اعتقال موسيقيين في “حضرة” الرئيس الأوغندي! تذمروا من طول خطابه فأحاط بهم الأمن وهذه تهمتهم

اضيف الخبر في يوم الجمعة ١٢ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


اعتقال موسيقيين في “حضرة” الرئيس الأوغندي! تذمروا من طول خطابه فأحاط بهم الأمن وهذه تهمتهم

وجد فريق غنائي استعراضي في أوغندا نفسه محاطاً بقوات الأمن خلال احتفال شارك فيه رئيس البلاد يوويري موسيفيني، بعد أن تذمروا من طول خطابه الذي استغرق ساعات، وقد نقلوا إلى مركز الشرطة للتحقيق بتهمة "إهانة الرئيس".

بحسب ما نشرت صحيفة The Times البريطانية الخميس 11 أبريل/نيسان 2024، فإن خطبة للرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني خلال الاحتفال بمرور 50 عاماً على زواج رئيس الوزراء السابق أماما مبابازي وزوجته جاكلين، مساء السبت 6 مارس/آذار، قد استمرت لعدة ساعات.

ولكن في الحادية عشرة مساء، أعرب أعضاء فريق Crane Performers، وهو الفريق الذي كان من المفترض أن يقدم عروضه في هذه الاحتفالية، أنهم اكتفوا من الحديث، حيث تمتم أعضاء الفريق بينهم وبين أنفسهم وقالوا: "لقد تعبنا، اترك الميكروفون"، ولكن لم يدرك الفريق أن ميكروفانتهم كانت مفتوحة.

قالت مصادر في الحفل: "على الفور، طوّق الأمن فريق Crane Performers بوصفهم مشتبهاً بهم في إهانة الرئيس"، وذلك خلال حديث هذه المصادر مع الصحفيين.

اصطحب 8 أعضاء من الفريق، بما في ذلك مدير الفريق، إلى قسم الشرطة المركزي في العاصمة الأوغندية كمبالا، حيث احتُجزوا لليلة قبل أن توجه إليهم اتهامات بإهانة الرئيس.

لم يعرف غالبية أعضاء الفريق، الذي سمُي تيمناً باسم الطائر الوطني لأوغندا، الكركي المتوج، أي زعيم آخر سوى موسيفيني، الذي استخدم العنف وتزوير الانتخابات لإحكام قبضته على السلطة منذ عام 1986.

يصف فريق Crane Performers، الذي يستخدم أعضاؤه مجموعة متنوعة من الأزياء في الاستعراضات، أنفسهم بأنهم "شباب موهوبون هدفهم تحقيق التعليم والحصول على مستقبل أفضل؛ من خلال استخدام مواهبهم في الفنون الاستعراضية".

لكن موسيفيني، الذي يقود سكان متوسط أعمارهم يبلغ 16 عاماً في حين أنه أحد أكبر الزعماء سناً في أفريقيا، أظهر عدم تسامح متزايداً تجاه الانتقادات والحرية الاجتماعية.
اجمالي القراءات 345
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق