عمر بن الخطاب هل هو هذا ام ذاك!!

فوزى فراج في الخميس 03 ابريل 2008


عمر بن الخطاب هل هو هذا ام ذاك!!

يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين – الحجرات 6

فى النصف الثانى من الثمانينات من القرن الماضى, دعانى اخ هندى وكان متزوجا من سيدة فاضلة من ايران الى العشاء, كان هو ممن نطلق عليهم سنى, وزوجته ممن نطلق عليهم شيعة, وكان يعمل فى المكان الذى كنت اعمل به, وكنت قد اخترته لوظيفته كرئيس لقسم تحاليل المخدرات ( Toxicology) من بين عدد من المرشحين للمركز, واخترته لخبرته فى ذلك المجال والتى كانت تطابق الشروط التى وضعناها للمرشح الذى سيشغل تلك الوظيفة, ولم يكن اختيارى له مثلا لأنه مسلم مثلى او شيئا من هذا القبيل , ثم أصبح من الأصدقاء بحكم عمله معى أولا ثم بحكم إسلامه.   لم تكن تلك هى المرة الأولى التى دعيت فيها الى منزله, ولكنها كانت الاولى التى التقيت فيها هناك بضيف اخر من إيران من اقارب زوجته وكان فى زيارة للولايات المتحدة وكان يتحدث العربية بطلاقة  كما كان يتحدث الإنجليزية بما يكفى لتوضيح وجهة نظره.   كان ذلك الرجل فى ذلك الوقت يكبرنى بحوالى عشرة سنوات وإن كان يبدوا اكير من سنه بكثير, و بإستثناء غطاء الرأس الأسود الذى يميز أيات الله الذين نراهم على شاشات التليفزيون كثيرا, فكان يبدو مثلهم تماما. وبعد العشاء وبينما كنا فى انتظار الشاى والحلويات وما الى ذلك, بدأ سيادته فى الحديث عن نفسه وعن الأماكن التى زارها والتى عاش بها وعن من قابلهم ومن عاشرهم ومن عرفهم ومن صادقهم ..........الخ, وكان من هؤلاء الذين ما أن يبدأ فى الكلام لا ينتهى كلامه ولا يعطى الفرصة لأى انسان اخر ان يتكلم , ومهما حاول الأخرين ان يدلوا بدلوهم او ان يغيروا الموضوع, الحقيقه انه كان ببراعة فائقة يحول المناقشه مرة اخرى الى ما كان يتحدث فيه ويستمر فى موضوعه متجاهلا تماما ما يطرحه الأخرين, لدرجة ان البعض من الجالسين كانوا ينظرون بعضهم الى بعض ,ويغادر بعضهم المكان الى المطبخ او الى غرفه اخرى ربما  لكى يهدئ  من نفسه حتى لا يقول له شيئا غير لائقا.

ولا ادرى كيف بعد ان عرض علينا تاريخ حياته وحاول ان يقنعنا بطريقة مباشرة وغير مباشرة بأنه عليم بالكثير من الأمور, بل يكاد يكون عليما بما نفكر فيه قبل ان نفكر فيه, تدرج ببراعة الى تاريخ الإسلام وما آل اليه, والى عمر بن الخطاب على وجه التحديد.

ولم اكن فى حياتى قبل ذلك قد سمعت مسلما واحدا يذكر عمر بن الخطاب بسوء او بأى شيئ سلبى او ان يحط من قدره او يتهمه بأى إتهام لايليق بخليفة المسلمين وبأحد أصحاب الرسول , ووقع ما قاله على وقعا سيئا, واحسست كأن ذلك الرجل يطعننى شخصيا بكل ما جاء منه عن  عمر بن الخطاب, فقد اتهمه بكل ما قال مالك فى الخمر, وبكل ما أصاب المسلمين والإسلام خلال الأربعة عشر قرنا الماضى, ومن بين ما أذكره ,اتهمه به انه احرق جميع الكتب فى مكتبات كل البلاد التى فتحها,وإتهمه بأن قال ان لم يكن فى تلك الكتب قرآن فلا حاجة بنا لها, وان القرآن به كل شيئ  نحن فى حاجة اليه ويغنى عن كل شيئ أخر, واتهمه بالظلم واتهمه بالجبروت واتهمه بمخالفة القرآن .....................الخ  الخ  الخ, لا أذكر اننى غضبت كما غضبت ذلك المساء, وحاولت جاهدا ان اناقشه او ان ادفع ذلك العدوان عن امير المؤمنين , ولكنه كان خبيرا فى التعامل مع امثالى, وفقدت السيطرة على نفسى وأرتفع صوتى بينما كان مضيفنا جالسا صامتا وقد احمر وجهه, ولا يدرى ماذا يمكن ان يفعل فى هذا الموقف. فأنا رئيسه وضيفا فى منزله, والرجل قريب زوجته وضيفا أيضا فى منزله, والأخرون ضيوف ايضا وقد التزموا الصمت , وكما قلت كان ذلك الرجل بارعا براعة تامه وخبيرا فى كيفية ادارة المناقشه لمصلحته بل وكان مستعدا لها كإستعداد تلميذ للإمتحان ان لم يكن اكثر من ذلك , بل اكاد اجزم انها كانت صنعته التى احترفها.

لأ أستطيع ان اقول اننى نجحت فى ذلك الحوار فلم اكن مستعدا ولم اكن قد قرأت ما يكفى لكى أناظره. فكل معلوماتى كانت من المتوارث ومن المتعارف عليه عن عمر بن الخطاب ( ر) ولكن كانت تلك التجربه بمثابة صدمة لكى افتح عيناى على الكثير مما كان يجب ان اعرفه.

بعد ذلك بمدة قصيرة انتقل الى منطقتنا مسلم اخر من مصر, وبعد ان رحبنا به فى المنطقه وبعد ان استقر وتبادلنا الزيارات .الخ, كنا فى منزله يوما, ولسبب ما لست اذكره جاء ذكر الشيعه, ولم يكن من تجاربى مع الأخوه والاصدقاء من الشيعه من ايران أوغيرها اى شيئ سلبى ولم يكن بيننا سوى الود والوفاق, حتى برغم تلك المناقشه التى اشرت اليها اعلاه, لم اكن اشعر نحوهم بأى عداء او خلاف, إذ لم يتحدث  احد منهم معى او سمعته يتحدث مع غيرى عن الخلفاء الراشدين من أبو بكر الى عمر الى عثمان, غير ان صديقنا الجديد, قال انهم كافرون ولا علاقة لهم بالإسلام, وانهم اكثر كفرا من غيرهم من العقائد الأخرى بل أنهم سيكونون وقودا لنار جهنم , وعندما قلت الا يؤمنون بالله ورسوله وكتبه وملائكته واليوم الأخر, اشار الى مكتبته وقال ان هناك عشرات من الكتب التى سوف تقنعنى بكفرهم, وبدأ فى سرد بعض ما يعضد وجهة نظره, بالطبع لم اكلف نفسى بمحاولة قراءة اى منها.

من ما ذكرت سابقا, نرى ان هناك إستقطاب بين المتطرفين من كلا الحزبين, يكفر كل منهم الأخر. ومما نرى وما لا يحتاج الى برهان , ان الشيعة فى اعتقادهم ان عمر بن الخطاب كان كافرا  وأنه تسبب فى كل ما لحق بالإسلام من انشقاق ومن محن ومن تخلف وأنه أستولى على الخلافة ممن هو احق منه بها وهم بالطبع يقصدون على بن ابى طالب ( ر), بينا يعتقد السنه ان عمر بن الخطاب كان انسانا مثاليا فى كل ما فعل من بداية اسلامه ويستشهدون على ذلك بما  قيل ان الرسول ( ص) قاله عندما قال , اللهم اعز الإسلام بإحد العمرين......الخ, وفى انه السبب فى الدعوة للإسلام جهرا فى مكة, وعند هجرة المسلمين الى المدينه, يذكرون قوله من اراد ان تثكله امه فليتبعنى خلف هذا الوادى .....ثم فى حكمة كثانى خلفاء المسلمين واعتقادهم بأنه نشر الإسلام فى انحاء المعمورة. وأنه أعدل حاكم فى التاريخ الإسلامى او التاريخ الإنسانى قاطبة......الخ.

من الطبيعى ان كل ما يقال من كلا الطرفين , لا يقال بناء على شاهد عيان , فلم يلتقى احد من المسلمين بعمر بن الخطاب  او يلتقى بأحد ممن قابل عمر بن الخطاب فى هذا القرن او القرن السابق او القرن الذى كان قبله او القرن.الذى .......الخ,  إذا فكل ما يكرره كل من تحدث عن عمر بن الخطاب هو من ما سمعه او قرأه فى كتب التاريخ.

اننى افهم تماما ان يختلف اثنان على لون ما, كأن يعتقد احدهما ان اللون ازرق يميل الى الإخضرار, او انه اخضر يميل الى الزرقه, ولكن ان يختلف اثنان على اللون كونه اسود او كونه ابيض , فهذا مستحيل وضرب من العبث والسخريه لأحدهما من الأخر. وهكذا هو الخلاف حول عمر بن الخطاب, كمن يخالف الأخر على رؤيته للون ما فيقول انه ابيض بينما يقول الأخر انه أسود, فحتى من هو مصاب بعمى الألوان لايمكن ان يذهب به ذلك المرض الى هذا الحد, اللهم إلا ان كان احدهم اعمى تماما دون ان يدرك ذلك.

لكل كتاب من كتب التاريخ التى يستقى المختلفون فيما يتعلق بعمر بن الخطاب أو غيره معلوماته وحقائقه منها, لكل كتاب يشيد به هناك كتاب اخر يخالفه و يختلف تماما عنه فكتب اهل السنه التى تمتدحه تختلف عن كتب الشيعه التى تلعنه. وتلك الكتب قد تناقلت الينا عبر قرون طويله,  فأيهما يجب ان نصدق, اذ من المستحيل ان يكون كلاهما على حق, كما يستحيل ان يكون اللون الأسود اسودا وأبيضا فى آن واحد, فمن المنطق ومن البديهة ان يكون احدهما كاذبا, وليس هناك كلمة اخف من ذلك او اكثر دبلوماسية من ذلك, احدهما يكذب, والأخر يصدق ,بل ازيد على ذلك بأن أقول ان احدهما يكذب ويبالغ فى الكذب, والأخر يصدق ويبالغ فى الصدق, احدهما ينعته ويبالغ فى نعته, والأخر يمدحه ويبالغ فى مدحه. وربما أيضا فإن الحقيقة المطلقة شيئ أخر تماما , من يدرى!!!

ان كتاب تلك الكتب التى وصلتنا عبر اربعه عشر قرنا او اقل من ذلك قليلا, كانوا اناسا مثلنا تماما, لم يكونوا ملائكة , ولم يكونوا شياطين, ولم يكونوا مجرد اجهزة تسجيل لا رأى لها, ولو اطلقنا عليهم جدلا لقبا مثل مؤرخ, او مؤرخين, فحتى المؤرخين الذين قد يحاولون بكل امانة ان يتوخوا الدقه, فبحكم تكوينهم البشرى الإنسانى لا يمكن لهم ان يتنصلوا مهما حاولوا من نزعاتهم الإنسانيه, ومن ميلولهم سواء مع او ضد فكرة ما, او عمل ما , او شخصية ما, ولايمكن ان نستبعد ان كل من كتب عن عمر بن الخطاب حتى ولو حاول ان يكون محايدا, فلن يكون محايدا تماما لما جمعه من معلومات. فكما قلت سابقا, كيف يمكن ان يوصف نفس الشخص بالعدل والظلم فى آن واحد. التفسير الوحيد هومثل لو اننا وضعنا عملة ورقيه او فضيه بين رجلين  ونظر اليها كل منهما من زاويته, فلن يصفها كل منهما بنفس الوصف, لأن ما يراه احدهما لايراه الأخر.

لقد ضربت مثالا على ذلك بجمال عبد الناصر وصدام حسين, وهما زعيمان عاشا فى زماننا , بل وعاشا فى زمن التدوين بالكتابه والصوت والصورة, والكثير منا من هم مثلا فى مثل سنى, قد عاصرهما, والإغلبية قد عاصرت صدام حسين على الأقل, ولقد كتبت الكثير من الكتب عنهما, ولكل كتاب او رأى عنهما هناك كتاب او رأى يختلف تماما عنه بل هو رأى نقيض, ولو ان تلك الكتب تم تداولها لعدة قرون أتيه, فهناك بعد الف سنه من الأن من لم يرى صدام او عبد الناصر, ولكنه سوف يقرأ ما وصله عنهما تماما كما نقرأ نحن ما وصلنا عن عمر بن الخطاب, وسوف يتخذ كل من يقرأ عنهما رأيه , فهناك من سوف يقيمهما بأنهما أبطال وشهداء ومن سوف يقيمهما بأنهما خونه وديكتاتوران تسببا فى إلحاق اذى كبيرا وضررا كبيرا  بشعبهما وبلادهما ..........الخ.

عمر بن الخطاب ليس له اى علاقة او دور بالإسلام كدين او كشريعه, وألا فعلينا ان نعترض على ما شهد الله نفسه به, عندما قال ( اليوم اكملت لكم دينكم ) , واكمل الله الدين على يدى رسوله ( ص), فإما ان نصدق ما قاله الله, وإما ان نصدق ما يدعيه المدعون , سواء من مدح عمر او من قدحه. ولا نعرف ولا ينبغى لنا ان نصدق ان عمر قد اضاف او حذف من الأسلام شيئا, ولذلك فأنا اعتبره رئيسا او زعيما لدولة وان اختلفت تسميته ولقبه الى أمير المؤمنين وهو ما يعادل فى وقتنا الحالى رئيس او زعيم , ولهذا ضربت مثلا بعبد الناصر او صدام. وعمر كرئيس للدوله الأسلاميه فى ذلك الوقت, يتم تقييمه كما يتم تقييم اى رئيس للدوله,أما تقييمة كرجل وكأنسان, فلا اعتقد اننا لدينا لا المعلومات الموثوق بها , ولا لدينا الإمكانيات المعرفية لتقييمه كإنسان او لتقييم عقيدته وإيمانه, فهذا ليس من شأننا ولكنه شيئ خص الله به نفسه.  ومقومات التقويم يجب ان لا تختلف حتى بالرغم من انه تسلم سلطاته بعد وفاه الرسول بسنتين ونصف او ثلاثه وهى فترة حكم ابو بكر, بل يجب ان يتم تقييم بقية الخلفاء بنقس المقومات. اى ليس لأى مسلم ان ينظر الى عمر او الى اى من الخلفاء الأخرين نظرة دينية , او ان يقدس اى منهم او ان بنفى عنهم بشريتهم بما فيها من قوة او ضعف.

لم يذكر الله اى من هؤلاء الخلفاء فى قرآنه , لم يذكر ابوبكر او عمر او عثمان او على او غيرهم بالإسم, او بالأشارة المباشره, لقد ذكر الله زيدا بن حارثه الذى تبناه الرسول, ولكنه لم يذكر اسما أخر, لم يذكر اى من زوجاته بالإسم, او اى من أولاده بالإسم,  ولو لم يذكر الله سبحانه وتعالى الرسول بالأسم ( محمد ) لكان اسمه معرضا للشك والنقاش, ولكان هناك من يتساءل ان كان اسمه محمد او شيئ اخر, ولأصبح النقاش حول اسمه مثارا للخلاف  ومسألة تاريخية بحته, كما يجب ان يناقش اسم عمر بن الخطاب والأخرين من وجهة نظر التاريخ.

اذا متى يمكن ان ندخل القرآن فى مناقشة تتعلق بعمر بن الخطاب؟؟

اننا كمسلمين , او على اقل تقدير ( بعضنا) حتى لا أغضب البعض, نؤمن بالله رغم اننا لم نراه ولم نسمعه , ولكننا وبمطلق اختيارنا قررنا ان نؤمن به, وأن نؤمن بكتابه ( القرآن) , وبما جاء فى كتابه. قررنا ان نؤمن بالله ورسوله والقرآن ايمانا لا حد له ولا شرط فيه ولا استثناء . اما ما خلى ذلك, فهو معروض للمناقشه والعقل والمنطق والقبول او الرفض. أبوبكر عمر عثمان على معاويه  وهلم جرا. كلهم احداث تاريخيه , خاضعة للمناقشة , كلهم أدميون , وكلهم يخطئ وكلهم يصيب. ولكن عندما نناقش ما وصلنا عنهم فإن ما وصلنا عنهم لا يتمتع بحصانه وحفظ كالقرآن, والدليل على ذلك ان ما وصلنا عنهم يختلف طبقا للكاتب المؤرخ, وطبقا لنظام الحكم  والحاكم الذى تمت عملية التأريخ فى زمانه.

القرآن والذى نؤمن انه من عند الله, قال :

قد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فانزل السكينة عليهم واثابهم فتحا قريبا- الفتح18

فالسؤال هنا يكون كالأتى, هل كان عمر ين الخطاب من هؤلاء الذين بايعوا الرسول تحت الشجرة ام لا, فإن كان كما يقضى به المنطق, فكيف يرضى الله عنه كما تقول الآيه, ام ان الله – حاشا لله – لم يعلم انه سيكون فيما بعد ظالما عاتيا مخالفا لقواعد الله ...... .الخ مما وصفه به اعداءه, وإن لم يكن ممن بايعوا الرسول تحت الشجرة كما جاء فى الآيه, فليقدم اعداءه دليلا على ذلك, دليلا على انه كان غائبا لشأن ما, ومن ثم فإن الآيه لا تنطبق عليه, وبالطبع فإن التاريخ لم يذكر انه تخلف عن مبايعه الرسول آنذاك.

خلاصة القول هنا ان ما وصلنا عن عمر بن الخطاب شيئان متناقضان تماما, كما يتناقض الأسود والأبيض, الظلام والنور, الشر والخير, وكل منهم يدعى ان ذلك هو عمر بن الخطاب, ولا يحتاج ذلك ان تكون عبقريا لتدرك انه ليس هناك سوء تفاهم بسيط وليس هناك اختلافا فى تقييمه بحسن النيه, بل الواقع ان هناك من صدق فى وصفه وهناك من كذب متعمدا , هناك من بالغ فى الصدق وهناك من بالغ فى الكذب, والمسؤليه هنا تقع على كل منا فى ان يأخذ بأحد الرأيين بعد ان يتدبرهما وان ينافشهما مع نفسه ومع ضميره. ولا بد هنا ان نأخذ فى الإعتبار ما قاله عز وجل, يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين , والآيه والتوجيه الإلهى هنا لا تدانيه دقة ولا تدانيه بلاغة اخرى, فهو يتحدث الى المؤمنين, بقوله يا أيها الذين أمنوا, , ان جاءكم فاسق بنبأ, ولم تقل ان جاءكم شخص بنبأ او ان جاءكم رجل امين بنبإ, لأن من مسؤلية كل انسان ان يتحقق مما يأتيه حتى ان كان من شخص يثق فيه تماما الثقه, ولكن الله عز وجل , وصف من يحمل النبأ بالفسق, اى ان من حمله معروف مسبقا بأنه فاسق, ولم يقل الله لا تصدقوا هذا الفاسق لأنه فاسق وانتهى الموضوع, ولكنه امر ان نتبين النبأ حتى ولو كان من فاسق, اذا فإن مسؤلية التحقق من النبأ تقع على الإنسان المتلقى لهذا النبأ. ومما أتانا عن عمر بن الخطاب, لابد ان يكون احدهما من كاذب كما ذكرنا من قبل ولا يقل عن الفاسق, وعلينا مسؤلية التحقق من ذلك النبأ, سواء من مدحه وبالغ فى مدحه او من قدحه وبالغ فى قدحه.

بالنسبة لى , فأنا من كل ما جاء سواء فى التاريخ او القرآن , ومن ما وهبنى الله من عقل ومنطق, لا استطيع ان اصدق ما قيل عنه من المذهب الشيعى مطلقا, كما لا أصدق المبالغات التى أحاطها اهل السنه به , من ان عمر كان يقول ما يقول فينزل به القرآن بعد ذلك, او ان الرسول قد قال لو كان من بعدى رسول اخرى لكان عمر, ...الخ من تلك المبالغات الساذجة والتى لن يصدقها من كان لديه ذرة واحدة من المنطق والذكاء.

اعتقد انه أى عمر بن الخطاب, كان يحاول جاهدا ان يرضى الله سبحانه وتعالى كما نحاول جميعا, واعتقد انه قد صاحب الرسول سنوات طريله وكان من المقربين اليه وممن كان يستشيرهم فى الكثير من امور الدوله ومن امور الدعوة, واجد ان التهم التى وجهت اليه اكثر من ساذجة وامتهانا للمنطق والعقل, وعمر بن الخطاب كإنسان وكبشر وكرئيس للدوله لابد ان يكون قد اخطأ كما يخطئ البشر, ولكن لا يمكن ان يكون بما وصفه الشيعه او من يؤمن بما وصفه الشيعة من تلك الصفات التى يكاد الحقد والكره والضغينه ان تقطر منها. اننى افضل ان اخطئ فى حكمى بأن أسامح من ارتكب  جريمة على ان اخطئ فى ان اعاقب من لم يرتكب جريمة ما. ولكل من يعتقد فى ما يقول الشيعة عنه ويكرره ويؤمن به ان يعد نفسه كى يدافع عن نفسه امام الله عز وجل فى يوم تأتى كل نفس تجادل عن نفسها والأمر يومئذ لله.

اجمالي القراءات 16375

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (76)
1   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   الخميس 03 ابريل 2008
[19423]

معك تماما

الاستاذ فوزي فراج

تحية طيبة

واوافقك تمام الموافقة على هذا الموضوع القيّم ولا اجد في نفسي اي حاجة الى انتقاده لما فيه من الصواب

وقد كنت نأيت بنفسي حينا من الدهر عن اي اطراء او قدح في اي من الشخصيات الدينية او التاريخية في الاسلام واعتبرت ان ذلك ليس من شان الاسلام

واضرب مثلا :في يوم من الايام جاءني اخ طبيب له ابن اخت شاب يقيم في بريطانيا واشتكى من ان ابن اخته لا يعرف من يكون صلاح الدين الايوبي وهو جاهل بالتاريخ والشخصيات الدينية ، فقلت له ان ذلك غير مهم وان الاسلام هو دين الله في كتابه المجيد ولا غير فدعه يتعلم الاسلام من القران.

ولكني بعد ذلك رايت ان هنلك من يصوب سهاما قاتلة الى اتباع الرسول و ان نوع وكم الهجوم لا يقتصر على اشخاص الصحابة من ناحية بسيطة و على انتقاد مجرد بشريتهم و ان الامر يتجاوز ذلك الى الطعن في النهج الذي كانوا عليه وانهم يؤسسون الى ان الاسلام مات بموت الرسول وانهم يريدون ان يؤسسوا الى اسلام جديد وليس الى مجرد نفي الاحاديث والوحي الموازي الذي افكه اصحاب الغرض السيء ، يتوازى مع ذلك ليّ عنق دلالة ايات الله البينات في هذا الشان ،وفي شان الفتح الاسلامي الى غير دلالاتها

وعمدة هؤلاء هو الطعن بالصحابة وان حاولوا تخفيف ذلك بشتى الاساليب وركيزة اغلبهم هو الانقلاب المزعوم الذي حدث بعد وفاة الرسول وان الاسلام مات بموت الرسول وبحصول هذا الانقلاب وانهم يزعمون انهم يريدون احياء الاسلام من جديد واقامته من قبره الذي ظل راقدا فيه مايزيد على اربعة عشر قرنا من الزمان ليواكب المدينية والديمقراطية التي ماعرفها ولا عرف القسط على ايدي هؤلاء الاصحاب الذين يقترب وصفهم لهم ليس مجرد التخطئة وانما يتجاوز ذلك الى الظلم والقسوة والمروق عن حقيقة الدين ،

اخيرا اثمن لك اخي الكريم هذا الموضوع القيّم

ودمتم على خير


2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19426]

Dr Mansour answered your question

This is the answer from Dr Ahmad of what happened during the 10 years of Omar's Rule


وخلال هذه السنوات العشر سالت دماء مئات الالوف من الابرياء في كل تلك المناطق ظلما وعدوانا تحت اسم الاسلام والجهاد ، وتشتت مئات الالوف من العائلات والاسر فيما بين اواسط اسيا الي ليبيا ، ونهب العرب كنوز المنطقة بعد المعارك وقسموا بينهم الذرية والنساء .

ونأخذ مثالا علي احدي المعارك التافهة ، والتي سجلها الطبري في اربع صفحات وقام بتلخيصها ابن كثير في ثلاثة اسطر ، تحت عنون ( خبر سلمة بن قيس الاشجعي والاكراد : بعثه عمر علي سرية ووصاه بوصايا كثيرة ، فساروا فلقوا جمعا من المشركين فدعوهم الي احدى ثلاث خلال ، فأبوا ان يقبلوا واحدة منها ، فقاتلوهم ، فقتلوا مقاتليهم ، وسبوا ذراريهم وغنموا اموالهم ، ثم بعث سلمة رسولا الي عمر بالفتح والغنائم ) ( تاريخ ابن كثير 7/ 133 ، التفاصيل في تاريخ الطبري 4/ 186 : 190 ) لم تكن للاكراد دولة ، ولم تكن لهم علاقة بالعرب من أي نوع . وكل ما هنالك انهم فوجئوا بجيش لا يعرفون لغته يقتحم عليهم ديارهم ، فدافعوا عن وطنهم واموالهم واعراضهم ، فانهزموا ، وبعد ان قتل العرب ] مقاتليهم ) اخذوا النساء والاولاد والبنات سبيا ، واخذوا الاموال ، وكالعادة بعثوا بالخمس الي عمر ، واقتسموا فيما بينهم الاربعة اخماس من الغنائم المالية والبشرية . وتخيل نفسك تعيش في قرية ثم فوجئتم بجيش يهزم المدافعين عن القرية ، ثم يستبيح بيوت القرية ويستحل الدماء والاعراض والاموال ويصل الي بيتك ، يأخذ اموالك ، ويأخذ امك وزوجتك واختك وبناتك واولادك ، وقد يقتلك اذا قاومت ، فاذا استسلمت يفرض عليك جزية بحجة انه يحميك !! ثم يفرض ضرائب علي بيتك ، وارضك وانتاجك ، ثم تكون بعدها مواطنا من الدرجة الثانية ، وذلك تحت لافتة انك اهل ذمة النبي ، والنبي عليه السلام لم يشهد هذه الفتوحات ، ولم يكن يعلم الغيب حتي يعرف ما سيحدث بعده ويضع له تشريعا ، ناهيك ان النبي لا يملك التشريع ، وانما يتلقي التشريع ، و الا ما كان الله تعالي يقول له ( يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضاة ازواجك[.

وسلب الاموال وسبي الذرية لم يكن قاصرا علي البلاد التي يختار اهلها الحرب دفاعا عن انفسهم ، فقد كان يلحق السلب والنهب بالبلاد التي تختار الصلح والجزية ، يقول ابن كثير ( وساق القعقاع الي حلوان فتسلمها ، ودخلها المسلمون ، فغنموا وسبوا واقاموا بها ، وضربوا الجزية علي من حولها بعد ما دعوا الي الاسلام فأبوا الا الجزية : تاريخ ابن كثير 7/ 71 ) أي تسلموها بدون حرب ، ولكن علي ان تدفع الجزية ، ومع ذلك فقد سلبوا وسبوا واخذوا الجزية !! . أي ان الهدف الاساسي هو السلب والنهي والاسترقاق بحرب او بدونها . وهذا يذكرنا بتلك المقولة التي نسبوها لعمر ( متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ) ونري انها رواية كاذبة ..لأن الواقع انهم استبعدوا الاحرا


3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19429]

استاذي العزيز فوزي فراج المحترم , تحية طيبة , (( اذ من المستحيل ان يكون كلاهما على حق))؟؟

وطاب يومك



مما جاء بمقالتك :(( اذ من المستحيل ان يكون كلاهما على حق )) . ما رايك لو قلت ان الاثنين على حق !!!!



استاذي العزيز , لو سالت عن رأي حضرتك بموضوع ما , ألن تعطيني رأيك الوحيد في الموضوع وسوف يكون ابيض او اسود ؟ , اما ماذا لو سالت اثنين متضادين في الراي عن نفس الموضوع فسيأتي جوابيهما متضادين , اليس كذلك ؟ اوعلى الاقل هذا ما اعتقده انا .



لو نرجع لعمر بن الخطاب , ونتناول ما فعله وبعيدا عن الدين . غزا قتل سبا ورجع لاهل الجزيرة بالغنائم ( كم تغيضني هذه الكلمة , بأي مكيال او وزن حسب وقرر الخليفة و اهل الجزيرة هذه الاشياء غنائم , اموال واشياء ناس اخرى غنيمة لهم , هل هذا حق برايك ؟؟ , هل يستطيع اي انسان وحتى لو كان ابن او ابنة حضرتك ان ياخذ قلم من اقلام حضرتك ويعتبره غنيمة ؟؟ , او اخذ انا شيئا يعود لزميلتي بالعمل واعتبره غنيمة !!! هذه سرقة واضحة يا استاذي العزيز وليست غنيمة كما سماها اهل الجزيرة وفرحوا بما جلب لهم عمربن الخطاب من مال وبني اداميين من اطفال ونساء حلوين وانا اعتبره حرام مائة بالمائة . نرجع لسبي النساء والاطفال , وهذه الجريمة لا يمكن الله ان يغفرها لهم ولاي سبب كان و اقول هذا من تجربة قاسية مررت بها لمدة ساعتين فقط وهي ضياع او اختفاء ابني عندما كان صغيرا وبعمر اربع سنوات , والقصة طويلة ولكن بالمختصر الشديد , في كل يوم كان ابن وابنة جارتي يأتيان للعب مع ابني عندنا , وكنت طول الوقت اراقبهم وانا اعمل في البيت و لمرات كثيرة كنت العب معهم . اتت في ذلك اليوم المشؤوم جارتي لغرض معين وعندما رأت الاطفال يلعبون , طلبت مني ان تأخذهم يلعبون عندها , اكدت عليها بانهم اطفال وعليها مراقبتم , ومرت ساعة ذهبت لعندها لاطمئن على ابني , وكان جوابها ما افقدني صوابي , حيث قالت لقد ارسلتهم لي قبل نصف ساعة , ضاع ابني لمدة ساعتين وكلما اذكر الحادثة ينقلب كياني كله ولم اذكرها الا لابين لك كيف ان كلمة سبي النساء والاطفال اي سرقتهم وفصلهم عن اهلهم بدون ذنب اقترفوه كم هي جريمة بشعة بحق هؤلاء الناس ( جملة اعتراضية , سيقول قائل , الم تجلب امريكا مئات الالاف من العبيد من اقريقيا ونصفهم كانوا يموتون بالبحر ويلقون فيه , اقول وانا ايضا ضد هؤلاء المجرمين و ان اعتبروا اهل افريقيا عبيد فهو من وجهة نظر المستعمر , اما ومن سمي خطا العبد , فهو في نظر نفسه انسان ويجب ان تحترم انسانيته وبكل قوة , ما بين القوسين فقط للعلم ) . وما ذكرته يتعلق عن الغنائم والسبي , فما بالك عن ام يقتل ابنها امام عينها او زوجها او اخوها , شئ رهيب لا يمكن تخيله ( جملة اعتراضية اخرى , وسيقول قائل , الم يتقاتل الاوروبين مع بعضهم وجرى قتل الابن والاخ والزوج والحبيب والصديق والجار , صحيح هذا وانا ضد ما حصل ايضا هناك , الخطأ خطأ لا يمكن تجزئته ) .


يتبع رجاءا


 


4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19430]

استاذي العزيز فوزي فراج , مرحبا مرة ثانية

******************************1



وقصة اخرى اود ان اذكرها (واعتقد ان سليمان الحكيم كان بطلها , اوليكن اي قاض حكيم وعادل ) واعتقد بان الكثيرين قد سمعوها . امرأتان في بيت واحد تخلفان طفلين في نفس الفترة , يموت احد المولودين , تكتشف ام المولود الميت ان ابنها قد مات , تبدل مكان المولودين , قتضع ابنها في مهد طفل المرأة الاخرى وتضع المولود الحي في مهد طفلها . تكتشف ام الطفل الحي بان ذلك ابنها , المهم , يذهبون للقاضي الحكيم , والقاضي الحكيم لا يملك غير عقله وحكمته بحل القضايا . يحاول مع الامرأتين , وعندما لا تفلح محاولاته , يطلب من مساعده ( لنسميه هكذا) ان يحضر سكينا لقطع الطفل الى نصفين ويعطي كل امرأة النصف وحتى يحقق العدل . الام الحاقدة ترحب بالقرار وتصرخ يحيا العدل يعيش قاضينا المبجل , اما الام الحقيقية فتصرخ فزعة مرعوبة كيف يقتل ابنها امام عينيها , فتصرخ ودموع عينيها تحجب عنها رؤية الناس ولكن قلبها فقط يرى ابنها الحبيب وبيد الجزار وهويحاول قطعه الى نصفين , لا يا سيادة القاضي , لا تقتل الولد انه ابنها وليس ابني لا تقتله , اعطه لها . لا اعتقد القاضي كان ينوي حقا قطع الطفل الى نصفين ولكن كانت تلك حكمة منه ونباهة . فأمر بان يعطى الطفل لامه الحقيقية وعاقب المرأة الاخرى ,. كم نحن بحاجة الى قضاة حكماء اذكياء مثل هذا القاضي والذي حكم بالعدل بدون اجراء التحليلات والوسائل المتطورة .



القصد من سردي هذه القصة يا استاذي العزيز هو , تستطيع ان تعرف الحقيقة من فم المتألم المظلوم . لو نزلت حضرتك الى شارع من شوارع اي مدينة ولن اقول مصرية بل اي مدينة في اي دولة يحكمها حاكم ظالم لا يحكم بالعدل , واسأل عينات مختلفة من المجتمع عن حال البلد وابسط شء حال رغيف اليوم , فهل ستجد الجواب الصحيح من فم من استفاد من غنائم الحاكم ومكرماته ام ستسمع كلام الحق من فم الانسان البسيط المظلوم والذي يناضل ويجاهد امام باب المخبز ليحصل على لقمة العيش لعائلته ؟؟!!!



يتبع رجاءا


 


5   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19431]

استاذي العزيز فوزي فراج , مرحبا مرة ثالثة



**************************2



هذا ما حصل في زمن عمر بن الخطاب , اليس كذلك ؟ فلو تسأل اهل الجزيرة المستفيدين من غنائم الحرب والنساء الجميلات من اهل بلاد الشام وايران سيمدحون ما قام به عمر بن الخطاب , وطبعا سوف يغلفون هذا بغلاف الدين وسيقولون اوكما اقرأه دائما عن الموضوع عن ان الغزوات لها ما يبررها لنشر الدين , الغاية تبرر الوسيلة , فهل هم محقون بذلك !!!! نرجع لاهل العراق وايران , ناس عايشة بامن وسلام لها دينها وحضارتها وطريقة عيشها الخاصة بها , يهجم عليهم اهل الجزيرة (لنتوقف لحظة مانوع هذه الحرب المفروضة على بلاد الشام وايران , انها ليست بتاتا حرب دفاعية بل هجومية و اعتداء على الغيربشكل قطعي لا يقبل النقاش) وهم في بيوتهم ولا يتوقعوا هذا الشئ الرهيب, ثم يفرض عليهم واحد من ثلاثة , اسلم ( ولما تفرض عليه دينك يا عمر بن الخطاب , هل لو كان احدا فعلها بشعبك واهلك كنت ترضى عنه ) , او قاتل ( ولما يقاتل انه ليس في عداء معهم انه يريد ان يعيش وبالطريقة التي يرغب هو بها ) , او تدفع الجزية حتى نحميك ( كيف يمكن لعاقل ان يتقبل هذا الكلام , تحميه من ماذا يا عمر بن الخطاب , انه مواطن في وطنه واذا لا سمح الله دخل وطنه في حرب ولسبب معين فأنه هو من سيحمي وطنه وليس ناس غرباء تأتي له وتقول , ادفع جزية حتى نحميك , ومرة ثانية تحميه ممن يا عمر بن الخطاب !!!!!!



وببساطة شديدة جدا , وارجو ان لا يعتبر هذا تدخلا مني في موضوع يخص الشيعة والسنة , فالقضية هي , اهل ايران كانت لهم حضارتهم ودينهم وثقافتهم الخاصة بهم , وعندما غزاهم عرب الجزيرة وفرضوا عليهم الدين الاسلامي والذي هو باللغة العربية وهم ليس لهم معرفة باللغة الجديدة , فالذي اعتقده , بان اهل فارس حتى لو اجبروا على اعتناق الاسلام ولكن هذا لم يمحو لغتهم الى الان واعتزازهم بتأريخهم وثقافتهم ولدت عندهم الكره والبغض لعمر بن الخطاب وبرأيي فان لهم حقا في ذلك , ولا اعرف بالضبط متى ظهر التشيع في ايران , ولكن ما استطيع استنتاجه بان ايران لم تتبنى المذهب الشيعي الا لكي تضرب به ما فعله عمر بن الخطاب بها . ولقد قرأت في احد المواقع السنية قولا لعمر بن الخطاب يقول , يا ليت جبل من نار بيننا وبين بلاد فارس , والسؤال , لماذا ؟؟!! واهل السنة والذين مع ما فعله عمر بن الخطاب عندما يقرؤوا قوله هذا , هل سيتصالحون يوما مع ايران ؟؟!! لا اعتقد .



الجواب يا استاذي العزيز , وحسب رايي الخاص , هو ما تسمعه من فم المظلوم وليس من فم الظالم . والاثنان ومن وجهة نظريهما محقان .



اعتذر للاطالة , واعتذر لو تعتبر هذا تدخلا مني .



دمت بالف خير



امل




6   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19432]

العقل زينة

الأستاذ /فوزى فراج



تحية إعزاز وتقدير



أحسنتم وأجدتم



ما أجمل أن يكون العقل سيد الموقف عندما نتعرض لمثل تلك القضايا التاريخية التى يجب ألاتتحول الى دين وعقيدة لأن مصدرها البشرالذين وصفهم خالقهم سبحانة وتعالى وهو الأعلم بهم وما تخفى صدورهم بالظلم والجهل((نَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً [الأحزاب : 72]))



ودعاء ورجاء الى الله أن يهدى القلوب المخلصة بهداة ونورة وان يذهب عنا ضلالات المضللين


7   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19435]

فصلت ،ووازنت ،فأجدت

أخي الحبيب والكبير فوزي فراج حفظك الله من كل سوء


أشكرك على هذه المقالة المتوازنه المفصلة الرائعة .


الغريب أنك دائماً تفاجؤني بحديثك وكأنك تقول لي هذا ما تفكر فيه


تحياتي


8   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19436]

التاريخ ليس حقيقة مطلقة يا أخت أمل

أختي أمل hope  حفظك ِ الله من كل سوء


التاريخ يا أختاه ليس حقيقة مطلقة فهو يخضع لوجهة نظر كاتبه كما تفضل استاذنا الكبير فوزي فراج .


وكل من صدق التاريخ على أنه هو الحقيقة وبنى عليه آراءه فليستعد ليدافع عن نفسه أمام الله يوم الحساب .


هذا يعني أن ما كتب عن عمر أو حتى عن الأنبياء عليهم جميعا السلام ، لا يعدو عن كونه تاريخ وليس حقائق وحتميات مسلم بها


تحياتي


9   تعليق بواسطة   أسامة حلاق     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19445]

عاجل الى السيدة أمل مع التحية

مما لا حظت في تعليقاتك التعرض لشخصيات يعتبرها البعض رمزا من الرموز الاسلامية (بغض النظر عن رأيي فيهم) كما انك تطلقين العنان لقلمك في التعرض لهذه الشخصيات وتعرضك لهم معتمد على نقل تاريخي غير موثوق أصلا  ومن الواضح أنه من موراثاتك الثقافية التي نشأت عليها


في الطرف المقابل حين يتعرض أي شخص لرمز من رموزكم أو حتى لشخصية مسيحية (تعتبر من رجال الدين لديكم ) تثور ثائرتك ألا تعتبرين هذا ليس من العدل


حين تعرض أحد الكتاب في هذا الموقع لشخصية المسيح ابن مريم وانت تعرفين جيدا أننا جميعا نوقره ونحترمه ولم يتعرض له بذم طالبت بإلغاء مقولته هل هذا من العدل


مثال ذلك (أنا أعتقد أن المسيح ابن مريم قد مات ولن يبعثه الله إلا يوم القيامة هذا وفق دراستي من خلال القرآن الكريم فهل قناعتي والإفصاح عنها يعيبني في شيء


كتبت هذه الرسالة من باب التنبيه فأنت بذلك تثيرين حفيظة الكثيرين وأنت تعلمين


في الختام لك الشكر


10   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19446]

اتباع الانبياء

كذب وخسأ اعداء الوحي الرباني من المؤرخين المندسين في ثوب الاسلام حين وصفوا الفتح الاسلامي على يد اتباع الانبياء على مر التاريخ بالوصف المغاير للحق والرحمة والقسط وألصقوا به زورا ابشع الوصف من القسوة والنهب والطغيان والجشع والاكراه على اعتناق الاسلام

بل هو التحرير للبشر من ظلم وطغيان البشر الى حرية الانسان وكرامته وهو ارساء قيم العدل وانور والتراحم،

بينما اعداء الانسانية وادعياء الديمقراطية والحرية ، والذين نحن لهم شهودا ، والذين هنالك من يروج لهم ويدعوا الى تصديقهم ، يرتكبون ابشع الجرائم بحق الانسانية وينتهكون حقوق الانسان باسم الانسانية ،وتجد من بين المسلمين من يطبل ويزمر لهم ويدعوننا الى تصديقهم ، على الرغم من ان زورهم بات مكشوفا وعلى الرغم من انهم ارتكبوا ابشع الجرائم ولكن ترى افواههم ملصومة و تتعفف عن انتقادهم الا بلغة الرقة والعتاب الحبيب

لكأنهم لم يسمعوا بفيتنام وما تم على ايديهم من قتل وتشريد وتدمير ، ثم هم لم يروا صور القتل والتعذيب والنسف والقصف للآمنين في العراق وفلسطين ،او لم يسمعوا بأرقام الاحصاءات عن عدد القتلى والمسجونين والمشردين بالملايين في العراق ،ولكأنهم لم يروا صور التعذيب في ابي غريب

ثم هم يتنكروا لكل ذلك ويصبوا جام غضبهم على المؤمنين العفيفين الرحماء ويلبسونهم ثوب الوحشية والمتعطشين للسفك والدماء والسرقة والغتصاب

فهل بات الامر الى هذه الدرجة من اللبس والغموض ام انه امر يراد

اجيبونا يا اولي الالباب فانا واياكم لعلى هدى او في ظلال مبين ، وانه لا بد ان يكون احدنا ينظر الى الحقيقة والآخرينظر بالمقلوب

يقول الله في وصف اتباع الانبياء :

{الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }الحج41

فليس اتباع الرسول الكريم محمد عليه السلام الا من هذا الصنف الذي لا يتعداه الى غيره

يقول الله في احد اتباع الانبياء

{حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً }الكهف86

{قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً }الكهف87

{وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً }الكهف88

فكيف اذا تلبسون المؤمنين لبوس الظالمين في حين تلبسون المجرمين (ونحن وانتم شهود) لبوس المؤمنين ؟ الا يستحق هذا منكم لحظة تأمل ووقفة انصاف ؟

والله المستعان على ماتصفون


11   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19458]

حكم فعدل فقتل بسبب عدله !!!!

لقد سألت سؤالا من قبل لم يجب عليه أحد ..


لقد بعث رسول الله صلوات الله  عليه وسلم برسالة سلمية يدعوهم الي الاسلام ... أجابوا عليها بأدب معتذرين ومعها هدية ... قبلها رسول الله  مع الرسالة وأوصي بأهل مصر خيرا ..


ماهو حكم من يخالف رسول الله بعد ذلك ويبعث جيوشه ليذل أهل مصر ويفرض عليهم الجزية والخراج .. ماهو ا ؟.. لفرق بينه وبين الرومان؟


هل فعل هذا لنشر الدين ..معاذ الله .. فالله لم يكن يحتاج سيفا ولن يحتاج سيفا لينشر دينه .. والله في محكم كتابه هو  الذي أمرنا أن ندعو في سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة ..


المشكلة ليست في عمر كشخص سياسي .. بقيم عصره كان سياسيا ناجحا ممكن تشبيهه بالاسكندر الأكبر ..


المشكله أنه تحول الي رمز ديني .. وأفعاله أصبحت مثلا للمسلمين .. رغم أنني أعتبره أنه يقول مالا يفعل .. والدليل مقولته الخالدة !!!  التي لم يطبقها أبدا ..


كان مثل مطوعي السعودية .. يستعمل درته ليجبر الآخرين علي رأيه ..  يفرق بين النساء حرة وأمه .. الأمة يجب ألا تتحجب حتي يتسلي بها  رجال المسلمين ..


لو كان ما فعله عمر هو من الاسلام .. لكانت كارثة ..


هذا هو الفرق بينه وبين عبد الناصر أخي فوزي ..


عمر تحول الي رمز ديني يمثل الاسلام وأنت تري التعليقات التي تؤكد ذلك .. تحول الي صنم يجب ألا نقترب منه ..


أما عبد الناصر فهو مجرد رمز سياسي نستطيع أن نهاجمه دون أن يتهمنا أحدا في ديننا ..


و  هذا الصنم هو  سبب استمرار الاستبداد في بلادنا تراثا متواترا ..


هو درجل سياسي نجح في إقامة دولة مترامية الأطراف مثل  الاسكندر وهرقل ...وفعل تماما مث هرقل .. فرض الجزية والخراج علي فقراء هذه الدول ..  كان فعلا يمثل قيم عصره وليس قيم الاسلام ..


والي الاستاذ ليث أقول ... فعلا رحم الله عمر .. عدل فقتل بسبب عدله هذا !!!!!


شخصيا أومن بوجوب تحطيم هؤلاء الأصنام .. فهم لا يمثلون الاسلام و اعتبار تصرفاتهم دينا يجب أن نقبله هو ما أوصنا الي مانحن فيه ... شعوبا مثل القطيع يستعبدها كل مستبد ..


12   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19462]

الاخ محمد مهند المحترم

تسلمت رسالتك العاجلة الان  , وسأرد عليها باقرب وقت ممكن ان شاء الله ,  وفقط للعلم لم افهم ما قصدت بالعبارة التالية :


كتبت هذه الرسالة من باب التنبيه فأنت بذلك تثيرين حفيظة الكثيرين وأنت تعلمين

وشكرا .


امل


13   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19463]

الأستاذ عبد المحسن الموسوى

شكرا على مداخلتك وعلى اتفاقك معى وأرجو من الله ان يوفقنا الى ما فيه الخير.


14   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19464]

السيدة الاستاذه أمل

من الواضح او من البديهى انك قد كونت وجهة نظرك ليس بعد مقابلة شخصية مع عمر بن الخطاب, او مع اى انسان قابله او حتى قابل من قابله.


فوجهة نظرك تكونت بعد قراءة كتاب او كتب تاريخية عن عمر, ولكى تكون المناقشة بيننا مثمرة, يجب ان تكون هناك أرضية مشتركه, ولنبدأ مثلا بمناقشة الكتاب او الكتب التى استقيت منها المعلومات التى ادت الى ايمانك الثابت بتلك المعلومات وبأنها صحيحة وغير قابلة للنقاش او الفحص, أرجو ان توافينى بذلك الكتاب او الكتب كى نعرف من هو الكاتب ومدى صدقه فى المعلومات التى وفرها لك وللأخرين. مع الشكر.


15   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19465]

الى الأستاذ عابد أسير

يسرنى د ائما ان اجد تعليقا منك سواء على مقالاتى او مقالات الأخرين , فعهدى بك انك انسان عاقل منطقى, ومتزن, لا تميل الى اى جانب كل الميل, وقد تعلمت منك الكثير خاصة فى سلسة تساؤلاتى من القرآن لأهل القرآن, فشكرا جزيلا, ادامك الله لنا وللموقع.


16   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19466]

أخى الشاعر الأصيل محمد سمير

شكرا على تفضلك بقراءة مقالتى المتواضعه, وشكرا على توارد الخواطر بيننا, وأرجو ان اكون قد ساهمت مساهمة بسيطة فى إرضاءك بتلك المقاله, ولا تحرمنا من أشعارك القيمه.


17   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19467]

السيد ليث عواد

شكرا على مرورك وعلى تقييمك للمقال بإنه معتدل ودقيق, وعلى اضافتك أيضا.



18   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19468]

الأستاذ الفاضل عمرو اسماعيل

د. عمرو لا تعوزه الكلمات أبدا, وقد علق على مقالى تحت عنوان ( بالإنجليزيه)  , د. منصور اجاب على سؤالك.  ثم قال  بالإنجليزيه مرة اخرى, هذه هى الإجابه من د. احمد  على ماحدث خلال العشر سنوات من حكم عمر. ثم قطع ولصق جزءا من مقالة أحمد صبحى منصور.  وربما لم يكن امام جهازه الذى يكتب عليه بالعربيه فى ذلك الوقت, ولع العذر على ذلك.  لم اكن ادرك ان مقالتى كانت تتمحور حول سؤال احتاج فيه الى اجابة د. منصور, ولعل اخى د.  عمرو اختلط عليه الأمرفى هذه المقاله وسلسلة التساؤلات التى دائما ما اضع بها أسئلة للقراء, ولقد اعدت قراءتها فلم اجد بها ذلك السؤال الذى سارع اخى عمرو بقص ولزق اجابة احمد صبحى عليه.


 


لست صورة كربونيه لأحمد صبحى وليس احمد صبحى صورة كربونيه لى, ولا اعتقد ان هناك اى من كتاب هذا الموقع ممن هم صورة كربونية  لأحد اخر, وأنا لا اختلف مع الكثير من أراء احمد صبحى ولكنى أيضا لا اتفق مع كل ما يقوله, وهو يعرف ذلك ولا يعترض عليه ولا يقلل ذلك من  شعورى او شعوره نحوى.


 


ان ما اتى به أخى د. عمرو على من مقالة أحمد صبحى, التى قرأتها منذ سنوات ولم اتفق معه على ماجاء بها كلية, الجزء الذى قطعه ولصقه لا يتحدث عما رأه احمد صبحى كشاهد عيان لما حدث, ولكنه يتحدث عن ما حدث اثناء حكم عمر بن الخطاب, بناء على ما قاله الطبرى. ومن هنا يجب ان نتساءل, هل ما قاله الطبرى حقيقة مسلمة بها لا يجب ان يضعها احد تحت المجهر لكى يتبين ما ان كانت حقيقة مطلقة ام انها بعض من المبالغات ام انها كلها مفبركه, هل اجرى الطبرى حديثا صحفيا مع عمر بن الخطاب, او مع احد ممن كان حوله, او مع احد ممن عاصره, ............الخ, الجواب لأ, من هو الطبرى إذن, هذا موضوع يستحق مقالة فى حد ذاته, ولكن بإختصار سأقول, ان الطبرى الذى لم اكن أعرف عنه شيئا وبحثت عن اصله وفصله كى أتأكد من دقة معلوماته, فوجدت انه ولد بعد البخارى بسنوات لا أذكر ربما خمسة عشر , اى ان البعد الزمنى بينه وبين الأحداث التى (قصها او حكاها ) علينا اطول بكثير من البخارى, بل انه ايضا جاء من منطقة مقاربه للبخارى فيما اذكر, وكانت من ضمن مناطق الفتوحات الإسلاميه, وان قرأت سيرته , سوف تجد الكثير مما يتطابق مع ما كتب عن البخارى من عبقرية ..........الخ, فإن كنا لا نصدق شيئا قاله البخارى, لبعد المسافه الزمنيه , فلم نصدق كل ما قاله الطبرى رغم ان المسافه الزمنية ابعد من البخارى, على الأقل البخارى حاول ان يعزز ما قاله عن الحديث بالعنعنات, فبماذا عزز الطبرى ما قاله , اننى لا اقول انى ارفض تماما ما قاله الطبرى, ولكن الا يستحق ما قاله ان ينظر اليه عن كثب. وان شاء الله سوف احاول ان افعل.


 


لقد رفضنا البخارى لتعارضه مع القرآن , وما قاله الطبرى فى حق عمر, يتعارض أيضا مع القرآن , فإن الآيه التى ذكرتها اعلاه فى المقاله عن مبايعة المؤمنين للنبى تحت الشجرة تتعارض مع ذلك, وهناك عدد من الإحتمالات, اما ان الإيه مدسوسة على القرآن ولم يوحى بها الله وقد دسها  من لهم مصلحة فى ذلك مثل عمر او عثمان او أبوبكر او على. وإما ان عمر لم يكن من هؤلاء الذين بايعوا الرسول تحت الشجره , وإما ان الله -  حاشا لله - لم يكن يعلم ان من رضى عنهم وهم يبايعون الرسول سوف يشذ منهم البعض مثل عمر فيرتكب ما اتهم بإرتكابه وأخطأ فى الرضى عنه وقتها ثم كان عليه ان يلعنه ويكفره وسوف يكون مصيره جهنم. وليقل لى اخى عمرو عن اى من تلك الإحتمالات قبل ان نواصل النقاش.


 


لقد كنت من اول من كتب من قبل ان كلمة فتح او غزو تحمل معنى اعتداء , وقد حرم الله على المسلمين الإعتداء ولا زلت اقر واعترف ان الغزوات التى ارتكبت بإسم الإسلام لا علاقة لها بالإسلام, ولكن علينا ان نجد الحقائق التى كانت دائرة فى ذلك العصر قبل ان نصدر الحكم النهائى, وللحديث بقية بعد ان اعرف اى من الإحتمالات التى وضعتها يركن اليه اخى عمرو ام ربما لدية احتمالات اخرى.


19   تعليق بواسطة   أسامة حلاق     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19470]

تنبيه = تذكير

من باب لفت الانتباه أو التذكير ولست مخولا في هذا الموقع ليكون تنبيهي سوى ذلك 


بمعنى آخر دعينا سويا نتوخى الحرص في خطابنا لئلا يكون لأحد حجة علينا


20   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19472]

The answer again

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=3335


Sorry I don't have an arabic keyboard at hand


The answer to your question


فإن الآيه التى ذكرتها اعلاه فى المقاله عن مبايعة المؤمنين للنبى تحت الشجرة تتعارض مع ذلك, وهناك عدد من الإحتمالات


 


is on the link above and again by Dr Mansour, I am not saying you are a carbon copy of Dr Mansour, but rather his opinion on Omer reflects an opinion I agree with.


 


As I said I am not attacking Omar as a person or as a Sahabi, but rather as a religious symbol so many people are using to justify the spread of Islam by violence and to justify Tyrany.


If we judge him as politician using the values of his age , definitely he was a great leader in the same way Alexander the great was, but not according to real Islamic values I know that you really believe in.


I hope that clarifies my opinion, I AM AGAINST ANY KIND OF VIOLENCE AND INVASION OF OTHER COUNTRIES WHETHER THE EXECUSE IS TO SPREAD ISLAM OR DEMOCRACY, WHETHER IT WAS DON BY OMAR, ALEXANDER OR GEORGE BUSH..



21   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19473]

هل انت متأكد من ذلك الرابط

هل انت متأكد ان الآية التى ذكرتها اعلاه قد تم شرحها والإجابة عليها فى تلك المقالة؟ 


قد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فانزل السكينة عليهم واثابهم فتحا قريبا- الفتح-18



 


هناك عدد لابأس به من الآيات فى تلك المقالة , لكن ليس من بينهم تلك الآيه, فهل فاتنى شيئ هناك!! ام انك قد اشرت الى رابط اخر!!


 لقد لاحظت أيضا تعليقك المعنون ( حكم فعدل فقتل بسبب عدله) والذى للأسف لا يخلو من سخرية ويعترض بطريقة مباشرة على وصفه بالعدل, فهل كل زعيم قتل يستحق القتل لأنه لم يكن عادلا    مثلا, لقد قتل لينكولين, وقتل كينيدى, واليوم نحتقل بمرور 40 سنه على مقتل مارتن لوثر كنج, فهل هؤلاء قتلوا لأنهم كانوا اشخاص يستحقون القتل, وغاندى كان أيضا يستحق القتل. اننى اعترض بشدة ويؤسفنى انك انت من كتبت كثيرا عن الجقوق الإنسانيه تلحأ لهذا النوع من المثال المضروب, وكأنك شامت فى طريقة موته. فهل اصبح المقتول الأن شريرا والقاتل بطلا  تماما كما تحتفل أيران والشيعه بالرجل الذى قتله!!!!!!!!!!!!!!!!


22   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19474]

He is the greatest man ever born!!!!

(إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفس


He was murdrered because he was not just, contrary to what you are trying to prove and this does not mean that his killer is a hero, both in fact are murderers


I SOMETIMES WONDER WHO IS HAVING A BETTER PLACE AMONG TRADITIONAL MUSLIMS . MOHAMED OR OMAR


Although he escaped:


في الحديبية دعا رسول اللَّه ـ صلى اللَّه عليه وسلم ـ عمر بن الخطاب ليبعثه إلى مكة فيبلغ عنه أشراف قريش ما جاء له فقال‏:‏ يا رسول اللَّه إني أخاف قريشًا على نفسي، وليس بمكة من بني عدي بن كعب أحد يمنعني


THEN TO PLEASE EVERY ONE I SHALL REPEAT AFTER ALL OF YOU


He is the greatest man ever born


Ameen


23   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19476]

No need to lose your patience with me

There is no need to lose your paitence with me, if you prefer to end this conversasion, by all means

.

That is not the Ayah that I posted, the one that I posted is SPECIFIC to the place and by default the time, this ayah is not as you very well know

 

You have said he was not just, that is your opinion, and you are etitled to it, but that  does not make it a FACT

 

I think if you really wonder about who have a better place, you should not be wondering about Omar for I have never ever heard that Omar takes a front seat to the prophhet  among ANY Muslim, but perhaps you ought to check  abour Ali and Mohamed among the Shia'a, or am I wrong

 

 

 

 

 

.

 

24   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 05 ابريل 2008
[19489]

الاخ محمد مهند المحترم

مرحبا



سابدأ من حيث انتهيت ومما جاء في تعليقك الاخير : بمعنى آخر دعينا سويا نتوخى الحرص في خطابنا لئلا يكون لأحد حجة علينا

قول حكيم قلته , و تأكد فأن حرصي على الموقع اكثر من حرص الذين اثير حفيظتهم . ولكن يا اخ محمد ساخبرك ما تعلمته هنا وهو , ان استمع اكثر مما اتكلم , واذا تكلمت وقلت شيئا فيجب ان اكون مسؤولة عن كلامي واكون مستعدة لكل نقد او وجهة نظر مختلفة لما قلته .



فمثلا حضرتك قلت في ردك الاسبق :كتبت هذه الرسالة من باب التنبيه فأنت بذلك تثيرين حفيظة الكثيرين وأنت تعلمين



فكما من حقك ان تقول اي شئ , فمن حقي ايضا ان اسألك عن اسماءهؤلاء الكثيرين الذين اثير حفيظتهم , ولما اثير حفيظتهم !!! هل لكوني مسيحية تكتب تعليقا في موقع اسلامي ؟؟ وهل يوجد الان موقع مختص بدين واحد ولا يتقبل تعليقات من الاديان الاخرى ؟؟.



ومع ذلك اقول لك فأنا متنازلة عن حقي لمعرفة اسمائهم ولا اريد معرفتهم واذا كنت اثير حفيظتهم فأرجو ان لا يقرؤوا ما اكتبه , وهذا ما افعله انا اذا لا يعجبني كاتب ما او موضوع ما . و صدقا لم اتوقع يوما ان تكتب حضرتك هذا , ومع ذلك , ليسامح الله الجميع .



وما اثار استغرابي ان لا تقبل بنقد عمر بن الخطاب (وقد ذكرت في بداية تعليقي على الموضوع وقلت بعيدا عن الدين , اي لم اتقرب من مركزه الديني ابدا وما نقدي عليه الا لما جرى لشعوب الدول التي غزاها ) وترفض ان اكتب



      لا لمناقشة عقائد الاخريين .










 


25   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   السبت 05 ابريل 2008
[19493]

Amal

mmm Tooo BiG font!! and too BiG point, wish all could see


26   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 05 ابريل 2008
[19498]

استاذي الفاضل فوزي فراج , بعد التحية

وطاب يومك



انت استاذي واخي الكبير وتعرف جيدا كم اعزك واحترمك واثق بما تقوله ,ولكن وبحكم تربيتي المحافظة اشعر بالحرج لمناقشتك حقا , وما كتبته من تعليق اولا اردت فقط ان اقول وطبعا هذا رأيي قد نختلف به بان الحقيقة لو ضاعت بين فريقين فتستطيع سماعها من فم المظلوم والمتألم وكما اعطيت لك مثلا فلو تنزل حضرتك للشارع وتسال ناس عن حال رغيف الخبز ولنأخذ مثلا في مصر , فمن سيقول الحقيقة والمشكلة التي يعاني منها اغلبية الشعب المصري , هل هم الغلابة ام الجماعة المتمتعة بمكرمات السلطة ؟ . وطبعا مسألة الغلاء و زيادة الاسعار ليست في مصر فقط ولكن في كل العالم وحتى هنا في الدول الاسكندنافية تجد اسعار السلع والمواصلات وكل شئ في ازياد كل سنة .



ولكن بما ان حضرتك سألتني فمن الواجب علي الرد . تود حضرتك ان اعطيك اسم الكتاب او الكتب التي اخذت معلوماتي منها عن الخليفة عمر بن الخطاب , وجوابي يا استاذي الفاضل هي من الكتب التي درستها في المرحلة الابتدائية والمتوسطة في ضمن درس التاريخ الاسلامي . الكتب واعتقد ان الشئ نفسه موجود في مصر, كانت من تأليف لجنة مختصة واشخاص حاصلين على اعلى الدرجات في مجال اختصاصهم وهو هنا التاريخ الاسلامي . فبعد ان نقرأ اسماء اللجنة المؤلفة للكتاب في الصفحة الاولى للكتاب , تاتي بعدها اسماء اعضاء اللجنة المنقحة للكتاب . فما درسته وتعلمته ودرسه وتعلمه تلاميذ المدارس في العراق في درس التاريخ الاسلامي عن الخليفة عمر بن الخطاب هو , سمي الفاروق والخليفة العادل واكثر حروب التحرير او ايضا كانت تسمى الفتوحات الاسلامية حصلت في عهده , ووقتها وانا صغيرة ( وللعلم فقط كنت طالبة شاطرة وذكية جدا وقدوة الصف في اكثر سنوات الدراسة , ليس هذا فخرا بنفسي ولكن فقط لابين لحضرتك باني كنت اهتم باستيعاب كل المواد المطلوبة ومنها التاريخ الاسلامي ولو ان اهتماماتي في المستقبل اصبحت علمية ) ما كنت اسأل نفسي لماذا سميت حروب التحرير او الفتوحات , ولما سميت اموال وممتلكات الناس في البلاد المفتوحة غنائم لاهل الجزيرة العربية , هذا كل ما في الامر وما اصبحت افكر به الان . وان كان الاشخاص الذين الفوا تلك الكتب او المصادر التي استقوا معلوماتهم منها كاذبة , فلا ادري كيف اذن يستطيع الانسان ان يحكم على صدق او كذب خبر ورد في كتب التأريخ وعن اي حادثة لا على التعيين . وثم حتى لو كذبنا كل الكتب فهناك ما يشير الى ما فعله الخليفة عمر بن الخطاب ,



يتبع رجاءا


27   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 05 ابريل 2008
[19499]

استاذي الفاضل فوزي فراج , بعد التحية , مرة ثانية

 تكملة التعليق السابق



وهو لو فكرنا في قاتله ابو لؤلؤة الفارسي , مالذي جلب هذا الشخص وهو صغيرا الى جزيرة العرب؟؟ , ولما كان يحقد على الخليفة الى حد ان يفكربقتله ؟؟, ولماذا بنى الايرانيين مزارا لهذا الشخص ؟؟ . واشياء كثيرة اخرى يمكن ان تخطر ببال الانسان في الوقت الحاضر , ومنها مثلا , لو نؤمن بالفكرة التي تقول بان اهل العراق ومصر وايران استنجدوا بالمسلمين لتخليصهم من حكامهم , فلماذا استمر ت الفتوحات لتشمل القيروان وثم الجزائر واهلها البربر والمغرب اهلها الامازيغ ثم عبروا الى اسبانيا؟؟ , هل استنجد اهل اسبانيا ايضا بالمسلمين ؟؟. يا استاذي العزيز , اكثر الشعوب القديمة حاربت بعضها واخطأت بحق بعضها وبحق شعوبها , ولكن ان الاوان ليقف كل انسان ويحاكم نفسه وتاريخه ويعرف عيوبه , اليس الاعتراف بالخطا فضيلة , فحالة الخليفة عمر بن الخطاب حالة خاصة جدا ومؤثرة على حياة ومستقبل الكثيرين ,لان اكثر من خمسة وسبعين بالمائة من الاخوة المسلمين يعتبروه قدوة لهم ويفكروا بتحرير العالم كله وارجاع عصر الخلافة من جديد , اليس صحيحا ما ذهبت اليه ؟؟, وهل سيقبل احدا بما يفكرون به ؟؟, لن يرضى احدا بها واذا استمروا في فكرتهم هذه فالحرب العالمية الثالثة قادمة لا محالة وعلى شعوب الارض السلام والى الوراء در يا زمن ويبدا من يبقى من البشر على قيد الحياة من الصفر مرة اخرى . هذا هو ما افكر به , وهذا ليس له علاقة بشخصية الخليفة عمر بن الخطاب الشخصية او الدينية واي شئ يتعلق به قبل ان يصبح خليفة او بعد ان اصبح خليفة .



عذرا للاطالة . وهذا رايي الشخصي في حالة الخليفةعمر بن الخطاب والذي من الصعب ان اغيره . لو وجدت حضرتك اي شئ في تعليقي تعديت حدي به فيمكن الغاء التعليق , وشكرا



دمت بكل خير .



امل


28   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 05 ابريل 2008
[19501]

A letter worth reading

From: Shah of Shahs, Shah of Persia and Beyond, Shah of many Kingdoms, Shah of Aryans and Non Aryans, Shah of Persians and many other races as well as Arabs, Shahanshah of Persian Empire, Yazdgird III Sassanid



To: Omar Ibn Al Khatab, Khalifat of Tazi (Persian term for Arabs,


In the name of Ahura Mazda, creator of Life & Intelligence,


You in your letter wrote that you want to direct us towards your God, Allah O Akbar, without having the true knowledge of who we are & what do we worship! It is amazing that you occupy the position of Khalifat (Ruler) of Arabs, yet your knowledge is the same as a lowly Arab rambler, roaming in deserts of Arabia, & same as a desert tribal man!


"Little Man" ( mardak) you offer me to worship a united & single God without knowing that it has been thousands of years that Persians worship the mono God & they pray to him Five Times a day! In this land of culture & art this has been the normal path of life for years.


When we established the tradition of hospitality & good deeds in the world & we waved the flag of "Good Thoughts, Good Words, Good Deeds" in our hands, you & your ancestors were roaming the deserts, eating Lizards for you had nothing else to feed yourselves & burying your innocent daughters alive (an old Arab tradition, cause they preferred male children to female)!


Tazi people have no value for God\\\'s creatures! You behead God\\\'s children, even the POWs (Prisoners of War), Rape Women, bury your daughters alive, attack the Caravans, mass murder, kidnap people\\\'s wives & steal their property! Your hearts are made of stone, we condemn all these Evil which you do. How can you teach us Godly Ways when you commit these action?


You tell me to stop my Fire Worship! Us, Persians see the Love of Creator & power of inventor in the light of Sun & warmth of Fire. Lights & Warmth of the Sun & Fire makes us see the light of truth & warmens our hearts to the creator & to one another. It helps us to be kind to one another, it enlightens us & makes us to keep Mazda\\\'s Flame, alive in our hearts. Our lord is Ahura Mazda & it is strange that you people also, just discovered him & named him Allah O Akbar! But we are not the same as you, we are not in the same level as you. We help other human being, we spread love among humanity, we spread Good throughout the Earth, we have been spreading our culture but in respect for other cultures throughout the whole world for thousands of years, yet you in the name of Allah invade other men\\\'s land! You mass murder the people, create famine, fear & poverty for others, you create Evil in the name of Allah. who is responsible for all this catastrophe?


Is it Allah who commands you to murder, pillage & to destroy?

Is it you the followers of Allah who do this in his name?

Or Is it both?


YYazdgird III Sassanid


29   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 05 ابريل 2008
[19502]

to be continued to show the diffeence between civilisation and badawa

ou hantve risen from heat of the deserts & burnt out infertile lands with no resources, you wa to teach people the love of God by your military campaigns & the power of your Swords! You are Desert Savages, yet you want to teach Urban people like us who lived in the cities for thousands of years, the love of God! We have thousands of years of culture behind us, a powerful tool indeed! Tell us? With all your military campaigns, barbarianism, murder & pillage in the name of Allah O Akbar, what have you taught to this Muslim Army? What knowledge have you taught the Muslim that you also insist on teaching it to non Muslim? What culture have you learned from your Allah, now that you want to force-teach it to others?

Alas, Oh Alas...... that today our Persian Armies of Ahura have been defeated from your recently Allah Worshiping Armies; Now, our people have to worship the same God, the same Five times a day, but forced by the sword to call him Allah & pray to him in Arabic, cause your Allah only understands Arabic!


I suggest, you & your gang of bandits pack up & move back to your deserts where they are used to live. Take them back where they used to the burning heat of the sun, tribal life, eating Lizards & drinking Camel Milk. I forbid you to let your band of thieves loose in our fertile lands, civilized cities & our glorious nation. Don\\\'t turn these "beasts with hearts of stone" loose, to mass murder our people, kidnap our women & children, rape our wives & send our daughters to Mecca as slaves! Don\\\'t let them do these crimes in the name of Allah O Akbar, put a stop to your criminal behavior.


Aryans are forgiving, warm, hospitable, & decent people and everywhere they went, they have spread seeds of friendship, love, knowledge & truth; therefore, they shall not punish you & your people for your pirate ways & criminal acts.


I beg you to remain with your Allah O Akbar in your deserts & do not move close to our civilized cities, for your believes are "Much Fearful" & your behavior is "Most Barbaric"!


sign,

30   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 05 ابريل 2008
[19504]

To sum up

You depend on this verse of Qura'an to say that whatever written about Omar in History books , those of Sunni as much as those of Shia;at are only lies


قد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فانزل السكينة عليهم واثابهم فتحا قريبا- الفتح-18


 


And this is a wrong interpretation of the Ayah in my opinion, Why? becuase the fact that no one can deny that the same people had faught each other and killed each other, and it is unlogic that God the Just would treat them all , the killer and killed ,in the same way, I gave you a way to understand this verse by another ayah in Quran but you refused, although we all agree that we should interpret Quran from Quran


إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفس.


 


When I told the opinion of Dr Ahmad you said you are not a carbon copy, well and good


It is up to you to believe in  whatever you like about Omar and about what his armies committed during invasion of other countries and peoples around, the crimes that mount up to crimes of war with values of today. Throughout history such crimes had been comitted but non in the name of God and Islam and the all other nations apart from us and Zionists had apologized for whatever crimes comitted by their ancestors.


You have your beliefs and I have mine, and mine are simple , Neither Omar nor his deeds and his wars against other nations represent Islam. in fact they were a violation of Quran and the concept of Islam.


See you in another debate


Please accept my respect and regards



31   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 05 ابريل 2008
[19506]

السيدة الأستاذه أمل

 


 


السيده الأستاذه أمل, كتب المدارس تكتب بما يتفق مع ما تريده الحكومات, مثالا على ذلك, لابد ان الكتب التى كانت تدرس فى العراق إبان عهد صدام حسين كانت تتحدث عنه بما يرضى صدام حسين نفسه, والأن فإن كتب المدارس فى نفس البلد العراق اراهنك انها لا تقول نفس الشيئ عن صدام ام اننى مخطئ فى ذلك؟؟, وبعد عشره سنوات او خمسين سنه, سوف تقول الكتب ربما شيئا مختلفا. التاريخ يكتبه الحاكم. المصريون القدماء بكل حضارتهم كتبوا تاريخهم على الحجارة ونفس ذلك التاريخ اختفى فى عصور الإحتلال الرومانى والإغريقى ثم العربى, ورغم وجوده مكتوبا امام الجميع لم يعرف اى انسان شيئا عنه لأن اللغة نفسها اختفت, ولولا اكتشاف حجر رشيد اثناء الإحتلال الفرنسى, ولولا ان استطاع تشامبرلين ان يحل رموزه والتى كانت عبارة عن ترجمه للغه الفرعونيه او الهيروغليفيه القديمه وحروفها الى اللغه اليونانيه والقبطيه القديمه, لما عرف العالم شيئا عن التاريخ الفرعونى القديم, ورغم كل ذلك لانزال لا نعرف كل شيئ عنه تارخ مصر القديم حتى الأن وأسألى زاهى حواس عن ذلك. بإختصار شديد, التاريخ كما فى قلت يحتمل الكثير من التأويل ويعتمد على من الذى قام بكتابته, اعطيك مثالا اخر, مصر تنظر الى  الإحتلال البريطانى انه احتلال والتاريخ المصرى المكتوب لا يصوره انه زيارة فوق العادة من القوات البريطانيه كان استعمارا واحتلالا وسرقة لمصر , فى بريطانيا عندما يتحدثون عن نفس العمل ونفس الفتره , فهم يعدون ذلك بأنه تصدير للحضارة لكل الشعوب المتخلفه التى احتلتها بريطانيا التى لم تكن تغرب عنها الشمس  اى انهم فى الواقع كانوا يخدمون تلك الشعوب ولم يقتلوهم ولم يسرقوهم ولم ولم ولم. مثال اخر , فى طفولتى كتب المدارس كانت تدرس لنا تاريخ مصر وكانت تسمى مصر الفرعونيه, ودرسنا تاريخ الفراعنه فى المدارس , بعد عبد الناصر, تحولت مصر بقدرة قادر الى مصر العربية فى كتب المدارس نفسها, واختفت الكتب التى كانت بها مصر الفرعونيه,  والأمثله على ذلك لا تعد.


اذن عند قراءة التاريخ يجب ان نعمل عقولنا وان نحاول ان نفكر فى دقة المعلومات. الكتب التى ذكرت عمر بن الخطاب مثل الطبرى, كتبت بعد عصره بأكثر من قرنين ونصف, ويجب ان نفكر تماما فى ذلك الوقت عن طريقة الكتابه وعن جمع المعلومات وعن المسافات وعن المواد الكتابية مثلا مثل عدم وجود الورق الذى نستعمله الأن, فكيف كانوا يكتبون وعلى ماذا كانوا يكتبون, وما هو العمر التقليدى لتلك الكتب , وكم كان عدد من يريد ان يكتب, وكيف استقى مؤرخ معلوماته, من كتب اخرى ام من الناس, ...................الخ


32   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 05 ابريل 2008
[19507]

السيدة الأستاذه أمل -2

الشيئ الثانى, ان الكتاب الذى اعتمدت  أنا عليه والذى لا تؤمنى انت به ولا اطالبك ان تؤمنى به هو القرآن, فكما تؤمنين أنت بكتابك المقدس كما قرأت لك اكثر من مرة, ولا ولن تسمحى لأحد ان يقترب منه, فأعتقد ان لى نفس الحق, والقرآن كما كتبت فى مقالتى ذكر آيه بأن عمر ممن رضى الله عنه, وأنا أؤمن بذلك, وحتى يقنعنى هؤلاء الذين يهاجمونه بأنه  كان مجرما وملحدا وكافرا ومصيره جهنم, فلن اقف مكتوف الأيدى امام ذلك الهجوم الشيعى الذى لا مبرر له و الذى لا يوجد دليل يقنعنى به احد والمقاله اعلاه والحوار اعلاه خير دليل على ذلك. ان يقول احدهم ان عمر كان سفاحا وكان مجرما وكان وكان, فإما ان يثبت ذلك وإما ان يكف عن ذلك الهراء.


اما عن سؤالك لماذا قتله أبو لؤلؤه, هل سألت من قتل غاندى لماذا قتله, ومن قتل لينكولين ,ومن قتل مارتن لوثر كينج, ومن قتل السادات, ومن قتل بنازير بوتو منذ أسابيع قليلة................هل اكتفى بذلك الأن ام ازيد؟؟؟


عمر بن الخطاب كما قلت اعلاه, لا علاقة له بالدين او الأسلام, وأرجو اعادة قراءة المقاله والتعليقات, فلم يضف ولم ينقص من الدين شيئا, ولا يجب ان ينظر اليه كشيئ مقدس او كرمز للدين مطلقا, لقد ذكرت ذلك اعلاه, ولكن عند تقييمه كرئيس لدوله, يجب ان نتوخى الصدق وان كان هناك فى القرآن ما يشير الى عكس ما يقولونه فسوف اصدق القرآن ولن اصدق الطبرى او الشيعه او البخارى او اى مخلوق اخر, اما الحروب والفتوحات الإسلاميه, فقد عبرت عن رأيى مرات كثيرة, وأن كنا الأن فى هذا العصر عصر المعلومات والتكنولوجيا, لا نعرف عن حرب السويس او حرب  73كثيرا من اسرارها وربما لن نعرف ذلك مطلقا, بل ان ما نعرفه الأن يقل كثيرا عما لا نعرفه, فكيف يمكن بحق الشيطان ان يعرف الطبرى وغيره كل ماكان يجب ان يعرف فى تلك الأيام عن تلك الحروب بتفاصيل بمقارنتها بتفاصيل الحروب الحالية التى لا  ولن نعرفها!!!!!!


لقد قلت اعلاه وسأكرر ذلك مرة اخرى, اذا لم اكن واثقا تماما فخير لى ان اترك مذنبا طليقا على ان ادين بريئا, وهذا هو ما يؤمن به المجتمع الحر المتمدن الذى نعييش فيه, الإنسان بريئ حتى تثبت ادانته, فلماذا ان كنا نردد دائما القيم الإنسانية التى نراها فى المجتمعات المتمدنه وانت أيضا قد ذكرت ذلك كثيرا فى تعليقاتك,  فلماذا لا نطبقها هنا فى هذا المثال عن عمر.وأخيرا, لقد قلت ان كل انسان حر فى ما يؤمن به وفيما يقوله, بشرط ان يكون مستعدا ان يدافع عن نفسه امام الله فى اليوم الذى لن يستطيع ان يوكل محامى للدفاع عنه, مع وافر تحياتى


33   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 05 ابريل 2008
[19508]

A very great letter INDEED


First of all, you described this letter as (the difference between civilization and Badawa!), I actually see it as a very vulgar, insulting, ignorant, conceited and lowdown unbecoming language of an average man much less of a king, an emperor or Shah.  If I personally were in Omar’s place, and received this letter as a response to an invitation to Islam - as the letter clearly indicated- , I would have enjoyed defeating and destroying the (SOB) and taught him a lesson in humility, his arrogance, which seems to be the common denominator among those so- called emperors and Royalties, and to really show him who is the little man after all.  I don’t suppose it was written in English, and I really couldn’t care less who wrote it, where it came from or who translated it and when, or if it was in fact “authentic”.


He talked in the letter about things that were happening prior to Islam, such as killing infant girls,  and Islam prohibited and ended that practices, which means that he was ill informed , misinformed , ignorant or all the above, but this letter has nothing to do with this debate and proves nothing.


I have said so many times that I am not supportive and condemned the invasions made in the name of Islam, and please re-read my article objectively and SLOWLY and try to neutralize your own personal feelings, as well as my comments. What I am against is an open and unconditional condemnation for the man, there were books and accounts that defended him, but you chose to ignore, and felt very comfortable with the ones that defamed him and accused him of everything on the face of the earth, you preach values and human rights, and believe a person is innocent until proven guilty, yet you, selectively, do not apply that in his case, you are dead set on condemning him.  First you said it was about Islam and him being a symbol of Islam or in Islam, and you know he is not, and none of the comments above indicated or even came close to that, then you attacked him as a leader and compared him to Alexander……..etc, fine, then let his fate be with God because you do not know everything that happened or why did it happen.


Have you, or someone else, not mentioned at one time that he send a letter to Ibn –Elaas, not to enter Egypt, and he intentionally did not open the letter until he was already in Egypt!!!


As far as the Ayah that you cannot understand its validity and try to interpret it with the other ayah, the other ayah came first in that Surah, did not specify a location and was talking about those who pledged support, are you very sure beyond any doubt that this ayah was not about another occasion where many people pledged their support and some of them may have reneged on it, but this ayah is about the few who pledged their support (((under the tree))), and Allah was pleased with them, therefore he ,Allah, re-introduced and re-affirmed his pleasure more specifically and unconditionally without qualifying it as He did in the first ayah!!!



34   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 05 ابريل 2008
[19509]

A very great letter INDEED -2


Now you   also said (Throughout history such crimes had been committed but none in the name of God and Islam and the all other nations apart from us and Zionists had apologized for whatever crimes committed by their ancestors), are  you  quite sure about that??, what about the crusaders, where these not committed for religious purposed and ordered by the church, have the church and the Pope apologized for them!!!, how about  all the European medieval wars  between Christians Catholics and protestants, who apologized for these and to whom  and when? Then What about the Mongols, and the millions of Muslims they slaughtered, please tell me who apologized for them and when was that. But aside from wars in the name of religion, does it mean other wars are not as bad as the ones in name of religion, the death and destruction is less horrible if is not in the name of religion, have you kept up with those other wars and kept your condemnations up to date!


Have you condemned anyone else other than Omar, for what you perceived to qualify for condemnation, or he is the only one in your crosshairs? I do not recall that you did, and if I am mistaken, please forgive me and remind me.


Finally, let me make myself one last time absolutely clear and beyond any shadow of a doubt, I do not subscribe to his being holly, or that he never made a mistake, or somehow he is a superhuman, or that he is a sacred symbol in Islam,  but on the other hand, I have a problem judging a man that I do not have all the facts about, judging him in the name of Islam to be ALL what you have termed him to be,  nor do I think you have all the facts to judge him, and if you tell me you have ALL the facts to judge him and continue to condemn him using the same accusations that came from the Shiaa.s handbook, I will ask you politely to prove that you have all the facts and to provide them and to put them to the test to be examined in a rational manner, so they may be subjected to any test of truth and accuracy, are you willing to do that?


Best Regards


 


P.S


 You have said in numerous occasions when we had a discussion about Nasser and despite all the evidences given to you about his shortcomings, you said that despite all the disasters brought on Egypt by him, that you LOVED him and could not help it.  So you used your emotions in that instance, rather than your logic, is it possible also that you are using your emotions here with Omar, and you just simply hate the man and can’t help it!!!


 

35   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19510]

What kind of proof for a never ending discussion?

I got you a proof from Sunni books rather than Shia'at's books , Tabari for example, a proof from a historic letter in the museum of London that proves the atrocities committed by Omar armies, the opinion of Dr Mansour that is expressed in several articles, the logic proof that God definitely will not judge the peopple in the verse you are stuck to the same way because those meant in the Ayah according to your understanding( because there are no names mentioned)  fought with each other and killed each other in nondisputed historic events. If you consider God is unjust and wlill treat the killer the same way as the victim, it is up to you my friend. I as a humble human being can not believe tthat about God.


All atrocities done by any party whether they hide behind the Crussade or Islam or Democracy are condemned in my opinion and I expressed that in many occasions , it is not my problem that you don't read.


        It is a  never ending discussion that proves beyond doubt regardless of what you say that Omar represents Islam in your subconciousness and that you consider criticizing him as criticism of Islam itself, no difference between you and all Bukhari Muslims,


Believe me Islam of the majority of today among the Sunni is that shaped by Omar and Quraish Tribe not the Islam of  Quran or that of prophet Mohamed. The Shia'at raise 12 above rest of Muslims and the sunni raise tens and even hundreds of cruel ignorant bedwin people above the rest of Muslims. I don't hate or love Omar as a person , he means nothing to me. I hate tyrany when it is hidden behind religious terms


As a prediction my friend as long as there are Muslims defending what Omar did in the name of Islam, Islam will be always interpreted  as a religion of violence not only by its opponents but unfortunately by its followers, and BIN LADEN WILL ALWAYS BE CONSIDERED A HERO AND WILL KEEP CLONING HIMSELF THE SAME WAY OMAR CLONED HIMSELF.


LET US FINISH THE DISCUSSION AT THIS STAGE BECAUSE IT SEEMS THAT WE SHALL NEVER REACH AN AGREEMENT OR COMPROMISE.


BEST REGARDS...  ..


N.B,


I never said it is a great letter, I SAID IT IS A LETTER WORTH READING


 


36   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19513]

بعيدا عن التاريخ

السلام عليكم


الاستاذ الفاضل فوزى فراج


الاساتذه المعلقين


لو احتكمنا لوصف كتب التاريخ لشخصيه عمر لوجدنا اختلافا طبقا للون المؤرخ او الكاتب


لذلك ارى ان نحتكم للاحداث المؤكدة فعلا ونبدى الراى فيها بمقايسنا اليوم


فهل هناك شك ان العرب غزوا مصر او احتلوها؟


هل هناك شك انهم فعلوا هذا واكثر فى بلاد الفرس؟ هذا هو السؤال


اذا كانت الاجابه بنعم فمطلوب من صاحب النعم ان يبدى رايه فى هل غزو مصر وفارس صحيح ام لا , هل هو من الدين او من الاطماع


وهذا يعفينا من اختلافات التاريخ والمؤرخين اما اننا نوافق على غزو مصر وفارس او لا وهذا يقودنا الى صحه او خطا عمر فى هذه الناحيه


والسلام عليكم


37   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19515]

Did this happen or not?

Don't turn these "beasts with hearts of stone" loose, to mass murder our people, kidnap our women & children, rape our wives & send our daughters to Mecca as slaves! Don\\\'t let them do these crimes in the name of Allah O Akbar, put a stop to your criminal behavior

 

Mr laith Could you swear to God that this did not happen? Did't the Arabs kidnap and slave their women and children and send them to Mecca and madinah as slaves ,

38   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19518]

الأخ ليث عواد ..

بعد التحية والسلام


لماذا لم تسأل معارضيك كيف ظهر شعار السمكة على بيوت النصارى وقت إحتلال الرومان لمصر .. وماذا كان يعنى ؟؟


لمذا لم تسألهم على ماذا كانت تتغذى أسود الرومان بمصر  ؟؟


لماذا لم تسألهم أين كان يصلى النصارى وقت إحتلال الرومان لمصر ؟؟ .. وأين كان يصلى النصارى وقت وجود عمرو بن العاص بمصر ؟؟ 


لماذا لم تقل لمعارضيك من قتل الشهيد النصرانى المسلم بأذن الله أبى سيفين ؟؟ .. أكان عمرو بن العاص أم الرومان  ؟؟ .. وهل قتل عمرو بن العاص رجل دين نصرانى ؟؟



من هو الشهيد أبى سيفين ؟ 

‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وهو‏ ‏ينتسب‏ ‏إلي‏ ‏عائلة‏ ‏عريقة‏ ‏ثرية‏ ‏وكان‏ ‏ضابطا‏ ‏في‏ ‏الجيش‏ ‏الروماني‏ ‏واستشهد‏ ‏عام‏ 362‏م‏  ( قبل نزول الرساله المحمدية فهو مسلما بأذن الله ومات شهيدا فى سبيل الله بأذن الله ) ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الإمبراطور‏ ‏يوليانوس‏ ‏الوثني‏ ‏بسبب‏ ‏اعتناقه‏ ‏للمسيحية‏ ‏وجهاده‏ ‏في‏ ‏سبيل‏ ‏نشرها‏ ‏وأقيمت‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏عدة‏ ‏كنائس‏ ‏علي‏ ‏اسمه‏ ‏في‏ ‏الوجهين‏ ‏القبلي‏ ‏والبحري‏.


وللجميع اننى ذهبت إلى كنيسة الشهيد بأذن الله أبى سيفين ( ‏في شارع جامع عمرو مصر القديمة‏ ‏مركز‏ ‏الفسطاط‏ ‏القديم‏ ) وصليت صلاة  ( المسلمين ) الغائب لهذا المسلم الشهيد بأذن الله ..


وهذا يعطيكم فكرة عما فعل الرومان ( الذى حرر عمرو بن العاص مصر منهم ودحرهم )بأبى سيفين فى حياته وما فعل مؤيدى عمرو بن العاص لأبى سيفين فى مماته وعابر سبيل المسلم من ضمنهم ..


39   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19519]

الدولة الإسلامية والدين الإسلامي



علينا أن نفرق بين عمر التابع لرسول الله وعمر رئيس الدولة الإسلامية الوليدة حتى نحكم حكما موضوعيا. ولا يجب أن نخلط بين التابع لمعلم أو فيلسوف أو رسول وبين المسئول عن شعب أو عن حكم.



لا نستطيع أن تستمد معلومات عن عمر بن الخطاب من القرآن الكريم لأن الله لم يصرح بأسماء السابقين والمؤمنين الذين رضي هو سبحانه عنهم. وبالتالي أي معلومات نحصل عليها عن عمر بن الخطاب فسنجدها في كتب التاريخ التي دونت في عصر الخلافة الأموية وما بعدها. وبغض النظر عن صحة أو خطأ تلك المعلومات تظل حقيقة واحدة إنها تناولت شخصية عمر الحاكم وليس شخصية عمر الإنسان التابع لرسول الإسلام. فمسئولية الدولة والحكم أكبر وأعظم المسئوليات ومهما حاول الإنسان أن يصيب في حكمه فسيظل الخطأ من نصيبه.



وإذا نظرنا إلى إمبراطوريات العالم كله إلى عصرنا هذا حيث الإمبراطورية الأمريكية العظمى فلن نجد إمبراطورية تقوم على ذاتها، وإنما جميعهم يغيرون على الأقطار المجاورة إما بحثا عن القوة أو صدا لشر مرصود. الدولة المصرية القديمة قامت على الإغارة على الغير فوحدوا قطري مصر بالغزو كما إنهم استعمروا أرض فلسطين لفترة من الزمن. الدولة اليهودية كذلك قامت على الغزو حيث وحد الملك داود مملكة إسرائيل ومملكة يهوذا عن طريق الغزو. كذلك الإمبراطورية الإغريقية توغلت إلى أن وصلت إلى الهند، وكان الجنود الإغريق يتخذون من كل بلد يغزونها سبايا. ثم جاءت الإمبراطورية الرومانية ونسفت سابقتها الإغريقية واستعمرت نصف العالم وكانوا لا يرحمون البلاد التي تقف في وجه غزوهم. والحكام الرومان كان لديهم أفضل نظام شورى عرفه العالم وكانوا قمة في التحضر الإنساني ولكن في الحرب والاستعمار كانوا حيوانات لا يعرفون الرحمة. ثم ظهرت الديانة المسيحية، ولكن المسيح لم يخلق أمة مسيحية أو دولة مسيحية، وإنما مات وترك أتباعه ينشرون مبادئه في سلام. واعتنقت روما المسيحية ولكنها لم يغير من نهجها في القمع والقتل والإرهاب. رفعوا الصليب ورفعوا معه السيف، حتى إنهم قمعوا أهل مصر الأقباط لأنهم لم يدينوا بنفس المذهب الروماني المسيحي.

عندما جاء الإسلام وأرسى رسول الله أول دولة له، شأنا أم أبينا، أصبح أسمها دولة إسلامية نسبة لمنهاج الرجل المؤسس (محمد بن عبد الله وإسلامه). فبعد أم مات رسول الله، لم يسع أتباعه في الأرض لنشر الإسلام كما فعل أتباع المسيح. فالفرق بين أتباع المسيح وأتباع رسول الله أن المسيح مات ولم يترك خلفه نظام اجتماعي متكامل ولكن رسول الله مات وخلف وراءه هذا النظام الاجتماعي المتكامل مما أتاح الفرصة لأتباعه للمطالبة بخلافته. ولأنهم أصبحوا دولة وفي نفس الوقت دين، فجمعوا بين ما فعله أبتاع المسيح (نشر الدين) وما فعله أصحاب الإمبراطوريات (الغزو). هذا لا يعني أن الغزو صفة إسلامية، ولكن التكوين الأولي للمجتمع الإسلامي هو ما دفعهم لفعل ذلك لبقاء الإمبراطورية وبقاء الدين.



ودور عمر بن الخطاب – بغض النظر عن كونه مسلما تابعا - كان الحفاظ على تلك الإمبراطورية وتوسيع ممتلكاتها في شرق الأرض وغربها بالأسلوب الإنساني المتعارف عليه في ذلك الوقت.

لا أستطيع أن أدخل في تفاصيل أكثر لأوضح وجهة نظري حيث أن وقتي ضيق هذه الأيام وكنت أحب أن أستفيض أكثر في التوضيح.

آية محمد






40   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19521]

عمرو بن العاص؟

الأخ ليث عواد،



أشكرك على احترام الرأي والنقاش بطريقة متحضرة.



تقول إن عمر بن الخطاب كان محررا وليس غازيا، جميل جدا. السؤال الآن، إن كان فعلا محررا لماذا عين عمرو بن العاص واليا على مصر؟ هل لأن الشعب المصري كان قاصر لا يستطيع حكم نفسه؟


على الأقل، الأمريكيون ادعوا تحرير العراق فعينوا حاكما عراقيا (يغزي العين)، فأين الحاكم المصري الذي عينه عمر بن الخطاب ليحكم أهل بلده؟



الشعب المصري المسكين كان قد اعتاد الغزو، وبالتالي لم يقاوم العرب لأنهم كانوا تحت وطأة الرومان ومن قبلهم الإغريق، ولقد أعطاهم الإسلام فيما بعد هوية وكينونة جديدة دفعتهم للدفاع عنها في وجه المعتدين الجدد. فمن بعد الغزو العربي، بدأ المصريون في مقاومة المحتل الغير مسلم دافعا عن هويتهم الإسلامية.



وأتركك في رعاية الله



آية محمد



41   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19522]


بعد التحية والسلام على الجميع

قيل من قبل الأتى :

الحقيقة المادية المحسوسة لجميع البشر أيا كانت ديانتهم أو لا ديانتهم ( وعلى الارض فوق ما يزيد على 3000 ( ثلاثة ألاف ) ما بين ديانه سماويه وعقيدة أرضية وفكر أرضى ) يختلفون فيما بينهم على كل شيئا ولكنهم يتفقون فى شيئا واحدا وهو أننا كلنا سنموت والجميع يعلم ذلك ولا يوجد إنسان يدعى انه لن يموت إلا المجنون.

وفى الجانب الآخر ..

الحقيقة المعنوية الوحيدة التى يتفق عليها جميع البشر أيا كانت ديانتهم أو لا ديانتهم هى (( الهدف بمعنى الغاية )) ..

بمعنى أن أى تصرفا لابد وأن يكون من وراءة هدف سواء شريرا أو طيبا .. والوحيد الذى يتصرف بدون هدف هو المجنون .

وبالتالى لفهم لأى نظام/كيان/منظومه/رسالة كان سواء كانت سماوىة أو أرضية/ تصرفا ما .. فالابد من تحديد الهدف أولا ( الغاية منه).. وهذه الطريقة علميا تسمى أتباع طريقة الـفهم من أعلى إلى أسفل أى :

Top down approach

إن أتفقنا أولا على تحديد ما هو الهدف من وراء أى تصرف.. يجئ بعدها ما يجىء من تفسيرات ..

لأن أى فهم لتصرف لايمكن أن يتم بدون فهم الغاية من التصرف ..


دخل عمرو بن العاص مصر محررا لها من الرومان بناء على طلب أهلها  الذين كانوا يقدمون أحياء طعاما للسباع من الرومان .. وكان الرومان لا يسمحون لهم بتأدية صلاتهم  مطلقا .. وكان يقتلون من يعلمون أنه مسيحيا يقيم شعائر المسيحية ..


جاء عمرو بن العاص قواما على جيشا من المسلمين وحارب الرومان ودحرهم وقد قتل من قتل من المسلمين ..


هل هؤلاء الذيم قتلوا من المسلمين فى سبيل تحرير النصارى التى وصفهم الله فى كتابه أنهم كفروا بقولهم أن الله ثالث ثلاثة يريد بعضهم أعتبار أرواحهم  ((( كــــــــــــادوا ))) من المسلمين؟؟؟؟؟


طالما ضحيت بأرواح مسلمين لكى انقذ نصارى يكفرون بالله بناء على طلبهم ويكفرون بنبى المسلمين وكتابهم وهم ( المسلمين ) الذين ضحوا بأرواحهم من أجلهم   .. فأمامهم واحد من ثلاثة :

الجزية

القتال

دخول الأسلام ..


وهذا هو العدل .. وهم كانوا ( النصارى) يعلمون ذلك قبل قدوم عمرو بن العاص وليس خافيا عليهم .. أكرر وهم كانوا ( النصارى) يعلمون ذلك قبل قدوم عمرو بن العاص وليس خافيا عليهم 


أما عن الخيبة القوية والمسماة أمريكا فهل كانت غايتها هى تحرير العراق بناء على طلب شعبها .. أم للبترول العراقى والتى تتمتع العراق بأكبر مخزون عالمى منه فى أراضيها  ..ها ها ها ها ها  .. أجمل نكته لشهر إبريل عام 2008 .


الخيبة المسماة امريكا افصحت للعالم أجميع أنها ستهاجم العراق بغاية انه لدية أسلحة دمار شامل .. ومن ثم أخيرا أعترفت أنها فعلت هذا ( على لسان وزير دفاعها الخيبان )  بناء على تقرير مخابرات غير دقيق ..


اما عن الرئيس العراقى .. فأن رئيسا لدوله فى ظل إحتلال ( من جنسية الدوله المُحتله ) أيا كانت ( ليس شرطا العراق ) هو طرطورا كبيرا وليس إلا ..


وأحلى من تقارير المخابرات الأمريكانى المسلوقه  مفيش ..


42   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19531]

Nonsense, where is your evidence?

دخل عمرو بن العاص مصر محررا لها من الرومان بناء على طلب أهلها

 

This is only nonsense, where is your evidence? We all know that Prophet Mohamed had invited Egyptians to Islam peacefully and they apologized politetly and there is nothing that our Prophet said or did that justifies what Amr had done, he is nothing but a cunning greedy person and his role in what happened after Othman was killed is known to every one just to get Egypt back which he considered nothing but a milking Cow.

NOW I KNOW WHY IRAN IS THE MOST POWERFUL ISLAMIC COUNTRY, AT LEAST ITS PEOPLE DID NOT CONSIDER THEIR INVADERS AS LIBERATORS INSPITE THAT THEY BECAME MUSLIMS, THEY DID NOT TRADE THEIR HERITAGE FOR THAT OF THE INVADING FORCE AND THIS IS THE PROBLEM OF EGYPT.

THE ARABS ARE NOTHING BUT HEXUS. BOTTOM LINE, BANDITS AS THAT PERSIAN LEADER DESCRIBED THEM IN HIS LETTER, PARASITES LIVING ON THE WORK OF OTHERS TILL NOW.

Since the time of Omar till now they have never worked, even now they import people to work for them and treat them as slaves.. ,

43   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19535]

I will agree with you on ONE thing

My first reaction when I read your last comment was to write one sentence, that says, I will not dignify this nonsense with a response. But I thought I owe it to the readers to respond, so here we go.



I do agree with you on one thing, and that is to end this debate before it loses whatever is left of civility, if any is left.



You SIR said the following:



1-I got you a proof from Sunni books rather than Shia'at's books , Tabari for example….etc.



2- It is a never ending discussion that proves beyond doubt regardless of what you say that Omar represents Islam in your subconciousness and that you consider criticizing him as criticism of Islam itself, no difference between you and all Bukhari Muslims



3-As a prediction my friend as long as there are Muslims defending what Omar did in the name of Islam, Islam will be always interpreted as a religion of violence not only by its opponents but unfortunately by its followers, and BIN LADEN WILL ALWAYS BE CONSIDERED A HERO AND WILL KEEP CLONING HIMSELF THE SAME WAY OMAR CLONED HIMSELF



4- LET US FINISH THE DISCUSSION AT THIS STAGE BECAUSE IT SEEMS THAT WE SHALL NEVER REACH AN AGREEMENT OR COMPROMISE



5-I never said it is a great letter, I SAID IT IS A LETTER WORTH READING







As for number 1, my response is



If I do not believe in the Quran and you offered me a verse that I do not believe in it or in the entire book for that matter, what good is that!! I have told you I have my doubts about Tabari, and gave you all the reasons, and you continue to go back to it, for the last time, why do you believe his account but do not believe Al-Buchari who is of the same era, the same culture, came from the same area that was invaded and converted to Islam by the sward 200 years before his birth, both mother tongue were not even Arabic, and was even born before Tabari by about 20 or 25 years. Have you read the many introductions to his (Tabari) biography and noticed the very exact phrases used to describe Buchari, do you think that there were no chance in hell that they both would have any ulterior motives against that man who invaded and killed their people, and force them under the sward to convert, if I were either of them, I would, and that is just a normal human nature. I hope you got it this time.


44   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19536]

continued

Then you want to force one interpretation of the ayah in the Quran that does not add up, all of this just to prove your point.



If you want to judge Omar by Islam and condemn him to hell, then use the laws of God laid in his book. In addition to the ayah that I, as you said, stuck on, there is also this ayah



محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا

Has he been with the prophet or not??? Does this ayah apply to him or not? Can you prove it is not??



Also there are these ayahs



ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين

ذلك مبلغهم من العلم ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بمن اهتدى



ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين



So are these ayahs in need of further interpretation by you or anyone else, and do you have God’s knowledge and “permission” to decide who is and who is not going to hell?



Then on the other hand, If you want to judge him as a leader like Alexander or the others, then by all means go ahead, but leave the Islam part aside and do not continue to repeat the Shiaa’s carp, and try to hang on him everything that plagued the so called Islamic nation until now.







As for number 2



I asked you not lose your patience with me, but it seems that you are about to lose your civility too. it seems that you have become a clairvoyant and able to read from afar my subconscious it is all the same as I mentioned in the article above about the man from Iran, and his ability to read our thoughts even before we speak, what a similarity in words and behavior, so you say that you do not believe a thing of what I wrote, and I am just like the Bucharis. So basically, you said I am a liar, a hypocrite, because I pretend to be one thing and say things, but deep inside I believe in the opposite. Well Sir, I can say nothing but Thank you, you have by your clairvoyant gift exposed a side of me that I did not even know existed.



.


45   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19537]

continued

I still remember the debates we had with Magdy Muharam, and he used to also insult people when he runs out of reason, he also used to call others (كافر) and you and I would object to this in no uncertain terms, so when you call Omar the same as Magdy called others, and you insult me as he insulted others, do you see some resemblance, or is this only just a little double standards that will not harm anyone!!



As for number 3



I see this tied directly to number 2, and in addition to it, now I am a terrorist, a Binladdenite if there is such a term, it is definitely nice to know all of that, but the nicer thing is you continued to call me ( my friend), well, with a friend like this, who needs an enemy !!!



As for number 4



I am not quite sure of what do you mean by compromise, do I write down a list of all the accusations you made against Omar , then split it in half, and agree to that half, or ask you to agree to drop the other half !!!, what would a compromise be?



As for number 5



The difference between you and I is what I consider worth reading is what I consider to be good or great or informative and true, I never consider rubbish worth reading just because it agrees with my views or will help me score a point.











In summary, you are hell bend on condemning TO HELL a man you never met or saw, by your own choice and based on some Historical accounts that can be challenged and had been, I am not absolving Omar of anything, read this again, I AM NOT ABSOLVING HIM OF ANYTHIGN, and in my article never did, but I refuse to condemn him to hell and call him all the names you did based on the evidence presented.



In a courtroom, the defense would only have to put some doubts in the minds of the jury, and they will rule that the defendant is not guilty, they do not say he is innocent, they say NOT GUILTY, so is there a shred of doubts in your mind about him, just very very small doubt, of course not. Well, I have doubts.





There is a saying here I am sure you are familiar with, if it looks like a duck, walks like a duck, quacks like a duck, it is a duck.





Do not bother and waste your time in a response, I have taken your advice and ended this debate with you, before a clairvoyant like yourself tells me more unpleasant things that I did not know about myself.


46   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19539]

الأستاذ محمد المصرى,

القضيه التى كتبت من اجلها تلك المقاله لم تكن دفاعا عن الحروب الإسلاميه او عن الغزوات الإسلاميه, ولم تكن دفاعا عن عمر قائد الدوله التى قامت بذلك, لقد تعبت وقرفت من مواصلة الهجوم على الرجل وتكفيره بسبب وبلا سبب, وترديد مايقوله الشيعة عنه حرفا بحرف وتكفيرة واستعمال اسلوبهم ايضا فى الحوار. أرجو ان ترجع مرة اخرى الى المقاله وان تخبرنى فى اى فقره او جملة دافعت عن الحروب او الغزوات او عن عمر بن الخطاب من تلك الزاوية.

اننى رأيت فيما رأيت وقد اكون مخطئا, تماثلا كبيرا فى الأصل والفترة الزمنيه كما ذكرت فى المقالة وفى التعليقات بين البخارى والطبرى, وللأسف ارى ان الطبرى قد وضعناه فى منزلة الصدق المطلق فأصبح ما يقوله (مثل القرآن ) بينما البخارى القينا به فى مزبلة التاريخ ولم نصدق كلمة مما قال, الا يدعو ذلك للعجب او حتى لمجرد سؤال لماذا ولو من باب حب الأستطلاع.

كذلك من الأيات القرانيه التى ذكرتها, اجد انه من الصعوبه ان اصدق ان الله قد وصف جماعة بأنه رضى عنهم, واعتقادى ان عمر بن الخطاب كان من تلك الجماعه,ولم يثبت لى احد ان عمر بن الخطاب لم يكن, ثم وصفهم أيضا فى آيه اخرى بأنهم يبتغون فضلا من الله ورضوانه ...الى اخر الأيه, ثم اجد من القرآن ما يقول بكل وضوح ان شأنا من شؤون الله الذى اختص به نفسه هو علم من ضل ومن اهتدى, وكررها اكثر من مرة, ثم اجد من يكفر الرجل ليلا ونهارا ويتهمه بكل ما يخطر على بالك وكأنه قد حضر لتوه من رحلة فى الة الزمن ليصف لنا ما رأه هناك منه, ومن تصرفاته وافعاله وحروبه ومعاملاته بل ويتهكم على مقتله وكأن ذلك علامة ودليل لا يمكن دحضه بأن مصيره الى الجحيم. ثم يأتى بوثيقة ( تصيب من يقرأها بالغثيان من قذارتها ) من الشاه ( الإيرانى او الفارسى) من المتحف البريطانى, ولربما قام عمر الذى تسلم تلك الرساله منذ اربعه عشر قرنا بإرسالها اليهم لحفظها, او ريما احتفظ الشاه الذى أرسلها بصورة منها لأنها وثيقة تاريخية لا يمكن تعويضها, وعلى ان اصدق تلك ""الوثيقة"" وان انسى ما جاء فى القرآن ..........هل استمر ام قد وصلك ما اردت ان اوصله.


47   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19541]

الاستاذ فوزي الفراج

شكرا لك على المقاله


اولا اريد ان اقول مرحبا لموقع اهل القران و كل اعضاءه لموقرين


اما عن رأيي في موضوع الخلفاء الراشدين و منهم عمر


انا معك تماما في انهم ادمين و اكيد غندهم اخطاء


يكفينا موقعة عين الجمل و ما حدث فيها من اشتباك على السياده و الخلافه


انا ارى ان عمر اراد يوما ان برئد ابنته ؟؟؟؟و لكني اسأل هل هده القصه حقيقيه؟؟؟؟


لان شخص كان عديم للاحساس و اراد قتل \فل بريء اعتقد انه انسان لا يستحق مننا التبجيل و التقديس حتى لو كان ملكا للمسلمين


نعلم في قصة موسى ان فرعون المتفرعن رضى بتربية موسى عليه السلام من اجل رغبة زوجته في حصولها على طفل حتى و لو لم يكن لها


يعني بتحكيم العقل فرعون الي خسفهه الله تعالى لانه تجبر على الرغم من تربيته لموسى من الصغر 


الله تعالى لا يمكن ان ان يسلم دينه لاشخاص ناقصين حتى عاطفيا


الانسان الدي يختاره الله و يحبه هو انسان اخطائه بسيطه و ربما لا تعد اخطاء من الاساس


اكيد التاريخ ضحك علينا و لمده طويله و اليوم هو اليوم الدي يجب ان تحدث الصحوه و نكتفي عن تبجيل بشر فقط للاشيء


الا من اجل حدوتات قالها فلان و علان


التبجيل و التقديس لله تعالى


و مهما اختلفت الديانات او حتى التوجهات الانسان المثالي هو الانسان الدي يحب الخير و يخاف ان يمس نمله بشر


سلامي للجميع


48   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19544]

لاهو هذا ولاهو ذاك

تحيه طيبه


والله أخ فوزي اسلوبك لطيف في الحقيقه. وأتمني ان اصل في يوم من الأيام الى هذا الاسلوب اللطيف في كتابه المقال.


عموما: اود ان اذكر التعقيب الآتي


بنظري عمر ابن الخطاب لا هو كما يصف السنه ولا كما يصف الشيعه.  في الحقيقه هو ضحيه هؤلاء الذين رسموا له صوره تناسب مذاهبهم. فالشيعي يجب عليه تكفيرعمر!  والا فأن مسآله الامامه المعصومه ستكون مشكوكا بها عنده  لذا يجب على الشيعي ان يظهر عمر على انه من اسؤا مخلوقات الله ذلك  الذي ادار المؤامره الكبرى ضد الحكومه الألهيه التي يعتقد بها. من ناحيه أخرى السنه كان وجوبا عليهم المبالغه في شخص عمر لانهم يؤمنون بالسلف الصالح وبالتالي فان اي قدح في شخص ثاني خليفه للرسول سوف يعرض مذهب السلف الصالح للخطر وبالتالى يخلخل مذهبهم. من ناحيه أخرى الدكتور العزيز أحمد صبحي منصور ايضا وقع في نفس الخطأ ولكن من زاويه أخرى من حيث لايدري. فهو كي يشكك بنظريه السلف الصالح ومن أجل ان يثبت مبدا لاتقديس لبشر ولا صنميه لبشر قام بالتشكيك بشخص عمر ليقول لنا بأنه أنسان حاله ككل البشر ولكن الدكتور منصور نوعا ما عرض عمر بصوره سلبيه كي يركز الضرب على قاعده اتباع الاسلاف التي يتبعها اهل السنه.


فصوره عمر الموجوده حاليا هي ضحيه مذاهبنا التي نذهب اليها لتفسير الاسلام.


مع التقدير


49   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19546]

الأستاذه إيمان أبوالسباع

شكرا على مرورك وتعليقك, ومرحبا بعودتك الى الموقع.


50   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 06 ابريل 2008
[19547]

أخى الفاضل زهير الجوهر

أشكرك كثيرا على مساهماتك وعلى تعليقاتك التى تعلمت منها خاصة فى سلسلة تساؤلاتى القرآنيه.


بالنسبه لتعليقك فكما رأيت اننى اتفق تماما معك, ولكن يا أخى رغم اطرائك لأسلوبى, احيانا اجد نفسى فى حيرة من أمرى, واشك كثيرا فى ان لغتى العربية قد أصابها نوع من العجز إذ اننى الاحظ ان البعض لا يقرأها جيدا ويجبرنى ان اعيد ما كتبته له اكثر من مرة بطريقة اخرى, ثم بطريقة اخرى,  ولا ادرى ان كان ذلك يجدى. لعلى فى حاجة الى العودة الى كتب تعليم اللغة العربية التى حاولت ان ادرسها لأولادى. شكرا على مداخلتك.


51   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19553]

لست أنا قائل هذا الكلام ..

الصحابة، مع إنهم الذين شهدوا نزول الوحى القرآنى وهو يخبر بما يعملون و يصفه ويصنفه فى سياق الدعوة الى الهداية. ولا نعرف كم منهم تاب متاثرا بما نزل من القرآن ، ولكننا نعرف من تاريخهم المكتوب أنهم بمجرد موت النبى محمد وانتهاء القرآن الكريم نزولا قاموا بأكبر حملة عصيان مسلح للقرآن الكريم فيما يعرف بالفتوحات الاسلامية، ولم يكن ضحيته ملايين البشر من الشعوب المسالمة فقط ، ولكن كان الاسلام نفسه هو الضحية الأولي ..


. بعض أولئك الصحابة السابقين زمنا ارتدوا عندما شاع فى مكة حديث الاسراء ، وبعض السابقين زمنا استمر على اسلامه وتصدر قيادة المسلمين بعد موت النبى محمد عليه السلام ثم أصبحوا قادة الاعتداء على أمم لم تبدأهم بالعدوان ، ثم أصبحوا قادة فى الحرب الأهلية أو ما يسمى بالفتنة الكبرى . وفى هذا وذاك استباحوا قتل مئات الالوف ، معظمهم كان من الشعوب المستعبدة ..

*ولنتامل قوله تعالى فى جريمة قتل نفس واحدة بريئة مسالمة: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) (النساء 93 ) ولقد قتل أولئك الصحابة عشرات الألوف من الأبرياء المسالمين ، واستعبدوا الملايين من الشعوب الأخرى التى لم يكن لها اى شأن بالعرب . وقد يهون الأمر حين يكون مجرد حروب واحتلال استعمارى سبقه الروم وغيرهم وجاء آخرون من بعدهم يحتلون بلاد الاخرين ويستعبدونهم ، يهون الأمر هنا لأنه عادة بشرية سيئة لا تزال تجرى حتى الان تحت دعاوى علمانية ودنيوية ، ولكن عندما تتخفى المطامع الدنيوية تحت اسم الاسلام وتقيم المذابح وسبى أو استعباد النساءوالأطفال باسم الله جل وعلا فهنا يكون الظلم الأعظم لله تعالى ودينه ورسوله وكتابه وشرعه. ثم تكتمل المأساة حين ينشأ بتاثير تلك (الفتوحات ) أديان أرضية يتحول فيها قادة الفتوحات الى آلهة يعبدها أحفاد المظلومين المقهورين ، ويصبح الاسلام الحقيقى مسئولا عن كل تلك الجرائم التى حرمها سلفا ومن قبل حدوثها...


ياتري من كتب هذا الكلام مؤكدا كل كلمة كتبتها تعليقا علي هذا المقال ..


تحياتي للجميع


52   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19556]

تعالوا جميعا نسدل الستار

السلام عليكم.



شكرا للأستاذ فوزي فراج و للجميع من إخواني في أهل القرآن على حبهم الشديد لمعرفة الحقيقة. كما أظن أن موضوع الصحابة و عمر بن الخطاب خاصة لا يستحق منا كل هذه الجهود في البحث فنحن مطالبون بالإهنمام بإسلام الحاضر و المستقبل و أما السابقون الأولون من المسلمين فهم مسؤولون وحدهم عن إسلام الماضي و طريقة فهمهم له و جزاؤهم على الله تعالى و لا نملك إلا أن نقول ما قاله الله تعالى في سورة الحشر ( وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ - 10 ). إخواني مازال لدينا الكثير لنقوم به فمخالفينا يقومون بمحاربتنا و جعل الناس يؤمنون بالخرافات باعتبارها الإسلام الحنيف و أما القرآنيون فهم كفار في نظر علماء و عوام أهل الدين السني
.


53   تعليق بواسطة   محمود عودة     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19559]

ثم جعلناكم خلائف في الارض من بعدهم لننظر كيف تعملون

تحياتي و دعائي لاخي فوزي فراج على ما قدمه من جهد .

كما اشكر الاخوة جميعا ممن وقفوا سدا منيعا في وجه الدعوات التي تجعل البغاث يستنسر بارضنا .

ولا أقول لبقية الاخوة الذين رفضوا كل ما قيل لهم وأصروا على تتبع الروايات التاريخية الهزيلة إلا قوله تعالى ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً )الأحزاب58

فاتقوا الله وقولوا قولا سديدا .

والسلام


54   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19561]

استاذي الفاضل فوزي فراج المحترم , تحية حب وتقدير لحضرتك

وطاب يومك بالف خير



اولا ارجو ان لا يكون ما كتبته سابقا في تعليقات اخرى عن الايمان بالاديان من تعبير غيرموفق من وجهة نظري ووصلك بشكل غير الذي اردت ان اوصله . من تعليقك السابق دعني اقتطع هذه الفقرة :



الشيئ الثانى, ان الكتاب الذى اعتمدت أنا عليه والذى لا تؤمنى انت به ولا اطالبك ان تؤمنى به هو القرآن, فكما تؤمنين أنت بكتابك المقدس كما قرأت لك اكثر من مرة, ولا ولن تسمحى لأحد ان يقترب منه, فأعتقد ان لى نفس الحق, والقرآن كما كتبت فى مقالتى ذكر آيه بأن عمر ممن رضى الله عنه, وأنا أؤمن بذلك, وحتى يقنعنى هؤلاء الذين يهاجمونه بأنه كان مجرما وملحدا وكافرا ومصيره جهنم, فلن اقف مكتوف الأيدى امام ذلك الهجوم الشيعى الذى لا مبرر له و الذى لا يوجد دليل يقنعنى به احد والمقاله اعلاه والحوار اعلاه خير دليل على ذلك. ان يقول احدهم ان عمر كان سفاحا وكان مجرما وكان وكان, فإما ان يثبت ذلك وإما ان يكف عن ذلك الهراء.


يتبع رجاءا


-------


55   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19562]

استاذي العزيز فوزي فراج , مرة مرة ثانية

تكملة التعليق السابق

اخي العزيز , حاولت كثيراا ان اوصل فكرتي هذه ولكن لا ادري لما لا تصل بالشكل الذي اقصده . اخي العزيز , سأعتمد هذه المرة على القرأن حتى اثبت وجهة نظري . الم يذكر بالقرأن(( لكم دينكم ولي ديني )) ؟هل يوجد اي مسلم في العالم لا يؤمن بهذا؟ . لو نعيد هذه العبارة مع نفسنا عدة مرات ونقول , لكم دينكم ولي ديني ,لكم دينكم ولي ديني, لكم دينكم ولي ديني , لكم دينكم ولي ديني.الا يتصور العالم كله امام حضرتك وقد تقسم الى مجموعات من البشر كل له دينه . مجموعات ليست موجودة في منطقة جغرافية واحدة ومحددة بحدود جغرافية . ففي المنطقة الجغرافية الواحدة ستجد عدة مجمعات بشرية تدين باديان مختلفة . ولا ننسى بان الاديان في العالم كثيرة جدا وبغض النظر ان نحن اعتقدنا بوجود فقط الاديان السماوية الثلاثة ونعتبر الاخرى غير سماوية . وفي كثير من المرات افكر مع نفسي , ما مصير مليارات البشر الاخرى التي عاشت وماتت ولم تصل اليها احدى الاديان الثلاثة , هل كلهم في الجحيم ام في النعيم ام كيف؟ , ولماذا الله جلت قدرته انزل الرسالات السماوية في هذه المنطقة من العالم ؟ , هل كانوا اسوأ خلق الله واراد ان يخلصهم ؟ ام احسن ما خلقه وفضلهم على الاخريين ؟ وفي الحالتين تسوقنا الفكرة الى ان الله جلت قدرته غير عادل ( وحاشا لله ان يكون كذلك ) . اذن علينا ان نركز هنا ونقول مع نفسنا ,كل واحد منا له دينه وكتابه الذي يؤمن بما فيه ويعتز به وكل الاديان تدعو الى الخير والصلاح وخلاص النفوس . هنا وصلت الى ما اريد ان اوضحه يا اخ فوزي , فكما تقول فاني حقا ضد التعدي على الاديان كلها وليس المسيحية فقط وتسفيهها وازدراءها , فقط الله جلت قدرته هو من يحاكم الجميع ولا نفهم اطلاقا ما معنى وما هي مشيئة الرب في وجود اديان كثيرة ولما لم يكن سوى دين واحد . انا اقولها وساقولها دائما انا ضد اي مجموعة والتي تدين بدين معين ان تعتقد نفسها هي الاحسن وهي فقط ستنال الجنة والاخريين للنار , يعني هذا المنطق لا افهمه ابدا . واهم ما اريد قوله هو يا اخ فوزي هو , انه لا يوجد دين يؤمن بما يؤمن به الدين الاخر , وان كل دين يعمل للصلاح والخير لاتباعه والاخريين والا ما اعتبر دينا , اليس كذلك ؟. فهل لو اسأل اليهودي هل تؤمن بالمسيح فقطعا سيقول لا , ولكن هل يستطيع هذا الاخ اليهودي ان يلغي تقريبا مليارين من البشر يؤمنون بالمسيح , ايضا لا , واذا سالت بوذيا هل يؤمن بالاسلام , يا اخ فوزي ارجو ان لا تأخذ كلامي بشكل مغاير لما اريد ان اوصله لك , فالبوذي لا يؤمن بالمسيحية ولا يالاسلام ولا باي دين سوى دينه , ولكن هل يمكنه ان يلغي وجودنا , طبعا لا , هل يعني انه يكرهنا , طبعا لا هل حاول البوذيون في يوم من الايام ان يجبروا الناس على الايمان ببوذا , طبعا لا .


يتبع رجاءا


 


56   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19563]

استاذي العزيز فوزي فراج , مرحبا مرة ثالثة

تكملة الرد السابق


. ما اعنيه يا اخي الفاضل , كل الاديان لا تؤمن بالمسيحة وبالمسيح وما جاء في الانجيل الا المسيحين , وكل الاديان لا تؤمن بالديانة البوذية وبما جاء به بوذا الا البوذيون , وهكذا لجميع الاديان ومنها الاسلام , يا اخ فوزي هذه هي الحقيقة فكل الاديان وليست فقط المسيحية لا تؤمن بالاسلام وبالنبي محمد الا المسلمين . وعدم ايمان الاديان الاخرى بالمسيحية هل سينقص من المسيحية شئ او هل سيجعلني هذا ان اتألم او اشعر بعدم الارتياح لان الاديان الاخرى لا تؤمن بالمسيحية ولما هذا؟, فلو قلت لي انا لا اؤمن بالمسيحية وبالمسيح , هل استطيع على الاقل ان الومك ؟ , ولماذا وبأي حق الومك ؟ , فلكل انسان دينه الخاص به . ولكن ان انا لا اؤمن بالبوذية مثلا وببوذا فهذا لا يعطيني الحق اطلاقا بأن اقرأ كتاب بوذا واسخر مما جاء به واستهزأ , هذا هو المرفوض من جميع الناس وباي ديانة يدينون . ان على الناس جميعا ان يحترموا ويعترفوا بالاديان الاخرى ويتعاملوا معهم بكل حب وامانة وصدق وصراحة , الناس احرار بما تؤمن وتعتقد وكل يتحمل مصيره وهكذا ايضا بالنسبة للاسلام ولاي دين اخر , اليس كذلك ؟ , ارجو ان اكون قد وفقت بعرض فكرتي والله يشهد على كل كلمة كتبتها بها وباني لا احمل الا كل الحب والمودة لكل اخوتي المسلمين وبالحقيقة لجميع الناس , فعندما اتعامل مع الشخص ايا من كان لا اضع في بالي ان اسأله ماهي ديانتك , وخاصة هنا في اوربا ترى ناس مختلفة ومن بلدان شتى , وحتى لو حاول احدهم ان يسال عن ديانة احد , ينظرون اليه بكل استغراب كالذي يسمع لغة اخرى لا يفهمها وان لم يقولوها بفهم فنظرتهم تؤدي الغرض , فليس من حق احد ان يسأل الاخر عن ديانته , واعتقد نفس الشئ في امريكا . .


يتبع رجاءا


--------------------------------


57   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19564]

استاذي الفاضل فوزي فراج , مرحبا للمرة الرابعة

 



لنرجع الى الخليفة عمر بن الخطاب . سيدي الفاضل , من تعليق حضرتك فهمت بانك لا تصدق كل الكتب التاريخية وتعتبر كلها مشكوك في مصداقيتها , وكل كاتب كتب فكرته هو او رايه في حادثة ما حصلت وقتذاك , هذا ما فهمته ؟؟ . اذن لنرمي كل كتب التاريخ على جهة . ناتي لابو لؤلؤة الفارسي , وذكرت حضرتك قتلة غاندي ومارتن لوثر كينغ واخرون , وهؤلاء ايضا دعنا نرسلهم جميعا الى المحكمة لينالوا جزاءهم العادل . وكتبت حضرتك ولاعيد الفقرة تلك فقط :



والقرآن كما كتبت فى مقالتى ذكر آيه بأن عمر ممن رضى الله عنه, وأنا أؤمن بذلك,



والان دعني اروي لحضرتك ما دار في ذهني وانا افكر بالعبارة اعلاه , قد اكون مخطئة واتمنى ان لا اتعدى حدودي بما ساكتبه. يا اخي العزيز فوزي , الشئ الذي تتفق عليه الاديان السماوية هو (((((( ان الله جلت قدرته خلق ادم ثم خلق حواء ))))), وليس المهم هنا كيف ومن الاول ومن الثاني , المهم ما نؤمن به جميعا , ان الله خلق ادم وحواء وحسب مشيئته وارادته وطبعا الكل يؤمن بان الله جلت قدرته لا يفعل شيئا ان لم يكن راضيا عنه , اقصد بان الله جلت قدرته كان راضيا عن ادم وحواء عندما خلقهما وكان مسموحا لهما كل شئ الا ان يأكلا من الشجرة تلك . ولكن بعدما اغواهما الشيطان واكلا من ثمر تلك الشجرة وبعد ان خالفا اوامره جلت قدرته , الم يعاقبهم الله ؟؟ اقصد ادم وحواء والشيطان , الم يخرجهم من الجنة ؟؟ . ثم قارنت حالة الخليفة عمر بن الخطاب و تصورت كيف كان اثناء نزول القرأن على النبي محمد وكيف كانت علاقته معه وكيف سانده وازره وكان من الصحابة الاولون فأذن كل ما كان يتصف به الخليفة عمر في ذلك الوقت كان شيئا حسنا عند الله ونزلت الاية برضى الله جلت قدرته علي الصحابي عمر بن الخطاب . ثم فكرت في وضع الصحابي عمر بن الخطاب بعد ان اصبح خليفة للمسلمين وقام بارسال الجيوش للبلدان الاخرى ليحررها ( لا تزعل يا اخي فوزي , فلا افهم من ماذا اراد ان يحررها ) , هل يحررها من حكامها ام من استعمار اخر كان جاثما على صدر تلك الشعوب , ولا ادري هل يوجد شعب مغفل الى هذه الدرجة يبدل احتلال باحتلال اخر لا يعرف شيئا عنه ولاعن لغته او عن دينه , كم اود ان اتخيل نفسي مثلا جندية في جيش عمر المتجه مثلا لايران , عندما دخل الجيش الضخم لتك الدولة , ماذا قال لهم ولنفرض لاول مدينة في تلك البلاد ؟؟ , كيف هذا , شئ يدعو للتفكير ؟؟ ثم سيقول قائل , وماذا فعل الروم او الاسكندر الكبير او ريتشارد قلب الاسد بالدول التي دخلوها ؟؟ وما فعلت الدول الاوروبية بسكان مستعمراتها في افريقيا او امريكا الجنوبية او في اسيا وما فعلت امريكا في فيتنام والعراق , اقول وهؤلاء ايضا كلهم مخطئين ومجرمين من وجهة نظري . وايضا كيف تقاتلت الدول الاوروبية ولحد اربعينيات القرن الماضي . كلهم مخطئون وكلهم تعدوا على الاخريين ولم يكن من حقهم . ولكن الشئ المهم هو يا اخ فوزي , ونحن دخلنا القرن الواحد والعشرين ( ورجاءا لا نذكر دخول امريكا لافغانستان او العراق لان هذا تم بعد احداث سبتمبر والكل ضد ما فعله ابن لا دن وما فعلته امريكا ما عدا الذي يغالط نفسه )), فكل دول العالم لم تعد تفتخر بمستعمراتها واستعبادها للشعوب الاخرى او بتاريخها المشوه بالحروب والمعارك ولم تعد شعوب الدول الاسكندنافية تفتخر بقراصنتها البحريين الفايكنغ , تذكرهم كشئ من التاريخ لا تستطيع انكاره , اما ان تتخذ تلك الاحداث كفخر لها وابطالها كقدوة لما فعلوه في الماضي فلا اظن ذلك ابدا .


ستبع رجاءا


------------


 


58   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19565]

الاخ فوزي فراج المحترم , مرحبا للمرة الاخيرة

هنا كما يقولون مربط الفرس ( طبعا حسب وجهة نظري ) فالغالبية العظمى من الاخوة المسلمين يعتبرون الخليفةعمر بن الخطاب قدوة لهم وكل كلامه وكانه منزل , وبغض النظر ان قاله او فعله الخليفة عمر بن الخطاب ام لا , ولكن هذا الذي وصلهم . يا اخي العزيز , اعتقد لا يوجد احدا لم يرى الفيلم الهولندي فتنة والذي استنكره العالم كله لانه ذكر في جزء منه بعض الايات القرانية , وطبعا فهذا ليس من حقه اطلاقا , وفعل مرفوض منه ومن كل من يحاول ان يتدخل بما يؤمن به الاخرون , عمل تافه على اية حال , ولكن السؤال عن ما ظهر به من خطباء الجوامع في اوربا وهم يخطبون ويهددون بانهم سوف يحكمون اوربا وامريكا ويرجعون عصر الخلافة ووو . ماذا سيكون شعور الاوروبيون او الامريكان عندما يسمعوا ويشاهدوا ما يعلم به شيوخ المساجد لسامعيهم , سيدي الفاضل , الاخوة القرانيون والمجموعة التي يطلقون عليهم بالمسلمين المعتدلين , هم فقط من لا يستمعوا الى هؤلاء الشيوخ ولكن الاغلبية العظى والتي تقدر باكثر من مليار موجودين في العالم وملايين منهم استقبلتهم امريكا و اوربا بكل حب وعاملتهم كمواطنيها وما يطبق على مواطنيها الاصليين يطبق على من استقبلته واحتضنته بعد ان ضاق بهم اوطانهم . هل يجرؤ احد شيوخ الجوامع المسلمين في اليابان والصين ان يقول مايقوله ويعلمه شيوخ اوربا وامريكا في مساجدهم , لا اعتقد .



ما اردت قوله وبغض النظر ان كان صادقا ام كاذبا , فهذا ما وصل عن الخليفة عمر بن الخطاب وهذا ما يعتبره اكثر من مليار مسلم القدوة لهم في القتال ومحاربة الكفار والمشركين ويحاولوا ارجاع عصر الخلافة , وعلى الناس في العالم كله ان ينكروا اديانهم ويعتنقوا الاسلام . لو جلسنا وفكرنا معهم و كم يكفيهم من الوقت لانجاز هذه المهمة , اقصد ان يغيروا كل العالم بملياراته الستة ما عدا الاخوة المسلمين الى الاسلام . مليار وربع مقابل ستة مليارات , فقط اريد ان اخمن الفترة الزمنية , لا استطيع , لنقول مثلا الف الفين سنة , يعني وفي كل هذه الفترة يظل هؤلاء الذين يعتبرون عمر بن الخطاب قدوة لهم في صراع مع الناس اجمعين ويستمروا بارهاب الاخريين , صدقني يا اخ قوزي , ولقد كتبتها سابقا ,انا هنا في اوربا سمعتها باذني من طالب في مدرسة اللغة ولم يكن يعرف اني مسيحية , حيث قال وبعد احداث لندن , قاتلوهم قاتلهم الله وارهبوهم . لماذا يرهبوهم لا ادري!!!!!!!! , ولو تدري يا اخ فوزي بان هذا الشخص قد تزوج من احدى المقيمات هنا لا تناسبه ابدا ولكن مجرد ان يصل الى اوربا ولم يكن يصدق حاله انه هنا , ثم يقول ارهبوهم قاتلهم الله , كلام حقا محير .ولاختم ردي هذا باني لا اعتقد ابدا بان الاخوة القرانيون من جماعة ارهبوهم , اليس كذلك؟؟.



يا اخ فوزي , تعبت حقا من الكتابة , وارجو ان لا اكون كتبت شيئا ويفهم بشكل مغاير فالعتب سيقع علي في ذلك . وان كل ما كتبته هو مجرد رأي واحد قد نتفق به او لا نتفق , وان كان فيه ماهو خارج عن حده فلتلغيه يا اخ فوزي حالا ولك كامل الحرية وان وجد شيئا يثير حفيظة بعض الاخوة فانا اعتذر مقدما ولا اقصد منه شيئا اطلاقا .



واعتذر جدا على الاطالة , لان الرد حقا طويل . 



دمت بالف خير



امل




59   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19569]

أستغفر الله العظيم .. هل قال القرآن ذلك ؟

يقول الأستاذ الفاضل فوزي فراج :


والقرآن كما كتبت فى مقالتى ذكر آيه بأن عمر ممن رضى الله عنه, وأنا أؤمن بذلك, وحتى يقنعنى هؤلاء الذين يهاجمونه بأنه كان مجرما وملحدا وكافرا ومصيره جهنم, فلن اقف مكتوف الأيدى امام ذلك الهجوم الشيعى الذى لا مبرر له


 


أستغفر الله العظيم .. أين ذكر القرآن اسم عمر بن الخطاب .. ليؤمن أستاذنا الفاضل بذلك ..


أما لأخي الفاضل  محمد البرقاوي .. أقول لن نسدل الستار ..لماذا ؟


لأن دعوة القرآنيين لن تجد آذانا صاغية  إلا بتحطيم الأصنام البشرية .. التي وجد مسلمي اليوم أباءهم يعبدونهم من دون الله .. تماما كما فعل سيدنا ابراهيم بتحطيم أصنام أباءه ..


لو رأيت ما يفعله المسلمون في  كل رمضان في صلاة التراويح ..لابد أن تسأل نفسك . هل هي أمر من الله أو رسوله في محكم قرآنه .. ستجد الإجابة لا .. بل هي أمر من عمر بن الخطاب ..


لو رأيت ما يفعله مطوعي هيئة الأمر بالمعروف في السعودية وسألت نفسك ..هل هذا من الاسلام والقرآن .. لوجدت الإجابة لا .. بل هو تأسيا بعمر بن الخطاب ..


لو رأيت ما يقوله خطباء المساجد المتطرفين من ضرورة فتح بلاد العالم .. وسألت نفسك .. هل ما يقولونه من الاسلام .. ستجد الإجابة لا .. بل هو تأسيا بعمر ابن الخطاب ..


لو رأيت ما يفعله الكثير من المسلمين من التدخل في الحياة الشخصية لغيرهم وكأنهم مندوبي الله علي الأرض .. ويتجسسون عليهم .. وسألت نفسك هل هذا من القرآن والاسلام .. ستجد الإجابة لا .. بل تأسيا بعمر بن الخطاب فهو أول من بدأ التجسس والعسس في الاسلام ..


لو رأيت كيف يحرم المسلمون إخوانهم في الوطن من حقوقهم الأساسية وخاصة حرية العقيدة ... وسألت نفسك .هل هذا من الاسلام .. ستجد الإجابة لا .. ولكنه تأسيا بالعهدة العمرية ..


ر يا أخي لن أسدل الستار .. وسأستمر في محاولة تحطيم الأصنام البشرية .. وحتي لا يتهمني أخي فوزي كما ألمح  عدة مرات .. سأحطم أيضا فكرة الشيعة الصنمية عن عصمة الأئمة ...


وسيضرب مقال أخونا الاستاذ فوزي فراج رقما قياسيا في عدد القرأءة لأنني لن أسدل الستار .. والي اللقاء مع العهدة العمرية ..


60   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19571]

نحن معك أستاذ عمرو لتحطيم الأصنام

السلام عليكم.


أنا لا أعارض أي فكر يقتدي نبي الله إبراهيم عليه السلام الذي راغ باليمين على الأصنام و حطمها تحطيما. و لكنني أرى لكل مشروع وقت المناسب. نحن نعلم جميعا أنه لا أحد يستمع للفكر القرآني بعد أن شوهه المخالفون و كفرونا و قالوا نحن كفار أبناء إبليس و قد تشربنا بأفكار البدع و الضلالة. لا بد أن نفكر أولا في حقوق الطفل المهضومة في العالم و لا بد أن نستمع للشباب الذي يقف خائفا بين مطرقة الجهل الديني و سندان التخلي عن خدمة أوطاننا الغالية و لا بد أيضا أن نعيد مكانة المرأة المهانة و استرداد حقوقها المهضومة فنحن في تونس مثلا كفرنا الوهابيون لأننا أنشأنا مجلة الأحوال الشخصية لخدمة المرأة. أستاذ عمرو لن أنكر أن صلاة التراويح اليوم هي منافسة شرسة للنفاق و الرياء ثم البكاء و الصراخ و كأن الله تعالى و حاشاه في إجازة في بقية السنة و لكنه أقرب إلينا من حبل الوريد و لكن ما أدرانا هل أن صلاة التراويح كانت بهذا الشكل في زمن عمر و المسلمين الأوائل. عمر بشر يخطئ و يصيب و لا بد أن نحسن الظن في المسلمين فما أدرانا أن مخالفي عمرأو المتعصبين له لم يفتروا كذبا عليه كما كذبوا من قبل على الله تعالى و رسوله الكريم عليه السلام. و اخيرا لكل منا وجهة نظره الخاصة و تأكد أستاذي أنا ملزم بإحترام وجهة نظرك لأنك إنسان يفكر و يتأمل أي أنت إنسان له عقل يشتغل. طاب يومك أو ليلتك.


61   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19572]

السيدة الفاضله أمل

أولا, هناك شيئ يجب ان انوه له, ان الإحترام المتبادل بينى وبينك سواء على الموقع او من خلال الرسائل الخاصة ليس قابلا للمناقشه , وسواء اختلفنا او اتفقنا, فهو خلاف يجب ان نتوقعه فليس هناك على سطح الأرض اثنين اتفقا على كل شيئ بلا استثناء, لابد ان يكون هناك خلاف حتى بين التوأم اللذين اتيا من نفس الأبوين وعاشا فى نفس البيئه ..الخ.


بعد أن قد قرأت تعليقك مرتين , لم اعرف على وجه التحديد ماهى النقطة التى نختلف عليها, الإسلام والمسيحيه واليهوديه والبوذيه .الخ عقائد فى طبيعتها الخالصة ربما لن تختلف كثيرا عن بعضها البعض إلا فى نسبة أصغر بكثير مما تتفق عليه, عقائد تحض على ان يتعامل البشر مع بعضهم البعض بإحترام وحب وسلام, قد تختلف روية كل عقيدة عن الأخرى فى كيفية التعامل مع الخالق, ولكن للأسف فإن المشكلة لا تكمن فى تعاليم تلك العقائد ولكن فى تطبيقها, وفى من يطبقها, فمثلا وطالما انك قد اشرت الى ( لكم دينكم ولى دين) أرجو ان تدعينى اشير الى تعاليم السيد المسيح بأن يحب المسيحى ((((عدوه)))) , وأن تدير خدك الأيمن لمن صفعك على خدك الأيسر, فكم من البليون ونصف او اكثر مسيحى اليوم يطبقون ذلك؟؟؟؟؟ سواء على مستوى الفرد او مستوى الشعوب والحكومات, أرجو ان اكون قد وضحت لك وجهة نظرى.  بالنسبه لعمر بن الخطاب, سأقول لك كما قلت للبعض, ان تعودى الى المقاله, اننى لم ادافع عن حروبه, لأنى لست لدى التفاصيل الكامله التى ادت بتلك الحروب, فإن كان مالدى البعض من تفاصيل تعد كاملة بالنسة لهم, فهذا شأنهم, وعند تقييمه كحاكم وليس كرجل دين, يجب ان نفصل الإثنين, وعندما نقيمه ونوجه اليه اللوم, يجب ان نلوم فى نفس الجملة التى نلومه فيها على عدوانه على الشعوب الأخرى, يجب ان نلوم الأخرين الذين قاموا بنفس العمل سواء كانت الكنيسة والبابا الذى امر بالحروب الصليبية ام غيره, بهذا تكون العداله, ولكن ان نستثنى عمر فقط فى اللوم , فهذا ما لن اقبله واعده تحيزا متعمدا إما ضده شخصيا او ربما من بعض المغرضين ضد الإسلام , أرجو ان اكون قد وضحت وجهة نظرى. مع شكرى لتكريسك كل ذلك الوقت لشرح وجهة نظرك.


62   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19573]

خلاصة

الى كل من الأخوه سامر إبراهيم  ومحمد عوده, أشكر لكما تعليقاتكما وكلماتكما الرقيقة التى لا أستحقها وأرجو لكما التوفيق.


 


أود ان أقول خلاصة بسيطة للجميع وكان من المفروض ربما ان اقولها قبل ذلك بمراحل. اننى اعرف نفسى جيدا وأعرف كل مافعلته فى حياتى سواء كان طيبا او خبيثا او ما بينهما, ولا يعرف احدا عنى ما أعرفه عن نفسى, بالرغم من ان هناك من يعتقد انه يعرف خبايا نفسى اكثر منى بزعمه, ورغم ذلك فلست اجرؤ على ان اقف امامكم لأقول اننى اعرف جيدا انى سوف اذهب الى الجنه اوسيكون مصيرى النار , سأكون اكثر من احمق يضحك منى الكبير والصغير ان إدعيت اننى اعرف واثق تماما فى مصيرى ومنتهاى لدى الله عز وجل, فكيف يمكننى بحق الشيطان ان اقول اننى اعرف ان جارى او اخى او ابى او امى او اى إنسان عرفته فى حياتى سوف ينتهى الى الجنه او جهنم, هل أجرؤ ان ادعى ذلك, إذا كنت لا اعرف حتى مصيرى أنا!!!!!!!!!! فكيف بحق الجحيم يمكن لإنسان اخر أن يعرف ان عمر بن الخطاب كان فاسقا وكان كافرا وكان وكان وكان وبالطبع تلك الصفات لايختلف اثنان على انها لن تدخل صاحبها جنة الفردوس بإمتياز, إذا نسينا او تناسينا كل الأيات القرآنيه الأخرى التى اصبح البعض بين يوم وليلة من الخبراء والعالمين والعلماء واهل الذكر وكل ما لم يخطر على بالى كى أذكره هنا, وفسروها طبقا لأغراضهم وطبقا لما  يثبت وجهات نظرهم, فهل ايضا الأيات التى ذكرتها والتى اختص الله نفسه فيها بالمعرفه لمن اهتدى ومن ضل عن سبيلة وبالتالى بالثواب والعقاب هى أيضا محلا للنقاش, كيف لهم ان يشهروها ليلا ونهارا بأن الرجل الذى لايعرفون عنه شيئا كان كافرا, هل لأى منهم ان يفيدنا علما بمصيره هو نفسه قبل ان يصدر الحكم على بن الخطاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فإن كان يعلم مصيره هو ولديه الشجاعة ان يعلنها امامك وأمام الجميع , فسوف اعترف بأنى أخطأت فى كل ما قلت وأسحبه وأعتذر للجميع!!!!!!!!!!!!


 



63   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19574]

To sum up again

Non of us said that Omar is Kafer


Where exactly did I say that?


I simply said that as none of us knows for sure whether God approves his actions, the same applies to Omar,  and criticising his deeds as a human being and a Ruler does not mean we judge him as Kafer, no human being has the right to decide who is Kafer and who is going to heaven or hell,  you said that Omar will go to heaven because God said so, I argued that God did not mention any one by the name and he is just and will judge any human being including Omar on his deeds and intentions. We as human we have the right to criticise only public actions not even persons, and what I am criticising are the actions of Omar that affected OUR CONCEPT OF ISLAM. I HAVE NEVER SAID HE IS KAFER OR NOT OR WHETHER GOD WILL SEND HIM TO HELL OR HEAVEN BECAUSE THIS IS BEYONG THE KNOWLEGE OF ANY ONE OF US.


AGAIN I AM SENDING MY REGARDS AND RESPECT


64   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19575]

الاستاذ الفاضل فوزي فراج المحنرم

تحية ختامية


قد لا تصدقنياذا قلت لحضرتك  ,  باني لم اندم على شئ فعلته بحياتي وحتى وان كان فاشلا لاني في وقتها اكون مقتنعة به , الشئ الوحيد والذي ندمت عليه حقا  هو اني اقسمت لك باني لا اقصد شيئا ولم تصدقني , وكم تألمت لهذا !!!! كنت استطيع اختصار ردي عليك بعدة اسطر ولكن لما كنت اكنه لك من احترام وتقدير اجبرني ان اكتب على مهل حتى اوصل لك فكرتي . ذكري ل ( لكم دينك ولي ديني ) كانت بعكس ما وصلتك وكان قصدي منها , انها صحيحة مائة بالمائة , وان الفتوحات الاسلامية الحربية وحسب معلوماتي توقفت قبل ان تصل للشرق الاقصى ولكن الاسلام وصلهم ايضا ولكن عن طريق التجار المسلمين اقصد عن طريق الدعوة السلمية وليس الحروب , لان هؤلاء التجار حقا كانوا قد فهموا الدين الاسلامي من خلال( لكم دينك ولي ديني ) . اما عن قول المسيح الذي ذكرته فليس الا ما قاله لتلاميذه حيث كان متبعا عند اليهود , العين بالعين والسن بالسن و ولكنه قال قد سمعتم بأن العين بالعين والسن بالسن اما انا فأقول من ضربك على خدك الايمن فدر له الايسر ... الخ . اي لا تقابل العنف بالعنف وسامح واغفر لقريبك الذي يخطا بحقك حتى يسامحك الله ويغفر لك زلاتك  ايضا , فكيف نطلب المغفرة والصفح من الله جلت قدرته ونحن لا نسامح ولا نغفر لمن يسئ الينا , ولم يكن بمعنى الذي يضربني على خدي وادير له الايسر . والمسيح بنفسه عندما ضربه احد الجنود في المحكمة التي نصبت له قال للجندي , لما ضربتني ؟ ان كنت علمت شيئا سيئا قل لي ما هو .  وهذا ما طبقه غاندي ( لا تقابل العنف بالعنف )وهزم الامبراطورية التي ما كانت تغيب عنها الشمس .


اسفة جدا لمراسلتك على عنوانك البريدي , وحقا اشكرك لايجابتك على بعض اسئلتي والتي ما كنت اود ان اكتبها بالموقع , وان شاء الله سوف لن ازعجك مستقبلا .


دمت بخير


امل


 


65   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19576]

السيدة الفاضلة أمل,

مرة أخرى يبدو انننى لم استطع ان اعبر عما اود ان اقول او ان يساء فهى باللغة العربية, اننى اتفقت معك تماما فى تعليقك الأخير, وقلت مخلصا ان احترامك لى لايقابله منى سوى احتراما مماثلا لك, فهل فى هذا ما يستدعى ان تكون رسالتك مغلفة بالحزن والأسف, وكيف وما الذى اوحى اليك اننى لم اصدقك سواء اقسمت لى ام لم تقسمى, اننى فى حيرة تامة من امرى فلم يخطر ببالى مطلقا ان اكذبك, لقد اختلفنا ربما فى تقييم عمر بن الخطاب او ربما فى شيئ اخر لست حتى اذكره الأن. لقد قلت انننى اتفق معك , وان الأديان كلها شيئ وتطبيقها شيئ اخر, فلا يجب ان نلوم العقيده. وكما ذكرت لى أيه من الدين الإسلامى لا يطبقها الكثيرون من المسلمين ونعانى جميعا من ذلك, ذكرت لك شيئا مماثلا من المسيحية لا يطبقها المسيحيون هم ايضا, فهل تعتبرين ذلك إساءة لك, ان تكن فأرجو المعذرة لأنى كما تعرفين جيدا لا اقصد, ومكانتك لدى لا تتغير بصرف النظر عن اتفاقنا او اختلافنا. ولا ادرى ايضا لماذا الإعتذار على مراسلتى على بريدى!!!!


تحياتى للأسرة وتمنياتى الطيبة


66   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 07 ابريل 2008
[19577]

it is not about that


As I said, the debate on this subject is over.


I don’t want to appear like one who does not appreciate a gesture of goodwill or turn down an extended hand. But I still cannot accept being called Directly and Indirectly a liar or hypocrite who says one thing and believe in the exact opposite, it is rather painful for someone to know that their most inner thoughts has been exposed or that his sub-conscious is no longer SUB.


Regards  



67   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19582]

Where exactly did I say that directly or indirectly?

My Friend

Inspite of our hot discussion, God knows that I consider you a friend that I respect and admire, and I'll feel very sad if I hurt you unintentionally. But where did i say directly or indirectly that you are a liar. the comment of nonsense was not meant to you, but to the claim that amr invaded egypt on a request from Egyptians!!!

I revised every word I had written and I did not find one word that was meant to attack you personally. and if I did unintentionally I DECLARE MY SORROW AND APLOGY. I DLIBERATELY MADE MY COMMENTS AFTER THE FIRST ONE WHEN I DID NOT HAVE AN ARABIC KEYBOAR IN ENGLISH TRYING TO AVOID ANY HARSH WORDS, but it seems that my english is not that good.

I apolgize again for any misunderstanding, although my opinion did not change and I'll keep attacking the Concept of Omar Bin Khatab to Islam, You know as much as I know we are not trying to convince each other,  in fact we are competing to win the minds of the readers.

 

Please accept my respect and regards

68   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19583]

How do you read this


How do you read this?


 


It is a  never ending discussion that proves beyond doubt regardless of what you say that Omar represents Islam in your subconciousness and that you consider criticizing him as criticism of Islam itself, no difference between you and all Bukhari Muslims


 


 


Although I said in no uncertain terms that he did not, add or subtract anything in Islam, and that Islam was completed by the prophet as indicated in the Quran, you tell me despite that ,you really do not believe me, and you rather believe that  I consider him to represent Islam ....etc, does this not say precisely that what I say is not really what I mean, which is a clear indication of not telling the truth., hypocrisy...etc , have I missed something !


 


At any rate, let the bygones be bygones, and as this issue will not be settled in one debate, and by the way, I am not competing for anything or any minds, I am just saying what I feel must be said, at the time it should be said,that is all



69   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19584]

I apologize and admit

If you had taken that paragraph as insulting , although definitely I DID NOT MEAN WORDS LIKE HYPOCRACY OR NOT TELLING THE TRUTH, I apolgize again.


Meanwhile I admit that when I write, I try to win the mind of the reader, and try to convince of what I want to say, and in this particular case, I try to convince him that invasion of other countries or nations is a wrong act that does not represent Islam even if it was done by Omar.  As you said my friend this issue will not be settled in one debate.


Sorry again


70   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19585]

اللاوعي

تحية طيبة للأستاذ فوزي فراج والدكتور عمرو إسماعيل،


أردت فقط أن أضيف معلومة صغيرة هنا عن اللاوعي. اللاوعي هو الجزء الخفي الذي يدور في عقل الإنسان ولا يعلم الآخر عنه شيئا، وأحيانا لا يعرف الإنسان نفسه عنه شيئا. فهو الجزء الذي يلقي فيه الإنسان كل مخلفات حياته وفكره التي لا يريدها أن تظهر أو تعرف. كما أن التجارب المؤلمة والغير مشرفة تلقى في هذا الجزء الخفي حيث لا يريد الإنسان استدعاء تلك الذكريات أو المعلومات إلى وعيه. واللاوعي يظهر علانية (للآخر أيضا) من خلال زلات اللسان أو في نوبات الغضب أو أثناء الغيبوبة (بعد العمليات الجراحية أو من جراء الحمى) أو أثناء النوم عندما يتكلم الإنسان بما في اللاوعي.


ولا يعني وجود أفكار مختلفة في اللاوعي للأفكار الموجودة بالوعي أن الإنسان منافق. لا أبدا. ولكن أحيانا ومن اللاوعي الذي يظهر يدرك الإنسان إنه في حاجة للتغيير.


طبعا هذا المثال لا ينطبق على اي من السيدين الفاضلين ولكن فقط أردت التوضيح حتى لا يعتقد الأستاذ الفاضل فوزي بأن الدكتور عمرو يتهمه بالنفاق لأنه تكلم عن لاوعيه. وهذا لا يعني أيضا إنني أؤيد الدكتور عمرو!


أما بالنسبة لعمر بن الخطاب فهو شخصية تاريخية بكل المقاييس من حق أي إنسان أن يناقشها من خلال المحاور التاريخية لا القرآنية. وأنا شخصيا لا أرى أن عمر بن الخطاب كان فاسقا لا سمح الله، بل كان حاكما عليه مسئولية دولة جديدة، ولا يخفي على الجميع أن عصر عمر دونا عن الخلفاء الآخرين كان الأكثر عدلا واستقرارا. ولكن أيضا لا أنكر أن مصر استعمرت في عصره كما استعمرها غيره من الأمم.


واخيرا أضم صوتي لصوت الأستاذ محمد البرقاوي وأقول علينا أن نناقش تاريخ عمر إن كان سيضيف الجديد للمستقبل أما إن كان مجرد جدل فلن ينتهي لأن لكل شخص رأيه وكلا الرأيين صواب! الأستاذ فراج على صواب والدكتور عمرو على صواب لأن كل منهم يرى الموضوع من زاويته الخاصة.


تحياتي للأستاذ فوزي والدكتور عمرو


71   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19588]

صافيه لبن

اولا اشكر اخى عمرو على ماقاله اعلاه, والموضوع قد انتهى وأيضا لم ينتهى, انتهى من حيث سوء التفاهم والتوضيح من اخى عمرو. لم ينتهى من حيث الخلاف التى دارت حوله المناقشه, وأرجو ان تنتظر مقالتى القادمه, فستكون ................لأ , من الأفضل ان نتركها مفاجأة.


 


:كما اود ان أشكر الأستاذه الجليله آيه الله على الشرح لمعنى اللاوعى التى جاءت به , وعلى دبلوماسيتها المتميزه فى تلك المداخلة. كما أشكر الجميع والى لقاء قادم ان شاء الله.



72   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19602]

استاذي الفاضل السيد فوزي فراج المحترم , بعد التحية

طاب يومك , أعتذر لتسرعي بالرد عليك ,  واشكرك على سعة صدرك.


دمت بكل خير


امل


73   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 08 ابريل 2008
[19603]

عزيزتي اية

حقا فلمداخلاتك طعم ونكهة خاصة  . دمت بكل خير


امل


 


74   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأربعاء 09 ابريل 2008
[19626]

الأخوة الاعزاء

في الحقيقة قرأت المقالة التي تفضل بها أخي فوزي ،وقرأت معظم التعليقات،ثم عدت الى المقالة مرة أخرى ووجدت أن هناك تعارض مابين الفكرة الرئيسية التي أحب أخي فوزي ايصالها وبين رأي معظم الأخوة المعلقين، المقالة وضحت لنا صورتين متناقضتين ،حول شخصية الخليفة عمر....او كاتب المقالة اراد من خلال هذين الموقفين ،أن يعلمنا حقيقة قد غابت عن الجميع،اننا كبشر دائما تقيمنا للامور نسبي  ،وايضا موقفنا حدي ،بمعنى اننا لانرى سوى الابيض والاسود.فعمر بن الخطاب هو بالنهاية بشر،إنسان ،يخطئ ويصيب،لانستطيع تقيمه من خلال موقف ما... لإن حياته فيها محطات كثيرة جدا ،وكل محطة تعتبر بمثابة تاريخ  يجب علينا دراستها بشكل منفصل عن المحطات الأخرى ،كون المحطات التاريخية لها ظروفها وأماكنها ....مرة نراه رحيما متسامحا ،ومرة نراه قاسيا لايهادن حتى اقرب الناس منه ، كان حاكما للدولة الاسلامية ،معنى ذلك كان سياسيا ،وكان رجل اقتصاد لأن مهامه كرئيس للدولة هي تأمين استمرارية الدولة ،كان عليه دفع رواتب الجيش والموظفين ،وغيرهم .... كان عليه أن يؤمن حماية الدولة .... فرضت عليه مواقف سياسية معينة ،كان عليه ان يتخذ مواقف حاسمة اتجاهها ، تعامل مع بشر كقادة للجيش ،ولهم مطامعهم ،فأخطأ وأصاب ،لهذا ارى والله أعلم  أن علينا ان لانعمم ،وأن لانقيم  الاحداث إلا من خلال زمانها ومكانها وظروفها .وكل حادثة على حدة


75   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 09 ابريل 2008
[19638]

أخى زهير قوطرش

شكرا وألف شكرا, لماذا اتيت متأخرا, لو انك أتيت قبل ذلك فلربما كفيتنا الكثير من الجدل, لقد فهمت سيادتك تماما ما كنت اود ان اقوله, وكما قلت فى تعليق لى اعلاه, لا أدرى لماذا اجد نفسى دائما اعيد ما أقول لكى اشرح ما أردت ان أقول, اننى متأكد الأن انى لابد ان أبدأ فى دراسة قواعد اللغه العربية من جديد لعل وعسى, شكرا مرة اخرى


76   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الأحد 24 اغسطس 2008
[26238]

عليك شكر الايراني

بالرغم من عدم اتفاقك في الراي مع الشيخ الايراني الان وفي السابق ولكن لولا هو لما توصلت الى ما انت عليه الان من راي في عمر بن الخطاب  فهو من حفز فيك روح البحث في تلك الشخصية


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 1,536,707
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,262
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State