سبيينا كرائم العرب في غزوة بني المصطلق

ابراهيم دادي في الأحد 16 مارس 2008


; يومئذ جويرية حدثني به عبد الله بن عمر وكان في ذلك الجيش     2404 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن محمد بن يحيى بن حبان عن بن محيريز قال ثم رأيت أبا سعيد رضي الله عنه فينبغي فقال خرجنا مع رسول الله  صلى الله عليه وسلم  في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء فاشتدت   علينا العزبة  وأحببنا العزل فسألنا [C1] رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة .

البخاري ج 2 ص 898 قرص 1300.

 

باب غزوة بني المصطلق من خزاعة وهي غزوة المريسيع قال بن إسحاق وذلك سنة ست وقال موسى بن عقبة سنة أربع وقال النعمان بن راشد عن الزهري كان حديث الإفك في غزوة المريسيع     3907 حدثنا قتيبة بن سعيد أخبرنا إسماعيل بن جعفر عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن محمد بن يحيى بن حبان عن بن محيريز أنه قال ثم دخلت المسجد فرأيت أبا سعيد الخدري فجلست إليه فينبغي عن العزل قال أبو سعيد خرجنا مع رسول الله  صلى الله عليه وسلم  في غزوة بني المصطلق [C2] فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء واشتدت   علينا العزبة  وأحببنا العزل فأردنا أن نعزل وقلنا نعزل ورسول الله  صلى الله عليه وسلم  بين أظهرنا قبل أن نسأله فسألناه عن ذلك فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة .

البخاري ج 4 ص 1516 قرص 1300.

 

سعد بن مالك وهو أبو سعيد الخدري.

894 ع الستة   سعد بن مالك  بن سنان بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الابجر وهو خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج الأنصاري أبو سعيد الخدري استصغر يوم أحد وغزا بعد ذلك اثنتي عشرة غزوة روى عن النبي  صلى الله عليه وسلم  وعن أبيه وأخيه لأمه قتادة بن النعمان وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وزيد بن ثابت وأبي قتادة الأنصاري وعبد الله بن سلام وأسيد بن حضير وابن عباس وأبي موسى الأشعري ومعاوية وجابر بن عبد الله وعنه ابنه عبد الرحمن وزوجته زينب بنت كعب بن عجرة وابن عباس وابن عمر وجابر وزيد بن ثابت وأبو أمامة بن سهل ومحمود بن لبيد وابن المسيب وطارق بن شهاب وأبو الطفيل وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن يسار وعطاء بن يزيد وعياض بن عبد الله بن أبي سرح والأغر بن مسلم وبشر بن سعيد وأبو الوداك وحفص بن عاصم وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وأخوه أبو سلمة بن عبد الرحمن ورجاء بن ربيعة والضحاك المشرقي وعامر بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن خباب وسعيد بن الحارث الأنصاري وعبد الله بن محيريز وعبد الله بن أبي عتبة مولى أنس وعبد الرحمن بن أبي نعم وعبيد بن حنين وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة وعبد الرحمن بن بشر بن مسعود وعبيد بن عمير وعقبة بن عبد الغافر وعكرمة وعمرو بن سليم وقزعة بن يحيى ومعبد بن سيرين ونافع مولى بن عمر ويحيى بن عمارة بن أبي حسن ومجاهد وأبو جعفر الباقر وأبو سعيد المقبري وأبو عبد الرحمن الحبلي وأبو عثمان النهدي وأبو سفيان مولى بن أبي أحمد وأبو صالح السمان وأبو المتوكل الناجي وأبو نضرة العبدي وأبو علقمة الهاشمي وأبو هارون العبدي وغيرهم قال حنظلة بن أبي سفيان عن أشياخه لم يكن أحد من أحداث أصحاب رسول الله  صلى الله عليه وسلم أفقه من أبي سعيد قال الواقدي وابن نمير وابن بكير مات سنة وقيل مات سنة وهو بن سنة وفي ذلك نظر قلت وقال أبو الحسن المدائني مات سنة وقال العسكري مات سنة.

تهذيب التهذيب ج 3 ص ص416.

 

6933 حدثنا المكي بن إبراهيم عن بن جريج قال عطاء قال جابر قال أبو عبد الله وقال محمد بن بكر البرساني عن بن جريج قال أخبرني عطاء سمعت جابر بن عبد الله في أناس معه قال أهللنا أصحاب رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم في الحج خالصا ليس معه عمرة قال عطاء قال جابر فقدم النبي  صلى الله عليه وسلم  صبح رابعة مضت من ذي الحجة فلما قدمنا أمرنا النبي  صلى الله عليه وسلم  أن نحل وقال أحلوا وأصيبوا من النساء قال عطاء قال جابر ولم يعزم عليهم ولكن أحلهن لهم فبلغه أنا نقول لما لم يكن بيننا وبين عرفة إلا خمس أمرنا أن نحل إلى نسائنا فنأتي عرفة   تقطر  مذاكيرنا المذي قال ويقول جابر بيده هكذا وحركها فقام رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فقال قد علمتم أني أتقاكم لله وأصدقكم وأبركم ولولا هديي لحللت كما تحلون فحلوا فلو استقبلت من أمري ما استدبرت ما أهديت فحللنا وسمعنا وأطعنا.

البخاري ج 6 ص 2681 قرص 1300.

 

1216 وحدثني محمد بن حاتم حدثنا يحيى بن سعيد عن بن جريح أخبرني عطاء قال سمعت جابر بن عبد الله رضي الله عنهما في ناس معي قال ثم أهللنا أصحاب محمد  صلى الله عليه وسلم  بالحج خالصا وحده قال عطاء قال جابر فقدم النبي  صلى الله عليه وسلم  صبح رابعة مضت من ذي الحجة فأمرنا أن نحل قال عطاء قال حلوا وأصيبوا النساء قال عطاء ولم يعزم عليهم ولكن أحلهن لهم فقلنا لما لم يكن بيننا وبين عرفة إلا خمس أمرنا أن نفضي إلى نسائنا فنأتي عرفة   تقطر  مذاكيرنا المني[d3]  قال يقول جابر بيده كأني أنظر إلى قوله بيده يحركها قال فقام النبي  صلى الله عليه وسلم  فينا فقال قد علمتم أني أتقاكم لله وأصدقكم وأبركم ولولا هديي لحللت كما تحلون ولو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أسق الهدي فحلوا فحللنا وسمعنا وأطعنا قال عطاء قال جابر فقدم علي من سعايته فقال بم أهللت قال بما أهل به النبي  صلى الله عليه وسلم  فقال له رسول الله  صلى الله عليه وسلم فاهد وامكث حراما قال وأهدى له علي هديا فقال سراقة بن مالك بن جعشم يا رسول الله ألعامنا هذا أم لأبد فقال لأبد.

مسلم ج 2 ص 883  قرص 1300.

 

7030 موسى بن أنس بن خالد بن عبد الله بن أبي طلحة بن موسى بن أنس بن مالك أبو التيهان الأنصاري حدث عن أبيه وعن نصر بن علي الجهضمي روى عنه احمد بن كامل القاضي ومحمد بن المظفر وأبو حفص بن شاهين أخبرني أبو القاسم الأزهري وأبو منصور محمد بن أحمد بن يوسف القاري قالا حدثنا محمد بن المظفر الحافظ حدثنا أبو التيهان موسى بن أنس بن خالد بن عبد الله بن أبي طلحة بن موسى بن أنس بن مالك الأنصاري حدثنا نصر بن علي حدثنا عبد الأعلى عن عوف عن ثمامة عن أنس بن مالك أن النبي  صلى الله عليه وسلم  مر بجوار من الأنصار وهن يغنين يقلن  نحن جوار من بني النجار وحبذا محمد من جار فقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  إن الله ليعلم أني   أحبكن.

تاريخ بغداد ج 13 ص 57.

 

 

1083 حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري أن النبي  صلى الله عليه وسلم  أقسم أن لا   يدخل على  أزواجه شهرا قال الزهري فأخبرني عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت ثم لما مضت تسع وعشرون ليلة أعدهن دخل علي رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قالت بدأ بي فقلت يا رسول الله إنك أقسمت أن لا تدخل علينا شهرا وإنك دخلت من تسع وعشرين أعدهن فقال إن الشهر تسع وعشرون.

مسلم ج 2 ص 763 قرص 1300 كتاب.

 

1085 حدثني هارون بن عبد الله حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج أخبرني يحيى بن عبد الله بن محمد بن صيفي أن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث أخبره أن أم سلمة رضي الله عنها أخبرته ثم أن النبي  صلى الله عليه وسلم  حلف أن لا   يدخل على  بعض أهله شهرا فلما مضى تسعة وعشرون يوما غدا عليهم أو راح فقيل له حلفت يا نبي الله أن لا تدخل علينا شهرا قال إن الشهر يكون تسع وعشرين يوما.

مسلم ج 2 ص 764 قرص 1300 كتاب.

 

1912 حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك ثم أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  كان   يدخل على  أم حرام بنت ملحان فتطعمه وكانت أم حرام تحت عبادة بن الصامت فدخل عليها رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يوما فأطعمته ثم جلست تفلي رأسه فنام رسول الله  صلى الله عليه وسلم ثم استيقظ وهو يضحك قالت فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة يشك أيهما قال قالت فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها ثم وضع رأسه فنام ثم استيقظ وهو يضحك قالت فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى قالت فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم قال أنت من الأولين فركبت أم حرام بنت ملحان البحر في زمن معاوية فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت.

مسلم ج 3 ص 1518 قرص 1300 كتاب.

 

باب من فضائل أم سليم أم أنس بن مالك وبلال رضي الله عنهما     2455 حدثنا حسن الحلواني حدثنا عمرو بن عاصم حدثنا همام عن إسحاق بن عبد الله عن أنس قال ثم كان النبي  صلى الله عليه وسلم  لا   يدخل على  أحد من النساء إلا على أزواجه إلا أم سليم فإنه كان يدخل عليها فقيل له في ذلك فقال إني ارحمها قتل أخوها معي.

مسلم ج 4 ص 1908 قرص 1300 كتاب.

 

باب الرؤيا بالنهار وقال بن عون عن بن سيرين رؤيا النهار مثل رؤيا الليل     6600 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أنه سمع أنس بن مالك يقول ثم كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم    يدخل على  أم حرام بنت ملحان وكانت تحت عبادة بن الصامت فدخل عليها يوما فأطعمته وجعلت تفلي رأسه فنام رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم استيقظ وهو يضحك[d4]  قالت فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة شك إسحاق قالت فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم فدعا لها رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم وضع رأسه ثم استيقظ وهو يضحك فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى قالت فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم قال أنت من الأولين فركبت البحر في زمان معاوية بن أبي سفيان فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت.

البخاري ج 6 ص 2570 قرص 1300 كتاب.

 

ذكر الإباحة للأئمة أن يقيلوا ثم بعض نساء رعيتهم إذا كن ذوات أزواج     4528 أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا سوار بن عبد الله العنبري قال حدثنا عبد الوهاب الثقفي قال حدثنا أيوب عن أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال ثم كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم   يدخل على  أم سليم فتبسط له نطعا فيقيل عليه وتأخذ من عرقه فتجعله في طيبها وتبسط له الخمرة فيصلي عليها.

ابن حبان ج 10 ص 387 قرص 1300 كتاب.

 

بيت المرأة هو من مال الرجل كذا قال بن بطال قال وفيه أن الوكيل والمؤتمن إذا علم أنه يسر صاحبه ما يفعله من ذلك جاز له فعله ولا شك أن عبادة كان يسره أكل رسول الله  صلى الله عليه وسلم  مما قدمته له امرأته ولو كان بغير اذن خاص منه بالإجماع القرطبي بأن عبادة حينئذ لم يكن   زوجها  كما تقدم قلت لكن ليس في الحديث ما ينفي أنها كانت حينئذ ذات زوج الا أن في كلام بن سعد ما يقتضي أنها كانت حينئذ عزبا وفيه رحمة المرأة الضيف بتفلية رأسه وقد أشكل هذا على جماعة فقال بن عبد البر أظن ان أم حرام أرضعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم  أو أختها أم سليم فصارت كل منهما أمه أو خالته من الرضاعة فلذلك كان ينام عندها وتنال منه ما يجوز للمحرم أن يناله من محارمه ثم ساق بسنده الى يحيى بن إبراهيم بن مزين قال انما استجاز رسول ال&aacut"text-underline: double">وينام في حجرها وتفلي رأسه قال بن عبد البر وأيهما كان فهي محرم له وجزم أبو القاسم بن الجوهري والداودي والمهلب فيما حكاه بن بطال عنه بما قال بن وهب قال وقال غيره انما كانت خالة لأبيه أو جده عبد المطلب وقال بن الجوزي سمعت بعض الحفاظ يقول كانت أم سليم أخت آمنة بنت وهب أم رسول الله  صلى الله عليه وسلم  من الرضاعة وحكى بن العربي ما قال بن وهب ثم قال وقال غيره بل كان النبي  صلى الله عليه وسلم  معصوما يملك اربه عن زوجته فكيف عن غيرها مما هو المنزه عنه وهو المبرء عن كل فعل قبيح وقول رفث فيكون ذلك من خصائصه ثم قال ويحتمل أن يكون ذلك قبل الحجاب ورد بأن ذلك كان بعد الحجاب جزما وقد قدمت في أول الكلام على شرحه أن ذلك كان بعد حجة الوداع ورد عياض الأول بأن الخصائص لا تثبت بالاحتمال وثبوت العصمة مسلم لكن الأصل عدم الخصوصية وجواز الاقتداء به في أفعاله حتى يقوم على الخصوصية دليل وبالغ الدمياطي في الرد على من ادعى المحرمية فقال ذهل كل من زعم أن أم حرام إحدى خالات النبي  صلى الله عليه وسلم  من الرضاعة أو من النسب وكل من أثبت لها خؤلة تقتضي محرمية لأن امهاته من النسب واللاتي أرضعنه معلومات ليس فيهن أحد من الأنصار البتة سوى أم عبد المطلب وهي سلمى بنت عمرو بن زيد بن لبيد بن خراش بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار وأم حرام هي بنت ملحان بن   خالد  بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر المذكور فلا تجتمع أم حرام وسلمى إلا في عامر بن غنم جدهما الأعلى وهذه خؤلة لا تثبت بها محرمية لأنها خؤلة مجازية وهي كقوله  صلى الله عليه وسلم  لسعد بن أبي وقاص هذا خالي لكونه من بني زهرة وهم أقارب أمه آمنة وليس سعد أخا لآمنة لا من النسب ولا من الرضاعة ثم قال وإذا تقرر هذا فقد ثبت في الصحيح أنه  صلى الله عليه وسلم  كان لا يدخل على أحد من النساء الا على أزواجه الا على أم سليم فقيل لها فقال أرحمها   قتل  أخوها معي يعني حرام بن ملحان وكان قد   قتل  يوم بئر معونة قلت وقد تقدمت قصته في الجهاد في باب فضل من جهز غازيا وأوضحت هناك وجه الجمع بين ما أفهمه هذا الحصر وبين ما دل عليه حديث الباب في أم حرام بما حاصله أنهما أختان ينفذ في دار واحدة كل واحدة منهما في بيت من تلك الدار وحرام بن ملحان أخوهما معا فالعلة مشتركة فيهما وان ثبت قصة أم عبد الله بنت ملحان التي أشرت إليها قريبا فالقول فيها كالقول في أم حرام وقد انضاف إلى العلة المذكورة كون أنس خادم النبي  صلى الله عليه وسلم وقد جرت العادة بمخالطة المخدوم خادمه وأهل خادمه ورفع الحشمة التي تقع بين الاجانب عنهم ثم قال الدمياطي على أنه ليس.

فتح الباري ج 11 ص 78.

 

نرجو من الدكتور عبد المهدي المتعمق في علم الدراية أن يشرح لنا هذه الروايات المؤذية حسب نظري لرسول الله الذي وصفه ربه بأنه على خلق عظيم.


 [C1]أغرب من كيده ما فيش، كيف أغار النبي على قوم؟ كيف اشتهى أبا سعيد الخدري النساء وهو في سنته الرابعة أو السادسة من عمره؟؟؟!!!

 [C2] غزوة بني المصطلق التي كانت حسب قولهم في السنة السادسة أو الرابعة للهجرة وأبو سعيد الخدري ولد في السنة الأولى للهجرة حسب قولهم أيضا!!!! كيف يشارك في غزوة و يشتهي النساء وهو لم يبلغ حتى سن الحلم؟؟؟!!!

 [d3]بربكم هل هذا من وحي الله على رسوله أم من وحي  الشياطين؟

 [d4]حسب الرواية  الكاذبة كان بغوص في نوم عميق حتى يرى الاحلام!!!

اجمالي القراءات 12610

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 17 مارس 2008
[18356]

أفيقوا يا أهل الغفلة

السلام عليكم.

شكرا أستاذ إبراهيم دادي على هذه المقالة التي تتحدث عن العجب الذي يأمرنا السنيون باتباعه كوحي إلاهي. إذا كان أبو سعيد الخذري يشتهي النساء و هو في سن الطفولة فلا ضير أن نقبل ذلك من منظور أنه صحابي جليل يروى أنه يملك شهوة و قدرة أربعين رجل من الرجال العاديين ثم لا يستحون من ذكر حكايات يندى لها الجبين من كون النبي عليه السلام يدخل على نساء غير نسائه و هو شديد الشهوة أو أينا يملك إربه و غيرها من البضاعة التافهة التي يمجدونها باسم السنة و الدعوة لاتباعها و يأتينا أخيرا فارس بلا جواد يهلل فرحا أن إعصار أتلانتا تنبيه أو غضب إلاهي بسبب مؤتمر القرآنيين بأتلانتا. و يأتينا فارس آخر ليقول أن الكذب على النبي عليه السلام هو عين العقل و القرآنيون كفار لرفضهم الكذب و العجب......................................................................................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و تقبلوا تحياتي.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 417
اجمالي القراءات : 9,182,104
تعليقات له : 1,924
تعليقات عليه : 2,790
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA