لا تسامح هنا

الأحد ٣٠ - يونيو - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
تحاورت مع بعض البخاريين فقالوا لي ان المسلم يجب ان يكون مسامحا و لا يهجر المسلم أخاه فوق ثلاث ليال . و لكن السؤال : إن رجلا مسلما أغتصب زوجتك فهل يجب ان تسامحه ؟؟؟؟؟؟
آحمد صبحي منصور :

 

 ليس هذا مسلما طالما ارتكب هذا الجُرم الشنيع . المسلم هو الانسان المُسالم بسلوكه ـ والذى يثق فيه الناس . وهذا هو معنى الاسلام فى السلوك والتعامل . أما معنى الاسلام القلبى فهو الاستسلام والانقياد والطاعة لله جل وعلا وحده. وهذا الاسلام القلبى مرجع الحكم عليه هو رب العزة جل وعلا يوم القيامة . وقلنا ان الكفر أو الشرك فى السلوك هو البغى والعدوان وإرتكاب الموبقات الكبرى من القتل والاغتضاب والظلم الشنيع ، وأفظعه أن يتمسح الانسان بالدين وهو يرتكب هذه الجرائم كما يفعل الارهابيون من ابناء لادن . وهذا لنا الحكم عليه لأنه جرائم مادية ظاهرة وليست قلبية . أما الكفر أو الشرك القلبى بالاعتقاد فى غير الله فيدخل فى نطاق الحرية الدينية والمسئولية الشخصية فى اختيار الهداية أو الضلال ، والله جل وعلا هو الذى سيحكم علينا فى هذا الشأن فيما نحن فيه مختلفون. قلنا هذا الكلام كثيرا . وبالتالى فإن من يغتصب إنثى يكون كافرا بسلوكه ، ولا مجال للتسامح معه .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8991
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,341,104
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,622
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي