كورونا وامتحانات الثانوية.. مطالبات بالتأجيل تصطدم برفض حكومي

اضيف الخبر في يوم السبت 30 مايو 2020. نقلا عن: مصر العربيه


كورونا وامتحانات الثانوية.. مطالبات بالتأجيل تصطدم برفض حكومي

 

بعد زيادة حالات الإصابة بكورونا ووصول إجمالي المصابين لـ 22 ألف حالة، توقع  الخبراء عدة سيناريوهات بشأن مصير امتحانات الثانوية العامة 2020 من بينها تأجيلها لحين الانتهاء من أزمة كورونا نهائيًا، وبخاصةً أن الفترة التي تعيشها مصر حاليًا هي فترة ذروة انتشار الفيروس

التعليم: لا نية للتأجيل

وسط مطالبات من أولياء الأمور والطلاب وتوقعات من الخبراء بشأن تأجيل امتحانات الثانوية العامة 2020، فقد حسمت وزارة التربية والتعليم الجدل وأعلنت الامتحانات في موعدها.

وأصدر الوزير الدكتور طارق شوقي، أكّد فيه أنّ كل ما يتم تداوله بخصوص امتحانات الثانوية العامة بخلاف صفحة الوزارة وصفحته الشخصية أو صفحة مجلس الوزراء لا أساس له من الصحة.

وأضاف أنّ كل ما نُشر عن تأجيل امتحانات الثانوية العامة مزيف ولا يستند إلى أي نوع من المصداقية.

البرلمان: التأجيل الحل وبلاش نجازف ونخاطر بصحة ولادنا

في سياق متصل، قدم عدد من أعضاء لجنة التعليم بالبرلمان مقترحات بشأن تأجيل امتحانات الثانوية لمدة أسبوعين لحين تخطي مرحلة ذروة تفشي فيروس كورونا، وبخاصةً بعد حدوث قفزة كبيرة في أعداد المصابين خلال الأيام الماضية.

وأوضح رئيس لجنة التعليم بالبرلمان الدكتور سامي هاشم، أن الكثير من أولياء الأمور والطلاب طالبوا بتأجيل امتحانات الثانوية العامة خوفًا على أبنائهم من فترة ذروة كورونا وانتقال العدوى.

وأضاف "هاشم" أن الوضع الحالي لا يحتمل المجازفة بإجراء امتحانات خوفًا على حياة الطلاب.

 

 

 

3 سيناريوهات عن مصير امتحانات الثانوية

ويرى عدد من أعضاء البرلمان أن هناك 3 سيناريوهات لحل أزمة امتحانات الثانوية العامة 2020، فيما قالت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إنّه ستتم مناقشة قرار التأجيل مع وزير التربية والتعليم.

وفي ظل أزمة كورونا، أكدت "نصر" أن السيناريو الأول هو تأجيل امتحانات الثانوية العامة 2020 لحين انتهاء أزمة كورونا، وفيما السيناريو الثاني يتضمن تأجيل الامتحانات لمن يرغب من الطلاب دون تأثر درجاته.

وأما السيناريو الثالث هو إقامة امتحانات الثانوية العامة 2020 في موعدها لكن باتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا.


 

 

 

 

الطلاب: دمنا في رقبتك 

بدورهم، يواصل طلاب الثانوية العامة، مطالبتهم لوزير التعليم بإلغاء الامتحانات، ووضع حلول بديلة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

 

ودشن الطلاب عبر موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الثانوية دمها في رقبة الوزير"، جاء ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر، بأكثر من 75 ألف تغريدة.

 

وفي وقت سابق، أعلن الوزير الدكتور طارق شوقي، مجموعةً من القرارات الهامة المتعلقة باستعدادات إجراء متحانات الثانوية العامة 2020 خلال أزمة كورونا:

وجاءت القرارات على النحو التالي:

- بدء الامتحانات 21 يونيو

- يدخل الطلاب إلى اللجنة بطابور متباعد عن بعضهم البعض

- المسح الحراري والتعقيم لطلاب الثانوية العامة شرط دخول لجان الامتحانات

- تعقيم كل اللجان قبل بدء اليوم وبعد انتهاء الامتحان

- التحرك للأدوار الساعة الثامنة والنصف

- 14 طالبًا كحد أقصى لعدد الطلاب داخل كل لجنة.

- لن يسمح للطلاب بدخول الامتحان بعد 9 صباحًا

- أي طالب لن يؤدي الامتحان لأسباب قهرية كحجر صحي سيدخل الدور الثاني

مصير الطالب المصاب بكورونا 

- الطالب الذي سيغيب عن أداء الامتحان نظرًا لظروف قهرية مثل "تواجده في الحجر الصحي- إصابة" سيتم تأجيل له الامتحان للدور الثاني بنفس درجة امتحان الدور الأول، ويسمح لهم في حالة الرسوب في مادة أو مادتين في دخول دور ثاني يحدد موعده لاحقًا.
- هناك تعاون وثيق مع وزارة الصحة والداخلية والتنمية المحلية خلال فترة عقد الامتحانات.
 - يستطيع الطالب أو أولياء الأمور الذين يخشون دخول الامتحان هذا العام طلب تأجيل عقد الامتحان للطالب للعام المقبل على أن يعامل معاملة أداء الامتحان للمرة الأولى.

ومن المقرر أن تعقد امتحانات الثانوية لإجمالي عدد طلاب ٦٥٣ ألف و٣٨٩ طالبًا وطالبة، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وكانت وزارة التربية والتعليم، قد أعلنت أنّه لا صحة لاستبعاد المواد غير الأساسية من جدول امتحانات الثانوية العامة، وأنّ الجدول يتضمّن كافة المواد الأساسية وغير الأساسية، موضحة أن قانون امتحانات الثانوية العامة يمنع حذف المواد غير الأساسية من جدول الامتحانات، أو استبدالها بمشروعات أبحاث، باعتبارها مواد نجاح ورسوب.

وأكدت الوزارة أنه تم تأجيل امتحانات الثانوية العامة لتبدأ يوم ٢١ يونيو المقبل بدلاً من ٧ يونيو في ظل تداعيات فيروس كورونا، حيث تبدأ يوم الأحد الموافق ٢١ يونيو، بامتحاني اللغة العربية والتربية الدينية، وتنتهي يوم الثلاثاء الموافق ٢١ يوليو بامتحان مادة الرياضيات البحتة "جبر وهندسة فراغية".

اجمالي القراءات 245
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق