محاميهم يطلب معرفة أسباب وأماكن الاعتقال:
النيابة تواصل تحقيقها في بلاغ أسر «القرآنيين» المعتقلين

اضيف الخبر في يوم الإثنين 04 يونيو 2007. نقلا عن: المصري اليوم


النيابة تواصل تحقيقها في بلاغ أسر «القرآنيين» المعتقلين

واصلت نيابة جنوب بنها أمس التحقيق في البلاغ الذي تقدم به أهالي المعتقلين من القرآنيين ضد وزارة الداخلية بشأن أسباب احتجاز ذويهم ومعرفة أماكنهم.



أكد عادل رمضان رافع محامي المتهمين، وممثل المبادرة المصرية لحقوق الإنسان، أن البلاغ يتضمن اتهاما لـ«الداخلية» باعتقال مواطنين دون وجه حق وتفتيش منازلهم رغما عن قاطنيها، وفي غير الأحوال المدنية بواسطة مباحث أمن الدولة.





وقال رافع: طالبنا في البلاغ بالكشف عن أماكن احتجاز المعتقلين والتصريح لأهاليهم ومحاميهم بزيارتهم وحضور التحقيق معهم، والاستعلام من النيابات العامة في مصر عما إذا كان يوجد أمر بالقبض عليهم وتفتيش منازلهم من عدمه.



ووصفت نعسة محمود علي ـ زوجة عبداللطيف سعيد أحد المعتقلين والأخ غير الشقيق للدكتور أحمد صبحي منصور ـ عملية اعتقال زوجها بأنها كانت مخيفة، مشيرة إلي أنها فوجئت بقوات الأمن تقرع باب منزلهم في الساعة ٢.٣٠ فجر الثلاثاء الماضي، كاشفين عن هويتهم بأنهم من قسم ثان شبرا.



وقالت: إن القوة كانت تضم ١٠ أفراد بعضهم بالملابس العسكرية ويحملون رشاشات، والبعض الآخر كان يرتدي الزي المدني ومعهم «طبنجات» وقبل دخولهم البيت قاموا بكسر العين السحرية للباب، وبعد ذلك تحفظوا علي كتب وأسطوانات (C.D) وكمبيوتر محمول وكاسيت كمبيوتر، إضافة إلي الهاتف المحمول الخاص بزوجي.



وأضافت: بعد رحيل الأمن واعتقال زوجي فوجئت بالجيران يبلغوني أن قوات إضافية كانت موزعة علي أسطح المنازل المجاورة.



من جانبه، رجح الدكتور عبدالفتاح عساكر، الكاتب الإسلامي، وأحد القرآنيين، أن يكون دخول الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون، أستاذ الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية، علي موقع أهل القرآن ككاتب، أحد احتمالات حملة الاعتقالات التي بدأتها السلطات المصرية، ضد القرآنيين يوم الثلاثاء الماضي.



وقال عساكر: إن إدخال سعد الدين إبراهيم ككاتب علي موقع أهل القرآن أكبر خطأ ارتكبه أهل القرآن، لأن سعد الدين إبراهيم معروف بانتماءاته غير المصرية - علي حد قوله - مشيراً إلي أن أي دولة بها حارس ومحروس و«حرامي».. عندما يتولي أصحاب الانتماءات غير المصرية، الحكم يصبح الحارس و«الحرامي» واحداً، مؤكداً أن الأمن المصري يشتغل علي قاعدة بيانات وليس من فراغ.



وعن إنكار القرآنيين السنة النبوية الشريفة، قال عساكر: إن السنة النبوية هي التطبيق العملي لكتاب الله قولاً وفعلاً وإقراراً، ومنكرها منكر القرآن الكريم، لكن القرآنيين ضد كل ما يخالف كتاب الله، حتي لو كان منسوباً خطأ إلي سنة الرسول - صلي الله عليه وسلم - لافتاً إلي أن ضمن أحاديث البخاري ومسلم، ما يناقض القرآن الكريم مثل حديث إرضاع الكبير.



وقال عساكر: إن القرآنيين يؤمنون بالسنة العملية، مثل الصلاة والوضوء والحج، موضحاً أنها جاءت بالتواتر العملي، أي بالأفعال وليس الأقوال.



من جانبه، أكد الدكتور جمال البنا، المفكر الإسلامي، أن موقف القرآنيين من إنكار السنة غير سليم، معللاً بأن هناك أحاديث رويت عن الرسول - صلي الله عليه وسلم - تمثل النسق الأعلي في السلامة والموضوعية والكمال. وأضاف أن هذه الأحاديث الصحيحة قليلة، بالمقارنة مع ما هو متداول، مما يعطي القرآنيين عذراً لموقفهم، موضحاً أن السنة النبوية دخل عليها وضع وأحاديث ضعيفة، والفقهاء كلهم يأخذون بها بمن فيهم مفتي الجمهورية.



وقال البنا: إن الأخذ بهذه الأحاديث الضعيفة هو من أهم أسباب الحال، التي وصلت إليها الأمة الإسلامية، مؤكداً أن هذا ليس معناه أن نصل من النقيض إلي النقيض بإنكار السنة كلية.



وأضاف البنا: أن القرآنيين أراحوا أنفسهم باختصار الطريق، باعتبار القرآن الكريم، المصدر الوحيد للإسلام، منكراً ما يقوله بعضهم بأن أبا حنيفة ومحمد عبده كانا من القرآنيين، موضحاً أنهما كانا من المجددين، أي أنهما أنكرا أحاديث عديدة وطالبا بتدقيق السنة، مشيراً إلي أن الإمام أبا حنيفة وضع شروطاً معينة للحديث، ولكن القرآنيين ينكرون السنة كلية.



وتابع البنا: إن ما ينكره القرآنيون هو السنة القولية، أي كل ما جاء في الكتب، وأنهم يؤمنون بالسنة الفعلية مثل الصلاة، لأن الرسول شوهد يفعلها والمسلمون من وقتها يصلون بالطريقة نفسها.



وعن تاريخ ظهور القرآنيين في مصر، قال البنا: إنهم ظهروا في النصف الأخير من القرن العشرين، أبرزهم د. أحمد صبحي منصور والدكتور محمد المشتهري، ود. إسماعيل منصور، ولكن المشتهري وإسماعيل منصور تواريا في الظل، بينما ظل الدكتور أحمد صبحي منصور، الذي لجأ إلي الولايات المتحدة، تاركاً بعض أفراد أسرته في القاهرة.



وقال الدكتور محمد رأفت عثمان، أستاذ الشريعة في جامعة الأزهر: إن من ينكر السنة ليس مسلماً، باعتبارها المصدر الثاني من مصادر التشريع في الإسلام بعد كتاب الله الكريم.



وأوضح عثمان أنه لا يوجد في الإسلام ما يبيح الاقتصار علي ما ورد في القرآن الكريم، فنصوص القرآن واضحة وقاطعة، في أن رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ له أن يشرع من الأحكام بجانب تشريعات الله عز وجل.

اجمالي القراءات 7909
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[7988]

أهل القرآن لاينكرون السنة

أهل القرآن لاينكرون السنة إذا تم الاتفاق على مصطلح السنة النبوية.وهل السنة النبوية هي التطبيق العملي للعبادات من قبل الرسول (ص) ،أم هي الاحاديث التي أصبحت تراثاً أسلامياً لايعد ولا يحصى ضيع شباب الامة وأبعدها عن كتاب الله عز وجل. والأخطر من ذلك الدعوة الى وجود وحيين وحي القرآن ووحي السنة. أهل القرآن هم مع التطبيق العملي للعبادات من قبل الرسول ،ومع الاحاديث التي لاتتعارض مع روح القرآن وأن الوحي واحد.والدليل على خطورة السنة الممثلة بالأحاديث. أن الاحاديث النبوية في حالة أزدياد كلما تقدمت السنين عن تاريخ وفاة النبي (ص) بدل أن تتناقص ...أليس هذا غريباً.... افلا تعقلون

2   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[7998]

الى الدكتور / محمد رأفت عثمان

ذت الدكتوراه بالعربى يعنى تقدر تتدبر الاتى :
الرسول المبلغ :
)وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ) (المائدة:92)
)مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ) (المائدة:99)
)وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ) (الرعد:40)
) فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِينُ)(النحل: من الآية35)
الله وحده يحكم :
)إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ)(الأنعام: من الآية57) و()إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ)(يوسف: من الآية40)
)وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً)(الكهف: من الآية26)
)أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (الشورى:21)
النبى لا يحرم
)يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (التحريم:1)
النبى لا يحلل
)يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ)(الأحزاب: من الآية50)
النبى يحكم بما انزل الله فقط
)إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً) (النساء:105)
)وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ) (المائدة:49)
النبى يقول ان اتبع الا ما يوحى الي
)ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (النحل:123)
)قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعاً مِنَ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ) (الاحقاف:9)
الله يأمر النبى بالتذكير بالقرءان
)وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) (الأنعام:51)
)نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ) (قّ:45)
)فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى) (الأعلى:9)
)فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ) (الغاشية:21)
فما هى فائدة الدكتوراة ؟؟؟؟
وكيف يشرع النبى بدون تحليل و لا تحريم و لا حكم الا بالله
واياك ان تقول الاية ()فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (النساء:65)
لأن النبى لا يحكم الا بالقرءان ؟؟ والا ايه ؟
مهندس / على عبد الجواد

3   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[7999]

لا ادري لماذا لا تفهمون ان رسول الله هو البخاري

أرجو من شيوخ الأزهر وشيوخ أهل الحديث أن يعذروا الجهلة أمثالنا الذين لم يستطيعوا إدراك أن البخاري هو رسول الله وأن كتاب البخاري هو كتاب رسول الله وأن تصحيح البخاري لرواته هو تصحيح رسول الله وأن رواة البخاري هم رواة رسول الله وأن البخاري ولد سنة 194 هجرية وهو نفس زمن مولد رسول الله وأن شيوخ البخاري هم شيوخ رسول الله ..

وإذن من خالف البخاري فقد خالف رسول الله

ابارك لإبليس لعنه الله فقد نجح مع الأزهر والمسلمين نجاحا ساحقا

4   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8002]

الآن أصدق مقولة .. أعرف الصديق وقت الضيق

أحمد الله سبحانه وتعالى أنني بدأت أتماسك ، ولأول مرة بعد ما حدث لنا أستطيع الكتابة .
فمنذ هذا الحادث المشؤم وأنا وأولادي نعيش فترة من اصعب قترات العمر ، فلقد رأينا ما لم نسمع عنه من قبل ، حتى فى الأفلام والمسلسلات ومنذ ذلك الحين أدخل أنا وأخوات زوجي أماكن كان من الصعب أن أتخيل ولو للحظة واحدة أننا سوف ندخلها ، فلقد رأينا من محاكم وأقسام البوليس والنيابات والتى لم يكن لنا علاقة بها من قبل ، وكأننا مجرمين أرتكبنا جريمة فادحة وننتظر عليها العقوبة ، ونفعل ذلك يوميا بهدف الوصل إلى معرف سبب ومكان أعتقال زوجي والآخرين ،ولم نصل لشيىء حتى الآن وإلى متى سوف ننتظر لا أدرى ، وما هي جريمة زوجي ؟ لا أدرى ..
والآن أنا أصدق مقولة أعرف الصديق وقت الضيق ، فأشكر كل من وسانى ووقف بجوراي ولو بمجرد الكلمات فقط عن طريق التعليقات على هذه الأخبار أو من أتصل بى بالتليفون ،وكذلك أشكر أيضا من لم يفعل فقد عرفني من هو بصراحة وبدون مجاملة ..
لأن هذه المواقف هي التى تبين المعادن الأصيلة !!..

5   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8010]

الى الابنة ناعسة محمود

السلام عليك و رحمة الله
ان شاء الله سيخرج زوجك سالمالأنه لم يسرق و لم يقتل و لم يحض على الفاحشة و لا الشرك
و انااظن ان الدولة تتحقق من اشياء تخص صاحب مركز بن خلدون
و الذى وضع ككاتب فى موقع اهل القرءان
و سوف تمر الازمة بسلام بعد التحقيقات
و ارجو ان احتجت شيأ ان تكتبى فى الموقع
و اطمئنى فقد تم التحقيق مع محمد السعيد من قبل و طلع برىء و خرج سالم
و الله معك
عميد مهندس/ على عبد الجواد

