خمسة أسئلة

الأحد ١٣ - أغسطس - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : هل هناك فرق بين قوله جل وعلا لبنى إسرائيل : (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ (44) البقرة ) وقوله جل وعلا للمؤمنين : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ (3) الصف ) . السؤال الثانى السلام عليكم . يقول تعالى عن الهدي "فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ" انا اخذت اجازة للحج لمدة ثلاث ايام. لاني استطيع انهاء مراسم الحج بيومين في الوقت الحالي . فاذا تعذر ان اجد ما اذبح . فكيف اصوم ثلاث ايام في الحج وانا ساغادر باليوم الثالث؟ هل يمكنني صيام العشر ايام في بلدتي ؟ او هل يمكن ان اوصي بذبح الهدي وتفريقها في بلدتي..لان ظاهر الايات ان مكان الهدي هو الحرم . ؟ السؤال الثالث : استاذنا العزيز . حبذا لو تعلوا كتاب عن القواعد في القاموس القرآني. تم ذكر القواعد في حلقات متفرقة . مثلا في احد الحلقات ذكرت أن واو العطف تفيد التوضيح. تحياتي القلبية . السؤال الرابع : سعيد بمتابعة مقالاتك الجديده . احب فقط التنوية في قصة الغراب .. ان الاية تشير لغراب واحد وانه يبحث في الارض والمراقب لسلوك الطيور يرى انها عندما تبحث في الارض يكون للبحث عن طعامها او دفن بقايا طعامها لتأكله لاحقا ... من هذا تعلم ابن ادم الحفر.. كما افهم من الاية . لانه في كلتا الحالتين ستحفر ان كان للبحث عن الطعام كما تفعل الدجاجه او اخفاءه كما تفعل الغربان. السؤال الخامس : السلام عليكم . دكتور احمد . بالنسبة للمقالة الاخيرة حول كفران النعمه . في قوله تعالى " فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ" تقول "لم يتعظوا بهذا العقاب فدعوا الله جل وعلا أن يباعد بين بلادهم" . لماذا دعوا الله ان ياعد بلادهم ؟ . سياق الايات انه هناك سبأ وقرى ظاهرة وقرى باركها الله . اي بين سبأ والقرى المباركة قرى ظاهرة اي قوية مهابة فحتى يصل اهل سبأ للقرى المباركة لابد ان يمروا بالقرى الظاهرة القويه مما يعني احتمالة تعرضهم للقتل فقدر الله لهم ايام وليال معينه للسير في القرى الظاهرة بحيث يخرجوا فيها باتجاه القرى المباركه وهم امنين على انفسهم بتقدير الله . ولكنهم ظلموا انفسهم ان طلبوا ان يباعد الله في اسفارهم باتجاه القرى المباركه رغم تقديره لهم بايام وليال محدده ولكن كعادة بني اسرائيل في التبديل والجحود طلبوا المباعده بين الاسفار اي لم يعجبهم الايام والليال التي قدرها لهم الله ليسافروا فيها امنين وطلبوا المباعده بين هذة الايام والليال... ما اود قوله انهم لم يطلبوا المباعده لبلادهم ولكن مباعدة الاسفار في الايام والليال الامنة التي قدرها الله لهم ..شكرا لك .
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

أولا :

1 ـ هناك بينهما اتفاق وتشابه : هما معا تنزيل مدنى ، وفيهما نهى عن تلك الرذائل .

2 ـ وبينهما إختلاف :

2 / 1 : عن بنى إسرائيل فى عصر نزول القرآن الكريم  : جاء فى سياق آيات وعظية فى خطاب إلاهى مباشر لهم . قال لهم جل وعلا : ( يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِي الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (40) وَآمِنُوا بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ وَلا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ (41) وَلا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (42) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ (43) أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ (44) وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ (45) البقرة )

2 / 2 : وهو  خطاب لهم فيه وعظ وإنكار . أما فى خطاب المؤمنين ففيه تهديد شديد وتوعُّد بالمقت ، وهو الغضب المقترن بالكراهية .

2 / 3 : الأغلب فى خطاب بنى إسرائيل أنه للدُعاة : ألّا يكون وعظهم للناس ، وهم لا يطبقون ما يقولون على أنفسهم .

أما فى خطاب المؤمنين فهو عام لهم جميعا . وهو متسق مع الدولة الاسلامية ذات الديمقراطية المباشرة والحرية الدينية المطلقة وحرية التعبير ، والعدل الاجتماعى والقضائى ، وحرية السعى لكسب الرزق . فى مجتمع كهذا يكون الصدق فيه أساس التعامل ، واساس النشاط الاقتصادى والرواج الاقتصادى ، بالتالى يحرم أن تقول شيئا وتفعل ما يخالف قولك . لو فعلت فقد وضعت نفسك فى المقت الالهى ، كما ستخسر مكانتك وصُدقيتك بين الناس.

إجابة السؤال الثانى :

يمكن أن تصوم اليوم الثالث فى سفرك أو بعد رجوعك بلدك. أما الهدى فمحله فى البيت العتيق وفقط .  

إجابة السؤال الثالث :

نواصل نشر مقالات القاموس القرآنى  ، وهى تطبيق لقواعد التدبر القرآنى والتى نشرنا فيها بحثا عن كيف نفهم القرآن .

 إجابة السؤال الرابع :

قد يكون رأيك صحيحا . وشكرا لك .

إجابة السؤال الخامس :

أكرمك الله جل وعلا . قد يكون رأيك صوابا ، ونشكرك عليه . ونحن نرجو رضى الله جل وعلا والجنة. 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1096
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4910
اجمالي القراءات : 51,827,572
تعليقات له : 5,214
تعليقات عليه : 14,497
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المصاريف والزكاة: لدي أم في الجزا ئر و منذ أن تحصلت على منصب منذ...

اهلا بك : أود أن أبدي إعجاب ي وتقدي ري للموق ع أهل...

الرجوع فى الهبة: اخويا الكبي ر اعطان ى ساعة هدية واعجب ت ...

سئمت من هذا السؤال : Aslam alaykom Dr Mansour, I am sorry to contact you directly as the contact...

عيد الهلاوين : يحتفل أولاد نا فى امريك ا بعيد الهلا وين . .....

أخطىء فى الصلاة: أقع فى الخطأ فى قراءة القرآ ن وأنا أصلى . وأنا...

معانى كلمة عدل : قال شخص يكرهك إنك تقول إن العدل هو الكفر . هل...

الكافرون بالقرآن: لم أفهم معنى الآية الكري مة:إِ َّ ...

الجراد الأصفر: فى عصر حكم العسك ر اليوم تدهور ت أحوال الريف...

التوبة تكفى..: صديقت ي وقعت في الزنا مع شاب و بعدها تابت و...

اللذان أضلانا : بعد اذنك كنت عاوزه اعرف المقص ود باللذ ين ...

Bukhari in West: I get the impression that to become a good muslim you must always stay stupid or at least...

المحلل والعسيلة : طلقت زوجتى للمرة الثال ثه، عند المأذ ون، ...

عن التبرع : كيف استطي ع التبر ع لمركز كم؟ بأسهل طريقه...

شرع من قبلنا: تقول قصص الأنب ياءفق ط نأخذ...

more