الوصية فى الخير:
الوصية فى القرآن

نجلاء محمد في الجمعة 22 ديسمبر 2006


الوصية دائماً تكون في الخير
ذكرت الوصية في آيات كثيرة في القرآن الكريم ، ولكنها ليست بمعنى واحد ويمكن حصرها في نوعين
أولاً :1ـ الوصية بإقامة الدين: الوصية بإقامة الدين وعدم التفرق وعدم التشيع ونجد ذلك واضحاً في قوله تعالى "شرع لكم من الدين ما وصَى به نوحاً والذي أوحينا إليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولاتتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب" آية 13 الشورى. نجد في هذه الآية الكريمة أن الله وصّى الرسول عليه السلام والمؤمنين معه بإقامة الدين وعدم التفرق والإذعان ، وهذه الوصية قد وصّى بها الله من قبل ابراهيم وموسى وعيسى عليهم جميعاً السلام.
وفي قوله تعالى "ووصّى بها ابراهيم بنيه ويعقوب يا بَنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ، 132 البقرة" نجد في هذه الآية الكريمة أن الله سبحانه وتعالى ذكر ما وصّى به ابراهيم ويعقوب أبنائهم وأنه قد اختار لهم الدين وهو الإسلام فأوصوهم بالبقاء حتى نهاية العمر على ملة الاسلام وعند الموت ، والوصية تكون ساعة اقتراب الأجل وفي نهاية العمر ويؤكد هذا المعنى الآية التالية لها قوله تعالى " أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آباءك ابراهيم وإسماعيل وإسحاق إلهاً واحداً ونحن له مسلمون.133البقرة"
2ـ الوصية بتقوى الله: والوصية بتقوى الله لم تكن قاصرة على الرسول محمد عليه السلام والذين آمنوا معه فقط بل كانت أمراً من الله لأهل الكتاب السابقين لنزول القرآن وذلك في قوله تعالى " ولله ما في السموات وما في الأرض ولقد وصّينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله وإن تكفروا فإن لله ما في السموات وما في الأرض وكان الله غنياً حميداً 131 النساء"
3ـ الوصية بإقام الصلاة وإيتاء الزكاة: ويتضح ذلك في قوله تعالى "وجعلني مباركاً أينما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حياً, وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً" وصى الله تعالىعيسى وهو في المهد ونطق بها وهذه هى الفطرة السليمة التى فطر الله الأنفس عليها وقت الخلق
4ـ الوصية بالإحسان إلى الوالدين : هذه وصية عظيمة من الوصايا التي ذكرت في القرآن الكريم وقد وصى بها رب العزة الانسان في كل زمان وفي كل مكان بالإحسان إلى الوالدين ومعاملتهما معاملة طيبة بالحسنى ويُذكر الله تعالى الانسان بما فعلته أمه وما تحملته من أجله وهذه وصايا عظيمة يقول تعالى " ووصينا الانسان بوالديه حُسناً فإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إلىّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون 8 العنكبوت" ويقول تعالى أيضاً " ووصينا الانسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهنٍ وفصاله في عامين أن أشكر لى ولوالديك إلىَ المصير.14 لقمان" وقوله تعالى أيضاً ووصينا الانسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً .. الآية15 الأحقاف"
5ـ الوصية باجتناب المحرمات التي نهانا الله عنها ونجدها هى نفسها الوصايا العشر مذكورة في ثلاث آيات متتالية في سورة الأنعام
يقول تعالى" قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألاتشركوا به شيئاً وبالوالدين إحسانا ولاتقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم ولاتقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولاتقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون 151 ولاتقربوا مال اليتيم إلا بالتي هى أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا الكيل والميزان بالقسط لانكلف نفساً إلا وسعها وإذا قلتم فاعها وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون152 وأنَّ هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه ولاتتبعوا السبل فتفرّق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون153 الأنعام"
الآيات واضحة لاتحتاج إلى شرح ولكن نعدد الوصايا العشر التى تشتمل عليها الآيات الكريمات
1ـ عدم الشرك بالله 2ـ الاحسان بالوالدين 3ـ عدم قتل الأبناء خشية الفقر
4ـ البعد وعدم الاقتراب من الفواحش الظاهر منها والخفي أى الباطن
5ـ حرمة قتل النفس إلا بالحق 6ـ عدم أكل مال اليتيم
7ـ القسط في الكيل والميزان 8ـ العدل في القول حتى لو كان قريباً
9ـ الوفاء بالعهد 10 ـ اتباع الصراط المستقيم وهو القرآن .
نجد أن أول الوصايا هو عدم الشرك بالله وآخرها هو اتباع القرآن وهو صراط الله المستقيم. فمن يتبع هذه الوصايا العشر التي ذكرها الله سبحانه وتعالى يكون قد اجتنب المحرمات التي نهى الله عنها وينال الخير كله ويكون من الفائزين .
وسوف أذكر بإيجازالنوع الثاني المتعلق بالوصايا الخاصة بالأمور المادية لأنها تحتاج إلى كثير من التفصيل لأنها تتعلق يالميراث:
ثانياً النوع الثاني من الوصايا : وهو المتعلقة بالأمور المادية وهى أوامر الله تعالى للمؤمنين في المعاملات المادية وخصوصا في الميراث
ومثال ذلك قوله تعالى " يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين 11النساء"
ومنها وصية الله تعالى للزوجة يقول تعالى " والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعاً إلى الحول غير إخراج.. 240 البقرة"
ومنها الوصية للوالدين والأقربون وذلك في قوله تعالى" كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيراً الوصية للوالدين والأقربون... 180 البقرة".
وفي النهاية إن أفضل أنواع الوصايا هي الوصية في الحق وفي الصبر ولنتذكر معاً قوله تعالى "والعصر إن الانسان لفي خسر ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر. "
جعلنا الله وإياكم ممن يتواصون بالحق والصبر على تبعات كلمة الحق.


اجمالي القراءات 50591

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-23
مقالات منشورة : 32
اجمالي القراءات : 990,581
تعليقات له : 523
تعليقات عليه : 319
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt