لا تعارض مطلقا .!

الأربعاء 09 اغسطس 2017


نص السؤال:
هناك تعارض بين آية ( وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18) الشورى )، وآية (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) (الكهف 110 ). كيف لا يستعجل المؤمنون قيام الساعة ويخافون منها ثم هم فى نفس الوقت يرجون لقاء الله ؟ هل تقول لنا رأيك بلا تبرير أو تلفيق ؟؟
آحمد صبحي منصور :

 لا يوجد تعارض بين الآيتين .

قوله جل وعلا : (  وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17) يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18) الشورى )، هو عن قيام الساعة . الكافرون كانوا يستعجلون قيامها إنكارا وإستهزاءا . المؤمنون يخافون أن يكونوا الجيل الذى يشهد قيام الساعة لأن قيام الساعة وتدمير العالم سيكون عذابا لمن يشهده ، قال جل وعلا : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) الحج  ).

أما آية ( فَمَنكَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) (الكهف  110 ) فهى عن لقاء الله جل وعلا يوم الحساب ، فالذى يؤمن بالله جل وعلا ويعمل صالحا فهو حين يقوم بذلك إنما يقدم عملا يرجو به لقاء الله جل وعلا ليتلقى الأجر والثواب على ما فعل . بينما يكون العاصى الكافر كافرا بلقاء الله جل وعلا ، لا يرجوه . ولو كان يرجوه لعمل له واستعد له . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2039
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4252
اجمالي القراءات : 38,473,909
تعليقات له : 4,530
تعليقات عليه : 13,297
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أهلا بك فى الموقع: الدكتور احمد صبحي المحترم اسال الله ان يوفقك ويثبت سريرتك على اظهار الحق اني ... من العراق...

قريش وأهل الكتاب: هل كانت رسالات اهل الكتاب السابقين .. دور في معرفة العرب وقريش عن معرفة الله و عن معرفة مكان...

عقوبة اللواط: سألني أحدهم إن كان القرآن يمكن الإستغناء به عن السنة _كما يدعون_ فأين هي عقوبة اللواط؟ ومن...

الحج: انني اقرا كتاب الصلاة وهناك ذكرت الحج . هل ما نفعله في الحج ابتداء من الملابس ومن...

خيبة ناصر والاخوان: انت تتناقض مع نفسك حين تهاجم عبد الناصر وتهاجم الاخوان المسلمين . انا لا افهم موقفك وانت...

ميراث ابن الأخ: السلام عليكم اسمحوا لنا ان نتشرف بالقاء سؤالنا سؤال فى الميراث هل يرث ابن الاخ عمه...

المحو والاثبات: : في كتابكم "لا ناسخ و لامنسوخ في القرآن الكريم" لماذا لم تناقشوا الآية 39 من سورة الرعد،...

التوراة والانجيل: • دکتر احمد صبحي منصور سلام عليکم انا ليس من اهل القرآن ولکن انا اسئل منکم : ما هو موقفکم في...

كرسى الرحمن: الدكتور احمد منصور المحترم قد سالتكم عن معنى الكرسي في القران الكريم وكيف يتسع السموات...

اختلافات اهل القرآن: الملاحظة الأولى على موقعكم يا أهل القرآن هو الاختلاف فى الرأى و كثرة الخصومات ، والآراء...

توبة الكافرين : ماذا تعنى توبة الكافر ؟ ومتى تكون مقبولة ؟...

ضرب الزوجة من تانى: الايه رقم 34من سورة النساء تتحدث عن ضرب المراه كوسيلة تقويم وإصلاح والايه رقم128من نفس...

فى بيتنا مطلب: حدث هذا فى قريتنا ولن اقول اسمها .. نزل الشيخ المبروك ضيفا على البلد ، وقد سبقه ناس من...

تحرير المسجد الأقصى!: أنا احبك ولا اتهمك ان فقط استاذي الفاضل اسئل لاتعلم لا اكثر انت مميز واقتدي بك لكن البحث ان...

مسألة ميراث: توفيت امرأة و تركت ابن واحد و اخوتها ...

more