قراءة في القرآن لامراض بني اسرائيل

محمد مهند مراد ايهم Ýí 2007-08-05


افتتح الله كتابه العزيز بسورة الفاتحة التي تعتبر التلخيص الكامل لكل ما ورد في هذا القرآن العظيم آيات مقتضبات تجمع كل مفاهيم الدين الحنيف ثم جاءت سورة البقرة وفي مقدمتها تعريف لهذا الكتاب وتفصيل لأصناف البشر التي قد يلتقيها المؤمن ثم تكلم عن بداية خلق الإنسان والغاية منها ثم جاءت قصة بني إسرائيل بعدها مباشرة قبل الحديث في أي من تفاصيل هذا الدين قصة بني إسرائيل تلك الأمة التي عاشت فترات تشبه إلى حد كبير ما عشناه ونعيشه إلى يومنا هذا تلك الأمة التي تعرضت إلى أنواع شتى من الأمراض التي دفعتها إلى التخلي عن كتابها الكريم واستبداله بأشياء أخرى ما أشبهها بما اتخذه المسلمون بديلا لكتاب الله حتى يومنا هذا

المزيد مثل هذا المقال :

سبحانه عالم الغيب والشهادة يعلم ما سيحل بهذه الأمة فضرب لهم مثلا قصة بني إسرائيل لتكون لهم موعظة قصة بني إسرائيل تلك القصة التي أسهب القرآن الكريم في الحديث عنها تكاد تكون نسخة طبق الأصل لقصة بني المسلمين .
الم ينجنا الله عز وجل من فراعنة كثر ثم ما لبثنا أن اتخذنا آلهة أخرى ومناهج أخرى الم يقل الله عز وجل كنتم خير امة أخرجت للناس فاتخذناها ذريعة لنا لنقول أننا سندخل الجنة لأننا من امة محمد والرسول شفيعنا كما قال ذلك بنو إسرائيل الم نحرف الكتاب كما حرفه بنو إسرائيل ولكن بطريقة تختلف عن تحريف بني إسرائيل بعض الشيء فلأنا عجزنا عن تحريف لفظه كما فعل بنو إسرائيل حرفنا معناه ثم حرمنا على أي منا أن يفهم ما هو بين في كتاب الله إلا بعد الرجوع إلى العلماء الذين ضلوا وأضلوا الم نتخذ عجولا بدلا من عجل اتخذه بنو إسرائيل الم ننقض عهد الله مئات المرات الم نقل ما قاله بنو إسرائيل لن تمسنا النار إلا أياما معدودات الم نسال عن أشياء لم يبدها الله رحمة بنا حتى أصبحت ابسط أمور الدين اعقد من أي نظرية رياضية أو منطقية أو فلسفية الم نتخذ كثيرا من الآلهة نحج إليها ونطلب مغفرتها كما قال بنو إسرائيل اجعل لنا إلها كما لهم آلهة الم نقتل المؤمنين منا كما قتل بنو إسرائيل أنبياءهم وما ذكره الله سبحانه وتعالى من فسادهم وأمراضهم كثير فلنقرأ معا قصتهم لتكون لنا جميعا موعظة ولنتبع كتاب الله ليكون لنا مخرجا مما نحن فيه وحتى يكون لنا منهجا تسير حياتنا عليه لنصل إلى الطريق القويم.
لم اجد ابلغ من القرآن في طريقة سرده ومعالجته لتلكم الأمراض فليقرأ كل منا بهذا الكتاب ولينظر الى نفسه والى من حوله وليذكرنا بما امرنا الله به في هذا الكتاب .... كتاب الله ومن اصدق من الله حديثا
ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينت وأولئك لهم عظيم * يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون * وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون *

اجمالي القراءات 21168

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الأربعاء ٠٨ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[9965]

صدقت ..وأزيدك من الشعر بيت..


حرّف اليهود والنصارى كتاب الله
ونحن كنا سنفعل ذلك ولكن لم نستطع ..لأن القرآن محفوظ
فقمنا باختراع كتاب آخر أي قرآن آخر ..سميناه كتاب البخاري ومسلم والصحاح
ثم كفّرنا من لا يؤمن بكتب البخاري ومن شاكله
ثم سمينا أنفسنا أهل السنة وأهل الحديث
ثم اتهمنا من لا يتبع بخارينا ..بأنه من أهل القرآن وأهل الضلال
لاحظ أن القرآن أصبح تهمة
ثم تبرأنا من الانتساب للقرآن فصرخنا بملء الفم ..
أنا لست قرآنياً ..أنا لست قرآنياً ..أنا لست قرآنياً ..
وبالمقابل نصرخ بملء الفم ..
أنا سني ..أنا أثري .. أنا سلفي ..

أوافقك أننا قلدنا اليهود والنصارى في كل شيء
بل أزيدك أننا قد فقناهم في شركهم وكفرهم
فلا أظن أن اليهودي سيصرخ ..أنا لست توراتي
ولا أظن أن النصراني سيصرخ ..أنا لست انجيلي

ولكننا المسلمين صرخنا بها ...
أنا لست قرآنياً ..أنا لست قرآنياً ..أنا لست قرآنياً ..

ثم بكل صفاقة ووقاحة وبعد أن نطقنا بعدم الانتساب لكتاب الله ..
نريد الله أن ينصرنا على أمريكا وإسرائيل ..
فما أوقحنا !

2   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت ١١ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10045]

الى الاستاذ مهند

مرحباً بكم و صدقت
تحية اليكم لانضمامكم الى اهل الرواق كتاباً و مشاركين فى تحديث فكر الامة الاسلامية و العودة الى ديننا الحنيف التى بذل فيه رسول الله صلعم حياته كلها لايصاله الينا نقياً طاهراً كاملاً ليكون هداية و رحمة للعالمين
اوافققك سيدى الكريم اننا اصبحنا اشد ظلماً لله و لرسولنا الكريم صلعم من بنى اسرائيل
اتعرف لما سيدى لآن الله قد أخبرنا بامراض بنى اسرائيل كلها و حذرنا منها و رغم ذلك فعلنا ما هو اشد و اخطر تركنا كتاب الله الذى تعهد الله بحفظه دون سائر الكتب السماوية ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) و استبدلناه بكتب البخارى و غيرهافاصبح ديننا غير الدين و رسولنا غير الرسول الذى قال فى الله جلا و علا ( انك لعلى خلق عظيم )
الامر جد شديد المرارة و يحتاج الى كل القلوب المؤمنة العاقلة الصابرة الطاهرة النقية التى تزيل ما ران على دين الله و على رسوله الكريم صلعم من افك و افتراء السنة و الشيعة و الصوفية و غيرهم
و اخيراً تمنياتى لك و لجميع اهل الرواق بالتوفيق و السداد
و اهلاً بك كاتباًً عزيزاً علينا
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

3   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ١٢ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10060]

اشكركم اخوتي الكرام

واتمنى ان نصل معا الى ما يرضي الله عز وجل والله ولي المتقين

4   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10112]

النسخ في القران

بالرجوع الى الايه الكريمه (ماننسخ من ايه او ننسها نات بخير منها ) فاما النسخ او النسيان فاذا لا نختلف فى النسيان فيجب تحديد النسخ في هذه الايه الكريمه وبالعوده الى ايات اخرى نجد انه النسخ لا يعني الالغاء كالنسيان مثل قوله تعالى (وفي نسختها هدى ورحمه للذين هم لربهم يرهبون) وقوله تعالى انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون) فالنسخ هنا يعني التسجيل والتثبيت وليس الالغاء

5   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10122]

الاخ امجد

لم افهم الغاية من التعليق فاني لم اتعرض هنا الى موضوع النسخ ولك الشكر

6   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10147]

التباس

ارجو المعذره اخ محمدفقد وقعت في الالتباس عندما قرات مقالك عن الناسخ والمنسوخ ثم تحولت الى قرائه مقالك الاخر عن امراض بني اسرائيلوكتبت التعليق بدون ان انتبه

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-11
مقالات منشورة : 59
اجمالي القراءات : 1,087,920
تعليقات له : 741
تعليقات عليه : 378
بلد الميلاد : سوريا syria
بلد الاقامة : مصر

رواق اهل القران