إحترام وليس تقديسا

السبت ١٨ - مايو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
قرأت لسیادتکم مقالا یقول: ( التقديس للقرآن حين نقرؤه و نتلوه و نرتله . ليس المصحف مقدسا. المصحف هو ورق و حبر طباعة .. الخ .أو هو كتابة على الكومبيوتر والانترنت الذى يحوى كل شىء من أفلام العُرى الى الكلام فى الهداية (قليلا ) وفى الإضلال كثيرا . ) و مقالا آخر تحت عنوان: ( أخيرا هذه كلمتى فى جريمة تدنيس القرآن الكريم ) یا شیخ لدی سوال لیطمئن قلبی، هل المصحف، مقدس او مکرم ام لا ؟ علی سبیل المثال، إن أجعل المصحف فى مستوى قدمی فأنا آثم ؟ ! کلنا ندری تقدیس المصحف، هو اعتقاد أصحاب الأدیان الأرضیة الضالة و المضلة من الوهابین و التسنن و التشیع و التصوف، هم یقولون : إن المصحف مقدس، لأن المصحف یحوی القرآن الکریم. هم ایضا یقولون: إن القبور الأولیاء مقدسة، لأنها تحوی اجسادهم الطاهرة. وأنت فی مقالک تقول: ( لأؤكد حقيقة منسية هى أن القرآن شىء والمصحف شىء أخر - فان كلمة "مصحف " ليست من مصطلحات القرآن الكريم لأنها أتت بعد انتهاء القرآن نزولا - انما هو صناعة بشرية نتمكن بها من قراءة القرآن الكريم بوسائلنا البشرية - ان المصحف صناعة بشرية تتكون من مواد طبيعية من الأرض التى نمشى عليها ...) ظننت أنک قد غیرت وجهة نظرک قلیلا فی عدم قداسة المصحف و یمکن أن تزل قدم بعد ثبوتها. تحیاتی . http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=4429
آحمد صبحي منصور :

1 ـ اشكرك على تعليقك هذا فقد لمس موضوعا هاما .

2 ـ أتذكر أنه فى تسجيل حلقة لى مع الأخ رشيد فى برنامجه الشهير كان يضع المصحف على الأرض فطلبت منه أن يضع المصحف على المكتب . وحين أجلس على مكتبى أحرص على وضع المصحف فى مكان لائق أمامى . هذا ما تعودت عليه وهذا مع عشت عليه من طفولتى. 

3 ـ ليس هذا تقديسا للمصحف ، بل هو إحترام له . 

4 ـ الفارق بين التقديس والاحترام أن التقديس يعنى التأليه والتوسل والعبادة ، وهذا لا يكون إلا للخالق جل وعلا. أما الاحترام فشىء آخر. أنا أحترم الأنبياء ولا أقدسهم ولا أتوسل بأى نبى .أنا أحترم والدى يرحمه الله ( كنت ولا زلت ) ولكن لا أقدسه. أنا أحترم شخصيات تاريخية مثل عمر بن عبد العزيز والمهاتما غاندى ومارتن لوثر كنج ونيلسون مانديلا والشيخ محمد عبده وناصر السعيد ..وكثيرين ..ولكن لا أقدسهم . 

5 ـ أقدس القرآن الكريم وهى حُبّى الأكبر. وأحترم المصحف ، ولا أجد تعارضا بين هذا وذاك.

6 ـ كل عام وأنتم بخير. 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3186
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ١٨ - مايو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90890]

اكرمك الله استاذنا .


إجابة رائعة وفاصلة بين التقديس والإحترام ، وتُعطى هدوءا وراحة نفسية ، وتجعل المُسلم أكثر تسامحا مع من يُهينون (المُصحف ) ويترك حسابهم على الله يوم القيامة لا أن يُشعل فيهم النار كما يؤمن ويفعل (المتطرفون) إن قدر واعلى هذا بهم .....كما تؤكد الإجابة للمختلفين مع القرءانيين على أن حضرتك وأهل القرءان يُقيمون أقوال وافعال (الصحابة والتابعين )  ويحكمون عليها من مدى قربها أو بُعدها أو مخالفتها للقرءان الكريم . فإحترامك للخليفة (عُمر بن عبدالعزيز ) خير دليل على هذا .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5020
اجمالي القراءات : 54,613,735
تعليقات له : 5,370
تعليقات عليه : 14,695
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


التوكل والتردد: مرحبا بكم .لقد اتخذت قرارا وتوكل ت فيه على...

عالمية الاسلام: سؤالي كيف لغير العرب التفك ر والتد بر في...

قبل زواجها منه: شاب مسلم، تعرّف على (كتاب ة)،تج ري ...

الصراط المستقيم: ما معنى ان يقول الله سبحان ه وتعال ى للنبى فى...

أسئلة متعددة: دكتور أحمد لدى العدي د من الأسئ له التى أو أن...

خروف العيد: بمناس بة عيد الأضح ى أسأل : هل يشتري...

حكم الرشوة: ما حكم الرشو ة؟ الرشو ة ليست موجود ة في...

عجوز مراهق: سلام الله عليكم أخى الفاض ل عندى موضوع محرج...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: صبحي اؤيدك في اكثر ماذهب ت اليه وانا معجب جدا...

سؤالان : السؤا ل الأول : ما معنى ما جاء فى قصة ذى...

زواج فى الكنيسة: أعيش وابنى فى أمريك ا . ابنى ارتبط بفتاة...

النبى والامازيغية: سلام عليكم و عيدك سعيد ،يقال ان و فد مؤلف من...

تقصير الثياب: اعلم ان تقصير الثيا ب لا شأن له بالاس لام ....

أوثق مصادر التاريخ: نريد ان نعرف ماهى المصا در التار يخيه ...

التفضيل والتفريق: في كتابك م القرأ ن وكفى ، اوردت لنا الفرق بين...

more