هل طلق النبى زوجة له

الخميس ٢٢ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل طلق النبى زوجة من ازواجه ؟
آحمد صبحي منصور :

هذا يحتاج تفصيلا قرآنيا

أولا :

كان النبى يعانى من زوجاته شأن أى رجل ، وهو ( بشر مثلنا ) . ولكنه يتلقى الوحى الالهى وهى مسئولية كبرى ، تفرض على زوجاته أن يكُنّ سندا له لا عبئا عليه ولا عائقا . لذا نزل فى القرآن الكريم ما يفيد معاناته منهن أو من بعضهن مع وعظهن  ومع التهديد بالطلاق . قال جل وعلا :

1 ـ ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً (28) وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْراً عَظِيماً (29) يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (30) وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحاً نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقاً كَرِيماً (31) يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنْ النِّسَاءِ إِنْ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً (34) الاحزاب )

2 ـ  ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1) قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (2) وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِي الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ (3) إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً (5) التحريم )

3 ـ ولم يأت فى القرآن الكريم أنه عليه السلام طلّق واحدة منهن .

ثانيا :

كان هناك تشريع خاص بأزواج النبى ، مرتبطة بزمانها ومكانها ، ووجودهن على قيد الحياة ، وهو انهن أمهات المؤمنين ، ويحرم أن يتزوجن بعده . قال جل وعلا :

1 ـ ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) (6) الاحزاب )

2 ـ ( وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً (53) الاحزاب )

ثالثا :

كان هناك تشريع خاص بالنبى ، هو له أن يتزوج بدون صداق . الصداق فريضة فى الزواج وعقد النكاح . وتعداد الزوجات بدون حد أقصى بشرط التراضى . هذا عام وكان مألوفا الزواج بأكثر من اربعة فى تاريخ الصحابة . كان للنبى أن يتزوج النبى بلا صداق ، ثم بعدها جاء تشريع آخر يحرّم عليه أن يتزوج زوجة جديدة أو أن يبدل زوجة بأخرى . وتضمن هذا التشريع أيضا حق النبى فى تقريب بعضهن وإبعاد بعضهن ( لاحظ المعاناة التى كان يلقاها منهن ) . برجاء تدبر الآيات التالية : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللاَّتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ اللاَّتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (50) تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنْ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلا يَحْزَنَّ وَيَرْضَوْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً (51) لا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلاَّ مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيباً (52)  الاحزاب )

وهنا أيضا لا يوجد دليل على أنه طلّق واحدة منهن . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1610
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93784]

( وما ملكت يمينك مما افاء الله عليك ).. ( إلا ما ملكت يمينك )


حفظكم الله جل و علا و بارك في عمرك و جهدك الكبير .. أسأل عن الفئ و تحديدا ( ما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك ) فهل النساء من الفئ ؟ هل هو السبي ؟ هل سبى النبي عليه السلام و هو من بُعث رحمة للعالمين و كلنا ننتقد سبي النساء الذي قام به الصحابة بعد موت النبي عليه السلام . كذلك الاية ٥٢ الاحزاب ( إلا ما ملكت يمينك ) ما هو ملك اليمين هنا و واضح سياق الايات تتحدث عن الممارسة الجنسية فهل كان النبي عليه السلام ملك يمين بالمعنى السائد و هو شراء النساء السبايا من سوق النخاسة !!


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93786]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


ليس فى الاسلام سبى . فى الاسلام تحرير الرقيق الذى يؤتى به بالشراء من الخارج ، فيتاح لهم العتق والزواج والافتداء أى شراء حريتهم بعقد . وفصلنا هذا فى كتاب ملك اليمين . السبى من أفظع الظلم . والظلم قليله حرام . والسبى لا يأتى الا بالاعتداء الحربى والهجوم على الغير وهذا فى الاسلام حرام .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,279,077
تعليقات له : 5,322
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نعم يجوز أن تتزوجها: لو سمحت يا دكتور لا تنزعج من سؤالى سألت واحد...

إعجاز القرآن: قال الله جل وعلا للكاف رين المعا ندين إن...

الاجهاض لطفل مكتمل: ماحكم إجهاض المرأ ة طفلها في بطنها والطف ل ...

شبهات عن التجسد : ورد باحدى القنو ات الفضا ئيه المسي حيه ان...

تشريع الزكاة : نريد موجزا لتشري ع الزكا ة فى القرآ ن ...

ثلاثة أسئلة: السؤ ال الأول : هل ( الياس ) هو ( إل ياسين ) فى...

سؤالان : السؤا ل الأول : أنا خطيب فى الأوق اف ...

دلالات القرآن الكريم: مرحبا دكتور یاحب ذا أن تكتب مقالا ً عن...

زوجتى مسيحية محترمة: ربنا سبحان ه وتعال ي وحده يعلم مقدار محبتي...

عريس فرنسى لبنتى : عندي مشكلة محتار جداً فيها لي بنت مطلقه...

سؤالان : السؤا ل الأول : هل جاء معنى الصرا خ فى...

إعتكاف المحمديين : أعرف شخصا من المتط رفين فى تقديس النبى...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : ما هو المقص ود فى قوله...

أرجو أن تقرأ لنا: الى استاذ نا الفاض ل احمد صبحي منصور الى...

تنازلها عن المهر: قرأت فتوى لكم حول المهر وقلتم انه حق للزوج ة ...

more