خواطر عشوائيه -1

فوزى فراج في الخميس 07 ديسمبر 2006



لا أدرى ان كان بعض الناس فى مصر لايقرأون الجرائد ام اصابتهم نوبه من البلاهه ام ان الطمع قد استشرى بينهم فأصابهم بالعمىالمؤقت او المستديم فى بعض الأحيان. لايمر اسبوع او اثنين الا ونقرأ عن العصابه التى قبض عليها بعد ان خدعت عددا من المواطنين واستولت على ما لديهم من نقود بعد ان اوهمتهم بأنهم يستطيعون تسخير الجان "لتوليد" الدولارات . والمضحك هنا هى كلمه "توليد" اى ان الدولارات تولد وتلد. وعندما يحدث ذلك لبعض البسطاء من الناس فقد تصفهم بالبساطه او السفاهه اوالعبط, ولكن عندما يحدث لمن هم من الطبقه المثقفه حاملى الشهادات العاليه فكيف بالله يمكن ان نصفهم!!!!!



بمناسبة الجرائد, من الاخبار التى لاتبدوا مفاجأة لى على الاقل , الخبر الذى اقرأه مرة او مرتين على الأقل كل شهر, هو خبر المحتالين اللذين ينتحلون صفه رجال الأمن, ثم يستوقفون المارة فى الشوارع ويعتدون بالضرب عليهم ثم يسرقون متعلقاتهم من النقود او الاجهزه المحموله وخلافه. ان هناك العديد من الجرائم فى الولايات المتحده كما هى فى سائر اركان العالم, ولكنى لم اسمع مطلقا طوال 35 عاما هنا عن مثل تلك الجريمه, والسبب بسيط , ان رجال الامن فى مصر يلقون الرعب فى قلوب المواطنين, ومجرد ذكر مباحث اومباحث امن الدوله كافيا لكى يتحجر مخ المواطن ويستسلم لمن يدعى ذلك, الادهى من ذلك ان المواطن لايأمن حتى فى بيته , فقد قرأت ايضا عن من يدق الباب مدعيا انه من المباحث, ليدخل ويعتدى جنسيا على المرأه التى يعرف مسبقا انها بمفردها ثم يسرق ما يستطيع. الايسأل احد عن اذن من النيابه للتفتيش ام ان هذا شيئ غير معروف فى مصر, عن بطاقه لايسهل تزويرها تثبت شخصيه المدعى, الايصر من يتم استوقافه فى الشارع على الذهاب معهم الى اقرب قسم للبوليس, ولكن للأسف فى دوله البوليس فإن البوليس هو الامر الناهى والحاكم الذى لايمكن مساءلته .

بعد قيام ثوزة 1952 , صدر قانون ( من اين لك هذا) وهو قانون كما يتضح من اسمه لمحاسبة كل من جمع امولا بصفة غير مشروعه او غير قانونيه مستغلا فى ذلك سلطته او مركزه الحكومى وما الى ذلك. ولقد فرح الشعب المغلوب على امره فى ذلك الوقت بهذا القانون, وظن ان كل من سرق منهم واستغلهم ما بين الرشوة والمناقصات الفاسده المرتبه مقدما وماشابه ذلك , سوف يقع تحت طائله القانون ويحاسب حسابا عسيرا, وبالفعل بدأ تطبيق القانون ولكن كان الهدف منه تصفية حسابات بين من تولوا السلطه ومن كانت السلطه فى ايديهم من قبل.
اما الان فأنا ارى ان الفساد قد تفشى فى مصر لدرجة بالغه, وان الثروات التى جمعها البعض ونسمع بأرقامها والتى حتى بمقاييس الولابات المتحده تفوق معظم اثرياء امريكا اللهم بإستثناء عدد قليل, بينما لايكاد السواد الأعظم من الشعب يملك قوت يومه, واسمع من يتساءل عن هذا القانون, ومن يطلب " بتفعيله", ولا ادرى ان كان قد تم" تجميده" من قبل كى يطالب بتفعيله الآن. نرى بين الحين والأخر القبض على شخصيه مشهوره بسبب الرشوه ولكن لماذا لايطلب هؤلاء اللذين ارسلهم الشعب ليمثلونهم فى مجلس الشعب من الحكومه ان تلقى نظرة على من يملكون الملايين والبلايين وان تسألهم – من اين لك هذا ؟؟؟؟؟– ام ان هناك حاله من الرعب ان يسألوا ذلك السؤال, خاصة ان كان السؤال موجها لأبناء مبارك ومعارفه مثلا.


اعود مرة اخرى الى ماينشر يوميا على صفحات الجرائد المصريه خاصة فى صفحات الحوادث, واتساءل, عندما يطالب المسلمون اللذين هم فى اقصى اليمين بالحجاب مثلا للنساء , ويطالبون من الرجال ان يطلقوا لحاهم , ولاتخلو خطب الجمعه من امثال تلك الاحاديث والمطالب, فما هى الحكمه فى ذلك, هل يغير الحجاب فى حد ذاته من سلوك المرأه ام ان المرأه بتصرفاتها تؤثر على مايعنيه الحجاب , وكذا الحال بالنسبه للحيه فى وجه الرجل. لقد لاحظت كثيرا من الصور المنشوره لمرتكبى الجرائم من النسوة اللائى قتلن ازواجهن فى افظع مايمكن تصوره من جريمه , وقطعن اجسادهم بالاشتراك مع عشاقهم , لاحظت انهن ((محجبات)) بلا استثناء, وكذا عددا اخر منهن ممن قبض عليهن فى جرائم الدعاره او متلبسات بالزنا او حتى فى ابسط جرائم النشل وهن ايضا محجببات, ثم هناك الشباب الذى بعضه يدرس الدين فى جامعات ازهريه وقد اغتصب فتاه صغيره ثم قتلها ,وفى اعترافه انه ذهب بعدها الى المسجد ليصلى الفجر( حقا!!!), وهو ايضا ملتحى. انا لا اقترح ان كل من التحى او كل من تحجبت مجرما ام مجرمة ولكنى اتساءل كما قلت قبلا ان كان من المتوقع للحيه او الحجاب ان يغيرا من او ان يكون لهم اى تأثير على سلوك الفرد.

فوزى فراج

اجمالي القراءات 10887

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الجمعة 08 ديسمبر 2006
[934]

الباطن والظاهر

إلى ألآستاذ فوزى فراج
نتحدث دائماعن المظهرو ننسى أو نتناسى الجوهر مع أنه ما يجب أن نهتم به خاصة في الدين والتدين الحقيقى هو ما يبدو فى معاملتك مع الناس (فالدين المعاملة)

2   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 08 ديسمبر 2006
[939]

السيدة لطيفه احمد, اصبت والله.

السيدة الفاضله لطيفه احمد,
اصبت والله, لقد اصبحت المظاهر هى الغايه اما الجوهر فليس بذات قيمه. اذكر حتى اوائل السبعينات من القرن الماضى, لم تكن ظاهرة الحجاب منتشره فى مصر على الاطلاق كما هى الآن , ولم تتهم اى امرأه بأنها كافره او غير ملتزمه بالدين, ولم يكن التعصب والتطرف فى ممارسه الدين من مظاهر المجتمع, والآن اذا اردنا ان نقارن كلا المجتمعين, فلا مقارنه البته, وقد يعتقد البعض ان الامور قد تغيرت الى الافضل, لكن ان نظرنا الى مايحدث فى هذا المجتمع وقارناه بما كان يحدث من قبل لوجدنا ان القيم والأخلاق والالتزام ليس بمفاهيم الدين فحسب ولكن بمفاهيم التقاليد المصريه قد انهار تماما سواء بالكم او العدد. ان ظاهرة الاعتداءات الجنسيه واختطاف النساء والفتيات فى الشارع المصرى لم يكن شيئا قد سمع به احدا من قبل, فهل ساهم الحجاب بذلك ؟ , لذلك كان سؤالى فى اخر المقاله ان كان الحجاب واللحيه يغيران من سلوك الفرد ام ان سلوك الفرد هو الذى يجبره او يجبرها على تبنى اللحيه والحجاب كى تبرر سلوكهما.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 2,830,089
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,274
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State