حقائق مهداه الى أنصار السنه:
حقائق مهداه الى أنصار السنه

Amin Refaat في الأربعاء 26 سبتمبر 2012


 

النبي صلى الله عليه وسلم  نهى عن كتابه أحاديثه وهذا متفق عليه من الجميع.
أبو بكر لم يسمح بكتابة الأحاديث في فترة خلافته.
عمربن الخطاب زاد في هذا الأمر بمنع الصحابة من الخروج من المدينة قائلا " لكي لا تقولوا قال محمد".
ابنه عبد الله قال "لو سمعني أبي أروي الأحاديث لضربني بالسوط".
وعاش الصحابه والتابعين وتابع التابعين (الذين يقول السلفيين عنهم أنهم خير المسلمين وأن كل المسلمين لابد لهم من اتباع إسلامهم) في تبات ونبات لمده 130 سنة تقريبا بدون سيرة ولا احاديت حتى كتب ابن إسحاق السيره في حوالي 130 هجرية بتمويل وتكليف من الخليفه العباسي المنصور وصححها ابن هشام في 215 هجرية.
البخاري كتب الصحيح في حوالي 230 هجرية معتمدا كلية على السيرة مبتدعا بدعة جمع الأحاديث وتبعه باقي كتاب الحديث.
الأسئلة التي لابد لكل أنصارالسنة ان يسالوها لأنفسهم هي:
 1- كيف صلح اسلام الصحابة والتابعين وتابعيهم بدون السيره وبدون البخاري؟
2- لماذا نتوقع خيرا من معصية الرسول في أمره بمنع كتابة أحاديثه؟ 
3- لماذا عصاه ابن إسحاق والبخاري ومسلم ومن تبعهم من جامعي االحديث؟ 
4- كيف يعقل صحة أحاديث شفوية منع كتابتها من الرسول وأبي بكر وعمر بعد قرن وثلث من الزمان؟ 
5- كيف نقبل مافي هذه الكتب من أحكام تخالف أحكام االقرآن الذي لا يأتيه الباطل والمحفوظ حفظا إلهيا؟
 أفلا تعقلون؟ أفلا تذكرون؟ أفلا تتفكرون؟
اجمالي القراءات 9815

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2012
[69161]

الأستاذ الفاضل/ أمين رفعت ... ونعم الحقائق

الأخ الفاضل / امين رفعت


السلام عليكم ورحمة الله


أهلا ومرحبا بك في بيتك أهل القرآن


ما خطه قلمك في هذا المقال المختصر هو تلخيص هام جدا لكل ذي عقل وذي وعي ، واعتقد أن من يقرأ هذه الكلمات ويسمح لعقله أن يفكر فيها ويتدبرها جيدا سيعلم أن تلك الأحاديث ظالمة ومكذوبة وضالة


لكنهم بكل أسف وأسى يقدسون الأسماء التي ما انزل الله بها من سلطان ، وصدق الله العظيم حين تحدث القرآن عن المشركين الذين اتخذوا ألهة أخرى مع الله ، رغم أن الله جل وعلا أنزل عليهم الهدى يقول تعالى(إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمْ الْهُدَى )النجم :23


فهم أدمنوا اتباع الظن رغم أن الله جل وعلا أنزل إليهم الهدى ، لكن هو مرض في القلوب


بارك الله فيك وهدانا وهداكم الله ونتمنى منك المزيد في هذا المجال فهي كلمات يصعب الرد عليها من أنصار السلفية ...


والى اللقاء بعونه جل وعلا


2   تعليق بواسطة   Amin Refaat     في   الخميس 27 سبتمبر 2012
[69183]

إن الباطل كان زهوقا

 الأخ العزيز / رضا عبد الرحمن


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


جزاك الله تعالى على حسن كلامك وطيب دعائك.


لقد داق صدري بما يحاصرنا من سوء فهم وغياب عقول من يسمون أنفسهم بالمسلمين وهم يتبعون دينا مختلقا مبنيا على مراجع لم ينزل الله بها من سلطان.


لقد تتلمذت على يدي خالي الدكتور / محمود علي مراد الذي كرس العشرين سنه الأخيره من حياته لفضح تزوير إبن إسحاق للسيرة النبوية وهو الذي عرفني على استاذي الحبيب الدكتور / أحمد صبحي منصور وفقه الله ورعاه الذي شجعني على الكتابه وفتح لنا المجال على موقع أهل القرآن.


ماذكرته هو التسلسل الفكري الذي أوصلني إلى الحقيقه عما يسمى بالسنه وأردت مشاركة الجميع فيه عسى الله أن يزيح الغمه عن أعين الساعين للحقيقه بإخلاص.


وفقنا الله جميعا لإعلاء كلمة الحق كما أرادها العزيز الحكيم.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Amin Refaat
تاريخ الانضمام : 2011-07-18
مقالات منشورة : 14
اجمالي القراءات : 108,811
تعليقات له : 29
تعليقات عليه : 21
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United States