دفاعا عن الإسلام ضد سجانيه ..!!:
بين الدين السماوي والأديان الأرضية..

عبداللطيف سعيد في الأحد 05 سبتمبر 2010


بين الدين السماوي والأديان الأرضية..
دفاعا عن الإسلام ضد سجانيه ..
1ـ كان اللاعب حسام حسن يلعب للأهلي ،وحقق معه من البطولات الكثير ، وبالطبع أخذ من الشهرة الكثير من جمهور النادي الأهلي، ومن الكراهية أيضا الكثير من جمهور نادي الزمالك ، ولكن حدثت الكارثة أنتقل اللاعب الشهير إلى القلعة المنافسة وهي الزمالك ، فحدث العكس سخط عليه من أحبوه أولا ، وأحبه من سخط عليه سابقا .
2ـ ذكرتني هذه القصة وأنا أتابع قضية العائدون المسيحيون إلى دينهم &iatilde; ،.وكيف تم الترحيب بهم في بادئ ال&;أمر عندما دخلوا ( في دين المسلمين الأرضي المسمى بالدين السني أو الشيعي)، ثم سخطوا عليهم مرة أخرى عندما عادوا إلى دينهم الأصلي الأرضي أيضا، وهم مهددون الآن بتنفيذ حد الردة عليهم، وهو القتل في شرع الدين الأرضي المنتسب للإسلام ..

المزيد مثل هذا المقال :

وأستشهد أصحاب الدين الأرضي السني بالحديث الذي يقول " من بدل دينه فاقتلوه " وحديث آخر يقول " لا يحل دم أمرؤ مسلم إلا بثلاث: السيب الزاني ، التارك لدينه ،المخالف للجماعة ..الخ "...

3ـ والمتأمل لهذه الأخبار المنسوبة زورا للنبي يجد أنها لا تتفق والعقل إذ أن حديث " من بدل دينه فاقتلوه " من الممكن أن يفهم على أنه إذا بدل الشخص دينه سواء أكان من أي دين إلى دين آخر سيقتل حتى ولو كان يبدل دينه للدخول في الإسلام..!! ، وأيضا بالنسبة للرواية الثانية والتي تقول " لا يحل دم أمرؤ مسلم......" فإنه يلحق به العور أيضا إذ كيف تقول الرواية " لا يحل دم أمرؤ مسلم أي أنه مسلم بنص الحديث ..!! كيف يتفق هذا مع كونه تاركا لدينه أي ليس مسلما ..!! ألا يعد هذا تناقضا..؟؟ وهذا التناقض يبطل الرواية . بمعنى آخر كيف يكون مسلما بنص الحديث مع كونه تارك لدينه ومستحق القتل ..

وفي نهاية الأمر فهي أخبار منسوبة زورا للرسول الكريم ،وذلك لأن الرسول الكريم لم يترك لنا غير القرآن كتابا ، وطالما أن الرسول في كل ما يفعل وما يقول لن يخرج عن القرآن الكريم، فتعالوا بنا نعرض هذا الموضوع على القرآن الكريم .
4 ـ فهل يوجد في القرآن الكريم حد ردة ؟؟..
إن المتدبر لآيات القرآن الكريم يجد أن عقوبة الردة عن الدين هي عقوبة أخروية فقط ، وهى دخول النار والخلود فيها ، وليس هناك أي عقوبة دنيوية ..
وأقرأ معي هاتين الآيتين الكريمتين من سورتي البقرة والمائدة في شأن من يرتد عن دينه، وكيف أن الله سبحانه وتعالى لم يشرع عقوبة دنيوية ..

- {.. وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } البقرة : 217

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ } المائدة :54
أي أنه مصداقا للآيتين السابقتين لم يقرر الله فيهما عقوبة دنيوية ..!!
وحين تحدث الله سبحانه وتعالى عن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا .. أيضا لم يشرع الله سبحانه وتعالى أي عقوبة دنيوية ..

- { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً } النساء : 137

- { ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ } المنافقون :3
أي أن الله تحدث عن الذين تأرجحوا بين الإيمان والكفر مرتين ذهابا وعودة، وبعد ذلك ازدادوا كفرا، و لم يذكر لنا الله أن نعاقبهم على ترك الإيمان ودخولهم في الكفر بقتلهم ..!!

