عن النسخ

الثلاثاء 17 ابريل 2012


نص السؤال:
أولا اسمحلي أن أهنئكم بافتتاح موقع الفايس بوك الذي سيكون اضافة للمعرفة وانارة للمسلمين ان شاء الله كما اني أرجو لسيادتكم والعائلة الكريمة موفور الصحة والعافية. وبدون أن أطيل على سيادتكم لي سؤال يخص النسخ والمنسوخ. سيدي هناك من يعتبر من أمثال د. رفاعي عدنان بأنه ليس هناك فعلا نسخ في القرآن(مثلما قرأت لحظرتكم في كتابكم عن النسخ والمنسوخ) لكن يقول بأنالنسخ والمنسوخ المشار اليه في القرآن هو مقصود به للكتب السماوية الأخرى كالتوراة والآنجيل وغيره. فما رأي سيادتكم في أن بعض آيات القرآن تنسخ البعض بما جيئ في الكتب السماوية الأخرى؟. وبارك الله في علمكم وسدد خطاكم
آحمد صبحي منصور :
البداية الخاطئة تؤدى الى نتائج خاطئة ، والبداية الصحيحة تنتح أحكاما صحيحة .
1.  البداية الصحيحة  فى تعريف النسخ أنه ليس الحذف والالغاء بل  الكتابة والاثبات . وبتعريف المصطلح تعريفا صحيحا تكون النتائج صحيحة . فالقرآن يصدّق الكتب السماوية السابقة ولا يلغيها . وهذا ما تكرر وتأكد فى القرآن  ، ويكفى ما جاء فى سورة البقرة فقط : (وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ   )( وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ فَلَمَّا جَاءَهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ   )( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُواْ نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَهُمْ   ) (قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ  )( وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاء ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ  )( 41 ، 89 ، 91 ، 97 ، 101 )
طبعا نتكلم عن الكتب السماوية الحقيقية والتى نزل القرآن مصدقا لها وحكما عليها فيما يختلف بشأنه أهل الكتاب : (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ  ) ( المائدة  48 ) (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ  ) ( النمل  76)


 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4778
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2532
اجمالي القراءات : 20,151,969
تعليقات له : 3,397
تعليقات عليه : 10,750
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


من أكبر الكبائر: هل الجهاد في سوريا فرض ....

سبقت الاجابة: • الأستاذ احمد صبحي تحية طيبة وبعد سؤالي حول من يزعم ان هنالك وحي ثاني غير القران الكريم...

مسألة ميراث : توفيت إمرأة و لها : و لها ( أخ و أختين أشقاء ) و كذلك لها ( أخ و أختين غير أشقاء ) و كذلك لها ( زوج ) و...

بورك فيك أخى العزيز: اخى الفاضل الدكتور احمد صبحى منصور لك تحياتى واخلاصى فانت الرجل الذى كنت ابحث عنه منذ...

ثورة الزنج مرة اخرى: قرأت مقالك عن ثورة الزنج فى العصر العباسى ، وأعتقد أنها لم تنل حقها من البحث ، لأنها تعبير عن...

شيطان التوافه: بعض الاخوة يعانون كثيرا من مسألة الشك في امور الطهارة من قبيل الاحساس بخروج قطرة بول علما...

آدم ويأجوج ومأجوج: هل آدم عليه السلام أول البشر من حيث الخلق ؟ أم كان البشر موجودا وقت آدم...

اللمم: لوسمحت عندى بضعة اسئلة انا فى علاقة مع حبيبتى و ممكن اجلس معها فى خلوة نتكلم او امسك يدها و...

الزبور: دكتور: ابني عمره 14 سنة سألني عن الآية التالية: " قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ...

عن سؤال جرىء: السلام عليكم و رحمة الله يا أبي ( العزيز جدا جدا ) تابعت الحلقة التي كنت ضيفا فيها على ( سؤال...

مستدين مظلوم : انا شاب و عندي وضیف ە جید& #1749; و تزوجت منذ سنە و الان...

تخرصاتنا وإفتراءاتنا: تخرصاتكم وافتراءاتك م على الأخوان ، والله لايقولها أهل القرآن أبدا ، إنما أنتم صنيعة...

الكذب المباح : هل الكذب حرام فى كل وقت وتحت اى ظروف ؟ ...

عن قبر النبى : اين بالضبط قبر النبى ، وهل الموجود الآن هو قبر النبى فعلا ؟...

التقية و الكذب: ارعبني تفسيرك للتقية،، والسبب هو وجودها في القرآن. كيف يتفق ذلك مع النهى عن الكذب والزور...

more