إعتكاف المحمديين

الإثنين ٢٨ - يناير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أعرف شخصا من المتطرفين فى تقديس النبى والأولياء الصوفية ، وهو يتعبد فى مسجد القرية الذى فيه مقام مقدس لولى صوفى مشهور ، وهو يعتكف فى ضريح هذا الولى المقبور ، وأحيانا يعتكف قى المسجد عند المنبر يصلى ويقرأ الأوراد الصوفية مع القرآن ، وأنا أسأل عن إعتكافه فى المسجد وعند القبر المقدس . هل هذا يجوز الجمع بين الاعتكافين .
آحمد صبحي منصور :

المشركون يعتكفون عند أصنامهم وقبورهم المقدسة . فعل هذا قوم ابراهيم ، قال جل وعلا : ( وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ ﴿٧٠﴾قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ ﴿٧١﴾ الشعراء ) (  إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَـٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ﴿٥٢﴾ الانبياء ). وطلب هذا بنو اسرائيل من موسى تأثرا بالدين الفرعونى الذى يحتل الاعتكاف للآلهة مكانة هامة  ، قال جل وعلا : ( وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَىٰ قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَىٰ أَصْنَامٍ لَّهُمْ ۚ قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـٰهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ ۚ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ ﴿١٣٨﴾ الاعراف ) وفعلوه مع العجل الذهبى الذى صنعه لهم السامرى : ( قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّىٰ يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَىٰ﴿٩١﴾ طه )( قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ ۖ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّن تُخْلَفَهُ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ إِلَـٰهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ۖ لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا ﴿٩٧﴾ طه ).

وهناك إعتكاف فى المسجد الحرام للرجال والنساء بدون رفث ولا فسوق ولا جدال وقت الاحرام بالحج والعمرة وفى غيرهما ، قال جل وعلا : ( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ﴿١٢٥﴾ البقرة ) (  إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ۚ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٥﴾ الحج )

وهناك الاعتكاف فى أى مسجد للرجال والنساء دون ممارسة الجماع بين الزوجين وقت الاعتكاف ، قال جل وعلا : ( أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّـهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّـهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّـهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿١٨٧﴾ البقرة ).

فى كل الاحوال فإنه :

1 ـ  يحبط الله جل وعلا عمل الذى يخلط الاعتكاف الاسلامى بالوقوع فى الشرك مثل الاعتكاف عند القبور المقدسة . هذا إذا مات مصمما على شركه دون توبة.

2 ـ لا وقت محددا للإعتكاف ، قد يكون ليلا أو نهارا ، وقد يكون ساعة أو أكثر ، ولا عبادة معينة محددة فى الاعتكاف ، يمكن التفكر فى آلاء الخالق جل وعلا ، والذكر والتسبيح وقراءة القرآن والصلاة .

3 ـ لكن الذى يميز عبادة الاعتكاف الاسلامى هى تفرغ القلب للعبادة وقت الاعتكاف ، أى أن يعزل المؤمن نفسه عن كل ما يجرى فى العالم ويناجى ربه جل وعلا بلسانه وقلبه ساجدا راكعا قائما مصليا مسبحا ذاكرا حامدا شاكرا.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3087
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4959
اجمالي القراءات : 52,778,143
تعليقات له : 5,299
تعليقات عليه : 14,598
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأوراد: زارنا شيخ صوفى من بلدنا ومن أقارب ى ، وصليت...

اللوترى ليس قمارا : تذاك ر اللوت رى تباع فى كل مكان هنا فى...

إلاّ ما سعى ..: قرأت لك أكثر من مقال ترفض فيه انتفا ع الميت من...

قتل المسلم بالقبطى: سمعت قول السلف يين بأن المسل م لو قتل...

القرآن وفقط .!: أحمد الله تعالى أن هداني على يدكيم منذ سنتين...

الصراط المستقيم: بخصو ص موضوع الصرا ط المست قيم ،...

القبر المزور للنبى : ذكرت في احد الفتا وى بأن قبر الرسو ل ...

الخمر من تانى !!!: اسمح لي بالرد على ما تفضلت به .. حي ث ان كلمة "...

ليس خطأ منّا : هل صحيح ما قيل بأنه : ( كثيرا ما يستشه د أهل...

ملعون هذا الحسّان : وعن حسان بن عطية، قال: (كان جبريل ينزل على...

سادتنا وكبراءنا: وقالو ا ربنا إنا أطعنا سادتن ا وكبرا ءنا ...

الفطرة والابتلاء: ما معنى الابت لاء بالخي ر والشر ؟ ولماذ ا ...

لفظ و نطق. : ما الفرق بی القول و لفظ و نطق ؟ ...

الأنبياء القتلى : هل الرسل احياء عند ربهم يرزقو ن ـ الان ؟ وكلا...

عصر السقوط : هنالك سؤال يحيرن ي، هل المشك لة بالعق ل ...

more