5- ناس لها بخت

احمد صبحي منصور   في الإثنين 11 ديسمبر 2006


 

قال ابن الجوزى عن يزيد  بن معاوية بن أبي سفيان الذى بويع بالخلافة فى حياة أبيه سنة 60 هجرية

( ولد سنة ست وعشرين .. وأمه مَيْسون بنت بَحْدل ، وكان له أولاد جماعة فمنهم‏:‏ معاوية ابنه وولي الخلافة بعده أيامًا‏.‏

ومنهم‏:‏ عاتكة تزوجها عبد الملك بن مروان فولدت له أربعة أولاد وهذه عاتكة كان لها اثنا عشر محرمًا كلهم خلفاء‏:‏ أبوها يزيد وجدها معاوية وأخوها معاوية بن يزيد وزوجها عبد الملك وحموها مروان بن الحكم وابنها يزيد بن عبد الملك وابن أبيها الوليد بن يزيد وبنو زوجها‏:‏ الوليد وسليمان وهشام وابنا ابن زوجها‏:‏ يزيد وإبراهيم ابنا الوليد بن عبد الملك‏.‏

ولم يتفق مثل هذا لامرأة سواها)

التعليق :

عاتكة بنت يزيد بن معاوية لا مثيل لها فى تاريخ المسلمين من حيث كثرة أقاربها من الخلفاء الأمويين الذين حكموا معظم العالم المعروف وقتها.

هل هناك سيدة فى مصر تتمنى أن تكون مثل عاتكة؟

اجمالي القراءات 5432
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   السبت 16 ديسمبر 2006
[1011]

أجارنا الله

الحمد لله أنا لا أتمنى أن أكون مثل هذه السيدة مسؤلياتها كثيرة وأيضاً كونها لديها هذا العدد من الأقارب وهم الخلفاء الأمويين الذين حكموا معظم العالم المعروف وقتها ذلك يجعلها فى مشاكل مستمرة فمن رايى أن هؤلاء الأقارب الحاكمين لا يجلبون لها إلا النكد والحزن

2   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة 22 ديسمبر 2006
[1119]

ما أغنى عنه ماله وما كسب

هذه السيدة لن ينفعها كل هذا سواء اكانت قريبة من الملوك أو حتى الأنبياء، لن ينفعها إلا عملها،وعندنا الأمثلة كثيرة على هذا، فمثلا أمرأة فرعون لم يضرها كونها إمرأة فرعون فى أن تطلب من الله أن يبنى لها قصرا فى الجنة وينجيها من فرعون وعمله، مع انها كانت تتمتع بالقصور الفخمةوالحياة الفرعونية الرغدة، ومثال آخر وهو ابن نوح عليه السلام لم ينفعه أبوه وكان مصيره مع الكافرين ..
وفى النهاية لقد انتهى العمر ولم يبقى لهم إلا مواجهة حسابهم مع الله..

3   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1161]

عاتكة صنيعة الاستبداد السياسي

إن هذا الوضع المتميز والفريد لعاتكة من كون هذا العدد الهائل من ألارقارب والمحارم من الخلفاء أوعلى وشك أن يكونوا خلفاء ، ما هو إلا صنيعة الاستبداد الذي مارسه الآمويون وتكدسهم في مناصب السلطة والخلافة بدون وجه حق وأنا أعتقد أنه لاتوجد إمرأة في التاريخ يمكن أن تحظى بهذا العدد من المحارم في السلطة

4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 23 ديسمبر 2006
[1163]

الاخ د. احمد صبحي منصور المحترم

مرحبا
لم نتعود عليك ان تكون عنصريا لمصر فقط, وذلك لانك وجهت سؤالك لسيدات مصرفقط , وماذا عنا, هل حرام علينا الامنية ايها الاخ العزيز د. احمدمنصور ؟
وحتى لو السؤال لم يشملني ولكن بصراحة تمنيت ان اكون في موقع عاتكة ولكن لا احمل اسمها ( لا عاتكة ولا عباسة ولا شجرة الدر... ) واحتفظ باسمي ( امل) الجميل في معناه.
ما كل ما يتمنى المرء يدركه
تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن

لك كل احترامي
امل

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب دراسات تاريخية
بقدمها و يعلق عليها :د. أحمد صبحى منصور

( المنتظم فى تاريخ الأمم والملوك ) من أهم ما كتب المؤرخ الفقيه المحدث الحنبلى أبو الفرج عبد الرحمن ( ابن الجوزى ) المتوفى سنة 597 . وقد كتبه على مثال تاريخ الطبرى فى التأريخ لكل عام وباستعمال العنعنات بطريقة أهل الحديث ،أى روى فلان عن فلان. إلا إن ابن الجوزى كان يبدأ بأحداث العام ثم يختم الاحداث بالترجمة او التاريخ لمن مات فى نفس العام.
وننقل من تاريخ المنتظم بعض النوادر ونضع لكل منها عنوانا وتعليقا:
more