عثمان المستحى .!!

الأربعاء ١٤ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
كيف تهاجم سيدنا عثمان وتتهمه بالفساد ؟ ألا تعرف ما قاله عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ألا تعرف شهرته بالحياء ؟ هل المشهور بالحياء يكون فاسد ؟ مفروض عليك أن تذكر هذا وتعرضه للمناقشة وليس أن تذكر جانب وتتجاهل الجانب الآخر . هذا هو أصول البحث العلمى يا من تدعى البحث العلمى .
آحمد صبحي منصور :

الإجابة:

أولا :

أشكرك على تقويمك لنا وتعليما البحث التاريخى الذى كتبنا فيه مؤلفات عام 1984 ونشرنا فيه آلافا من المقالات والكتب والفتاوى . وجاء دورنا لنعلمك الآتى :

1 ـ السنيون من القرن الثالث الهجرى تنافسوا فى صناعة أحاديث فى مناقب الصحابة وخصوصا الخلفاء الذين جعلوهم ( راشدين ) ، وما كتبوه يخالف التأيخ لهم ، والذين قاموا بالـتأريخ لأولئك الخلفاء ( الراشدين ) هم أيضا من أعلام السنيين ، وأشهرهم الطبرى وابن الجوزى وابن الأثير وابن كثير. ولنا دراسات سابقة عنهم وعن مناهجهم فى التأريخ .

2 ـ أما ما كتبه أو إفتراه ما يُسمُّون بعلماء الحديث فهو هُراء يضحك منه من لديه ذرة عقل وفهم وإدراك . لا يبتلع هذه الأحاديث إلا من كان عقله فى مؤخرته ، وهذا حال أئمة المحمديين وأتباعهم ، وهذا يشملك ، وليس هذا سبّا أو عيبا ، بل هو توصيف أمين صادق لحالكم .

3 ـ وإثباتا لهذا ننقل من أحد المواقع السلفية هذا الهُراء عن ( عثمان بن عفان ).

(  الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَرْحَمُ أُمَّتِي بِأُمَّتِي : أَبُو بَكْرٍ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ : عُمَرُ، وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً : عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ ...) . وصححه الألباني في "صحيح الترمذي ")

( روى مسلم عن عَائِشَةَ، قَالَتْ : " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي ، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ ، أَوْ سَاقَيْهِ ، فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ كَذَلِكَ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلهِ ، ..). كيف يروى مسلم الذى عاش فى القرن الثالث الهجرى عن عائشة ؟ وكيف تذكر عائشة حديثا يمدح عثمان ، وهى التى كانت فى حياتها تحرّض على قتل عثمان ، ومشهور قولها : ( أُقتلوا نعثلا فإن نعثلا قد كفر ). و( نعثل ) هو إسم عثمان فى الجاهلية .

7 ـ الألبانى يقوم بدوره فى تصحيح الدين السُنّى ، وسبقه كثيرون من ( علماء الجرح والتعديل ) ، واشهرهم الذهبى فى العصر المملوكى فى كتابه الضخم ( ميزان الاعتدال ) . والذى أورد إختلافاتهم فى تعديل أو توثيق الرواة ، وهى إختلافات فى كل صفحة . هذا عدا المكتوب فى الأحاديث الموضوعة والضعيفة ، ومن أشهر من كتب فيها ابن الجوزى وابن القيم وابن تيميه . ثم فى عصرنا الحزين ذلك الساعاتى الألبانى . وسيأتى أخرون يصححون بعد الألبانى . دين متهالك كثوب إمتلأ ترقيعا .. ولكن لا تزال ملايين المواشى البشرية تؤمن به .!

أخيرا

1 ـ أئمة ( الحديث ) لا يؤمنون بالقرآن الكريم ولا يعلمون عنه شيئا ، ولا يعرفون التاريخ ولا يعلمون عنه شيئا . ومن يؤمن بهم ويقدسهم أجهل ممّن يعبد البقر .!.

2 ـ آه يا بقر .!!!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1568
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   حمد حمد     في   الأربعاء ١٤ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95098]

هذا السائل الجاهل الجهول.


 سبحان الله هذا السائل  الجاهل الجهول (لايستحي) لم يكلف نفسه أن قرأ لك الكثير مما كتبته عن الخليفه الفاسق عثمان وهو أحد أصنامهم المعبودة حتى وإن قرأ فلن يستوعب ، طريقة سؤاله تدل على ثقافة وأخلاق الديانة السنيه هذا و لم يكلف نفسه أن يقرأ سيرتك العلميه مع الأسف هذا لايستحق حتى الرد عليه. حفظكم الله جل وعلا وبارك بعمرك وعلمك دكتور أحمد المحترم. 



2   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة ١٦ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95099]

و رجعت العبارة الشهيرة ( آه يا بقر )!


حفظكم الله جل وعلا و أعانكم على تحمل الكم الهائل من قلة الاحترام و المتابع لمسيرتكم و الكم الهائل من الكتب و المقالات و البرامج يلحظ التراجع الكبير في قلة الاحترام و هو بحد ذاته نجاح كبير و شهادة غير معلنه للتفوق و النجاح.. ندعوا للسائل أن يقرأ و يقرأ و يقرأ للدكتور أحمد بانصاف و عدالة. 



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ١٦ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95103]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


حدث خطأ فى نقل هذه الفتوى ، إذ سقطت منها سطور كثيرة، يمكن معرفة ذلك بترقيم الفقرات الناقصة . ولذلك أعدت نشر الفتوى . برجاء قراءتها كاملة .

عذرا وشكرا .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4983
اجمالي القراءات : 53,419,913
تعليقات له : 5,326
تعليقات عليه : 14,626
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزانى المؤمن: ما مدى مطابق ة هذا الحدي ث للقرأ ن الكري م ...

سؤالان: ألدكت ور احمد سلام الله عليكم وبعد ارسل لكم...

سؤالان : الفتو ى السؤ ال الأول : هل هناك فرق بين...

سورة الكوثر: ما تفسير سورة الكوت ر حسب القرا نيين ...

خلق و فطر: لقد كنت سلفيا ثم قرأت مقالا تك وشاهد ت ...

فتاوى إغتيال : جاء فى الاخب ار أن القاع دة أصدرت أوامر...

التوبة والعقوبة: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

شفاعة الدنيا: قوله جل وعلا ( مَنْ يَشْف َعْ شَفَا عَةً ...

اكتب هذا الموضوع: توصلت من خلال تدبر القرء ان الي ان...

الأسافل: هناك حديث عن قيام الساع ة ينطبق على الواق ع ،...

يمين الولاء لأمريكا: أنا مواطن أمريك ى من أصل ايران ى واقسم ت عند...

التوجه للقبلة: السلا م عليكم الصلا ت الي الکعب ه فرضا ام...

أربعة أسئلة: السؤا ل الأول فى محلات الكوا فير الرجل...

ولا تجسسوا .!: هل يجوز ويحق لي أن أنظر إلى داخل بيت أحد بدون...

رجوع الحق لصاحبه: رجل سرق مكينة خياطة وأهدى إلى...

more