من هم اليهود السامريون؟ مدرسة صحيح البخاري و مسلم:
من هم اليهود السامريون؟ مدرسة صحيح البخاري و مسلم

Salma Amine في الثلاثاء 26 يناير 2016


السامريون هم السلالة الحقيقية لشعب بني اسرائيل, الذين لم يغادروا الأراضي المقدسة منذ قدومهم الى أرض فلسطين قبل ثلاثة آلاف وستمائة وستة وأربعين سنة.

أركان الديانة السامرية

ترتكز الديانة السامرية على خمسة أركان أساسية هي:

أولا: وحدانية الله الواحد الأحد.

ثانيا: نبوة موسى بن عمران كليم الله ورسوله.

ثالثا: التوراة "الأسفار الخمسة الأولى من التوراة/ أسفار موسى"، وهي:
1- سفر التكوين: الذي يتحدث عن خلق العالم، وعن  آدم وحواء والأنبياء الصالحين، أمثال  نوح، وإبراهيم، ويعقوب، ويوسف .
2- سفر الخروج: يتحدث عن مولد موسى ومعجزاته، وعن أخيه هارون، ونزول الوصايا العشر، والأحكام والشرائع، والحرام والحلال، وعن الهيكل وبنائه الذي يحتوي تابوت العهد، ولباس الكهنة، والمذبح والشعلة التي تنيره.
3- سفر اللاويين: يتحدث عن عائلة الكهنة وتراتبيتهم وواجباتهم والأحكام الخاصة بهم.
4- سفر العدد: يتحدث عن تيه بني إسرائيل في سيناء، وعن الحروب التي خاضوها.
5- سفر تثنية الاشتراع: وهو عبارة عن ملخص للأسفار الأربعة السابقة، بالإضافة إلى خطبة الوداع التي ألقاها سيدنا موسى على قومه، ومباركته بني إسرائيل قبيل وفاته.

رابعا:  قدسية جبل جرزيم، قبلة السامريين ومأوى أفئدتهم.

خامسا: الإيمان باليوم الآخر باعتباره يوم الحساب والعقاب، وبالتالي الاعتقاد بوجود الملائكة والجنة والنار.

وكل سامري لا يؤمن بالأركان الخمسة هذه، إيماناً أكيداً ثابتاً وراسخاً غير قابل للشك لا يعتبر سامرياً.
يملك السامريون، حسب اعتقادهم أقدم نسخة مخطوطة للتوراة في العالم، ويعود تاريخها إلى عام 1615 قبل الميلاد، وكاتبها هو ابيشع بن فينحاس بن العازار بن هارون، شقيق موسى عليه السلام. وقد كتبت بعد دخول بني إسرائيل الأراضي المقدسة بثلاث عشرة سنة، وهي مكتوبة باللغة العبرية القديمة. والتوراة السامرية تختلف عن التوراة اليهودية بسبعة ألاف خلاف تتعلق بالكلمات والآيات والسور. وبين دفتي التوراة يجد الإنسان، حسب الاعتقاد السامري، كل ما يحتاجه في هذا الوجود.

ب- شريعة السامريين:
تتركز الشريعة السامرية على الوصايا العشر التي نزلت على  موسى يوم خاطبه المولى على جبل الطور في سيناء، ويرى السامريون أن ذلك حدث في يوم وسط فصل الصيف، تميز بوجود صواعق، ورعود، وغمام، وضباب، وظلام، ثم اشتعال الجبل بالنار ولمعانه بالنور، وامتداد السنة النار من الجبل إلى عنان السماء، واهتزاز الجبل وارتعاده.

في ذلك اليوم، كما يعتقد السامريون خاطب الله سيدنا موسى الذي كان يردد وصاياه العشر، والتي وردت في التوراة السامرية وهي:

1-لا يكن لك آلهة أخرى أمامي.
2- لا تحلف باسم الله كذبا.
3- إحفظ يوم السبت لتقدسه.
4- احترم أباك وأمك لتطول أيام حياتك.
5- لا تقتل.
6- لا تزني.
7- لا تسرق.
8- لا تشهد الزور.
9- لا تشتهي زوجة قريبك ولا بيت صاحبك .
10- إحفظ قدسية جبل جرزيم الأبدية المطلقة.

ت- فرائض الديانة السامرية "طقوسهم":
يبلغ عدد الفرائض الموجودة في التوراة السامرية 613 صلاة، منها 365 نواهي و 248 أوامر.

الصلاة:
الصلاة عند السامريين هي للتقرب من الله، وهي عبارة عن تأمل وتشفع وابتهال وتضرع، وتقوم مقام القرابين التي كانت تقدم في الهيكل.

السامريون يصلون يومياً صباحاً عند الفجر ومساءاً عند الغروب، وتتخلل كل منها سبع ركعات، (صلوات السامريين ركوع وسجود).

ولقدسية يوم السبت هناك سبع صلوات، ، يؤمهم أحد الكهنة، ولا يجوز للسامري أن يزاول أي عمل يوم السبت مهما كان نوعه، سوى تحضير الطعام البارد. 
ويسبق الصلاة الوضوء بغسل الأعضاء المكشوفة، ثلاثا لكل منها، مع قراءة آيات مخصصة من التوراة، على كل عضو تدل على نوعية حركته.

صلاة نوعان من الشروط :

 أولا : شروط الوجوب:

1- إدراك ماهية دعوة الرسول موسى عليه السلام .
2-  أن يكون سامريا إسرائيليا؛ أي من بني إسرائيل، أي من نسل يعقوب.
3-   أن يكون عاقلا .
4- أن يتجاوز سن البلوغ .
5- أن تكون نسخة من التوراة حاضرة.
6- أن تكون حواسه سليمة .
7-  وأن يكون نقيا من النجاسة.

 ثانيا : شروط الصحة :
1- طهارة البدن من المنجسات والأمراض.
2- طهارة الثياب.
3- طهارة المكان.

4- ستر العورة.
5- استقبال القبلة.
6- وجود إمام لاوي (من نسل لاوي، أحد أبناء يعقوب).
7- تأدية الصلاة في ميقاتها.

فرائض الصلاة عشر وهي:
ا- النية.
2- التهليل والتكبير.
3- السجود مع قراءة الفاتحة.
4- قراءة الفصل الأول من التوراة.
5- القيام وقراءة ما تيسر من آيات التوراة.
6- السجود ثلاثا مع قراءة آيات صحيحة من التوراة من أول التوراة في أول الأسبوع حتى نهاية التوراة مع نهاية الأسبوع.
7- القيام لسماع تسبيح الإمام وإعلانه عما يستجد من الحوادث الدينية.
8- السجود بالابتهال.
9- التسليم على الأنبياء.
10- انتهاء الصلاة ووجوب سماع تسليم الإمام.

صلوات السبت :
وهي سبع صلوات، وذلك لأن السبت هو اليوم السابع من الأسبوع، ففي ليلة السبت هناك صلاتان اثنتان، في صبيحة يوم السبت صلاتان اثنتان؛ الأولى في الكنيس والثانية في البيت وتتخلل هذه الصلاة قراءة فصل من التوراة. وأما ظهر السبت فهناك أيضا صلاتان، فيما يكتفي السامري مساء السبت بصلاة واحدة.
 
 واجبات الصلاة سبعة، وهي:
 صفاء النية، وصفاء الضمير القلب، وانتصاب القامة، والتقريب بين القدمين، وبسط الكفين، والتوجه إلى القبلة، وإتباع الإمام.
ويلبس السامريون اللباس الأبيض أثناء الصلاة ليقوم مقام الطيلسان، ويدل ذلك على مساواة الغني والفقير أمام الله، وصفاء القلب كصفاء اللباس.
وهناك وضوء قبل الصلاة يشمل غسل السبيلين، ثم غسل كل عضو ظاهر ثلاث مرات، مع قراءة آيات مخصصة من التوراة على كل عضو تدل على نوع حركته.

ما يكره عمله في الكنيس:
1- اتخاذها طريقا لقضاء حاجة.
2- النوم والأكل فيها.
3- رفع الصوت بالكلام على صوت الإمام.
4- توقيع العقود كالبيع والشراء.
5- نقش الصور والأشكال على الجدران.
6- إدخال أي شيء نجس أو منجس.
7- البصق.
8- إدخال المجانين.
9- الكتابة على الجدران. 
10-السؤال والاستجداء.

الصلوات المعفية من السجود أو الوضوء: 
1-  صلاة الخسوف والكسوف.
2-  صلاة الاستسقاء.
3-  صلاة الختان.
4-  الصلاة على الميت. 
والصلاة مفروضة على الرجال دون النساء.

الصيام:
 يصوم السامريون يوماً واحداً في السنة، هو يوم الغفران ولمدة 26 ساعة. والصوم مفروض على الجميع، كباراً وصغاراً بما في ذلك الأطفال. ويسمح للطفل الرضيع تناول حليب أمه الصائمة فقط، فهناك قاعدة عند السامريين تقول: "كل نفس لا تصوم في هذا اليوم تموت".

ويكون الصيام عن كل شيء ابتداء من الأكل والشرب ومرورا بالأعمال المنزلية والعمل والدراسة، ولا يمكن حتى مشاهدة التلفاز، أو القيام بأي نشاطات دنيوية، ويكرس يوم الصوم للصلاة التي تكون عبارة عن ركوع وسجود تتخللها تراتيل دينية باللغة العبرية.

الزكاة:
الزكاة مفروضة على جميع السامريين باستثناء الكهنة منهم، حيث كانت تدفع لهم، والآن يتم استغلالها لإنجاز المشاريع العامة لأبناء الطائفة.

الحج:
يحج السامري ثلاث مرات في السنة هي: حج الفطير، وحج الأسابيع، وحج المظال "العرش". وينعقد الحج عادة وإلزاما على جبل جرزيم، حيث الأماكن المقدسة للسامريين، خاصة هيكل سيدنا موسى، الذي بناه في سيناء ونقله، حسب الرواية السامرية يهوشع بن نون إلى جبل جرزيم، وكذلك مذبح سيدنا اسحق، حيث نوى سيدنا إبراهيم التضحية بابنه اسحق (إسماعيل، حسب الرواية الإسلامية) فدية لله تعالى، الذي افتداه إلهه بكبش.

الختانة

الختانة عند السامريين عهد قطعه الله مع ابراهيم عليه السلام، ومنذ ذلك الوقت والسامريون يحافظون على هذا العهد حيث يختنون المولود الجديد من الذكور في اليوم الثامن لميلاده، ولا يجوز تاخيرها لأي سبب من الاسباب.

 الميراث

شرحت التوراة باسهاب الميراث، حيث يوزع الارث عند السامريين بين الورثة بالتساوي وتكون حصة البكر الضعف، وميراث البنت والمرأة السامرية، في الأموال المنقولة لها حقوق الرجل، وأما في الاموال الغير المنقولة فلا ترث اذا كان لهن اخوة. لكن اذا توفي شخص وترك بنات ولم يترك ذكورا، فانهن يرثن بشرط ان يتزوجن من ابناء عمومتهن، كي لا يختل توازن تقسيم الارض المقدسة على اسباط بني اسرائيل.

 التقويم

يملك السامريون حسابا فلكيا يعرف (بحساب الحق)، وهو حساب فلكي قمري منقول عن سيدنا آدم حتى يومنا هذا، حاليا متوارث مع عائلة الكهنة. يستهلون الشهر مع تولد القمر، باللحظة التي يتولد بها، خلافا لليهود الذين يعتمدون على الرؤيا، اذا حجب القمر الشمس فهذا يعني بأن الشهر 29 يوما "قمريا"، أما اذا حجبت الشمس القمر فالشهر 30 يوما "شمسيا". السنة العبرية مكونة من اثني عشر شهرا قمريا, لكن هناك سبع سنوات كبيسة (ثلاثة عشر شهرا) في كل تسع عشرة سنة. اما ابتداء التاريخ السامري فكان منذ دخول بني اسرائيل الاراضي المقدسة اي قبل 3645 سنة خلت

طعامهم

لا يجمع السامريون في طعامهم روحين على مائدة واحدة كاللحم واللبن، كما لا يجوز اكل اللحوم المذبوحة على غير طريقتهم لان للذبيح عندهم شروطا دينية، اهمها ان يكون القصاب سامريا ملما بتعاليم الشريعة، يعرف المحللات  والمحرمات، وان يستعمل سكينا حادا لا يقل طولها عن 25 سم حتى يستطيع الذبح بنحرة واحدة، وان يعرف موقع السكين من رقبة الحيوان، وان يتوجه اثناء الذبح الى وجهة جبل جرزيم، ويجب ان يطمر الدم بعد الذبح .  هذا ويأكل السامريون من الطير ذوات الحوصلة وغير مشبكة الاصابع، ومن الحيوانات البحرية ما كان له زعانف وحراشف، ومن الحيوانات البرية ما كانت مجترة ومشقوقة الظلف ، ويحرم ذبح الحبالى من اناث الحيوان.

الزواج

 

الزواج هو رباط مقدس عند السامريين، معقود على الولاء والاخلاص بين الذكر والانثى، حتى يكون هناك نمط سلوكي مقبول، وممارسة اجتماعية موروثة ومكتسبة لمخالطة ومقارنة للتأهل بها، والتكيف لابرامها، فالحياة الزوجية الشرعية هي النواة لبناء مجتمع افضل، فالانسان السامري لا يكتمل دينه الا بالزواج، الذي يجرى باحتفال يرأسه الكاهن الأكبر او من ينوب عنه من الكهنة، وبحضور جميع أفراد الطائفة في كل من نابلس وحولون، الزواج السامري يمر بثلاث مراحل، خطبة، عقد قران، وزفاف، يتم بعقد وشهود ومهر معجل ومؤجل

يا ترى أمن هنا تعلم شيوخ الإصحاحات؟ لأني درست جل هذه التشريعات في مادة التربية الإسلامية في الإبتدائي و الإعدادي و الثانوي  ااا؟؟؟

اجمالي القراءات 18719

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 27 يناير 2016
[80183]

بورك فى ابنتى اوريا .. هذا رائع جدا


أشكرك ابنتى العزيزة على هذا العلم الذى أتعلمه منك .

وفى شوق للمزيد .

جزاك رب العزة خيرا ..

2   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الأربعاء 27 يناير 2016
[80184]

العفو استاذنا الجليل


استاذي، اعلم انه لولا إخراجك لنا من الدين السني الأرضي ما كنّا أصلا لنبحث على أصل التحريف، فهذا من خيرك.



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 28 يناير 2016
[80198]

هذا ما قاله رب العزة جل وعلا


قال جل وعلا لرسوله الكريم (  مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ (43) فصلت ), أى ما يقال له من وحى قيل قبله فى الرسالات السماوية السابقة ، ونزل القرآن الكريم مصدقا لها ، وما يقال له من تكذيب قيل من قبله من المكذبين للرسل السابقين ، وهناك قواعد عامة تجعل اللاحقين يسيرون على منهج السابقين (  بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23) الزخرف) . ويوم القيامة سيقال عنهم  ( إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69) فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70) الصافات  ). يوم القيامة سيكون البشر جميعا أقساما ثلاثة :( مقربون وأصحاب اليمين )( وهما أقلية ـ أصحاب الجنة  ) ثم أصحاب الشمال ( أهل النار ) وهم الأغلبية . جاء هذا فى اوائل وأواخر سورة الواقعة . 

من هنا تأتى أهمية المقارنات الدينية ، وهو موضوع سبق القرآن الى شرحه . 

4   تعليق بواسطة   عبدالرحمن سالم     في   الخميس 28 يناير 2016
[80200]

مجهود رائع .... بوركتي


بحث و مجهود رائع ....  اختصار و فائدة كبيرة .....  شكرا لك...



5   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس 28 يناير 2016
[80205]

لنهاد حداد


سيدتي ، انك اول عنصر نسائي يشرفني بالتعليق منذ أن طرحت مقالتي بداية هذا الشهر  حتى أحسست بالوحدة ،(التي حذفتها بسبب الانتقادات الهدامة و ليست البنائة، فكل قارئ يسعى أن ينور الآخرين له و لكن بلطافة فقد أردت أن أكمل آخر مقال لأوصل معلومة مهمة) فكم يفرحني أن أتواصل و أتعرف على قرآنيات نخدم مجتمعنا الذي أصبح متشرذما و مرتعا خصبا للظلم و الإهانة و النفاق ثم التخلف.


سيدتي المعلومة و صلت لك و استشفيتها. بالفعل فما ذكرته بخصوص عقيدة "ولاية الفقيه" الشيعية هي نسخة طبق الأصل من المعتقد السامري، لأنه الله عز وجل لم يفرض عرقا خاصا للحكم و لكنه أوحى بمعيار المعتمد عليه في تصنيف و أهلية الناس: "التقوى ".


و كما أسلفتي، بغض النظر على التشابهات في الوضوء و طقوس الصلاة و التي لا ضير كبير إن اتبعت إنما الطمة الكبرى هي التفرقة و التنافس على أساس معيار بشري ما أنزل الله به من سلطان ، حزب مقدس للصحابة و حزب متشيع لآل البيت " و كل حزب بما لديه فرحون". هل رأيت يهوديا أرثدوكسيا يصلي في بيته؟ ستقولين مسلم أشقر بعينن زرقاوين. فمن نقل عن من؟ و هل جاء القرآن بشيء جديد أو مصدقا لما قبل أو مصححا للإرث الديني؟؟؟ لنبحث سويا عن هذا.


هل حضرت الذبيحة عند اليهود؟ كأني في باحة المنزل أيام عيد الأضحى !!


عزيزتي، سأنشرها من جديد.


6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 28 يناير 2016
[80209]

أهلا د نهاد حداد .. وحشتينا .. ننتظر إطلالتك .. لا تتركى إبنتى أوريا وحدها فى الموقع .


لا أريد لهذا الموقع أن يكون ذكوريا . يكفى إنى أعيش مع ستة من الأولاد الرجال . ( إبتسموا من فضلكم ).!

7   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 28 يناير 2016
[80210]

حلوة دى دكتور أحمد!


مراد انفجر من الضحك ههههههه! ألهذا القدر أنت تعبت من الذكور?


من غير هزار أو مجاملات, هؤلاء الكاتبات عقولهن فى منتهى الذكاء.


8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 28 يناير 2016
[80212]

يبقى الكثير مما أحتاج الى تعلمه منكم


فلديك أنت وابنتى أوريا إطلاع على الثقافة الغربية ـ بينما أنا منغمس فى التراث العربى واللسان العربى . والانجليزية أنطقها باللهجة الصعيدية ـ مع أننى شرقاوى ـ من محافظة الشرقية . 

أنتظر جديدك د نهاد . اكرمكم الله جل وعلا .

وشكرا لأخى الحبيب مراد الخولى الذى لا يعطينا من وقته إلا القليل .

9   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة 29 يناير 2016
[80223]

شكرا دكتورة أوريا و عودة حميدة للدكتورة نهاد حداد .


جميل جدا ما تقومين به دكتورة أوريا و هو يؤكد حقيقة واحدة و عادة بشرية سيئة وهي هجر و بُعد البشر عن الكتب السماوية و الإتجاه لتأليف كتب بشرية وفق مسميات ما أنزل الله بها من سلطان إنها حقيقة ( الشرك ) اي الإشراك مع كتب الله كتب بشرية و بالتالي إتخاذ الكتب السماوية مهجورة ! نلاحظ هذا بوضوح في ما كتبه كُتاب ما يسمى بالحديث بعد مقارنته بهذا المقال الأكثر من رائع .



حفظكم الله جل و علا و أهلا و سهلا بك في بيتك .. و للدكتورة نهاد وكما قال الدكتور أحمد فيما سبق فإنه حملك أمانه هذا الموقع و الذي بحمد الله و توفيقه يستقطب الخارجين من جحيم الشرك إلى نعيم التوحيد إن شاء الله جل و علا ... مزيدا من هذه البحوث نتمناها من الأستاذه أوريا و لنعمل سويا على نشر الموقع و ترجمة مقالات الدكتور أحمد فمن يقرأ المقال قبل الأخير للدكتور أحمد و هو ( الدين واحد ) مع الإختلاف في جزئيات بسيطة في التشريع يدرك أهمية نشر مثل تلك المقالات لغير المسلمين !! دمتم سالمين .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Salma Amine
تاريخ الانضمام : 2016-01-07
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 112,739
تعليقات له : 45
تعليقات عليه : 87
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco