اتهامات ظالمة للمجلس العسكرى فى مصر ، والرد عليها بقوّة

آحمد صبحي منصور في السبت 20 اغسطس 2011


 ( 19 اغسطس 2011 )

  أولا  ـ إتهامات الخبثاء الأشرار

 فى غمار الاحداث المتلاحقة باحتمال وقوع مواجهة عسكرية مصرية اسرائيلية يتهم بعض الخبثاء المجلس العسكرى بأنه أعجز من القيام برد عسكرى على اسرائيل ، لأنها ستنتهى باسرائيل وقد أعادت احتلال سيناء، وهى هزيمة ستجعل الاعدام هو المصير الحتمى لأعضاء المجلس ، بعد أن يتضح للجميع أن ذلك المجلس فشل فى إدارة حكم مصر وفشل فى مواجهة اسرائيل ولم ينجح إلا فى تسليط شرطته العسكرية على الشرفاء من شباب مصر وفتياتها وإحالتهم للقضاء العسكرى . ويدلل هؤلاء الخبثاء على رأيهم بالآتى :

1 ـ خلال ثلاثين عاما تربى أولئك القادة على طريقة قائدهم الأعلى السابق ( حسنى مبارك ) فى التفكير ، وهى انعدام القدرة على المبادرة والفعل والاكتفاء برد الفعل المتاخر بعد فوات الأوان . ووضح هذا فى طريقة إدارتهم لمصر . كانوا دائما فى موقع رد الفعل .

2 ـ خلال ثلاثين عاما إنهمك أولئك القادة فى كل شىء سوى مهمتهم الأساسية وهى الخبرة العسكرية . شاركوا فى النشاط الاقتصادى و تجارة السلاح والفساد ، مما جعل الفجوة تتصاعد بين مستوى الجيشين المصرى والاسرائيلى . فبينما تزداد كفاءة الجيش الاسرائيلى تدريبا وتسليحا تتراجع كفاءة الجيش المصرى بمعدل أكبر. وبينما يعيش الجيش الاسرائيلى فى حروب مستمرة تجعله يحافظ على لياقته وتزيد من كفاءته فإن الجيش المصرى خلال ثلاثين عاما لم يدخل غمار حرب حقيقية ، مع ملاحظة إن دخوله فى حرب ضد صدام ضمن قوات التحالف لم تكن سوى نزهة حربية واشتراك رمزى ضد عدو مهزوم مقدما .

ويصل أولئك الخبثاء الأشرار الى نتيجة يتوقعونها وهى إن المجلس سيكتفى باصدار بيانات الشجب والاستنكار و سحب  سفير وطرد سفير واجراءات مظهرية هنا وهناك ، مع المراهنة على الوقت حتى تهدأ الأمور وينسى الناس الأمر ، ويزعم أولئك الخبثاء الأشرار إنه سبق لاسرائيل أن قتلت جنودا وضباطا مصريين على الحدود فى ظل هذه القيادات نفسها ، وابتلعوا الاهانة مع قائدهم الأعلى الذى يحظى بأرفع مكانة لدى الاسرائيليين ، ولم تكن مكانته العظمى لدى الاسرائيليين تجعل اولئك القادة ينفرون من قائدهم الأعلى بل كانوا يزدادون له إخلاصا ، كما إن عداء قائدهم الأعلى للمصريين وتسليطه أمن الدولة و الأمن المركزى على المصريين يقهرهم ويعذبهم لم يكن يزيد أولئك القادة إلا إخلاصا لمبارك . وحتى الآن تثور اتهامات لهم بالتعاطف مع سيدهم السابق بدليل إنهم لا يتخذون أى إجراء ضده إلا بضغط شعبى عارم وخوفا من ثورة الجيش عليهم . بل إنهم يحيلون شباب الثورة الى محاكم عسكرية فى الوقت الذى يتسامحون فيه مع مئات الالوف من البلطجية المسلحين الذين دربهم أتباع مبارك .

ثانيا : الرد على اتهامات الخبثاء الأشرار

1 ـ ومن السهل الرد على تلك الاتهامات ، فهى اتهامات ظالمة ومغرضة من أناس قلوبهم مريضة ، ومن يقولها فإنما يسىء الى المجلس العسكرى الموقر ، وهذا يضعه تحت طائلة القانون . صحيح ان قانون العقوبات ليس فيه كلمة ( المجلس العسكرى ) ولكن هذا المجلس الموقر يمثل القوات المسلحة المصرية والجيش المصرى ، والتعرض للجيش المصري والقوات المسلحة هو خط أحمر ، ولا يتجاوز هذا الخط الأحمر إلا كل خائن لمصر وكل حاقد عليها .

2 ـ الدليل على أن هؤلاء الخبثاء خونة إنهم يختارون هذا التوقيت بالذات ليهاجموا المجلس العسكرى الموقر . فالمفروض أن نتكاتف جميعا تحت قيادة المجلس العسكرى الموقر فى شجب العدوان الاسرائيلى والتنديد به بأعلى صوت ، مع مطالبة الرأى العام العالمى ونهيب به بأن يقوم بمسئولياته فى هذه المرحلة الخطيرة والدقيقة من نضال شعبنا العربى العظيم وقياداته الحكيمة .

3 ـ ثم أنها اتهامات بلا دليل ،فأين دليلكم على مشاركة قادة المجلس فى الفساد الذى عمّ وساد وانتشر فى عصرمبارك ؟ وأين الدليل على عمل أولئك القادة العظام فى التجارة فى الأسلحة وغيرها ؟ هل لديكم مستندات ؟ هل لديكم تقارير من مجلس الشعب أو من الجهاز المركزى للمحاسبات ؟ لا تتحججوا بأن ميزانية القوات المسلحة كان ممنوعا لمجلس الشعب مناقشتها ، وكان محظورا على الجهاز المركزى للمحاسبات مراقبتها . هذا كلام فاسد لأن المدعى العام حقق فى أموال الرئيس السابق وأسرته وكبار أعوانه المدنيين ، فلو كان هناك ما يشين أعضاء المجلس الموقر لأحالهم رئيس جهاز الكسب غير المشروع للنيابة فورا .

 4 ـ ألا يكفى أن القادة فى المجلس العسكرى الموقر منذ أن تحملوا أمانة حكم مصر وإدارتها لم يستطع أحد أن يوجه لهم اتهاما  بالفساد فى الوقت الذى وصلت فيه البلاغات الى آلاف ضد مبارك وأعوانه؟ . فلو كان أعضاء المجلس العسكرى الموقر فى محل شكّ لتوالت ضدهم الاتهامات وحقق فيها المدعى العام د عبد المجيد محمود بنفسه .

5 ـ إن الدليل الأعظم على نقاء صفحة القادة الأجلاء للمجلس العسكرى الموقر هو استعداد كل واحد منهم لاعلان عناصر ثروته قبل وبعد 25 يناير 2011 .

6 ـ وهناك دليل أعظم آخر ، وهو إن كل واحد من القادة فى المجلس العسكرى الموقر مستعد أن يقسم بشرفه على أن ماله حلال و أنه منذ قيام الثورة لم يقم بتستيف أوراقه وتدبير حاله و( تظبيط ) وضعه ليخرج من أى اتهام كالشعرة من العجين .

7 ـ أما  عن تفادى المواجهة العسكرية مع اسرائيل فذلك غاية الحكمة ، فلا يتصور عاقل أن يعمل المجلس العسكرى على جبهتين معا ، جبهة داخلية يرتع فيها أعداء مصر مما يسمى بمنظمات المجتمع المدنى مثل 6 ابريل واخواتها الذين يتلقون تمويلا من أمريكا والغرب الكافر ، ثم جبهة خارجية ضد اسرائيل .  لا بد من تطهير الجبهة الداخلية أولا من الطابور الخامس ، وبعدها يمكن الالتفات للجبهة الخارجية ومواجهة اسرائيل وتلقينها درسا لن تنساه . المهم الآن هو الجبهة الداخلية لأن العدو هنا يزعم الوطنية ويتخفى و يندس بين الشرفاء من أبناء الشعب المصرى العظيم ، وهذه القلة المندسة تنشر إشاات مغرضة تثير البلبلة وتهدد الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى . لذا فهم أخطر على مصر من اسرائيل وأمريكا وأوربا .

أخيرا

لا بد من تنظيم مليونية سلفية  لتبايع المجلس العسكرى ورئيسه سيادة المشير رئيسا لمصر مدى الحياة ،  وتنظيم مليونية أخرى لتأييد حكمة المجلس العسكرى فى نضاله ضد الخونة والأعداء والقلة المندسة داخل مصر وخارجها.

اجمالي القراءات 11064

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59652]

هنرجع الف سنة

 



 



طرف واحد فقط هو من يشجع على هذه الحرب هم اولئك المستفيدون من تفكك مصر وتقسيمها الى دويلات  ولن تكون هناك  جبهة واحده فقط بل ستكون هناك عدد ليس بالقلييل


 



 



اولهم جبهة الاخوان  التى تزيد من قبضتها على بعض محافظات مصر



ثانيا جبهة السلفية المنقسمة الى سعودية وايرانية  ووقف الزحف الوهابى والشيعى ووقف صراعتهم على ارض مصر .



الاقباط عايزين جزء من التورتة ويطالبون بحقهم فى بلدهم الاصل وطرد المحتلين العرب .



النوبه ..وفكرة الاستقلال عن مصر وتداول الكثير والكثير من الاشاعات حول فكرة تدويلها



 


 


دعوة لكل المصريين من خلال منبركم هذا  أن نتناسى خلافاتنا وأغراضنا الشخصية وانتمائتنا الفكرية والأيدلوجية  ونلتف الان وبقوة حول  مصر ، ونكون على قلب رجل واحد لا يميزنا الوان بل روح واحده فى مواجهة عدو ..شرس علمته الايام وكثرة صراعاته على الصمود ونحن ما زلنا  نتسائل الخل فى السلطه حرام ام حلال ..


لنكن قلب رجل واحد


2   تعليق بواسطة   عباس حمزة     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59654]

رئيسا لمصر مدى الحياة

هذا كلام خطييييييييييييييييييييييييرررررررررررررر  يا دكتور


ارجو ان تراجع نفسك


فليس هذا ما نعرفك به


كل واحد حر في الانتقاد  من يشاء


المجلس العسكري ليس على رأسه ريييييييشة 


المهم الدليييييييل


اليست هذه هي الحرية والديمقراطية التي تنادي بها منذ عقود


لاتنسى يادكتور ان اعضاء المجلس العسكري من البشر


ولكم مني السلام


حمزة 


3   تعليق بواسطة   ابراهيم ايت ابورك     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59657]

الى عباس حمزة

 ما قاله الدكتور صبحي هو العين الصواب


فالسلفيين والوهابيين سيستغلون تحرش اسرائيل لحل المجلس العسكري واستبداله بملشيات وعصابات ملتحية غير نظامية , وسوف تعود مصر الى القرون الوسطى ,ولا ننسى أن هاؤلاء السلفيين سوف يخترعون فتوى جديده ويحرمون القتال بالسلاح الناري واستبداله بالسيوف والنبال ,لأن السلف ' الصالح' لم يكن يعرف شيئ اسمه البارود أو السلاح الناري..


وهذه البوادر أطلت برأسها في سينا .. والقادم أسوء


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59660]

الكوميديا السوداء

إخوانى الكرام . أعتقد أن هذه المقالة لأستاذنا الدكتور منصور .هى من نوع الكوميديا السوداء أو الأدب الساخر . فهى من أقوى المقالات التى إنتقدت (المجلس العسكرى ) و(السلفيين والإخوان والجماعات الإسلامية ) معا . وليست مدحا فى المجلس العسكرى وقادته ،ولكنها تطالب بمحاسبتهم على نصيبهم فى فساد مبارك ومشاركتهم فيه حتى الآن . وطبعا تسخر من السلفيين والإخوان سخرية عظيمة ،وذلك بعدما رددوا فى مليونيتهم الإستعراضية منذ شهر تقريبا والتى هتفوا فيها (يا مشير يا مشير انت الأمير) أو شىء من هذا القبيل .... فهم يريدون رجل ضعيف يحكم مصر يساعدوه فى الوصول للحكم ثم  يركبونه ،او ينقضون عليه ويحكمون مصر بعد الإنقلاب عليه بسهولة ويسر من خلال إعوانهم وأتباعهم فى الجيش والشرطة ..


إذن المقالة ساخرة  ساخرة .وهذا مافهمته من قرائتى لها مباشرة ،وليست دفاعا عن المجلس العسكرى ولا التيار الإسلامى السلفى ...


5   تعليق بواسطة   عباس حمزة     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59665]

الى الاستاذ عثمان

اذاكان الامر كذلك


فأنا اعتذر على سوء الفهم


ولكم مني السلام


حمزة


6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59666]

عندما قرأت المقال توقعت أن يحدث هذا الخطأ من البعض

عندما قرأت هذا المقال الساخر الذي يبين بكل وضوح عيبو وسلبيات المجلس العسكرى ومدى حرصة على تنفيذ وتطبيق سياسات مبارك الفاشلة فى التعامل مع اسرائيل وفي نظرته لشهداء الوطن ، فهي مقاله رائعة رغم أن بعض القراء الذين لا يتابعون كتابات الدكتور احمد من الطبيعي ان يختلط الأمر عليهم كما حدث من الأستاذ / عباس حمزة


ولقد توقعت حدوث مثل هذا الأمر


7   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 20 اغسطس 2011
[59667]

السلام عليكم جميعا ورمضان كريم

الدكتور احمد رغم انشغالي بالفايس بوك فانا دائمة المتابعة لما تكتبون واقوم بدوري في نشر ذالك على صفحات الفايس بوك لتوعية شباب الثورة الذي يتابع تلك الصفحة اكثر من غيرها من صفحات الانترنت


ما شدني اليوم هو مقالك المحير وحتى في الحوار المتمدن كتب احد الكتاب عن مقالك حائرا ومتسائلا


فنحن لم نعهد في دكتورنا المحترم ان يقول عن امريكا والغرب الكافر وهو يقيم بين ظهورهم  ولم نعهد منه ان يشجع السلفيين المخربين لمليونية ولا ان يخون حركة  شاب 6 ابريل وينزه المجلس العسكري ويطالب بان ينتخب طنطوي رئيسا مدى الحياة


ارجو من اخينا احمد ان يوضح لنا ان كان مقاله ساخرا حتى نرتاح


وكل عام وانتم بخيرا


8   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59670]

من المضحكات المبكيات

السلام عليكم ورحمة الله أستاذنا الكبير دكتور منصور في بداية قراءتي للمقال ظننت أنك تدافع عن المجلس العسكري ، لكن أدركت أنك تتندر عليه وعلى أسلوبه الصارم  القاسي  في التعامل مع المصريين الشرفاء.


وعلى العكس نجد التراخى وعدم أخذ موقف حاسم وحازم وقت الضرورة والجد الذي لا يحتمل إلا الوضوح والصراحة .كما حدث مع إسرائيل


فما يقوم به المجلس العسكري يوصف بأنه من المضحكات المبكيات ، ولكن هيهات فلا يمكن سكوت المصريين الشرفاء على هذا التراخي من المجلس العسكري وعلى ما تقوم به إسرائيل من اختراق للحدود وللمعاهدة .


فالمصري بعد ثورة 25 يناير لا يقبل بهذا تصرف ولا بهذا تراخي .


9   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59671]

العنوان دليل سخرية

 دائما نتعلم من استاذناا دكتور احمد فن السخرية والاسقاطات لان من غير الطبيعي ان تكون منظمات المجتمع المدني و6 ابريل ممولة خارجيا  والمجلس المباركي والسلفيين والاخوان ممولين بالفعل ومعروف مصادر تمويلهم والغرض من التمويل يعني  زي اخي رضا ما قال في مقالة له  المجلس العسكري والكيل بمكياليين .......... دا فهمي من قراءة عنوان المقال وزاد الفهم لما قرأت المقال وربما يكون دكتور احمد له رأي تاني.


كل سنة والناس كلها بخير


10   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59674]

جركنين وخرطوم ميه ... دا كل المطلوب

دائما مقالات الدكتور / صبحي منصور ما تثير الجدل وتحرك المياة العقلية الراكدة بداخل عقولنا ونفوسنا التي دائما ما تنهك في مشوار الحياة الشاق..


 وأنتهز هذه الفرصة وأهنئ الدكتور صبحي منصور بقرب إنتهاء شهر رمضان .. وقدوم العيد الذي ننتظره جميعا لشدة الحر الشيديد ..


 ولابد من تلطيف حرارة الجو وخصوصا ونحن صائمون في شهر أغسطس شهر الرطوبة العالية..


 وقرات التعليق السابق من المضحكات المبكيات للأخ فتحي مرزوق  ومن قبله التعليقات التي سبقته .. وقفزت إلى ذهنى واقعة حدث بالفعل ..  حدثت بالفعل .. وربما هى تلطف حرارة الجو في الصيام ..


 في مقر عملي بإحدى المحافاظات النائية الحدودية .. وكان المحافظ يزور  هذه المنشأة الصحية وهى تحت الترميم والتجديد الذي استمر لمدة خمس سنوات حتى يومنا هذا ..


 جاء المحافظ .. وللعلم انه  .. لواء من لواءات الجيش شأنه شان الغالبية الكبيرة من  محافظي محافظات الجمهورية .. فبعد ان يخرج اللواء من الخدمة ويكون على المعاش ويلهف مكافأة نهاية الخدمة التي غالبا ما تكون بالملايين يعينه مبارك محافظ لإحدى المحافظات التعيسة .. نعم لأن اللواء عندما يصبح محافظا لمحافظة تكون تلك المحافظة تعيسة بالفعل..


إنه كلب أمين وخادم مخلص لربيب نعمته القائد الأعلى للقوات المسلحة مبارك ..


ونعود لزيارة المحافظ اللواء أركان حرب ..  محافظ  المحافظة التي أعمل بها


 هذه الواقعة حدثت بالفعل ..


 وهو في زيارته للمستشفى الذي ظل تحت الترميم خمس سنوات كاملة طيلة  توليه منصب المحافظ  . سأل  المحافظ مدير المستشفى وقال له ( إنتوا ليه ما بتشغلوش وحدة الكلى الصناعي .. لأن المواطنين بيشتكوا من إن المسافة كبيرة على مرضاهم الذين يذهبون لغسيل الكلى في الواحة المجاورة وهى إحدى واحات المحافظة والمسافة أكثر من ثلاثمائة كيلو متر وفيها إرهاق شديد على مريض الكلى  ذهاب وعودة في الحر والمطبات الشديدة مرتين في الأسبوع ...


 


11   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59675]

يتبع .. جركنيــــن وخرطـــــو م مية ... دا .. كل المطلوبــــــــــــــــــــ،

المحافظ كلم مدير المستشفى بطريقة  بها عنف ونهره .. ليه لم يفتتح وحدة الكلى الصناعي بالمستشفى .. وأجاب مدير المستشفى بأن المستشفى كلها تحت الترميم .. منذ خمس سنوات .. من يوم ما سيادتك تلقدت منصب المحافظ هنا .. وصرخ المحافظ لمستشاريه ومين السبب في التاخير قالوا لو  .. السبب المقاول الذي مسك  المستشفى .. للترميم ..


  التفت المحافظ لمدير المستشفى وقالوا بوجه متجهم وبكل جدية .. وهى دي مشكلة وسبب تخليكوا  ما تشغلوش غسيل الكلى وتريحوا العيانين .. (المرضى) ..


    دا .. كل المطلوب وكل الحكاية ...  جركنـــين وخرطوم مية ....  مدير المستشفة قالوا يعني إيه .. رد المحافظ جركنين وخرطوم مية ..!!!!


 جركن به ميه مقطرة معقمة  يدخل جسم العيان و خرطوم يدخل جسم العيان يطلع منه العادم الفاسد للجركن التاني ..


 وبهت  جميع الأطباء  .. ولم يستطيعوا التعليق ..


 وانتهى الحوار حول موضوع  الكلى الصناعي .. بكلمة اللواء المحافظ ( جركنــــين وخرطوم مية ..). دا كل المطلو ودىي كل الحكاية.


12   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59678]

مقال ساخر ــ سخرية من واقع سياسى!!

أحبتي في الله، من قرأ للدكتور صبحي منصور، بامعان وتفكّر يعرف اسلوبه من أول وهلة.. ومن له أدنى خلفية ومسكة بسيطة في فضاء الادب وعالم الشِعر يعرف الأساليب وهكذا كتابات. فالكتابة الساخرة فن من فنون الكتابة.. وهي فن صعب، وبنفس الوقت فن جميل ورائع. وهو ــ هذا الفن ــ يحاول تسليط الضوء غالباً على مشاكلنا وهمومنا التي نعانيها بقالب ساخر..


وأحياناً السخرية تكون سوط مؤلم! فعندما يتوافق إيقاع الكاتب مع إيقاع ونبض الحياة يكتب، لأن الكتابة "قضية ورسالة".


الكتابة الساخرة مثل الكتابة العادية تعني بالتمرد على الواقع وثورة فكرية ضد البديهيات التقليدية سواء كانت سياسة أم اجتماعية أو اقتصادية.. هي مثلها مثل الكتابة العادية تشبه العكاز الذي يتكئ عليه الكاتب الحر.. ليقوم اعوجاجاً في أعماق نفسه أو فى غيره أو فى مجتمعه..


وتعرف الكتابة الساخرة باختصار شديد أنها: تعكس صورة الواقع بجماله وقبحه.. ولكن بأسلوب تهكمى مختلف عن الكتابة العادية..


وعليه فقد عرف علماء النفس الكتابة الساخرة بأنها: (سلاح ذاتى يستخدمه الكاتب للدفاع عن جبهته الداخلية ضد القهر والذل والحزن العميق الذى ينتابه! أو بمعنى أوضح الكتابة الساخرة: مانعة صواعق ضد الانهيار النفسى، إذ أن السخرية رغم هذا الامتلاء الظاهر بالمرح والضحك والبشاشة.. إلا أنها تخفى خلفها أنهاراً من الدموع والألم!)


والكتابة الساخرة: "هي أساساً ثورة وتمرّد فكري سامٍ ضد البداهات التقليدية الاجتماعيّة والسياسية".


و "لا شك أن الكتابة الساخرة تعبّر عن الواقع بمختلف مجالاته لكنها ـــ كما يراها فخري قعوار ـــ ليست كتابة تنفيسية وإنما هي كتابة جادة، تعالج قضايا حيويَّة، وتحثُّ على اتخاذ مواقف إزاء كثيرٍ من القضايا، ولكن على طريقة الرسومات الكاريكاتوريّة، أي على طريقة السخرية اللاذعة التي تبدو أحياناً مُرَّة، وتبدو أحياناً أخرى شديدة الحلاوة والمرح". هكذا يقول فخري قعوار، الذي اتخذ موقفًا من قضية ما:


ـــ الحمارة: مستحيل أن يصير واحد مثلك مديراً؟!

ـــ قال الحمار باستخفاف وثِقةٍ: وما الذي يمنعني كي لا أصير مديراً؟!

ـــ أنسيت أنك حمار؟!

ـــ لا لم أنسَ أنني حمار، ولكني أرى أن (الحُمُورِيَّة) ليست سبباً كافياً لعدم تعييني مديراً.

ـــ تنهدت الحمارة وقالت: دنيا!!


هذا موقف تجاه واقع اجتماعي يغلِّف حياتنا، لا يستطع أحد أن ينقله لنا بهذه الشفافيّة ـــ كما نقله فخري قعوار في كتابه "مراسيم جنازتي"


يتبع


13   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59679]

مقال ساخر ــ سخرية من واقع سياسى!!

اذاً الكتابة الساخرة لها قدراتها الإبداعية التي تشكل آليات بعينها في الكتابة ووصف السخرية بأنها طبقة عالية من التفكير والتعبير كان يكتبها الجاحظ وأبو العلاء المعري ولا ننسي امام الساخرين حافظ إبراهيم. كما قال الأديب مجدي شلبي. وكذا الكاتب الراحل والشاعر الكبير والقاص والروائى المتألق محمد ماغوط من سورية، والذى توفى منذ سنوات قليلة (2006) كان كاتباً ساخراً، ويكفى أن نشير إلى أنه مؤلف فيلم "الحدود"، وله العديد من المؤلفات الساخرة والعبارات أيضاً منها التوقيع (حبك كالإهانة لا ينسى).. و احمد مطر، المبدع الغني عن التعريف. و يوسف معاطى من مصر.. والكاتب الساخر التركي عزيز نسين. و فخري قعوار من الاردن.


يقول الكاتب والشاعر السورى شوقي بغدادي: "السخرية هي صمام الأمان الذي يمنع طنجرة الضغط التي أحملها فوق كتفي من الانفجار! هي وسيلتي كانسان ضعيف للتوازن في هذا العالم، هي فن (الخيمياء) الذي يحول معادن الحياة اليومية الخسيسة الى معادن نفيسة! بالسخرية يتحول الالم الى ضوء، والعجز الى افكار".


فعلاً انّ "الكاتب الساخر هو كاتب من نوع خاص، ومن طراز غير مألوف.. نوع يتميز بالملاحظة، والفكر وخفة الدم التي يصعب أن تتوافر لدى الكثيرين"..


وبالمجمل لا بد للكاتب الساخر، من وجود حس للأشياء وقدرة على التمرد والتجديد واندهاش دائم وحس نقدي وثقافة كبيرة ومتنوعة.


من هنا أحببتُ الربط بين مقال الدكتور ونماذج مختصرة من الشعر الساخر، للشاعر "مصباح المهدي" حيث لها طراوة ونكهة خاصة. وبعد امتزاج المقال بالشعر، تتجلى السخرية وتتربى الحقيقة حيث يسخر فيها "المهديّ" من الواقع السياسي هكذا:


كذا وعشرين ملك عربي

فى كذا وعشرين سنة استبداد

يكون الناتج الفعلي

سقوط بغداد!!!




وأخيرا "إن السخرية ليست تنكيتاً ساذجاً على مظاهر الأشياء، ولكنها تشبه نوعا خاصاً من التحليل العميق". كما قال القاص والروائى الفلسطينى الشهيد غسان كنفاني..


فشكراً أيها الساخرون العابرون النادرون..


اخوكم/ وداد وطني

21/8

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 


14   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59680]

مسكين هذا المشير

قرأت قبل ايام خبرا لا ادري مدى صحته ولكنه قريب للحقيقة وهو : ان زوجة مبارك صديقة قديمة لزوجة المشير , واولاد مبارك كانوا اصدقاء أولاد المشير وقد اشتركوا معهم في الكثير من المشاريع التجارية وغيرها , فكيف نفهم هذا ؟؟ ان كان اولاد الرئيس استغلوا منصب والدهم , فهل يستبعد ان يكون اولاد المشير قد استغلوا منصب والدهم والمثل يقول من عاشر قوما اربعين يوما اصارواحدا منهم  ,


فكيف ب 20 سنة .


مرة ثانية مسكين يا مشير


15   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59687]

أحبتى ..هو مقال عريق فى السخرية ، وهو تكملة للمقال الأسبق عن المجلس وأسماء محفوظ

كل عام وانتم بخير


هل يتصور أحد من شيخ عريق فى النضال ضد الاستبداد والفساد أن يلغى تاريخه ببضعة أسطر فى مقال ، ويكون قد صدّر هذا المقال باتهامات خطيرة للمجلس العسكرى الذى أصبح يخيف المصريين بقضائه العسكرى وشرطته العسكرية ؟


الاتهامات خطيرة ، ولتخفيف توجيهها كان لا بد من عرضها فى اسلوب ساخر ، ومواجهتها بدفاع سقيم يحوى داخله اتهامات ضمنية ، وهو يعبر فى نفس الوقت عن ثقافة العبيد التى أرساها مبارك فى الدفاع الساذج عن النظام وتخوين الأشراف من المناضلين . ليس هذا أول مقال لى يتبع اسلوب السخرية و التنكيت والتبكيت ، فقد سبقته مقالات معظمها سياسى نقدى ، أتذكر منها مقالين عن (عباس ) ولا يزال عندى مقال آخر لم ينشر عن رجال عباس .


أرجو إعادة قراءة المقال فى ضوء هذا التوضيح كى تبتسموا .


خالص محبتى


أخوكم أحمد الصائم حاليا .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3424
اجمالي القراءات : 27,302,510
تعليقات له : 3,935
تعليقات عليه : 11,963
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي