يا أمة ضحكت من جهلها الأمــــم:
أغاية الدين أن تحفوا شواربكم

Ezz Eddin Naguib في الأربعاء 12 اكتوبر 2011


قال المُتنبي:
أغاية الدين أن تحفوا شواربكــــم ... يا أمة ضحكت من جهلها الأمـــــم

وأقول:
أطـــالوا اللحى وقصَّروا الجلباب .... وقالوا أخذنا بالسُّنن الأشــــــــــــم
لبس الرسول عمامة فتطرَّحوا..... فهكذا تطرَّح وهابيُّهم الإمــــــــــام
فحتى اللباس لا علاقة للرسول به .... وإنما هو لتعارف مُنتدى الأغـنام

يوم الهجوم على أعداء الله والكُل .... أعداء الله وأعداء الإسلام عندهـم
لم يُتقنوا ظاهر دين سلفهـــــــــــم .... وأما باطنهم فهو الإتباع كالأنعام
الدين إيمان قلب وعمل صالح .... فليس الدين تظاهر وخداع آنـــــــــام

اتبعوا آباءهم وسموهم سلف صالح .... يُخادعون الناس والله خادعهـم

قالوا هم الصحابة والتابعون وتابعوهم... بينما هم الوهابي وابن القيم
أنكروا العقل وقالوا لا نترك النقل .... فكيف مَيَّزَ صحيحَ النقلِ الـــغنمُ

وقالوا: حاجة القرآن للسنة أشد ..... من حاجة السُّنة للقرآن، فيا للـجُرم
ألم يُنزِّل الله إلينا الكتاب بالحق .... مُصدقا لما بين يديه ومُهيمنًا، فهجرتمُ

هجروا يقينيَّ الله واتبعوا ظنيَّ الرُّواة ... فصدق ظن رسولِهم في أمرهم
قَالَ: "يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا .... هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً" فهو بريء منهمُ

آمنوا بحديث غير الله وأطاعوا ....  شيوخهم وســـــــــادتهم وكبراءهم

يقول لله اجلدوا الزانية والزاني ..... فيقولوا بل نتبع البُخــــاري فنرجم
يقول الله: "إنا نحن نزلنا الذكر .... وإنا له لحافظون"، فأٌصابهم الصمم

وقالوا إن من الآيات ما أكلها داجن .... بعد موت رسول الله الأكـــــرم

يقول الله: اليوم أكملت لكم دينكم .... فيقولوا: بل يُكمله البُخاري ومُسلم
تركوا صالح الأعمال وتفرغوا .... لـ قال فلان عن فلان فى ضلال وظُلم

وكفَّروا الناس قاطبة فالكل كفار .... علمانيون فليس بينهم واحدٌ مُسلــمُ
ما دام لم يُعف لحيته ويحف شاربه .... وأكل الهريسة ليقوى على الحُرُم
ووضعوا النساء في خيام سود فهن ... ناقصات عقل ودين ومن أهل جهنم
ونسوا أن الله ضرب بامرأة فرعون ... مثلا للمؤمنين كما ضرب بمريم
واتبعوا المُتشابهات لزيغ قلوبهم .... ولم يتبعوا من الآيات ما هو مُحكم
قالوا أطعنا الرسول! فكيف تيقنوا؟ ... هل سمعوه منه أم أطاعوا رواتهم؟
فلان عن فلان عن فلان عن فلان ... عن رسول الله، والله أعلم بصدقهم
فكم من حديث يطعن في الرسول وأهله ... وكم من حديث لكتاب الله ظالم!!

وقالوا علم الدنيا للكفار يشغلهم .... أما علم الدين فهو خالص للمُسلــــــــم
فقد سخَّرهم سبحانه لخير أمة ..... يبحثوا ويتعبوا بينما نحن بعملهم نتنعم
ونسوا قوله: "أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ" فصاروا أحقر الأمم

فخسروا دينهم ودنياهم فلا طالوا .... متاع الدنيا ولا فاز بالآخرة المُجرم

فيوم الحساب لن يُقبل منهم عذر ..... فقد أهملوا تدبر حديث إلههـــــــــم
يوم يقولوا: "لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ" فويلــــهم

اجمالي القراءات 14505

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 12 اكتوبر 2011
[60772]

نورت الموقع يا دكتورنا العزيز .

أهلا وسهلا وحمدا لله على سلامتك وعودتك للموقع مرة أخرى دكتورنا العزيز دكتور عزالدين نجيب . ونحن فى إنتظار قراءة كل ما فاتنا من مقالاتك فى الفترة الماضية فنرجو أن نراها هنا على الموقع ..

ومرة تانية نورت الموقع يا دكتورنا .


2   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الأربعاء 12 اكتوبر 2011
[60780]

الموقع مُنير بأصحابه

ممن يُجاهدون في سبيل نشر نور كتاب الله


أنار الله طريقكم


 


3   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الجمعة 14 اكتوبر 2011
[60804]

شعر جميل ، ألك مواهب شعرية أيضا

شعر يصف لنا  التشدد وصفاته فمن اتصف بهذه الصفات كان متشددا ، فهل هو من تأليف الدكتور نجيب ، أن منقول من شعر  لشاعر آخر عموما هو معبر عن ما يدور في مجتمعنا وهو فرصة كبيرة لكي يضيء العقول الغافلة وينه المخدوعين من بسطاء الشعب المصري ، وياليتهم لم يخلطوا الدين بالسياسة لكان لكلامهم  بعض الوقع ، ولكنهم شغلهم الشاغل الآن  ،الوصول ألى اكبر عدد من مقاعد البرلمان  .


4   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة 14 اكتوبر 2011
[60807]

أشكركم

أما هذا الكلام شبيه الشعر فهو من مُحاولاتي القليلة في هذا المجال أثاره بيت المُتنبي وتنطع السلفية الذي أدى إلى الفتنة الطائفية التي نعانيها الآن.

نرجو لمصر العافية حتى لا يكون مصيرها مثل أفغانستان أو الصومال أو السودان.




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-06-24
مقالات منشورة : 78
اجمالي القراءات : 605,156
تعليقات له : 346
تعليقات عليه : 482
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt