متبّر تتبيرا

الأربعاء ٢٧ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى ( متبّر ) فى هذه الآية الكريمة ( إِنَّ هَؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ )( 139) الاعراف )؟ .
آحمد صبحي منصور :

1 ـ ( تبّر ) بمعنى ( أهلك ) . قال جل وعلا :

1 / 1 : ( إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا ) (7 ) الاسراء )

1 / 2 : ( وَقَوْمَ نُوحٍ لَّمَّا كَذَّبُوا الرُّسُلَ أَغْرَقْنَاهُمْ وَجَعَلْنَاهُمْ لِلنَّاسِ آيَةً وَأَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ عَذَابًا أَلِيمًا ( 37 )وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيرًا (  38) وَكُلا ضَرَبْنَا لَهُ الأَمْثَالَ وَكُلا تَبَّرْنَا تَتْبِيرًا ) ( 39 ) الفرقان ).

2 ـ بالنسبة للآية 139 من سورة الأعراف ، نقرؤها فى سياقها . قال جل وعلا : ( وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ( 138 ) إِنَّ هَؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ).

المستفاد منها :

2 / 1 : عاش بنو اسرائيل قرونا فى مصر ، منذ جاء أبناء يعقوب ( إسرائيل ) الى حيث كان يوسف عليه السلام عزيز مصر . تكاثروا فيها وأصبحوا إثنتى عشر قبيلة . جاءوا أثناء حكم الهكسوس وتمتعوا برعايتهم . ثم جاء أحمس الذى طرد الهكسوس وتكونت بعده دولة مصرية ، عانى فيها بنو اسرائيل الاضطهاد . خلال إقامتهم الطويلة فى مصر تأثروا بالديانة المصرية القديمة . وأرسل الله جل وعلا موسى لانقاذ بنى اسرائيل من إضطهاد الفرعون . وأغرق الله جل وعلا فرعون وجنده . وبمجرد أن إجتاز موسى ببنى اسرائيل البحر رأوا معبدا فرعونيا ، فتحركت فيهم الديانة المصرية فطلبوا من موسى أن يجعل لهم إلاها مثل هؤلاء المصريين . فقال لهم موسى ( إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ( 138 ) إِنَّ هَؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ). أى إن هذه الآلهة سيتم تتبيرها أى تدميرها .

2 / 2 : جدير بالذكر أنهم إنتهزوا غيبة موسى للقاء ربه فعبدوا العجل الذهبى الذى صنعه لهم السامرى على مثال عجل أبيس الفرعونى .



اجمالي القراءات 2086
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5018
اجمالي القراءات : 54,560,795
تعليقات له : 5,369
تعليقات عليه : 14,692
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تحية وشكرا : السلا م و التحي ه للدكت ور احمد و كل...

مسألة ميراث: رأى الدين والشر ع فى المير اث وفاة رجل وليس...

سؤالان : السؤا ل الأول هل تصح الصلا ة وأنا ألبس...

أجرك عند الله تعالى: اريد ان اعرف ماهو اجر المسل م الذي كان عاصيا...

الهدهد صادق او كاذب: لماذا يعتقد سليما ن ان الهده د يكذب وسعى...

الطلاق قبل الدخول: ماهو الرأى الفقه ى فى حالة : إذا قام شخص بتطلق...

قوقعة الغيبة والعقوق: كنت لا أعرف شيئاً عن الإسل ام، والحم د لله...

دون ذلك ..!: کثی ;ر من الناس یس شهدو بهذة...

زكاة الموظف: ستاذي الفاض ل سؤال فيما يخص مقدار الزكا ة ...

قناة فضائية لنا: لم لا يجتمع أهل القرآ ن بجهد جماعي على أن...

حفظك الله جل وعلا: باختص ار : - أستطي ع أن أترجم كتاب "القر ن ...

يمشون هونا: بلغت الشيخ وخة واصبح ت أمشى بصعوب ة وأخاف...

سماحة الاسلام: قرأت مقالك عن تحريم حضور صلاة الجمع ة فى...

وسائل التيمم: هل يجوز التيم م بالكر يم "الني يا" او اي...

قضاء الصوم: لقد تمنيت كثيرا لو كنت أعرف موقعك م ...

more