5 ـ سأصرف عن آياتي

هناك مشكلة يعاني منها أصحاب الأديان الأرضية ، إذ أنهم يريدون أن يصرفوا الناس عنوة إلى الإسلام ،حتى لو أستدعى ذلك أن يقتلوهم في سبيل هذا الهدف ..!!

بينما الدين السماوي متمثل في القرآن الكريم ، يذكر الله سبحانه وتعالى فيه أنه يصرف عن آياته من هو ليس أهلا لها ...
وأقرأ معي هذه الآية من كتاب ربي العزيز
{ سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ } الأعراف : 146 ..
أي أن النماذج التي ذكرتها الآية الكريمة وهى : ـ
1ـ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
2ـ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا
3ـ وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً
4ـ وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً
5ـ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ
أي أن الله سبحانه وتعالى هو الذي يصرف عن آياته النماذج السابقة، أما أصحاب الدين الأرضي فإنهم يفعلوا عكس ذلك ، حيث أنهم يريدون أن يدخلوا الناس عنوة في دينهم الأرضي ،وفي المقابل يحكمون بالقتل على من يريد أن يخرج من تحت عباءتهم ...

6ـ أكذوبة المحافظة على الدين

وهناك فاجعة أخرى أقترفها أصحاب الأديان الأرضية، حيث أنهم يظهروا للعالم أن المليار ونصف المليار مسلم حول العالم لولا وجود حد الردة ( وهو قتل من يخرج من الإسلام ) لانفض الغالبية عن الإسلام وتركوه ..!! أي أنهم عن طريق حد الردة إنما يحافظون على الدين!! أي أنهم يظهروا للعالم أن المسلمين مجبرين على الإسلام خوفا من تطبيق حد الردة .
أنظر كيف سولت لهم أنفسهم أمرا كهذا ، أنظر كيف شوهوا صورة الإسلام العظيم ، أنظر كيف ظلموا الإسلام ..!!

7ـ يقدمون الإسلام للعالم على أنه منظمة إرهابية ..


هناك خطأ آخر وقع فيه أصحاب الدين الأرضي ،هو أنهم يتعاملوا مع الإسلام على أنه خلية سرية أو منظمة فاشية أو تنظيم عصابي إرهابي ، ويحكمون على من يخرج منه على أساس أنه يعرف الكثير من الأسرار فلابد من قتله، وينسون أن الإسلام هو في حقيقته رسالة سلام للعالم، وأنه ليس فيه أي شيء خفي ، كل تعاليمه واضحة وجلية ، ليس هناك تعليمات خفية ، هناك شفافية في كل شيء حتى في إعلان الحرب وفي نقض العهود أو تثبيتها ..
كلنا يعرف المافيا وكيف أن من يتركها يتعرض للقتل، فهل يريد إخواننا في الدين السني أن يجعلوا من الإسلام منظمة إرهابية مثل المافيا ...؟؟

هل الإسلام الذي أقام حضارة كبرى أثرت في العالم وأضاف إليها وخطى بها نحو التقدم والمدنية هل وصل به الحد أن يعامله بعض المنتسبين إليه على أنه تنظيم فاشي وإرهابي ..؟؟ من يخرج منه يكون نصيبه التصفية الجسدية ..؟؟
أرأيتم كيف ظلمتم الإسلام ، وكيف تحول على يديكم من دين سماوي راقي إلى بعض القوانين التنظيمية تشبه وتتفوق على ما ابتكرته منظمات المافيا ..
أهذا ما تقدمونه للعالم ..؟؟.

8ـ تشجيع النفاق ..
وننتقل إلى فاجعة أخرى فإن أصحاب الأديان الأرضية من حيث لا يدروا أو أن يدروا بقتلهم من يخالفهم الرأي ،أو من يريد أن يخرج من دينهم الأرضي ،إنما يشجعون النفاق أن يستشري داخل مجتمعهم ،حيث أن الشخص الذي يريد الخروج عليهم لو أعلن هذا فإن مصيره القتل، لذلك أمامه أحد أمرين :
إما أن يتحلى بالشجاعة ويعلن رأيه صريحا ويجاهر به حتى لو أدى به هذا للقتل ..!!
وإما أن يظهر عكس ما يبطن، وبذلك يعيش في حالة حرب داخلية مع مجتمعه الذي يخاف أن يفتضح أمره فيه .. فيخسره المجتمع مواطنا صالحا، وفي نفس الوقت يكتسبه عدوا خفيا غير ظاهر ،وهو كما هو معروف أخطر من العدو الخارجي الظاهر..!! وهذا يؤدي إلى وجود طوابير خامسة .

أما الدين السماوي ففيه أن الإيمان والكفر تركهما الله سبحانه وتعالى لحرية الفرد ومشيئته ..!!
واقرأ معي هذه الآية من سورة الكهف ..
- { وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً } الكهف :29
وقد جعل الله سبحانه وتعالى الدين لا إكراه فيه ، سواء بالدخول فيه ،أو الخروج منه ،حيث ذكر الله سبحانه وتعالى

- { لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } البقرة :256
بل الأكثر من ذلك أن الله سبحانه ربط القتال في الإسلام بهدف أكبر، وهو منع الفتنة في الدين بمعنى أن الله يريد إن يترك الأمر في مسألة الدين بلا فتنة أو أكراه ، ليؤمن من يؤمن عن اقتناع بلا إجبار من أحدا أو يكفر دون إجبار أيضا من أحد " فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ" .. أي يكون الدين كله لله ..!!


وجاء هذا المعنى في آيتين في القرآن الكريم في سورتي البقرة والأنفال .

1 - { وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ } البقرة: 193
2 - { وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ } الأنفال:39...
أما أصحاب الأديان الأرضية فإن وسائلهم الإكراه في الدين، أو ما يعرف بالفتنة في الدين مخالفين بذلك القرآن الكريم وآياته الواضحات .. والمشكلة هي أن كل ما يفعلونه يلصقونه زورا باسم الإسلام ، والفاجعة الكبرى أنهم يقدمون أنفسهم للعالم على أنهم الإسلام ،فهل نترك الإسلام سجينا داخل رؤيتهم وأفكارهم أم نحرره من أسرهم ..!!؟؟



 

اجمالي القراءات 15335

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الأحد 05 سبتمبر 2010
[50976]

يقتتلون في ما بينهم

شكرا لك استاذ عبد اللطيف سعيد على هذه الدراسه القيمه واصحاب الدين السني اليوم يقتلون مخاليفهم بالجمله وينسبون لهم الخروج من المله والكفر كما يحدث هذه ألأيام من تفجيرات واحزمه ناسفه من اكبر المجرمين الوهابيين الذين سيطروا على اهل السنه واحتكروا الدين السني لأنفسهم وهذا ما نشاهد إجرامهم في العراق والباكستان والصومال بدعوى محاربة المرتدين


2   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 06 سبتمبر 2010
[50991]

واستحلال أموال الغرب الكافر !!.

استاذ عبد اللطيف كل عام وأنت بخير بمناسبة عيد الفطر ، وما رأيته  أمام عيني وعقلي شيئ لا يصدق فلقد أفتى شيوخ  الدين السني لعامة معتنقي الدين السني أن اموال الكفار غنيمة وتحل بجميع الطرق للمسلم السني أن يحصل عليها ..


 وكان لنا معارف بالخارج وكان منهم من أفتى له أحد الشيوخ بذلك .. فما كان من هذا الشاب الا أن اخذ قرضا من أحد البنوك التي هاجر اليها باوروبا وكان قرضا كبيرا وهرب الى مصر دون أن يسدد أو اية ضمانات بالسداد ..


وكان على قناعة أنه يجداهد في سبيل الله بهذه السرقة لأموال الكفار كما يسمونهم  ,,!!


 العجيب أن مثل هؤلاء الشباب يعندما يسافرون للعمل بالسعودية أو دول الخليج الأخرى يحصلون على قروض كبيره  أو  نصب في الاستيلاء على مبالغ كبيرة من المتعاملين معهم  ويهربوا أيضا..


 وكأن لسان حال الخليجيين والسعوديين يقول ( بضاعتنا ردت الينا)  فهم من اخترعوا أحاديث الردة واستحلال أموال الغير الكافر المخالف لهم في الدين السني!!


3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الإثنين 06 سبتمبر 2010
[50992]

الأخ عبد اللطيف.

أشكرك على هذه المقالة الهادفة ,وأشكر الخالق الذي هيأ لك الأسباب لتنضم إلى قافلة المجاهدين بالكلمة السلمية لإعلاء كلمة الله وكتاب الله ودين الله.


مشكلة أصحاب أو سدنة الأديان الأرضية ,أنهم خلقوا لأنفسهم من خلال الدين سلطة زمنية ,يحققون من خلالها مصالحهم الفردية.وهذه السلطة الزمنية ,كأي سلطة بحاجة إلى إيدلوجية ,يسيطرون من خلالها على عقول العامة.فكانت هذه الايدلوجية ...السنة القولية التي ابتدعوها. سامحهم الله وهداهم


4   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[50997]

أكذوبة حد الردة

الأستاذ /عبد اللطيف سعيد حمدا لله على سلامتك ونجاتك من أيدي الظالمين بمصر  ووصلولك لبلاد الحرية وحقوق الإنسان .


كما ذكرت في مقالك أنه لا توجد آيات في القرآن الكريم تنص على قتل المرتد أو اضطهاده أو التعرض له بأي نوع من الأذى ، إلا أن تعاليم الدين السني البخارية توجب قتله بعد استتابته وربما بدون الاستتابة .


ولهذا اصل تاريخي سياسي ، فكما تعلم أن غيلان الدمشقي كان عالماً ومناوئاً للخلافة الأموية وأخذ يحارب فكرة الأمويين الذين اخترعوها لتبرير ظلمهم وفسادهم إستنادا إلى مذهب الجبرية وهى أن افنسان مجبور في كل أفعاله التي يرتكب بها المعاصي والظلم ،


ووجد الأمويون مسوغا شرعيا تراثيا لتبريرهم تصفية أعدائهم السياسيين مثل غيلان الدمشقي هذا المعارض السياسي الفقيه الذي اظهر كذب الأمويين وخداعهم للمسلمين واستلائهم على الحكم وجعله وراثيا في نسلهم 


5   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[50998]

يتبع أكذوبة حد الردة ... ومقتل غيلان الدمشقي

وكان الحجاج طاغية العراق ومسبحا بحمد الأمويين يكره غيلان كما كان يكرهه الأمويين ، فقبض عليه وألقوا به في السجن وأخذ يعذبه حتى يرجع عن معارضته للخليفة الأموي ، لكن غيلان أبى وطالت مدته في السجن وأخذ يدعو لمذهبه داخل السجن حتى صار له اتباع كثيرون داخل السجن .


فأراد الأمويين التخلص منه لخطورته على ملكهم  ولكن بطريقة كهنوتية وتكون بمباركة شيوخ وعلماء السنة آنذاك الموالين لبني أمية ،فعرضوا المر على الأوراعي ذلك الفقيه السني الموالي لهم ، وأفتى لهم بأن يجروا محاورة دينية مع غيلان أمام الجماهير يثبتون فيه أنه زنديق وخارج عن جماعة المسلمين ، وتلى عليهم الأوزاعي حديثا من مؤلفاته وادعى كذبا وزورا أنه من اقوال الرسول وأن هذا الحديث يوجب قتل المرتد عن دينه المفارق للجماعة .


وفي نهاية المحاورة افتي لهم الأوزاعي كعالم دين سني وقتها بوجوب قتل المرتد ، وكان غيلان الدمشقي أول معارض سياسي يقتل بحد الردة المصطنع .


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51000]

هى حروب ومعارك غير متكافئة.. ولكن النصر من عند الله تعالى ...


