توبة متأخرة

السبت ٣٠ - أبريل - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
. استاذى الفاضل ,السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, بارك اللة فيكم وفى علمكم لي سؤال ارقني كثيرا أطلب من سامي جنابكم ان سمح وقتكم الثمين أن تتفضل بالاجابة عليه. ان عمري 50 سنة وعند الصغر في سنوات الدراسة الثانوية والجامعية كنت لا أصلي ولا أصوم رغم اني أؤمن بكل تعاليم الدين لكن سبب ذلك هوالطيش والاهمال سامحني الله وقد دامت الفترة من وقت البلوغ حتى سن27 .فكيف العمل حتى أكفر عما فاتني من عبادات؟ ولكم جزيل الشكر
آحمد صبحي منصور :

يقول جل وعلا (  قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ   ) ( الزمر 53 : 55 )  .

المطلوب  هو :

عدم اليأس من رحمة الله جل وعلا ، والانابة أو العودة لله جل وعلا فى توبة مخلصة بالانقياد له جل وعلا وحده بالطاعة ، ثم الاتباع للقرآن الكريم . التوبة المخلصة تعنى ردّ حقوق الأفراد لو وقع من يريد التوبة فى ظلم الناس ، والاعتذار لهم. أما فى حقوق الله جل وعلا من الاعتقاد فيه وحده وعدم تقديس غيره ، وعبادته وحده ، فالمطلوب أن يبدأ التائب مع ربه بداية جديدة يلتزم فيها بالتقوى ، أى يبتعد عن المعاصى و يلتزم بالأخلاق الحميدة وعمل الطاعات ،وألا يسهو عن الصلوات الخمس وصوم رمضان وحج البيت لو استطاع. أما ما فات عليه من صلوات فيمكنه القضاء لو استطاع ـ ولو بأن يصلى مع كل فرض فرضا آخر ـ لأن الصلاة كانت على المؤمنين فرضا موقوتا . فإن لم يستطع فعلى الأقل يصلى ملتزما باقامة الصلاة والخشوع فيها ، وإقامة الصلاة تعنى عدم الوقوع فى الذنوب بين أوقات الصلاة . أما ما فات من صيام فيمكنه الصيام بأثر رجعى ما فاته من أيام رمضان خلال بقية أشهر العام والاعوام ، أو يدفع فدية طعام مسكين عن كل يوم أفطره ، فإن لم يستطع فعليه تعويض العجز بفعل طاعات أخرى كالتسبيح وقراءة القرآن وعمل الخير للناس .أى المزيد من التقوى .
وليعلم كل منا أن هذه الدنيا زائلة و أن المستقبل الحقيقى فى الآخرة ، إما خلود فى الجنة أو خلود فى الجحيم .وأن دخول الجنة لا يكلف الكثير ، أما دخول النار فبئس المصير.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 14295
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   السبت ٣٠ - أبريل - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57574]

وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ..!!

 وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ..


بالفعل فإن الحياة الدنيا " وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ  " ...  "  وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (64)"العنكيوت"


فهل نتعظ ونؤمن يإن الدار الآخرة هي الحيوان الحقيقي .. اما الحياة الدنيا فهي لهو ولعب ..


 


2   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأحد ٠١ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57594]

وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْت.

باب التوبة مفتوح بشرط أن تكون صادقة وليست لغرض المهم أن تكون التوبة قبل فوات الأوان أوعند حضور الموت فقد قال الله تعالى ينبه عباده لكي يسارعوا إلى التوبة لكي يتقبلها تعالي .


{وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }النساء18


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,347,379
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,622
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ذكر الله فى كل وقت: هل يجوز أن اذكر اسم الله فى التبو ل والتب رز ؟...

جندى على الحدود: قصتي انني كنت جندي على الحدو د الارد نية ...

ربا البنوك من تانى: قرأت عدة فتاوي ومقال ات في موقعك م عن...

خلق حواء من آدم: هل ذكر في القرا ن خلق حواء لان الاية التي...

كتب أهل الكتاب : هل كتب أهل الكتا ب الحال ية إن أتبعه ا أهل...

الوهن: هل ( الوهن ) يعنى المرض ام الضعف ؟...

الجهل المقدس: السلا م على من اتبع الهدى أنتم أهل القرآ ن؟!! ...

الغضب واللعنة: في قولة :وَال َذِي َ يَرْم ُونَ ...

Read : Dear Dr. Mansour, Assalam Alaikum I have a question regarding Quran. It has been...

برجاء القراءة أولا .: أسعد الله أوقات كم، بالحق يقة كنت اقرأ...

أهلا بك إبنى الحبيب: استاذ احمد تحية طيبة و بعد، انا مصطفي الذي كنت...

لا تعنى الحسد : هل الحسد هو المرا د بقوله جل وعلا : ( وإن يكاد...

إعجاز علمى فى السّنة : أود ان اعرف رأيك فى موضوع الإعج از العلم ى فى...

الوعد والميعاد: هل الوعد هو الميع اد ؟ والله جل وعلا لايخل ف ...

تطوير الموقع: السلا م عليكم دكتور أحمد، كل الحب والتق دير ...

more