لقاء الرحمن والساعة

الثلاثاء ٠٥ - مايو - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ارى فيه تناقض بين رجاء لقاء الله وبين الخشية من قيام الساعة . هل لديك تفسير ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ــ يقول جل وعلا : ( الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنْ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49) الانبياء ) ، ويقول جل وعلا : ( وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18) الشورى ). هذه من صفات المؤمنين أنهم ( مشفقون ) من قيام الساعة ، أى أن يشهدوا قيام الساعة ويكونوا أحياءا وقت قدومها ، وهو موصوف فى قوله جل وعلا : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2)  ) الحج ). شهود قيام الساعة فى حد ذاته عذاب شديد . تخيل أن تكون موجودا عند حدوث زلزال .. تخيل مقدار الفزع والهلع والخوف . زلزلة الساعة شىء عظيم ليس له مثيل فى الزلازل التى تعرفها البشرية أو عرفتها من قبل .

2 ـ لقاء الله جل وعلا موقف آخر ، يسبقه يوم البعث ويوم الحشر ويوم العرض ، ثم يكون لقاء الله جل وعلا يوم الحساب .

يوم الحساب هو يوم العدل المطلق ، يوم الانصاف ، اليوم الذى يحصل فيه المظلومون على حقهم ، وتتم فيه معاقبة الظالمين على ظلمهم . لهذا فإن البشر نوعان : نوع عمل لليوم الاخر وتعرض للظلم ويرجو الانصاف لذا يرجو لقاء الله جل وعلا .

 وفى هذا معنى الآية الكريمة : (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً (110) الكهف ). وصنف ظالم كافر مات على ظلمه وكفره دون توبة لذا فهو لا يرجو لقاء ربه ويكفر بلقاء ربه ، وفى كفره بلقاء ربه يقول : (  وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدْ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوّاً كَبِيراً (21)) الفرقان ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5549
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4690
اجمالي القراءات : 47,082,092
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,878
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأكثرية وليس الجميع: انا بين نارين اريد منهما مايرض ي الله عز وجل...

الفاتحة الابراهيمية: انا من المتا بعين لموقع كم الكري م واشكر...

لم أقرأه : ما رأيكم بكتاب ( الفن القصص ي في القرآ ن )...

تبرير للسرقة: ماذا عن من ياخذ اموال دولة اوروب ية كافرة...

يستفزونك: ( وَإِن كَادُ وا لَيَس ْتَفِ زُّون َكَ ...

أكابر مجرميها : الآية 123 من سورة النسا ء تقول ان الله جل وعلا...

هو صبى فاضل: السلا م عليكم . ظهرت لصبي علاما ت البلو غ, ...

والعافين عن الناس : هناك شخص قريب لى ، وتعود ت على إكرام ه ...

مَن كَانَ يَظُنُّ : ما معنى قوله تعالى " مَن كَانَ يَظُن ُّ أَن...

لعب الاطفال : احد اقارب ي قال لي حرام ان اشتري لعب اطفال...

كتب أهل الكتاب : هل كتب أهل الكتا ب الحال ية إن أتبعه ا أهل...

الاعجاز العددي : السلا م عليكم شكرا لهذا الموق ع الرائ ع ...

القرآن والسريانية : اتابع مقالت ك دكتور احمد وخاصة القام وس ...

كتبى هنا .: بحثت عن كتب ل د/احم صبحي منصور في الاسو اق ...

عدة الأرملة: في الايه 224 سورة البقر ه عن عدة المرا ه اربعة...

more