قالوا إن عصر الملكية ولّى لغير رجعة.. مشايخ صوفيون لـ "المصريون": نرفض مبايعة جمال مبارك رئيسًا لمصر

اضيف الخبر في يوم السبت 27 فبراير 2010. نقلا عن: المصريون


 

 

قالوا إن عصر الملكية ولّى لغير رجعة.. مشايخ صوفيون لـ "المصريون": نرفض مبايعة جمال مبارك رئيسًا لمصر خلفًا لوالده


كتب مجدي رشيد (المصريون):   |  28-02-2010 00:44

عبر عدد من شيوخ الطرق الصوفية عن رفضهم لتحدث أحد شيوخ الصوفية بمركز القوصية بمحافظة أسيوط خلال خطبته في المولد النبوي الشريف بلسانهم مؤيدا لتوريث السلطة في مصر، قائلا: "إنني وجميع أبناء الصوفية في مصر نزكى ونبارك السيد جمال مبارك ونؤيد ترشيحه للرئاسة من بعد أبيه فهذا الشبل من ذاك الأسد وجمال مبارك سياسي من الدرجة الأولى ورجل اجتماع ولم يستغل وضعه في خداع الشعب وسرقة أمواله ونسأل الله أن يدوم علينا حكم عائلة الرئيس مبارك".
وأكدوا أن مصر دولة جمهورية وليس ملكية وأنهم يرفضون مبايعة جمال مبارك رئيسا خلفا لوالده لأن "مبارك ليس خليفة للمسلمين"، مطالبين في الوقت ذاته بإجراء انتخابات حرة نزيهة تتساوى فيها كل فرص المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية حتى يكون هناك تغييرا حقيقا وتعبيرا عن إرادة الناخبين.
يأتي ذلك بعد أن عبر عدد من مشايخ الصوفية في تقرير سابق نشرته "المصريون" عن تأييدهم للتمديد للرئيس حسني مبارك في منصبه الذي يشغله منذ 29 عاما خلال الانتخابات المقررة العام القادم، علما بأنه لم يحسم موقفه حتى الآن، فيما يقول معارضون إنه في حال قرر عدم الترشح فسيكون نجله جمال أبرز المرشحين لخلافته.
وقال الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبى شيخ الطريقة البرهامية الشرنوبية لـ "المصريون"، إن ما قاله الشيخ عن مبايعته جمال مبارك يعبر عن وجهة نظره الخاصة، وأضاف أنه يرفض مبايعة جمال مبارك ونحن في عام 2010 الذي هو عصر الانقلابات الفكرية والحراك السياسي كما أن مصر جمهورية وليست ملكية حسبما ينص دستورها.
وأضاف ساخرا: جمال مبارك ليس شبلا كما وصفه الشيخ وحسني مبارك ليس أسدا، فالأسد الغالب هو سيدنا علي ابن أبي طالب كرم الله وجه كما نعرف وهى صفة من صفاته، أما إذا كنا نقصد الأسد اسما لا صفة فهو في سوريا وهي عائلة نعرفها جميعا، ومنها الرئيس الراحل حافظ الأسد ونجله الذي يحكم الآن بشار الأسد، أما جمال مبارك فاسمه جمال محمد حسني مبارك وليس جمال محمد حسني الأسد، على حد قوله.
وتابع قائلا: إذا كنا قد نرفضنا مبايعة الشيخ عبد الهادي القصبي شيخا لمشايخ الطرق الصوفية لأن شرعية توليه هذا المنصب مشكوك فيها فكيف نبايع جمال مبارك رئيسا للجمهورية خلفا لولده المستمر في الحكم منذ 28 عاما؟!
وعبر عن الرأي ذاته الشيخ محمد عبد الخالق الشبراوي عضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ الطريقة الشبراوية، مبديا رفضه لتمرير سيناريو توريث حكم مصر لنجل الرئيس مبارك بأي شكل من الأشكال، وقال إن رئيس مصر القادم يجب أن يتم اختياره في انتخابات حرة نزيهة يتنافس فيها أكثر من شخص، لأن مصر جمهورية وليست ملكية حتى يكون هناك توريث للحكم فيها.
وأكد الشبراوي أن من حق الشعب أن يختار حاكمه بنفسه وأن يختار الأصلح سواء كان الرئيس حسني مبارك أو نجله جمال أو الدكتور محمد البرادعي أو عمرو موسى أو أي من المرشحين المحتملين الآخرين، مستنكرا على شيخ أسيوط أن يتحدث باسم الطرق الصوفية ويفرض رأيه الخاص عليهم.
وشاطرهما الرأي الشيخ علي زين العابدين السطوحي شيخ الطريقة السطوحية، وعبر عن دهشته من مبايعة البعض لنجل الرئيس رغم أن الرئيس لا يزال حيا ويحكم، وقال إن مبارك ليس خليفة للمسلمين حتى نبايع نجله جمال خلفا له في حكم مصر، كما أن عصر الملكية قد انتهى إلى غير رجعة، ويجب أن يأتي الرئيس القادم عبر انتخابات نزيهة تعبر عن إرادة الناخبين، مشددا على حق كل مواطن مصري الترشح إلى هذه الانتخابات

 

 

 

اجمالي القراءات 2637
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق