عصر الحريات:
السجن 4 اعوام لكاتب مدونات مصري

اضيف الخبر في يوم الخميس 22 فبراير 2007. نقلا عن: BBC


السجن 4 اعوام لكاتب مدونات مصري

قضت محكمة مصرية بسجن كاتب مدونات على الإنترنت أربعة اعوام بعد ادانته بإهانة الإسلام والرئيس حسني مبارك.

وتعتبر محاكمة عبد الكريم نبيل الأولى التي يتم فيها مقاضاة شخص في مصر لكتابته مدونات على الإنترنت.

واستخدم نبيل موقعه لانتقاد جامعة الازهر ومبارك الذي وصفه بأنه ديكتاتور.

ووصفت منظمة لحقوق الانسان هذا الحكم بأنه "قاس جدا" ويهدف لإرسال "رسالة قوية" الى كتاب المدونات المصريين الذين يبلغ عددهم الآلاف.

وجرت محاكمة نبيل، وعمره 22 عاما، في مسقط رأسه بالإسكندرية.

وكان نبيل، وهو طالب سابق بالأزهر، قد وصف الأزهر بأنه "جامعة الإرهاب"، واتهم أبرز مؤسسة إسلامية في مصر بأنها تقمع الفكر الحر.

وقد طردته جامعة الأزهر عام 2006 وحثت الادعاء على محاكمته.

وخلال جلسة المحاكمة التي استمرت خمس دقائق قال القاضي إن نبيل مذنب وسوف يمضي حكما بالسجن ثلاث سنوات لإهانة الإسلام و"التحريض على الفتنة"، إضافة إلى سنة لإهانة مبارك.

يذكر أن مصر اعتقلت عددا من كاتبي المدونات الذين انتقدوا الحكومة خلال عام 2006، ولكن أخلي سبيلهم جميعا.

ونقلت وكالة أسوشييتدبرس عن حافظ أبو سعدة من المنظمة المصرية لحقوق الإنسان قوله "إنها رسالة قوية لكافة المدونين الذين يخضعون لرقابة قوية بأن العقاب سيكون شديدا".

اجمالي القراءات 7158
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2965]

يعنى نفهم من هذا الحكم ان مبارك يساوى ......

هذا الحكم القاسى الظالم لهذا الشاب الذى عبر عن رأيه حسب ما جاء فى الخبر المنشور يوضح لنا حقيقة من خلال عدد سنوات السجن وهى ان الرئيس مبارك يساوى ثلث الازهر لأنه من انتقاد جامعة الازهر حصل على ثلاث سنوات سجن , ومن خلال وصفه للرئيس مبارك بالديكتاتورية حصل على سنة سجن ..

2   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2967]

ركز معايا ....!!!!

ركز معايا ......وخليك فايق
العدل فى بلدى خمس دقايق
عصر الحرية
عصر الحقايق
عصر الحرية
والديمقراطية
والثورة الالكترونية خمس دقايق
ركز معايا ......وخليك فايق
حلم كريم خمس دقايق
خليك فى هيفا ركز فى روبى
أشرب با نجو .........وخليك رايق
العدل فى بلدى خمس دقايق

3   تعليق بواسطة   أسامة الرشيد     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2968]

يا حلوت الدنيا يا حلاوة ..... يا حلو لو ...... يا حلاوة

أيه اللي بيحصل ده
إيه اللي أنا شايفه ده

لم تصل لهذه الدرجة يا إخوتنا في العمامة ... لمجرد أن شخصا قال رأيا بصراحة ينكل به هذا التنكيل؟؟؟؟؟
لك الله يا أرض الكنانة

ولا أقولكم .....
يحمد ربنا أنهم ماتهمهوش بالردة ...
ولا كانت وقعته حتبقى سودة ومنيلة بستين نيلة....

حسبنا الله ونعم الوكيل...

4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2969]

لا للسجن رغم زيغ الرأى

بالرغم من أن عبد الكريم نبيل سليمان إنسان سليط اللسان وقد اعتاد على مهاجمة القرآن الكريم ورسول الإسلام بٌأقذع الألفاظ على مواقع كثيرة منها موقع الأقباط متحدون وبالرغم من أننى رددت عليه فى مقال لى بعنوان ( دعوة صريحة لممارسة الرذيلة) وهذا المقال موجود هنا على صفحتى الخاصة ورغم أنه أعلن فى كل مكان كرهه وعداءه للإسلام والمسلمين إلا أننى أقول ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) وهو حر فى عقيدته وعلينا أن نرد عليه بمقالات تفحمه وتردعه وتسكته , ولكننى لا أوافق على سجنه أو كبت حريته أو إتخاذ أى إجراء من شأنه أن يرهبه أو يحرمه من حقه فى الكفر لأن الله تعالى هو من سيحاسبنا جميعأ فى يوم تشخص فيه الأبصار

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2972]

إستنكار

بالرغم ان عبدالكريم سليمان _سليط اللسان .فى عرضه لأفكاره ولا يراعى ادنى اداب الحوار .إلا انه له كامل الحريه فى ان يكفر بما يشاء وحسابه على الله .وهذه الحادثه تمثل الفارق بين عصرين لمصرنا المحروسه عص الليبراليه الحقيقيه والحريات عندما كتب إسماعيل ادهم رسالته (لماذا انا ملحد ) فرد عليه احد علماء الأزهر (ولماذا انا مؤمن) .وإنتهى الموضوع ولم يخرج عن إطار الحوار العلمى الحر البناء.والعصر الحالى عصر البترو دولار الريالى الوهابى السعودى المباركى الأزهرى عصر المعالجات الآمنيه الفاشله .الحريات تعالج بألمن الفكر يعالج بالآمن الإقتصاد يعالج بالأمن الزباله تعالج بالأمن حتى الآمراض تعالج بالأمن .لك الله يا مصر السيكو سيكو.

6   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الخميس 22 فبراير 2007
[2990]

يستاهل الذبح

من يومين نشر الموقع لواحد طالب برجم الزانية والكل هاجمة وقال يستاهل الذبح انهرطة واحد يهاجم الاسلام والقران والرسول وبشوف الكل بيدافع عنة ايييية الحكاية يا جماعة هى اهانت القران والرسول بقت من الحريات يستاااااهل الذبح ويقطع لسان بساطور 4 سنين لا تكفى

7   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   السبت 24 فبراير 2007
[3078]

د.عثمان محمد علي ...... أرجو أن تقرأ هذا التعليق

لا أدري لماذا تستنكر؟؟؟
إذا كنت ترى من وجهة نظرك أن الأمر مجرد حرية شخصية ويجب ألا تنتهك فأرجو من حضرتك أن تراجع الرابط

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_news.php?main_id=140

وستجد أن كلا منهما قد قام بالتعبير عن رأيه فقط ، فلماذا تكيل بمكيالين؟
أرجو أن توضح لنا وجهة نظرك إن سمحت
وتقبل فائق التحية

8   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 24 فبراير 2007
[3082]

حرية نعم قلة ادب لا وسفاهة مع الله ورسوله لا والف لا

ان يتكلم في حسني مبارك هو حر والمصرين تحديدا هم من لهم الحق ان يقولوا نعم او لا , صح ام خطأ.
اماان يكون لهو راي في اي دين سماوي عليه ان يقوله بادب من غير تجريح.
انا لست من المؤمنين بحد الردة لكن يجب ان يكون هنالك قانون لمن يتطاول على الذات الالهية للحق سبحانه وتعالى او على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
القانون يكفل لكل انسان ان يرفع قضية في حق من يسيء الادب معه بالفاظ غيرجميلة او مهذبة , بل يكفل هذا الحق في حال موت الشخص لابنائه ايضا وعليه (فلم ننستكر هذا الحق على الرسول صلى الله عليه وسلم)ونحن كلنا في مقام ابناء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (باعتبار ان زوجاته امهاتنا بنص القران الكريم فقياسا على الامر) من حقنا المدني والاجتماعي والديني والقانوني ان نرفع عليه قضية حتى وان لم نكن مصرين نردعه عن سب الله ورسوله , نرد عليه كما فعل الدكتور حسن عمر , على الاقل ياناس حتى اذا قابلنا الرسول عليه السلام يوم القيامة نقول ("مارضيناش الكلام السيء عنك يارسول الله ").
والحكم عادل عادل عادل جدا
ومبروك لقضاة مصر

9   تعليق بواسطة   أيمن رمزي نخلة     في   السبت 24 فبراير 2007
[3090]

هل القرآن و مفسروه يحتاجون إلي السجن للدفاع عنه؟

بحق هي وصمة عار في جبين الإسلام أن يحكم علي شخص بالسجن لمجرد إبداء الرأي.
ألا يستطيع أصحاب الفكر ـ إن وجدوا طبعا ـ بالرد علي هذا الشخص؟
ماذا قال عبد الكريم من آراء وافكار ولم يستطيع الأزهريون أن يردوا عليه فسجنه الأمن؟
أية فضيحة هذه علي مستوي الدول الراقية التي تؤمن بحرية الرآي، أن يسجن شخص لإهانة الإسلام؟ ما معنى إهانة؟ ومن هو المسئول عن الإسلام؟
مع تحياتي و مشاركة الحزانى العاقلين حزنهم.أيمن رمزي نخلةaimanramzy@gmail.com

10   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 24 فبراير 2007
[3094]

لا ياسيد رمزي

فرق بين ان يسجن لانه حاول ان يجتهد في الاسلام وان يوضح حقيقة القران الذي يدعوا الي الخير والحب والعدل ونبذ التخلف والاخذ بالحرية , وبين ان ياخذ الحرية سببا للاعتداء بالسب على الله ورسوله.
ياسيد رمزي حرية ..نعم, لكن سقف الحرية يحده احترام كرامة الغير وسب سيدنا محمد يمثل سب امة مكونة من مليار انسان .

11   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 24 فبراير 2007
[3102]

الأخ نخلة

أريد أن أعرف ماذا ستفعل الكنيسة القبطية إذا تهجم شخص ما على شخص المسيح أو المسيحية؟!

أو إفتينا فى حرية رأي ماكسيموس التى سلبته إيه الكنيسة القبطية؟

وأعتقد أن الدنيا أنقلبت فى مصر لأن وفاء قنسطنطين أسلمت ولم تقعد حتى إستردت الكنيسة المرأة وأخفتها تماما والله أعلم ماذا حدث للمسكينة!!!

لا تكيل بمكيلين ياسيد نخلة. حب لأخيك ما تحبه لنفسك وحب لنبي أخيك ما تحبه لنبيك.

12   تعليق بواسطة   المعتزلي للأبد     في   السبت 24 فبراير 2007
[3112]

اين الرابط؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لو سمحتم اخواني اين الرابط لكتابات كريم عامر التي يقولون بأنها كانت تهين في الاسلام و الرسول صلى الله عليه و على اله؟

13   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   السبت 24 فبراير 2007
[3113]

هذا هو الرابط

http://www.rezgar.com/m.asp?i=432&st=2&ac=0

14   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الأحد 25 فبراير 2007
[3158]

إتفاق واختلاف

بداية أتفق مع كل من الأخوة الأفاضل سعيد العوضي وأسامة عبد الرحمان، وأشرف أبو الشوش، كما أختلف مع كل من الأخوة الأفاضل رضا علي، وأسامة الرشيد، والدكتور حسن عمر والدكتور عثمان محمد علي.....
إن المدعو كريم عامر يستحق أن يقطع لسانه في ميدان عام ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه بأن يتطاول علي الدين ولا يحترم مشاعر المسلمين ثم يدعي بعد ذلك هو وأمثاله أن ذلك مجرد فكر لا يجابه إلا بفكر مثله!!!
هناك بوناً شاسعاً بين الفكر والكفر، بين حرية الرأي والسفاهة وقلة الأدب، إن هذا الصبي الذي لا يتجاوز عمره الثلاثة وعشرين عاماً أصبح يمثل بؤرة سرطانية نشطة في جسد المجتمع المسلم، فيستشهد به أعداء الإسلام ويجعلونه هو وأمثاله حجة علي هذا الدين الحنيف......!!
إن كل من يقرأ مقالاته التافهة التي تصف رمضان بأنه شهر النفاق، وتحرض المسلمين جهاراً علي الردة، إذ يقول في إحدي عباراته (لكل من يرتد عن الإسلام أقول له كل عام وأنت بخير)، إن هذا المجرم الحاقد لا تكفيه أربعة سنوات فقط، ولكن أري أنه يندرج تحت طائلة الآية في (المائدة 33)، فيكون في قائمة الذين يحاربون الله تعالي ورسوله ويسعون في الأرض فساداً، وتنطبق عليه إحدي العقوبات المقررة في تلك الآية، كما أود أن ألفت نظر أخي وصديقي عثمان محمد إلي أن هذا اللعين المدعو بكريم عامر بالطبع أسوأ بكثير من الشيخ عدنان إبراهيم، فعلي الأقل أنه لا يحق لنا أن نخرج الثاني عن دائرة الإسلام، إذن فلماذا لم تلعن هذا الكريه كما لعنت الشيخ عدنان؟؟...!!

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق