، وهو نائم في المسجد الحرام، فقال أولهم: أيهم هو؟ فقال أوسطهم: هو خيرهم، فقال آخرهم: خذوا خيرهم، فكانت تلك الليلة، فلم يرهم حتى أتوه ليلة أخرى، فيما يرى قلبه، وتنام عينه ولا ينام قلبه، وكذلك الأنبياء تنام أعينهم ولا تنام قلوبهم، فلم يكلموه حتى احتملوه، فوضعوه عند بئر زمزم، فتولاه منهم جبريل، فشق جبريل ما بين نحره إلى لبَّته، حتى فرغ من صدره وجوفه، فغسله من ماء زمزم بيده، حتى أنقى جوفه، ثم أتي بطست من ذهب فيه تَوْرٌ من ذهب، محشوًّا إيماناً وحكمة، فحُشي به صدره ولغاديده، يعني عروق حلقه، ثم أطبقه ثم عرج به إلى السماء الدنيا، فضرب باباً من أبوابها، فناداه أهل السماء: من هذا؟ فقال: جبريل، قالوا: ومن معك؟ قال: معي محمد، قال: وقد بُعث؟ قال: نعم، قالوا: فمرحباً به وأهلاً، فيستبشر به أهل السماء، لا يعلم أهل السماء بما يريد الله به في الأرض حتى يعلمهم، فوجد في السماء الدنيا آدم، فقال له جبريل: هذا أبوك فسلِّم عليه، فسلَّم عليه وردَّ عليه آدم وقال: مرحباً وأهلاً بابني، نعم الابن أنت، فإذا هو في السماء الدنيا بنهَرين يطَّردان، فقال: (ما هذان النهَران يا جبريل). قال: هذا النيل و الفرات عنصرهما، ثم مضى به في السماء فإذا هو بنهَر آخر، عليه قصر من لؤلؤ وزبرجد، فضرب يده فإذا هو أمسك أذفر، قال: (ما هذا يا جبريل). قال: هذا الكوثر الذي خبأ لك ربك، ثم عرج به إلى السماء الثانية، فقالت الملائكة له مثل ما قالت له الأولى: من هذا؟ قال: جبريل، قالوا: ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم، قالوا: وقد بُعث إليه؟ قال: نعم، قالوا مرحباً به وأهلاً، ثم عرج به إلى السماء الثالثة، وقالوا له مثل ما قالت الأولى والثانية، ثم عرج به إلى الرابعة، فقالوا له مثل ذلك، ثم عرج به إلى السماء الخامسة، فقالوا مثل ذلك، ثم عرج به إلى السماء السادسة، فقالوا له مثل ذلك، ثم عرج به إلى السماء السابعة، فقالوا له مثل ذلك، كل سماء فيها أنبياء قد سمَّاهم، فوعيت منهم إدريس في الثانية، وهارون في الرابعة، وآخر في الخامسة لم أحفظ اسمه، وابراهيم في السادسة، وموسى في السابعة بتفضيل كلام الله، فقال موسى: ربِّ لم أظنَّ أن ترفع عليَّ أحداً، ثم علا به فوق ذلك بما لا يعلمه إلا الله، حتى جاء سدرة المنتهى، ودنا الجبَّار ربُّ العزَّة، فتدلَّى حتى كان منه قاب قوسين أو أدنى، فأوحى الله فيما أوحى إليه: خمسين صلاة على أمتك كل يوم وليلة، ثم هبط حتى بلغ موسى، فاحتبسه موسى فقال: يا محمد ماذا عهد إليك ربك؟ قال: (عهد إلي خمسين صلاة كل يوم وليلة). قال: إنَّ أمتك لا تستطيع ذلك، فارجع فليخفف عنك ربك وعنهم، فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى جبريل كأنه يستشيره في ذلك، فأشار إليه جبريل: أن نعم إن شئت، فعلا به إلى الجبَّار، فقال وهو مكانه: (يا ربِّ خفِّف عنَّا، فإنَّ أمتي لا تستطيع هذا). فوضع عنه عشر صلوات، ثم رجع إلى موسى فاحتبسه، فلم يزل يردده موسى إلى ربه حتى صارت إلى خمس صلوات، ثم احتبسه موسى عند الخمس فقال: يا محمد، والله لقد راودتُ بني إسرائيل قومي على أدنى من هذا فضعفوا فتركوه، فأمتك أضعف أجساداً وقلوباً وأبداناً وأبصاراً وأسماعاً، فارجع فليخفِّف عنك ربك، كل ذلك يلتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى جبريل ليشير عليه، ولا يكره ذلك جبريل، فرفعه عند الخامسة فقال: (يا رب إن أمتي ضعفاء، أجسادهم وقلوبهم وأسماعهم وأبدانهم، فخفف عنا). فقال الجبَّار: يا محمد، قال: (لبيك وسعديك). قال: إنه لا يُبَدَّل القول لدي، كما فرضت عليك في أمِّ الكتاب، قال: فكل حسنة بعشر أمثالها، فهي خمسون في أمِّ الكتاب، وهي خمس عليك، فرجع إلى موسى فقال: كيف فعلت؟ فقال: (خفَّف عنا، أعطانا بكل حسنة عشر أمثالها). قال موسى: قد والله راودت بني إسرائيل على أدنى من ذلك فتركوه، ارجع إلى ربك فليخفِّف عنك أيضاً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا موسى، قد والله استحييت من ربي مما اختلفت إليه). قال: فاهبط باسم الله، قال: واستيقظ وهو في مسجد الحرام.