الاستاذ الغالي على قلوبنا / عبداللطيف سعيد كل عام وأنتم بخير لقرب حلول عيد الفطر أعاده الله تعالى عليك وعلى أهل القرآن باليمن والبركات .
 ومع أخر جملة من المقال الذي كتبه سيادتك أجد انني أنساق الى فكر الحروب السلمية والمعارك السلمية بالكلمة والمقال والكتاب والحوار والندوة وورشة العمل والمؤتمر والبحوث .. كل هذه المعدات هى  الأسلحة اللازمة لهذه الحرب الاصلاحية بين فكر التنوير وفكر التكفير   بين فكر الاصلاح وفكرالاصرار والترصد ...
 اذن المشوار طويل وشاق وعسير فليعينك  الله تعالى  .. في المشوار 
على حد علمي أن الدين السماوي مع  أحادية مصدره القرآن) الكريم  فهو لا ينفد مداه ولا بحوره !! لأنه سماوي من عند الله 
 وعلى حد علمي أن الأديان الأرضية على كثرة  وتعدد مصادرها فهى قابلة للحصر والنقد الدقيق واظهار العوار بنصوصها بمجرد عرضها على العقل  كما فعلت ببعض الأحاديث التي ذكرتها بمقاللك  ..
 سر على بركة الله وفي انتظار المزيد من يفيض الله تعالى عليلك به.

7   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51009]

الاستاذ كمال بلبيسي .

الأستاذ كمال بلبيسي شكر لك على إضافتك فإن كلا من السنة والشيعة قد أستحل دماء الآخر فيما بينهم .. واستحلوا هم الااثنين معا دماء معارضيهم .. والكارثة ان يزج أسم الإسلام العظيم في هذه المعركة الحقيرة ..


لن نمل من أن نقول أن الحل الوحيد هو العودة لتعاليم القرآن الكريم ..ولن نمل من ان نذكرهم بهذا ..


8   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51010]

الأستاذة نورا ..!!

أشاركك الراي في أن من يتركون الآية ويتبعون الرواية هم من اعدى أعدا الإسلام الحقيقي ..


وهم للأسف الشديد يعتبرون صورة غير حقيقية ولا تعبر عن الإسلام الحقيقي ..


وعلينا بتعريتهم حتى ينكشف أنهم حتى لا يعرفون في دينهم السني الكثير ..


9   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51011]

اخي العزيز الأستاذ زهير ..

أخي العزيز الأستاذ زهير ..


أشكرك شكرا كبيرا على ما تقوم به من مجهود على موقع اهل القرآن .. وبارك الله سبحانه وتعالى فيك واتمنى من الله ان يجازيك خيرا ..


10   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51012]

الأستاذ المحترم أيمن عباس .

الستاذ المحترم ايمن عباس


أشكر لك مشاركتك الكريمة ..


وأضيف اان بداية الإنحراف عن القرىن الكريم كان هدف سياسي في أوله .. وسرعان ما طوعوا النص الديني لكي يتفق مع ما ذهبوا إليه .. 


ولو أنهم طوعوا كل ثقافاتهم وعاداتهم واديانهم للقرآن الكريم لما وصلنا لهذه الدرجة ..ولكنهم استكبروا عن ذلك .. بل جعلوا من ثقافتهم ومعارفهم الدين المتبع عندهم حتى لو تعارض مع القرآن الكريم .


11   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
[51013]

الأستاذ محمود مرسي .

الأستاذ محمود مرسي ..


أشاركك الرأي في أن أدواتنا ومعداتنا وقنابلنا وطائراتنا ودباباتنا .. كل هذا ينحصر في الكلمة فقط لا غير .. ولا نعرف غيرها وسيلة .. بل ولا نرضى بغيرها وسيلة .. ولنتذكر جميعا قوة الكلمة لدرجة ان الله سبحانه وتعالى جعلها وصفا للوحي السماوي .


 


12   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الجمعة 05 ديسمبر 2014
[76811]

[إبليس يقود السلفية إلى الزوال]


يقول جل جلاله:[إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين]..........



كل ما دخلت موقعا سلفيا أو استمعت إلى قناة من قنواتهم إلا وكانت هذه الآية ماثلة... أمامي في الأفق،ولم أجد لها تأويلا،ولكن بعد ما قرأت ما قاله سليمان بن حمد العودة. وما سمعته من حسام أبو البخاري،في حق الأستاذ إسلام بحيري ثم المناظرة التي... دارت بين إسلام ومحمود شعبان أحد ممثل التيار السلفي،قد كشفت عن تفاهة وحقارة هذا التيار البغيض؟لقد حاول أن يخلع حذاءه ليضرب به الأستاذ،إنه العجز إنه....... المرض الذي زرعه بن تيمية وبن عبد الوهاب والباز والألباني وبن عثيمين......... والمد خلي والحلبي والنجمي وآل الشيخ،وإنها لمن البذور التي استجلبها كعب..... الأحبار ودسها في جراب أبي هريرة،وتلقفها البخاري وأشباهه بكل شغف،وباركها...



إبليس بكل عناية،هؤلاء الغاوين يتكلمون مع الناس باستعلاء وتكبر وتجبر،وفي ذات.



الحين يمرغون أنوفهم تحت أحذية أسيادهم،فماذا لوا ملكوا السلطة؟وهذه الحالة من...



الغلظة والفجاجة والقسوة،لا شك أنهم سيطبقون شريعتهم الحمراء،ثم إنهم يريدون ...



احتكار الجنة والنار واحتكار الدين والنبي،وحتى احتكار[الخالق]فلا يسمح لأحد أن..



يتكلم عن الدين أو النبي أو[الخالق]حتى يستأذن[الدراويش]ويعطى رخصة موقع....



ومؤشر عليها من المعتوهين،فإن خرق قانون اللاهوت والكهنوت وتكلم،فمصيره....



أحمر،كما فعلوا[بفرج فودة]وغيره من الأحرار،لقد صدق عليهم إبليس ضنه وحدسه



وسيطر عليهم بكل جدارة،يجرهم بحبل الغواية إلى المصير المحتوم[فاتبعوه]والله....



إني أشفق عليهم ولا أريد لهم الهلاك،لهذا أدعوا كل سلفي تابع،أن ألحق نفسك........



وتوب إلى الله قبل الندم،الآن الفرصة متاحة؟عجل هي أسرع أصعد إلى فوق إلى....



السمو الأخلاقي إلى الإنسانية،اخلع عنك قنوط المشايخ وتعالى،نحن نساعدك بالمحبة



وبإنارة الطريق،عندنا لكل سؤال جواب وبالبديهة في غير تعقيد،هل عندك سؤال.....................................



13   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الجمعة 05 ديسمبر 2014
[76812]

يتبع


هل عندك شك؟هل تخاف من رد فعل أصحابك،فإنهم لن ينفعوك يوم الحساب.......... هل تخاف من تهمة الردة والكفر؟هل بايعتهم على السمع والطاعة؟وخربوا رأسك....



بأكاذيب نقض البيعة يحبط العمل،وخفت أن تدخل النار بزعمهم،أم خفت على رأسك



فإن الأعمار بيدي الله،أقطع بيعتهم في نفسك؟وبايع الله في قلبك،فستجد الروح......... والريحان والحرية وانشراح الصدر والاطمئنان إنها جنة معجلة،لحظة من الحرية....



في طاعة الله،خير من عمر الدنيا كلها في طاعة المشايخ،ثم إنني أقول مادامت كتب..



التراث تزاحم كتاب الله[القرءان]فلن يخلوا العالم من الإرهاب،وسيتولد من هذه.......



 الكتب.ملايين الدواعش وملايين على شاكلة بن لادن والزرقاوي والظواهري إلخ...



والأزهر سيرد الثمن البخس الذي أخذه من السلفية،مقابل التستر عليهم ولكنه..........



مضاعف قد يأتي على الأخضر واليابس،وأنا أحب مصر ولا أرضى أن تقع فريسة..



بين أنياب؟؟؟أكتف بهذا القدر:وتحية إلى العقلاء.............................................



داعي الحرية المارد الحر................................



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-02
مقالات منشورة : 25
اجمالي القراءات : 336,624
تعليقات له : 159
تعليقات عليه : 99
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt

باب مقال اعجبني