التوراة والتحريف

الثلاثاء ١٦ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
تحياتي للقائمين علي هذا الموقع الجميل وارائع ولديا مجموعة اسئله س ١/هل التوراه الموجوده اليوم صحيصه ام لا؟ اٌريد الجواب علي هذاالسؤال اولا وبعدها نواصل المشوار . ولكم جزيل الشكر والتقدير....
آحمد صبحي منصور :

لعلّ الاجابة على هذا السؤال لدى المتخصصين فى الغرب ، وهم الذين قاموا بتشريح العهد القديم الذى يشمل التوراة بأسفارها ، والأسفار الأخرى ، و قالوا إنها تعرضت للتحريف والتأثر بالتراث المصرى الفرعونى . أما فى القرآن الكريم فنجد معلومات جديدة ، منها أن التوراة الحقيقية التى أنزلت على موسى كانت موجودة فى الجزيرة العربية ، وكان رب العزة يطلب من بنى اسرائيل الرجوع اليها مستشهدا بها عليهم (كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (93)  ) ( آل عمران ) ووصفا رب العزة بأنها هدى ونور وأوجب على بنى اسرائيل الاحتكام اليها ، وجعل للقرآن المرجعية الكبرى فى اختلافاتهم ، نفهم هذا من قوله جل وعلا فى سورة المائدة : (وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمْ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (43) إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوْا النَّاسَ وَاخْشَوْنِي وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ (44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (45) وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46) وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (47) وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48).

كما ذكر رب العزة محاولات بعضهم للتحريف بالكتابة والتحريف بالقراءة : (وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ (78) فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ (79)( البقرة ) ( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78) ( آل عمران ). وهناك تفصيلات فى كتابنا عن ( كتب ؟ كتاب فى القرآن الكريم ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11951
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت ٢٠ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69547]

" ذلك مثلهم في التوراة " وسؤال للدكتور أحمد

السلام عليكم كل عام وأنتم بخير يا دكتور أحمد ، هذا الوصف "محمد والذين معه  "  هو ما كان موجود في التوراة فعلا ؟


{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت ٢٠ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69552]

نعم ..وهناك الكثير مما تم إخفاؤه فى التوراة الموجودة بيننا

ذكر القرآن الكريم آيات كثيرة مما نزل على ابراهيم  وموسى عليهما السلام ، كما جاء فى سورة النجم وسورة الأعلى . ولا يوجد هذا فى التوراة التى بين أيدينا. ونفهم من السياق القرآنى أن العرب وبنى اسرائيل فى الجزيرة العربية كانت معهم هذه التوراة التى يؤكد القرآن ما جاء فيها ، كما أكّد رب العزة إيمان بعض أهل العلم من أهل الكتاب لأن القرآن نبّأ بما لديهم ، وذكر أيضا كيف أن بعضهم كان يخفى ما يعلم .


وأهم ما كانوا يخفونه هو ما جاء فى التوراة عن خاتم النبيين . ولا يزال هذا ساريا فى التوراة الموجودة الآن . 


3   تعليق بواسطة   فاروق إيهبريتن     في   الأحد ٢١ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69566]


 كنت أدخل على أحد المواقع لحاخام يهودي حيث تطرح عليه أسئلة و يجيب كذالك له فيديوهات جيدة ما إستنتجته هو أنه يعلم الحقيقة و يكابر هو فقط شك مني و سبب هذا الشك أنه عند تعريفه لله و حكمه ،ذهبت لتطبيق هذا التعريف على القرآن فوجدته متطابقا مع تعريفه كما لو أن هذا الإله الذي عرفه هو الذي يتحدث في القرآن بل إن تعريفه قدم لي حلا لمجموعة من الإشكالات المطروحة في القرآن فكيف لا يعلم هو هذا ,


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4751
اجمالي القراءات : 48,689,490
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لتكون باحثا قرآنيا: الأست اذ والمر بي الفاض ل الوال د ...

هل أعترف لزوجى ؟: هل يجب بمصار حة زوجي بفعل خطيئة اثناء...

تحريم الخوض والجدال: { الله جل وعلا يقول( أذا رأيت الذين يخوضو ن ...

عن على بن ابى طالب: ارسل هذه الرسا لة لأستف سر عنما ذكرته بخصوص...

زواج الجرين كارد: هل يجوز شرعيا أن أتزوج أمريك ية بغرض الحصو ل ...

نذر الجاهلية والحرام: ارجو تفسير قولة تعالى في الايا ت 143 , 144 من سورة...

Hadith criticism : - To which models in the field of Hadith criticism did you relate to in your early...

هجومهم على النبى: جاء في الترا ث المحم ديين أن محمد عليه...

عقوبة السرقة: انا أقرا بنهم في الموق ع ولكن بعض كتاب...

( وحنانا من لدنّا ): أبى الله يرحمه كان معتاد يقول فى الدعا ء بعد...

كل مسكر خمر: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

الصلاة فى هذا المسجد: هل يجوز صلاة في مساجد اين نحت أو نقش اسم...

ثواب جرحى الثورة: ما هو ثواب من فقد عينيه فى الثور ة المصر ية ...

الصلاة والناس: استفس ركم ما حكم الذي يصلون ولا يتقيد ون ...

العقيقة: كنت عاوز اسال حضرتك هاعمل عقيقة لبنت اخويا...

more