اسلام البحيرى

الجمعة 11 اغسطس 2017


نص السؤال:
أستاذنا يوجد تشابه بين مشوارك ومشوار الباحث إسلام البحيرى أرى أن إسلام البحيري كان أقوى ونجاحه كأن أقوى من نجاحك فقد حارب التطرف والتراثيين فى ديارهم رغم سجنه وصبر ولم يغادر البلاد ودافع عن قضيته بشجاعه هل لو كنت مكانه كنت ستظهر أفكارك وتدافع عنها أم أن لجوئك إلى أمريكا هو السر أستاذنا هذا ليس تقليل من شأنك ارجوا ان تقبل طرحى .
آحمد صبحي منصور :

أنت جديد فى الموقع .

إقرأ لنا ما ننشره حتى تتعرف علينا .! يكفى أن تقرأ ما ننشره الآن عن جهادنا ضد الوهابية .

نحن أول من بدأ المشوار ومهده لمن جاء بعدنا ، ومن جاء بعدنا هو تلميذ لنا ، ولا يزال حتى الآن متأخرا عنا ، يكرر ما كنا نقوله فى التسعينيات ، وقد توقف عنده ، بينما لا تزال إنطلاقتنا مستمرة .

نحن أول من دعا لاصلاح المناهج التعليمية فى مصر فى أواخر التسعينيات فى مشروع إصلاح التعليم ، وسنعرض له فى كتابنا الذى ننشر مقالاته الآن عن جهادنا ضد الوهابية .

عملنا نشطاء فى مصر وفى أمريكا نقرن الدعوة بالعمل .

نحن لا نجتهد فى القرآن فقط بل فى التاريخ والتراث والتشريع والسياسة المعاصرة ، ونضع الحلول .

 لا يوجد فى العالم كله من كتب عدد مؤلفاتنا ، ولم يسبقنا أحد فى إجتهاداتنا . ودخلنا السجن مرتين .. إنه نضال من 1977 ، ومستمر حتى الآن .

لجوؤنا لأمريكا أنقذنا من السجن للمرة الثالثة ،  ومن محاولات إغتيال  وفتح لنا المجال لتأسيس التيار القرآنى على المستوى العالمى ، وأتاح لأمثال اسلام البحيرى أن يقرأ وأن يشاهد برنامج فضح السلفية .

برنامج فضح السلفية هو سبب تنوير عشرات الألوف وتشجيعهم على الكفر بالبخارى وترك السلفية .

لو أتيح لنا برنامج فى قناة فضائية مصرية لتغيرت المعادلة .

النفوذ السعودى فى مصر وفى أمريكا ينفق البلايين لنشر الوهابية وللتعتيم علينا ومحاصرتنا .

 لا نملك إلا إيماننا بالرحمن جل وعلا ،

ويكفى فى نجاحنا ظهور اسلام بحيرى وأمثاله بعدنا بربع قرن .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 952
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   زكريا المغربى     في   الجمعة 11 اغسطس 2017
[86823]

هناك فرق كبير و الله أكبر


اسلام البحري يبدل ما في وسعه لمحاربة التدين السياسي ،أستمع اليه فيتعبني لأنه  يتكلم كثيرا لتحصل على فكرة بسيطة  و هو مشكور على ذلك ، لكن الأستاد أحمد صبحي منصور،  من كلام  خفيف و قليل منه ، تحصل على أفكار كثيرة وغنية و محفزة للبحث و التعلم ، فتلكم هي الحكمة ، ومن أوتي الحكمة  فقد أوتي خيرا كثيرا . و أعداء الأستاذ أحمد  يدركون ذلك ، لذلك  أخرجوه مرغما من وطنه الأم  ، و أغلب الأنبياء هجروا و أخرجوا من أوطانهم  . هذه شهادة حق أقولها ، و أجرك على الله يا شهيد قومه يوم الدين .



2   تعليق بواسطة   عادل بن احمد     في   الجمعة 11 اغسطس 2017
[86824]

و تبقى الافضل يا دكتور احمد


شكرا للاستاد اسلام البحري و لكن يبقى الدكتور احمد افضل مفكر عرفه عالمنا الاسلامى البائس 



3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 11 اغسطس 2017
[86825]

القرآن وكفى .


انا كباحث إسلامى قرأ وبحث بجد وإجتهاد فى مُعظم كُتب التراث ، ولمُعظم  كتاب وأئمة الكُتاب المسلمين  أقول بشهادة حق وإنصاف  لم يوجد مُفكر إسلامى فى تاريخ المُسلمين القديم والحديث والمُعاصر مثل المُفكر الإسلامى الكبير  الأستاذ الدكتور -احمد صبحى منصور .. ولن يوجد مثله فى ال 100 سنة القادمة (وهذا ليس رجما بالغيب ،ولكن من مُتابعتى لما هو موجود على الساحة ) ... وأستطيع أن أقول أنه الوحيد كمفكر إسلامى الذى أسس لمنهج (( القرآن وكفى )) وفصل بين (الإسلام - القرآن ) وبين الديانات الأرضية ، ثم تعلم منه ابناء مدرسة (اهل القرآن ) .. اما ماعداهم ممن هم موجودين على ساحة الإعلام الرسمى العربى والإسلامى فهم لازالوا يخلطون بين القرآن وأقوال البشر ويوهمون الناس بأنها جزء من الدين ..فلا فرق بينهم وبين مشايخ الأزهر والوهابية إلا فى كم التلوث العقلى الذى ما زال عالقا بعقولهم وافكارهم ........



===



ومن الإجحاف والجحود والظُلم أن يُقارن بين الدكتور -منصور -- وأمثال هؤلاء ...


4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 12 اغسطس 2017
[86829]

أكرمكم الله جل وعلا أحبتى ، وجزاكم عنى خير الجزاء


ظهرت عدة مرات فى قناة تليفزيونية مسيحية متطرفة فى برنامج رشيد . هذا أضاف آلافا الى أهل القرآن ، وجعل آلافا آخرين يهاجموننى بحجة أننى قبلت الظهور فى هذه القناة المسيحية المتطرفة. لم يسألوا أنفسهم : هل أتيح لى عرض بالظهور فى قناة ( إسلامية ) ورفضت .

أمنيتى أن يكون لى برنامج فى أى قناة . أو على الأقل أن تنشر أى قناة حلقات من برنامج فضح السلفية أو لحظات قرآنية ، وان يتاح لمن يريد أن يناقش وأن يسبّ وأن يلعن . لازلت أحلم ، ولا أملك غير الحُلم .

والله جل وعلا غالب على أمره .

5   تعليق بواسطة   حسن عمر     في   السبت 12 اغسطس 2017
[86831]



إسلام البحيرى لم يكن يوماً مُفكرا .



.هو قرأ دون فِكر  بعدما أذهلهُ كّم الحقائق التى عُرضت عليهِ فى الدّين .



هناك فرق شاسع بين إستاذنا احمد صبحى منصور وإسلام البحيرى 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3221
اجمالي القراءات : 25,333,272
تعليقات له : 3,804
تعليقات عليه : 11,677
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


( أ فى الله شك ؟ ): عزيزي الدكتور أحمد منصور تحية طيبة وبعد ، في رحلتي القصيرة للبحث عن الحقيقة...

نظرية داروين: على حد علمي أن أكثر علماء الإسلام رفضوا نظرية داروين , على اعتبار أنها تخالف النص القرآني...

ليس هذا زواجا: رجل تعرف على سيدة ، وسافر خارج البلادبسبب ظروف عمله. وكانوا على الاتصال وقال لها : عهد على...

التوبة من الشذوذ: شاذ جنسيا سلبى ويريد التوبة ولا يستطيع ..فماذا يفعل ؟ خصوصا وله أبناء بدءوا فى...

بالتراضى: ارجوا التكرم بافادتي عن شخص يريد ان يدخل تجارة مع شخص اخر بشروط : ١- ان يوفر له راس...

• إغلاق مسجد الحسين: ما رأيك بغلق مسجد الحسين في مصر وهل هذا القرار مصري بحت أم سعودي وهل هذا القرار سيثني شيعة...

عيد النيروز: بمناسبةعيد النوروز الناس يخرجون من بيوتهم ويحتفلون وبعضهم يقدس نوروزوحتى لايقبل...

الاغتياب: الكافربالع قيدة مثل النصراني أواليهودي هل تجوزغيبته حسب قوله تعالى:ولاي غتب بعضكم...

التروايح والوتر: صلاة التراويح والوتر .. هل هى واجبة فى رمضان ...

ماهية التوافق هنا :: السلام عليكم . من فضلكم ، كيف نفهم معنى هذه الآية ( و اللذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان...

لجوء سياسى: أريد أن أقدم على لجوء سياسى هنا فى أمريكا على انى من القرآنيين معكم ، وأرجو أن تساعدنى . ...

القوامة للزوج: قال تعالى في سوره النساء بسم الله الرحمن الرحيم ال رِّجَالُ قَوَّامُون َ عَلَى...

ليس حراما : ماحكم رفع صوت المنشد والمغني فوق العادة في الحفلات الليلية وفي مناسبات الزواج؟ ...

مخالف للنشر: الاستاذ الكتور احمد صبحي منصور لم اتعرف على موقعكم الا عام 2013 فوجدت كما هائلا من...

الخــــــــوارج: أريد كتابة بحث عن الخوارج فى القرن الأول الهجرى الى سقوط الدولة الأموية. وهل تسمح بأن...

more