أخرجه مسلم في الإيمان، باب: الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم..، رقم: 162.






صحيح مسلم. الإصدار 2.08
للإمام مسلم
*** Found in: الجزء الأول.
1 - كتاب الإيمان.
(74) باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات، وفرض الصلوات.
وجدت الكلمات في الحديث رقم:
259 - (162) حدثنا شيبان بن فروخ. حدثنا حماد بن سلمة. حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
"أتيت بالبراق (وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل. يضع حافره عند منتهى طرفه) قال، فركبته حتى أتيت بيت المقدس. قال، فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء. قال، ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين. ثم خرجت. فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن. فاخترت اللبن. فقال جبريل صلى الله عليه وسلم: اخترت الفطرة. ثم عرج بنا إلى السماء. فاستفتح جبريل فقيل: من أنت؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا. فإذا أنا بآدم. فرحب بي ودعا لي بخير. ثم عرج بنا إلى السماء الثانية. فاستفتح جبريل عليه السلام. فقيل : من أنت؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال. محمد. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه؟ ففتح لنا. فإذا أنا بابني الخالة عيسى بن مريم ويحيى بن زكريا صلوات الله عليهما. فرحبا ودعوا لي بخير. ثم عرج بي إلى السماء الثالثة. فاستفتح جبريل. فقيل: من أنت. قال: جبريل. قيل. ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا. فإذا أنا بيوسف صلى الله عليه وسلم. إذا هو قد أعطي شطر الحسن. فرحب ودعا لي بخير. ثم عرج بنا إلى السماء الرابعة. فاستفتح جبريل عليه السلام. قيل: من هذا؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. قال: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا أنا بإدريس. فرحب ودعا لي بخير. قال الله عز وجل: {ورفعناه مكانا عليا} [19/مريم/ آية 57] ثم عرج بنا إلى السماء الخامسة. فاستفتح جبريل. قيل من هذا؟ قال: جبريل. قيل : ومن معك؟ قال: محمد. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: وقد بعث إليه. ففتح لنا. فإذا أنا بهارون صلى الله عليه وسلم. فرحب ودعا لي بخير. ثم عرج إلى السماء السادسة. فاستفتح جبريل عليه السلام. قيل: من هذا؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. قيل : وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا أنا بموسى صلى الله عليه وسلم. فرحب ودعا لي بخير. ثم عرج إلى السماء السابعة. فاستفتح جبريل. فقيل: من هذا؟ قال: جبريل. قيل : ومن معك؟ قال: محمد. قيل. وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا. فإذا أنا بإبراهيم صلى الله عليه وسلم، مسندا ظهره إلى البيت المعمور. وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه. ثم ذهب بي إلى السدرة المنتهى. وإن ورقها كآذان الفيلة. وإذا ثمرها كالقلال. قال، فلما غشيها من أمر الله ما غشي تغيرت. فما أحد من خلق الله يستطيع أن ينعتها من حسنها. فأوحى الله إليّ ما أوحى. ففرض علي خمسين صلاة في كل يوم وليلة. فنزلت إلى موسى صلى الله عليه وسلم. فقال: ما فرض ربك على أمتك؟ قلت خمسين صلاة. قال: ارجع إلى ربك. فاسأله التخفيف. فإن أمتك لا يطيقون ذلك. فإني قد بلوت بني إسرائيل وخبرتهم. قال، فرجعت إلى ربي فقلت: يا رب! خفف على أمتي. فحَطّ عني خمسا. فرجعت إلى موسى فقلت: حَطَّ عني خمسا. قال: إن أمتك لا يطيقون ذلك فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف. قال، فلم أزل أرجع بين ربي تبارك وتعالى وبين موسى عليه السلام حتى قال: يا محمد! إنهن خمس صلوات كل يوم وليلة. لكل صلاة عشر. فذلك خمسون صلاة. ومن هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة. فإن عملها كتبت له عشرا ومن هم بسيئة فلم يعملها لم تكتب شيئا. فإن عملها كتبت سيئة واحدة. قال: فنزلت حتى انتهيت إلى موسى صلى الله عليه وسلم فأخبرته. فقال: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: قد رجعت إلى ربي حتى استحييت منه".


: الجزء الأول.
1 - كتاب الإيمان.
(74) باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات، وفرض الصلوات.
وجدت الكلمات في الحديث رقم:
264 - (164) حدثنا محمد بن المثنى. حدثنا ابن أبي عدي عن سعيد، عن قتادة، عن أنس بن مالك. (لعله قال) عن مالك ابن صعصعة (رجل عن قومه) قال: قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: "بينا أنا عند البيت بين النائم واليقظان. إذ سمعت قائلا يقول: أحد الثلاثة بين الرجلين. فأتيت فانطلق بي. فأتيت بطست من ذهب فيها من ماء زمزم. فشرح صدري إلى كذا وكذا. (قال قتادة: فقلت للذي معي: ما يعني؟ قال: إلى أسفل بطنه) فاستخرج قلبي. فغسل ماء زمزم. ثم أعيد مكانه. ثم حشي إيمانا وحكمة. ثم أتيت بدابة أبيض يقال له البراق. فوق الحمار ودون البغل. يقع خطوه عند أقصى طرفه. فحملت عليه. ثم انطلقنا حتى أتينا السماء الدنيا. فاستفتح جبريل صلى الله عليه وسلم. فقيل: من هذا؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: نعم. قال ففتح لنا. وقال: مرحبا به. ولنعم المجيء جاء. قال: فأتينا على آدم صلى الله عليه وسلم. وساق الحديث بقصته. وذكر أنه لقي في السماء الثانية عيسى ويحيى عليهما السلام. وفي الثالثة يوسف. وفي الرابعة إدريس. وفي الخامسة هارون صلى الله عليهم وسلم قال: ثم انطلقنا حتى انتهينا إلى السماء السادسة. فأتيت على موسى عليه السلام فسلمت عليه. فقال: مرحبا بالأخ صالح والنبي الصالح. فلما جاوزته بكى. فنودي: ما يبكيك؟ قال: رب! هذا غلام بعثته بعدي. يدخل من أمته الجنة أكثر مما يدخل من أمتي. قال: ثم انطلقنا حتى انتهينا إلى السماء السابعة. فأتيت على إبراهيم" وقال في الحديث: وحدث نبي الله صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها نهران ظاهران ونهران باطنان "فقلت: يا جبريل! ما هذه الأنهار؟ قال: أما النهران الباطنان فنهران في الجنة. وأما الظاهران فالنيل والفرات. ثم رفع لي البيت المعمور. فقلت: يا جبريل! ما هذا؟ قال: هذا البيت المعمور. يدخله كل يوم سبعون ألف ملك. إذا خرجوا منه لم يعودوا فيه آخر ما عليهم. ثم أتيت بإناءين أحدهما خمر والآخر لبن. فعرضا علي. فاخترت اللبن. فقيل: أصبت. أصاب الله بك. أمتك على الفطرة. ثم فرضت على كل يوم خمسون صلاة" ثم ذكر قصتها إلى آخر الحديث.


هناك الكثير من الملاحظات التى تشير الى التناقض البين بين الروايتين فى البخارى وبين الروايتين فى مسلم وأيضا بين الروايتين من مسلم الى البخارى. وسوف اذكر بعض الأختلافات على سبيل المثال واترك القارئ لكى يرى بعينيه تلك الخرافات التى يصدقها السواد الأعظم من المسلمين فى أركان العالم الأربع , لو كانت تلك القصة التى ليست بقصة بسيطة اوعادية قد عرضت على احد القضاه او المحققين أو المؤرخين بصورها الأربعة المذكوره, لكى يناقشها او لكى يسجلها كحدث تاريخى فما تظن ان يفعل, ثم لازالوا على إصرارهم بأن كتب الصحاح هى ادق وأصح الكتب بعد كتاب الله.
ملاحظات بسيطه:
1- نلاحظ ان الرواه لتلك القصه قد اختلفوا تماما بين الحديثين, فى كل من مسلم والبخارى, بل أختلفوا ايضا فى مسلم / مسلم , البخارى/ البخارى.

2- فى احد الأحاديث تبدأ القصة فى بيت الرسول ( ص) بإن فتح سقف بيته ونزل منه جبريل, بينما فى حديث اخر تبدأ القصة (بثلاثه نفر) كان قد رآهم من قبل ان يوحى اليه, ثم رآهم مرة اخرى تلك الليه, فأخذوه الى بئر زمزم حيث كان جبريل فى انتظاره هناك, هل هناك اختلاف هنا !!! وتبدأ القصة أيضا فى بيت المقدس بعد الإسراء وبعد ان صلى ( ص) ركعتين هناك, ثم جاءه جبريل وعرض عليه خمرا او لبنا .........الخ !!


3- تتفق الروايات فى ان جبريل شق صدره وان كانت احداهم اكثر تحديدا لمكان الشق, غير ان جميعهما لم يوضحوا كيف شق جبريل صدر الرسول وبأى الألات و هل كانت سكينا ام مشرطا, وهل نزف الرسول اى دم وهو أدمى يأكل الطعام ويمشى فى الأسواق, وهل سبقت عملية الشق تلك اى نوع من المسكنات ( بدون بنج يعنى) , ولماذا كان الرسول فى حاجة الى غسل صدره وقلبه فى حديث اخر, هل كان به ما يستوجب التنظيف, هل كان به حقدا او غلا لا قدر الله. ثم ما حكاية الحكمة والأيمان اللذان وضعهما جبريل فى صدره, هل كان ينقصه الإيمان او الحكمه!!!

4- تمتلئ كتب الحديث بما يفيد عن تحريم الذهب , بينما جاء جبريل بطست من ذهب, فهل غاب عن جبريل ان الذهب من المحرمات ام انه لم يقرأ كتب الحديث !!

5- ما شكل أو قوام الحكمة والأيمان هل هما مواد سائلة ام جافه !!


6- اخذ جبريل الرسول الى السماء الدنيا, لا ندرى كيف, هل حلق به وطار به ام انهما ركبا مركبه ما, حديثا البخارى لم يذكرا ( البراق) بينما حديثا مسلم تحدثا عنه, لاتنسى ان البخارى ذكر ان الحديث منقول عن مسلم, ثم عندما وصلا الى السماء الدنيا, قال جبريل لخازنها افتح, فسأله الخازن لأنه لم يعرف صوته او ربما ليس هناك عين سحريه فى الباب او كاميرا, او ربما لأن الخازن كان جديدا ولا يعرف جبريل بعد, المهم سأله من هذا؟ قال هذا جبريل، قال: هل معك أحد؟ قال: نعم، معي محمد صلى الله عليه وسلم. اما الروايه الثانيه فتشرح ان جبريل ضرب الباب اولا, ثم السؤال والإجابه .....غير انه قال معى محمد, ولم يقل ( صلى الله عليه وسلم).

7- تختلف القصص مرة أخرى, فى أحداها , وجدا رجلا قاعدا عن يمينه اسوده وعن يساره اسوده, ....الخ, وقد رحب به ذلك الرجل قائلا ( مرحبا بالنبى الصالح والإبن الصالح) المهم ان الرسول سأل من هذا, فأجابه جبريل انه أدم وشرح له ماذا يفعل . اما فى القصة الثانيه فإن جبريل قدمه له قائلا هذا أبوك فسلم عليه, وقال له قولا اخر اذ قال مرحباً وأهلاً بابني، نعم الابن أنت. كما انه رأى فى هذه الحدوته ما لم يراه فى الحدوته الأخرى, اذ رأى نهرين قال عنهما جبريل انهما النيل والفرات, ولعل منابع النيل والفرات كانت هناك فى السماء الدنيا قبل ان تكونا فى مكانهما الجغرافى المعروف لنا الأن, ثم رأى ايضا نهرا أخر وعليه قصر من لؤلؤ وزبرجد , ثم أراه جبريل ( الكوثر) الذى خبأه الله له, وكيف يكون الله قد خبأه ثم يكشفه جبريل له!! ثم لاحظ ان موسى عليه السلام كان فى السماء السابعه فى بعض الأحديث, وفى السماء السادسه فى احاديث اخرى..فى الحقيقه لقد تعبت , وسأترك القارئ يكتشف بنفسه تلك الخرافات والأستهتار بالعقول التى جاءت فى كلا من الصحيحين البخارى ومسلم اللذان هما اصح الكتب بعد القران. كيف يمكن لإنسان لديه ذرة واحده من العلم او المنطق او الذكاء او الإيمان ان يصدق ان الصلاة قد فرضت على المسلمين بهذه الطريقه وبعد مساومة بين الرسول وبين الله عز وجل. ولنا الله.

اجمالي القراءات 13448
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8772]

الأستاذ الكبير فوزي فراج

جزيل الشكر على هذه المقارنة الموضوعية الراقية. إنني أستغرب على المسلميين الذين يتحججون بأن الإنجيل محرف لأن رواية حمل الصليب إلى مكان الصلب والصلب نفسه إختلفت بين الكتب الأربعة ولا يستحون من الإختلافات العظيمة الموجودة داخل الكتاب "العظيم" الذي قالوا عنه الجهابذة أن القرآن في حاجة إليه - تعالي الله وكتابه عما يفترون.

ولازال يدهشني تعدي المحدثون والمسلمون على قدرة الله تعالي ورحمته بعباده بأن جعلوا النبي موسي أرحم من الله عز وجل على العباد وجعلوه أدري بالخلق من خالقهم وبأنه، النبي موسي، هو من أردك أن عدد الصلاة شاق في حين أغفله الله تعالي - تعالي الله عما يحدثون ويكذبون.

الحمد لله الذي أعطانا العقل لنعقل الأمور ولا ننجرف وراء تيار عبيد الفرد الذين يوجهون تهمة إزدراء الأديان لمن ينتقد بشرا مثلهم لا يزيدون عليهم بل قد ينقصوا. الحمد لله الذي وضعنا على الصراط المستقيم متبعين رسول الله الذي كان قرآنا يمشي على الأرض.

شكرا يا أستاذ فوزي على التحليل الرائع.

2   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8773]

استاذى فوزى

لا يسعنا الا القول لا حول ولا قوة الا بالله فيمن افنروا على رسول الرحمة وعلى رسالته الخاتمة
اتفق تماما مع ذكرت من ملاحظات,وان كان اشد ما لفت انتباهى هو صلاة الرسول لركعتين عندما وصل الى بيت المقدس,السؤال كيف لرسول الرحمة ان يصلى ركعتين قبل ان يعرف ان الصلاة قد فرضت عليه وعلى امته؟؟؟
ولى ان اسأل ايضا عن ماهية تلكم الركعتين وكيفيتهما؟؟
ام ان الصلاة كانت معروفة له فقط عليه اصلى واسلم دون امته ولذا جاء فرض الصلاة فى تلك الليلة؟؟وان كان السؤال الاخير بنعم,فاذن رسول الله كان يخفى امر الصلاة عن المؤمنين برسالته وحاشاه ان يفعل ذلك ونستغفر الله من ذلك الافك
وايضا لماذا الايهام بان الرسل عليهم جميعا السلام لديهم بعض الغيرة كما للبشر العاديين؟فهذا سيدنا موسى عليه السلام قد بكى لا لشئ اللهم الا لان الذين سيدخلون الجنة من امة رسول الرحمة اكثر من امته وكذلك نسي الراوى ان يختار لفظ مناسب لمقام اثنين من اولوا العزم فقال ـ هذا غلام ـ وسيدنا موسى يخاطب من؟يخاطب الله تعالى بالاستنكار عليه سبحانه ـ نستغفر الله من هذا الافك ـ بان ارسل علام وهذا الغلام ستكون امته اكثر دخولا الجنة من امة سيدنا موسى,ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم حتى التأدب فى حضرة الذات الالهية قد نسيها ذلك الراوى الكذاب
ولنا الله تعالى استاذى العزيز والحمد لله الذى هدانا لنوره القرآن الكريم.

3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8774]

عصمة البخاري، و صحة ما بين دفتي كتابه غير ممكنة للاختلاف الوارد فيها.

سلام الله عليكم،

شكرا لكم أخي العزيز فوزي فراج، على هذا المقال الذي يبين مدى التناقض والاختلاف في الكتاب الواحد، ( صحيح البخاري) و بين غيره من الكتب التي كتبت بأيدي الناس لأغراض سياسية اقتصادية قبائلية، و ما هي من الوحي و ما هي من عند الله مصداقا لحكمه تعالى عليها فيقول سبحانه: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.
و النتيجة إذن عندما نجد الاختلاف فيعني ذلك أنه من عند غير الله تعالى، لأن العليم الحكيم لا يمكن أبدا أن نجد في حديثه الأحسن التناقض والاختلاف.
هذا رد على عجالة و سوف تكون لي مداخلة أخرى بعون الله تعالى.
و السلام عليكم

4   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8775]

تناقضات مسلم

السلام عليكم و رحمة الله

1- في مسلم : كتاب الإيمان – تحريم الكبر و بيانه

حدثنا ‏ ‏منجاب بن الحارث التميمي ‏ ‏وسويد بن سعيد ‏ ‏كلاهما ‏ ‏عن ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏قال ‏ ‏منجاب ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن مسهر ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏علقمة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قال ‏
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة ‏ ‏خردل ‏ ‏من إيمان ولا يدخل الجنة أحد في قلبه مثقال حبة ‏ ‏خردل ‏ ‏من كبرياء

في هذه الرواية نتيجة تقول : لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان

2- في مسلم : كتاب الإيمان – إثبات الشفاعة و إخراج الموحدين من النار

و حدثني ‏ ‏هارون بن سعيد الأيلي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏مالك بن أنس ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن يحيى بن عمارة ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏
أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏يدخل الله أهل الجنة الجنة يدخل من يشاء برحمته ويدخل أهل النار النار ثم يقول انظروا من وجدتم في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه فيخرجون منها حمما قد ‏ ‏امتحشوا ‏ ‏فيلقون في نهر الحياة ‏ ‏أو الحيا ‏ ‏فينبتون فيه كما تنبت الحبة إلى جانب السيل ألم تروها كيف تخرج صفراء ملتوية

و في هذه الرواية نتيجة تقول : أخرجوا من النار من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان

كيف يقضي الله بعدم دخول من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان في النار
ثم يأمر بإخراج من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان من النار ؟!!

هذا تناقض واختلاف واضح إذ أن في الرواية الأولى خبر يخالف تماما الخبر في الرواية الثانية ولا يصح بأي حال من الأحوال الجمع و التوفيق بينهما مما يدل ان هذا الكلام هو افتراء على الله و رسوله

قال تعالى : {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

حقا هذا الكتاب المسمى مسلم ليس بصحيح و هو من عند غير الله

5   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8777]

جبريل عليه السلام (جراح)

أخي فوزي
لله في خلقه شئون ، قام جبريل عليه السلام بعمل (عملية جراحية) لرسول الله ، ولكنها كانت ببنج موضعي ، فقد تمكن عليه السلام من شرح العملية الجراحية (وفقا لزعم من روى) ثم أن الايمان والحكمة كلاهما كانا في أكياس مختلفة ، وكتب على كل كيس طبيعة المادة التي بداخلة وأظن أن الكتابة كانت باللغة العربية فاستطاع الرسول ان يقرأ ما هو مكتوب على الاكياس ، وهذا أحد الادلة أن الرسول كان يعرف القراءة ، أما بالنسبة لوضع الانبياء في السماوات المختلفة فالملاحظة أن موسى عله السلام تبوأ مكانه عالية رغم الاختلاف بين السادسة والسابعة ، مما يوحي إليك أن كاتب هذه الروايات يهودي خاصة وقد وضع هارون في الخامسة أي أفضل من أنبياء ورسل عظام فهذا رسول الله عيسى عليه السلام وضعوه في الثانية بعد آدم مباشرة مما يؤكد على كونهم يهود ، وبعدين موضوع الصلاة وحكاية الخمسين ، وعملية التنقيص شطرا أو عشرا أو خمسا ، وكأن موسى يعرف أكثر مما يعرفه الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، وحكاية النيل والفرات ، لاتنسى أن بينهما أرض الميعاد لبني إسرائيل ، يعني الموضوع كله تشم فه ريحة واحد يهودي شارب حجرين وشادد خطين ، ويمكن يكون ضارب (فيسكتين) ، وبعدين بدأ يكتب وطبعا خلفيته الثقافية كلها خلفية يهودية ، فمثلا تجد في التلمود أن الله ينزل للبحر كل يوم ويلعب مع الحوت – تعالى الله عن هذا اللغو والكفر علوا كبيرا- فيكون منطقي بالنسبة له ان يفرضها خمسين وبعدين يقللها شوية شوية ، موضوع المساومات بتاع بني اسرائيل .
على كل الحمد لله على نعمة العقل
وشكرا لأخي الكريم فوزي على كتاباته الرائعة التي تلقي الضوء على سبب من أسباب تخلف المسلمين
واشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله
شريف هادي

6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 01 يوليو 2007
[8782]

فإن الناس يصعقون فأكون أول من يفيق فإذا موسى باطش بجانب العرش فلا أدري أكان فيمن صعق فأفاق قبلي

سلام الله عليكم،
إليكم أعزائي القراء ما جاء فيما يسمى ( صحيح البخاري) الذي يعتبره شيوخ الأزهر الشريف أصح كتاب و معصوما هو مؤلفه، وانظروا ببصيرتكم ما يقال فيه. و أرجو منكم أن تعدلوا ولو كان ذا قربى و أن توفوا بعهد الله فتقولوا الحق، أمثل هذه الرواية وحي من الله يوحى و رسالة منه تعالى للعالمين؟ أم هو كلام بشر مغرض يريد أن يفضل أنبياء الله ورسله عن بعضهم بعضا. و الرواية في البخاري المعصوم... تقول: 3227 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب أن أبا هريرة رضي الله عنه قال ثم استب رجل من المسلمين ورجل من اليهود فقال المسلم والذي اصطفى محمدا صلى الله عليه وسلم على العالمين في قسم يقسم به فقال اليهودي والذي اصطفى موسى على العالمين فرفع المسلم ثم ذلك يده فلطم اليهودي فذهب اليهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره الذي كان من أمره وأمر المسلم فقال لا تخيروني على موسى فإن الناس يصعقون فأكون أول من يفيق فإذا موسى باطش بجانب العرش فلا أدري أكان فيمن صعق فأفاق قبلي أو كان ممن استثنى الله.
صحيح البخاري ج 3 ص 1251.

هل يفيق الناس يوم الدين واحدا واحدا كما خلقنا أم تلك الدار ليست كهذه يقول ملك يوم الدين: وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ(68). الزمر.
مع تحياتي لكم جميعا.

7   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 03 يوليو 2007
[8816]

الأبنه الفاضله آيه الله,

تسعدنى دائما تعليقاتك ومرورك على مقالاتى المتواضعه, ان المتنافضات فى تلك الكتب لا يمكن ان يتخيلها عقل, وليس فقط المتناقضات, بل ان المنطق والبديهيات الإنسانيه قد استهتر بها تماما , اما لأن من وضعها قد إتسم فى المسلمين الغباء, وإما انه على درجة من الغباء نفسه لا يدركها. سوف احاول ان اواصل طرح تلك المتناقضات بين كتب ( الصحاح وبعضها). وينها وبين نفسها لأثبت ان من قاموا بجمعها ليسوا على تلك الدرجه من العلم والمعرفه والدقه كما يدعون. شكرا على تعليقك

8   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 03 يوليو 2007
[8818]

اخى ناصر العبد

تعليقك والنقط التى اثرتها لاجدال تستحق ان ينظر اليها بعين العقل, القصة كما ترى لا تعدو انها من تأليف شخص على درجة بسيطه من العلم والمنطق , بل والإيمان , لأنه لو كان لديه اى كمية من الإيمان وخشية الله ما تقول ذلك. اود ان اضيف لتساؤلاتك , كيف استطاع موسى ان يعرف ان امة محمد سيدخل منها الجنه اكثر من أمته؟؟ هل لديه علم الغيب, كيف استطاع ان يعرف ان امة محمد اضعف ايمانا واجسادا ولن تطيق ذلك العدد من الصلوات, هل لاحظت ان ابراهيم كان جالسا وقد اسند ظهره للبيت المعمور, لأنه بالطبع راجل عجوز وريما لديه مايؤلم ظهرة..........ان الأختلاف والتفاوت يكاد يكون فى اكثر من 90% من الروايه او من الحدوته, وهذا ما يؤمنون به ويقدسونه.

بالمناسبه, شكرا على مداخلاتك فى موضوع الشهاده التى حتى هذه اللحظه لم اجد الأستاذ انيس قد تكرم بالرد عليك, ولا زلت اتنظر ردا مقنعا منه, وليس تكرار لنفس الشيئ. او على الأقل الرجوع الى الحق والإعتراف بالخطأ او المبالغه فى وجهة نظره. شكرا اخى ناصر على اضافتك.

9   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 03 يوليو 2007
[8819]

أخى ابراهيم دادى

سلام الله عليك, بالطبع كيف يمكن لإنسان به ذرة من عقل او منطق ان يقرأ تلك السذاجات ويصدقها بل يصدقها اكثر من القرآن, الا ان يكون اكثر سذاجه منها, اؤكد لك ان الأغلبيه الساحقه من المسلمين فى العالم, لم يلمسوا كتابا من كتب الحديث فى حياتهم, ,ان المسأله وراثيه بالقطع, الدليل على ذلك هو الثورة التى قامت على الشيخ صاحب فتوى رضاعة الكبير, اليس ذلك دليلا على جهلهم المدقع بما فى تلك الكتب. تخيل سيادتك لو ان نسخ القرآن بها اختلافا عبارة عن حرف واحد بين نسحه وأخرى, حرف واحد مما قد يفير معنى كلمة واحده, والله لقامت الدينا ولم تقعد حتى يضعوا حبل مشنقة حول رقبة المسؤل عن ذلك.

10   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 03 يوليو 2007
[8820]

عزيزى الأستاذ خالد حسن

لقد تحققت من روايتك, وهى مثل اخر من مئات بل ربما ألاف الأمثال فى التناقض البين فى تلك الكتب, وعندما يكون التناقض بتلك الصوره الساذجة التى تهزأ من عقول المسلمين, أفلا يكون ذلك دليل على مدى الجهل والإستهتار بالعقول. شكرا على اضافتك يا أخ خالد.

11   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 03 يوليو 2007
[8821]

أخى شريف هادى

اعجبنى جدا تحليلك الذكى وربطك للنقاط بين الإدعاءات فى تلك القصة وخلفية الذين روجوها. كلام منطقى جدا, السؤال هو, نفترض ان هناك من كان له غرضا فى ذلك الترويج والتزييف والتزوير, فهل استطاع ذلك الشخص ان يخدع البخارى ومسلم بتلك القصه, علما بأن القصة كما رأيت تكررت مرتين فى كل منهما,وتكررت من مصادر مختلفة تماما, فكيف لم يدرك ايهما ان القصة تكررت وانها مختلفه فى احداثها إختلافا بينا, وبالرغم من هذا فقد دوناها كلاهما, فإين اذن ما يدعى ان كل حديث كان يتحقق منه حتى ولو اضطر ان يسافر الى المغرب؟؟؟؟؟ وان كانت تلك الأحاديث كما يقولون ( مدسوسه) فهل دست بعد ان جمع كل منهما كتابه, وكيف استطاع من دسها ان يدسها فى جميع النسخ المتواجده حتى يومنا هذا. مجرد سؤال !!!!!

الأهم من هذا كله, ان هذا الحدث ربما يكون من اهم الأحداث التى مرت بالرسول منذ ان كلف بالرساله, عروج الرسول الى السماء , ورؤيته لكل الأنبياء بل وانه امهم فى الصلاه فى بعض الروايات, ثم صعوده مع جبريل الى سدرة المنتهى, ثم اقترابه من العرش او اقتراب الله سبحانه وتعالى منه حتى كان قاب قوسين او ادنى, ثم ثم ثم ثم ثم ..........., ثم من الرواه؟؟؟؟؟ الم يكن أبوبكر اول من آمن به وأول من اسلم وأقرب صديق له, أفلم يكن اجدى به ان يتحدث بتلك الروايه التى كما قلت اهم ما حدث له طوال حياته لصديق عمره ابوبكر, او لعمر او لعثمان او لعلى , او حتى فيما بعد لزوجاته, اين اى منهم فى عنعنات تلك الروايه, الم يكن من الممكن ان تشهد زوجاته بأنهم رأوا علامات شق صدره ( العمليه الجراحيه اياها) هل هناك اى وصف دقيق لأى شيئ فى السماوات, حتى الباب لم يصف شكله. كما قلت ان رواية واحده مثل هذه كافيه بأن تنزع المصداقية بأجمعها من تلك الكتب.

12   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8846]

حقوق الملكيه الفكريه

استاذى العزيز معذرة على تأخيرى فى التعقيب على مقالتك العظيمه المبهره .والتى فرحت بها جدا .وتأخيرى لآنى كنت ابحث مع المحامى كيف ارفع عليك قضية تعويض بخصوص الملكيه الفكريه حول البخارى وإخوته .وعلى كل حال من حظك الجميل اننا زوجدنا المحاكم مغلقه لآجازه الصيف والقضاه بيبلطوا فى مياه المحيط (ابسط ياعم ).على كل حال إقترحت على المحامى ان نطالبك بورك ارنب نعمل عليه شوية ملوخيه وبالهنا والشفاء لنا ولك (هههههههههههههه) .
استاذى العزيز اشكرك على ذكر اسمى بين اساتذتى إبراهيم دادى وعساكر ..وهذا شرف عظيم لى .
المهم بعد غدوة الملوخيه والآرانب نقول _ان الأخ البخارى والآخ مسلم واصحاب المسانيد والصحاح والموطأ .هم من اسسوا ثقافة النقل والحشو دون ادنى تفكير .والدليل كما اوردت حضرتك مجموعة المتناقضات فى رواية الحادثه الواحده بينهم وبين بعض بل بين المؤلف نفسه فهو يرويها بشكل ما تحت باب ما ثم يرويها بشكل أخر تحت باب آخر بنفس السند ..
والغريب ايضا يأستاذى ان تلك الروايات المتناقضه التى ذكرتها حضرتك هى من النوع الموقوف السند الذى لا يأخذ به علماء الروايه انفسهم (شوفت الخيبه )؟؟ ويريدون للمسلمين ان يبتلعوها بإفكها كما هى ::
---- ولو نظرنا لتناقض الروايات مع حقائق القرآن لوجدت الاـى .ان الروايه تتحدث عن فرضية الصلاه فى السنة اثالثة عشر من البعثه النبويه ولكن القرآن الكريم يذكر ان الصلاه مفروضه وموجوده ومؤداه منذ السورة الاولى فى القرآن الكريم (سورة العلق).وان كثير من السور المكيه تحدثت عن الآمر المباشر بفرضية إقامة الصلاه .فهل تعطل تأدية فرض الصلاه لمده 13 سنه حتى حدوث رواياتهم امتناقضه ؟؟؟
---الغريب ان رحلة الإسراء كانت لتلقى الوحى القرآنى ومختلفة فى تاريخها عما ذكره الرواه .وعموما هذا موضوع آخر ليس مكانه او توقيته الان ..ولكنى ذكرته على سبيل تناقض الروايات مع حقائق القرآن فقط وقد نفصله فيما بعد ..
وفى النهايه لك خالص تحياتى وتقديرى للقراء الآعزاء
ومتنساش تبعت الآرانب علشان ما تاخدش غرامة تأخير وتضطر تبعت عليهم شوية بط بلدى ....

13   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأحد 28 اكتوبر 2007
[12350]

استاذي الفاضل فوزي الفراج

عندما كنت في الثالثة عشره من عمري وقع في يدي كتاب ظننته من كتب التفسير و قراته و انبهرت من الخيال الذي كان يحتويه ...لاني كنت مراهقه و المراهق يحب ان يبتعد عن الواقع و يهرب الى الخيال ...و عندما حدثت ابي عنما يحتويه الكتاب استغرب ابي و اخبرني ان اجلب له الكتاب و انذهل و قال لي هذا كتاب عن الاسرائليات لا يجوز تصدقيه و لكن ان احبتي قرائته فمن اجل المتعه و كانه روايه خياليه...و لكن بعد تجاوز مرحلة المراهقه و نضج العقل اصبحت لا اريد الا منطق العقل و كل ما اؤمن به يجب ان يتماشى مع عقلي كما كرمنا به الله
السؤال هو الم يخرج الكثير من المسلمين من مرحلة المراهقه بعد و متى سيدخلون مرحلة النضج؟؟؟؟
متى سيعلم الكثير من المسلمين ان الكثير مما جاء في الاحاديث و الملفقه على لسان الرسول الكريم تعد خياليه و كانها كتب روايات خياليه من الف ليليه و ليله
البخاري يجب ان ينسق على انه كاتب روايات خياليه من الدرجه الاولى و لو ياخذ احدى المخرجين كتب البخاري و يعد فيلما اعتقد انه سيخرج بفيلم يفوق الفيلم البريطاني المشهور و الذي له اكبر الايرادات هاي بوتر؟؟؟
لا مزيد عندي

14   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 09 يونيو 2008
[22621]

لا يعزب عنه مثقال ذرة

السلام عليكم.


إن الروايات المتناقضة التي أوردها الأستاذ فوزي فراج خير دليل أن الإسم الحقيقي لكتب الصحاح هو كتب المغالطات و التدجيل و هو خير دليل على أن هنالك نوايا خبيثة حيكت من مجرمين متمكنين في خداع العوام حتى يضربوا بالذكر الحكيم عرض الحائط و لكن لله تعالى عبادا أخلصوا نواياهم لله تعالى و قرروا خدمة دينه العظيم و قرآنه المجيد و لو كره المحدثون أجمعين. و مع ذلك أتساءل كيف فاتت الله تعالى و حاشاه مسألة أن الخمسين صلاة شاقة على عباده و هو الذي علمنا أنه لا تفوته فائتة في السموات و الأرض ( وَقَالَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لاَ تَأْتِينَا ٱلسَّاعَةُ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ ٱلْغَيْبِ لاَ يَعْزُبَ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ أَصْغَرُ مِن ذَلِكَ وَلاَ أَكْبَرُ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ - سبأ - 3 ) و ( وَٱللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَٰجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَىٰ وَلاَ تَضَعُ إِلاَّ بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلاَ يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلاَّ فِى كِتَـٰبٍ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ - فاطر - 11 ) و ( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ ٱلْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَآ إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِى ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِى ظُلُمَـٰتِ ٱلأَْرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِى كِتَـٰبٍ مُّبِينٍ - الأنعام - 56 ) و أخيرا نحن نؤمن جميعا أن الله تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها فكيف يخفى على الله تعالى أن الخمسين صلاة يمثلن مشقة على المسلمين إلا إذا كان موسى عليه السلام هو من يكلف الناس ما يطيقون و تعالى الله تعالى علوا كبيرا عما يفتري المحدثون.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 150
اجمالي القراءات : 1,455,442
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,270
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State