6   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8011]

عودة الى الدكتور / محمد رأفت عثمان

يا دكتور فى الدين
بالله عليك هل اشراك الرسول مع الله فى الحكم و التشريع شرك ؟؟
اى انك اشركت احدا مع الله فى التشريع!!
هل تعلمت ان الروايات هى الكتاب المقدس ام القرءان ؟؟
يا دكتور هل القرءان انزله الله ناقصا حتى يكمله النبى ؟؟
يا دكتور الم يقل كفار مكة ان الله هو خالق السماوات و الارض ؟؟ ثم انقلبوا على رؤوسهم و قالوا نشرك الاصنام ليقربونا الى الله زلفى ؟؟
الم تشعر انك مثل اهل مكة؟؟
و ما معنى الاية ( ما فرطنا فى الكتاب من شىء )؟؟
و الاية ( فصل لكم ما حرم عليكم )
و الاية ( و كل شىء فصلناه تفصيلا )
و اخيرا قول الله للنبى ليس عليك هداهم و انك لا تهدى من احببت و ليس لك من الامر شىء و الاية استقم كما امرت؟
و انا اقول لك استقم كما امرك الله
و لعلى لا انفخ فى قربة مقطوعة
مهندس / على عبد الجواد

7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8019]

اختى الغاليه -ناعسه محمود

خذى من ام موسى عليها وعليه السلام قدوة واسوة فى التماسك والثبات والصبر والثقه فى الله سبحانه وتعالى وسوف يعيده هو ومن معه سالما غانما مرفوع الراس __
وتاكدى ان كل من يعرفك او يعرف عبداللطيف واخوانه معكم قلبا وقالبا __
وارجو ان تضعى فى اعتبارك ليس من مصلحتك
او مصلحة الاولاد كثرة الاتصال بكم من كل الناس فخذى الامور طبقا للصالح العام وطبقا لمصلحتكم فى هذا الظرف الراهن ..
والله معك ومعهم وهو خير حافظا وهو ارحم الراحمين....

8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8020]

اختلف مع الاستاذين عساكر وعبد الجواد

اساتذتى الكرام -اختلف معكم فى إرجاع سبب الإعتقال إلى وجود الدكتور سعد الدين إبراهيم كاتبا ضمن كتاب اصدقاء الموقع_-
وذلك لان د- سعد يكتب فى مواقع وصحف مصريه كثيره ولم يتم القبض على احد من اصحابها _
ثانيا -لا توجد ادنى علاقه بين هؤلاء الاخوه -ود- سعد او مركز إبن خلدون بالمره _
القبض على عمرو الباز -الباحث بمركز إبن خلدون- جاءت بمحض الصدفه وليست لها علاقه مباشره بعمله بالمركز_
-القبض على اخواننا لمجرد انهم اقرباء واصهار د- منصور وعائلته -
د-سعد الدين إبراهيم ليس بعيدا عن اعين وايدى الامن المصرى لكى يستخدم القبض على اخرين للضغط عليه وخاصة انهم لا علاقة لهم به او بمركزه -
--د- سعد الدين إبراهيم من قلائل احرار مصر وليس لديه ما يخفيه او يخاف منه وهذه شهاده من امام الله بذلك وانا بعيدا عنه وبينى وبينه الاف الكيلومترات ولا اريد منه شيئا ولا يريد هو منى شيئا و

9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 05 يونيو 2007
[8021]

تكملة

فارجو الا نحقق للأمن الدوله غرضها من محاولة الوقيعه بين الشرفاء والاحرار والليبرالين ودعاة الحريه والديمقراطيه وحقوق الإنسان -
نحن فى حاجه لان نتماسك ونتكاتف فى وجه الطغاة والغلاه والفساد والمفسدين ونكشف عورهم بالحسنى __
ولكم خالص تحياتى وتقديرى لكم وللدكتور سعد الدين إبراهيم -ورواد موقع اهل القرآن الكرام

10   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8027]

حمداً لله تعالي علي سلامتك يا أخت ناعسة

الأخت الفاضلة ناعسة محمود:
سلام الله تعالي عليك ورحمته وبركاته:
صدقيني فأنا لم أعرف أنك زوجة المهندس عبد اللطيف سعيد إلا الآن فقط، كما أنني لم أكن أعرف أنه قد تم اعتقالك أنت أيضاً، كما أنني لم أعرف رقم تليفونك حتي أتصل بك لأواسيك أو أطمئن علي زوج الفاضل، وعلي العموم فإن كل ما حدث لا يعدو أن يكون سحابة كثيفة سوداء، ولكنها مجرد سحابة عابرة في سماء مشرقة دائماً بالإيمان والصبر والطمأنينة، ويجب أن تتذكري أنت ومن هم علي شاكلتك من المعتقلين في سبيل الله تعالي المبتلين بقدره أنه يقول سبحانه وتعالي في كتابه الكريم:
(مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ) (آل عمران 179)، فنرجوا من الله تعالي أن نكون من الطيبين الذي ذكرهم سبحانه في القرآن الكريم، ويجعل هذا في ميزان حسناتك أنت وزوجك وكل معتقل
تحية للأخوة الأحرار الذين ناضلوا من أجل رفعة دينهم الحنيف ونصرته لتكون كلمة الذين كفروا السفلي وكلمةُ الله هي العليا.
تحياتي

11   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الأربعاء 06 يونيو 2007
[8043]

شكرا لجميع الأخوة المعلقين

أشكر الأخوة المعلقين على الخبر ( الدكتور عثمان ، والأخت أمل هوب والأستاذ إبراهيم دادي والأستاذ مهيب الأرنؤوطي والأستاذ على عبد الجواد ..
للأخ الدكتور عثمان أقول لم أقصد أن يتصل بى أحد ، لأننى أعرف حساسية الموقف ، ولكنى أقصد مجرد تعليق على الخبر ، لأن المهندس عبد اللطيف لم يكن شخصية مجهولة .
وللأخ مهيب الأرنؤوطي فأحب أن أشكره وأقول له أننى لم يتم أعتقالى ولو أنه أمر ليس مستبعدا بعد ما حدث بالأمس القريب لزوجى ومن معه . فهل أحد كان يصدق ما حدث ؟!!
وأقول لك أيها الأخ الفاضل مجرد التعليقات تكفى لتظهر لنا تضامنكم معنا ووقوفقكم بجوارنا..
فشكرا لكل من علق .

12   تعليق بواسطة   عبدالفتاح عساكر     في   الخميس 07 يونيو 2007
[8080]


جريدة الوطنى اليوم :5/6/2007م
من إشعال فتنة الأقليات إلي تأييد منكري السنة
سعد الدين إبراهيم الأفغاني


ألقت قوات الأمن الأسبوع الماضي القبض علي ثلاثة من جماعة «القرآنيين» وهي جماعة تعتبر القرآن المصدر الوحيد للإسلام والشريعة، والثلاثة المقبوض عليهم هم: بدر عبداللطيف سعيد، ويعمل في موقع «أهل القرآن» علي الإنترنت، وهو أخ غير شقيق للباحث الإسلامي الدكتور أحمد صبحي منصور والذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية ويعد من أبرز القرآنيين وهو صاحب موقع «أهل القرآن» وعبدالحميد محمد عبدالرحمن ويعمل محاسبا في إحدي الصيدليات.
وأحمد دهمش.

وقد كشف المفكر الإسلامي عبدالفتاح عساكر عن أسباب اعتقال هؤلاء الثلاثة عندما أشار إلي مقالة كتبها د. سعد الدين إبراهيم علي موقع «أهل القرآن» تحت عنوان: «رشا الحائرة بين الاستبداد المصري وأمريكا الجائرة» بتاريخ 2 يونيو 2007 هاجم فيها السياسة المصرية وتهكم علي غضب الشارع المصري علي السياسة الأمريكية،

مدعيا أن المصريين يعيشون في ازدواجية يهاجمون أمريكا ويأكلون ويشربون ويستمتعون بالأكلات والمشروبات والموسيقي والأفلام الأمريكية ويتهكم سعد علي هيكل لأنه رغم عدائه لأمريكا لجأ إلي الجامعة الأمريكية ليستضيف فيها الصحفي اليهودي هيرش..

وتساءل متهكما في نهاية مقالته: ماذا نفعل مع هذا الشيطان الأمريكي الرجيم؟

إن هذه دعوة، بل استغاثة لكل من يقرون هذه السطور، بالمساعدة في الإجابة عن طريق البريد الالكتروني الذي يظهر تحت اسمي علي هذا المقال.

المدهش أننا عندما بحثنا عن موقع سعد الدين إبراهيم علي موقع «أهل القرآن» وجدنا أن تاريخ الانضمام 2007/3/23 والوطن الأصلي (أفغانستان) ومحل الإقامة أفغانستان وتحتها البريد الالكتروني بما يعني أن سعد الدين إبراهيم عندما أشار إلي موقعه قد علم بوطنه الأصلي ومحل إقامته علي موقع «أهل القرآن» وقد فسر البعض ذلك بأن سعد الذي يحمل الجنسية الأمريكية يعتبر أفغانستان موطنه لأنها إحدي ولايات أمريكا لذلك فاعتبار أفغانستان موطنه الأصلي ليس بعيدا عن الحقيقة،

خاصة أنه ربما تحير في اختيار موطنه الأصلي أو أنه اختار بين مصر وأمريكا ففضل اختيار بلد ثالث ليكون موطنه حتي لا يهاجمه البعض لانتمائه الأمريكاني.

ومن يعرف سعدالدين إبراهيم لا يجد صعوبة في تفسير رغبته في إشعال النار بين المصريين ولا يجد صعوبة في تفسير حب صبحي منصور صاحب موقع «أهل القرآن» له فقد كان صبحي منصور مديرا لرواق مركز ابن خلدون لصاحبه سعد الدين إبراهيم قبل القبض علي الأخير لكن منصور تبرأ من سعد حتي لا يواجه السلطات وهرب إلي أمريكا عندما دخل سعد السجن وما إن خرج سعد حتي أتي بالدكتور عثمان محمد علي وجعل منه زعيما لطائفة القرآنيين وعثمان محمد علي هو ابن الأخ غير الشقيق لصبحي منصور وهكذا تتضح العلاقة الغريبة بين منصور وسعد الدين.

الغريب أن منصور يعلق علي موقع أهل القرآن بأن علماء الأزهر وراء الانتقام من القرآنيون بعد الفتاوي المثيرة للجدل التي فضحها القرانيين وحاول صبحي منصور الذي يعيش الآن في حضن أمريكا اتهام السلطات المصرية باضطهاد القرآنيين والسؤال الآن: كيف يتبني سعد الدين إبراهيم الباحث الاجتماعي العلماني أفكار طائفة دينية،

الإجابة واضحة جدا لأنها تخدم أجندته القريبة جدا من الأجندة الأمريكية ،إنه يحترف إشعال الحرائق في النسيج المصري..

من قبل أشعل فتنة اضطهاد الأقليات والآن ينضم إلي منكري السنة ويهاجم مصر برا وبحرا وجوا وتزعم المعارضين ليتحدثوا عن حقوق الإنسان في مصر وسقط في مؤتمر الدوحة.. مؤتمر تشويه مصر.. الأمريكي الخواجه سعد الدين إبراهيم المزدوج الجنسية الذي أصبح أخيرا ثلاثي الجنسية العلماني تحالف مع الإخوان والقرآنيين منكري السنة رغم أنه كان كما كان يزعم أنه أحد مؤسسي جمعية التنوير.. أجندة ثلاثي الجنسية أصبحت تتفق مع الأجندة الأمريكية الساعية الآن لتشويه مصر.

وحيد رأفت



13   تعليق بواسطة   عمرو توفيق     في   الإثنين 11 يونيو 2007
[8189]

مسلمون

أسأل الله تعالى أن يفك أسر أسراكم.وعليكم بالصبر على الابتلاءات التي وعد الله المؤمنين.وأقترح عليكم أن تسموا أنفسكم المسلمين(هو سماكم المسلمين)

14   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   السبت 16 يونيو 2007
[8401]

لا حول ولا قوة ألا باللة


لاأجد ماأقولة غير حسبنا اللة ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة ألا باللة العلى القدير على أن يفرج هذا الكرب الذى يمر بة المهندس عبداللطيف دون سبب او ذنب وندعو اللة ان يعيدة الى بيتة واطفالة سالما أن شاء اللة

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق