اسلام بلا مسلمين

رمضان عبد الرحمن في الخميس 23 نوفمبر 2006


إسلام بلا مسلمين


فى يوم 30 رمضان الموافق 23/10/2006م اتصل بى أحد الأصدقاء بعـَمـَّان يطلب دعوتى لأشرب معه الشاى ـ لبيت الدعوة وذهبت إليه ولم أدرى ماسبب الدعوة , حينما وصلت لمكان عمله لم أجده ووجدت ابنته وهى طفله تبلغ من العمر عشر سنوات ومعها اثنتين من النساء كبار السن وبدأت أسأل الطفلة من هؤلاء ؟ ـ قالت لى إنهم أصدقائنا من السويد , كانوا جيراننا فى السويد وساعدونا كثيرا وقدما لنا الكثير من الخدمات بدون أى مقابل لأننا بشر ..
وسألت الطفلة وما سبب الزيارة ألآن ؟ ـ قالت منذ شهر أو أكثر اتصلوا بنا من السويد وقالوا سوف نأتى إلى الأردن لكى نطمأن عليكم وقد شاهدت ذلك بنفسى وهم بهذا العمل يقومون بآداء صلة الرحم إلى أشخاص من المسلمين لمجرد انهم كانوا جيرانا لهم فى يوم من الأيام ـ وللأسف أن كل المسلمين ساخطين على كل من يخالفهم فى الدين أو العقيدة دون النظر أو المقارنة بينه وبينهم وكيفشش يعيشون وكيف يعيش ..
فهؤلاء أتوا من السويد إلى الأردن لزيارة أحد الجيران و كما قالت الطفلة أنهم قاموا بمساعدتهم فى السويد بدون مقابل فهم بذلك يطبقون ما امر الله به فى التعامل مع ابن السبيل فى بلادهم التى لم ينقطع المسلمون عن سبهم ولعنهم وتكفيرهم ويشجع على ذلك خطباء المساجد وكل من لا علم له بالدين الإسلامى الحقيقى الذى يطالبنا بعدم سب الآخرين وخاصة غير المسلمين ..
ثم أتى صديقى الذى كان يعيش هو وأسرته بدون عمل فى السويد وكانت الحكومة السويدية تقوم بالإنفاق عليهم واحترام انسانيتهم دون النظر لدين أو عقيدة , هل من يفعل هذه العمال يستحق السب أم الشكر ؟ , هل سمعتم عن مثل هذه الأعمال فى بلادنا بلاد المسلمين ؟ ..
فى اعتقادى لم تحدث مثل هذه الأعمال النبيلة إلا فى عصر النبى عليه الصلاة والسلام ...
فسألت صديقى سؤال وأنا خجلان من نفسى عن طبيعة عمل ضيوفك ؟ ـ من باب العلم بالشىء ليس أكثر فقال إلى ابته الطفلة التى قامت بدور المترجم بيننا فسألتهم وعرفت أن سيدة منهن تعمل وزيرة للشئون الإجتماعية فى السويد , وجرى الحديث بينى وبين السيدة الوزيرة عن طريق الطفلة التى لا تعرف اللف ولا الدوران فسألتنى الوزيرة من أين انت ؟ أجبت من مصر , قالت وما الذى جاء بك إلى هنا ؟ أجبت أن هذا وضع طبيعى أن أى شباب يسعى لتحسين وضعه والخروج من حالة الفقر ومحاولة فى الحصول على لقمة العيش من الحلال فى إحدى دول الوطن العربى ..
قالت وهل تواجه مشاكل هنا ؟ قلت لها إن البحث عن العمل فى هذا الوطن من أجل العيش فقط ويجبر المواطن الفقير أصلا بدفع ضريبة على ذلك العمل الذى يكفيه أكلا وشربا فقط , وأحيانا يموت بعض هؤلاء المواطنون من مداهمات الشرطة لهم فى دول الوطن العربى ...
قالت وما السبب فى ذلك وهل الدين يأمر بذلك أو الإسلام يأمر بذلك ؟ قلت لها إن الإسلام برىء من هذه الأعمال والأفعال الغير إنسانية إن كل هذه الأفعال من صنع البشر وليس للدين الإسلامى علاقة بها ..
قالت نحن فى السويد عندما يأتى أى شخص سواء كان داخل البلد بطريقة شرعية أو غير شرعية نقوم بمساعدته دون النظر إلى الدين أو العقيدة لأنه إنسان ...
قلت لها أنتم تطبقون الإسلام فى العلاقات الإجتماعية والإنسانية ــ ونحن المسلمون لا نطبق هذه التعاليم الإسلامية التى هى أساس الدين .. قالت وما الحل ؟ قلت لها نرسل الوطن العربى إلى السويد لكى يتعلموا العدل فى معاملة الإنسان كما يقول الإسلام قالت هذا شىء جميل أن نكون قدوة فى العلاقات الإنسانية ونحن غير مسلمين ..
وعندها تذكرت قول الإمام محمد عبده عندما قال عن أوربا وجدت فيها إسلام بلا مسلمين ...
رمضان عبد الرحمن على
اجمالي القراءات 18421

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[748]

هذه مسيحية يا اخ رمضان عبد الرحمن

الاخ رمضان عبد الرحمن المحترم
هذه التي تشاهدونهافي الغرب هي ((المسيحية)) وليست الاسلام.
حتى تتأثر بشئ يجب ان يكون هناك مؤثر( مصدر للتأثير):
1-هل ترى النور بدون مصدر للضوء قريب منك
2-هل تحس بالدفء بدون مصدر للحرارة بجانبك
لذلك اقول واعيد ديانة الغرب وتربيتهم وثقافتهم لاجيال واجيال هي مسيحية خالصة , اذن المؤثر ( مصدر التأثير) الذي جعل الغرب يتصرفون هكذا هي تعاليم المسيحية , وهذا ما ينفي صحة كلام الذين يقولون ( لن ترضى عنك النصارى ....) .
ويا ليت هذا الاسلام الذي تشاهدونه في الغرب يطبق في وطني الجريح( العراق ) , ويحل السلام والتسامح والعدل في كافة ارجائه.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,447,755
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن