اول تمرد سلفي ضد الحكومة المصرية : مظاهرات سلفية حاشدة الجمعة وأكبر حملة تبرعات لإطلاق قمر صناعي إسل

اضيف الخبر في يوم الخميس 21 اكتوبر 2010. نقلا عن: إنقاذ مصر


اول تمرد سلفي ضد الحكومة المصرية : مظاهرات سلفية حاشدة الجمعة وأكبر حملة تبرعات لإطلاق قمر صناعي إسل

اول تمرد سلفي ضد الحكومة المصرية : مظاهرات سلفية حاشدة الجمعة وأكبر حملة تبرعات لإطلاق قمر صناعي إسلامي

21-10-2010

سعيد عباس

دعت قيادات من التيار السلفي في مصر إلى مظاهرات حاشدة عقب صلاة الجمعة 22 أكتوبر في مسجد النور بالعباسية بالقاهرة ، ومسجد ناجي بالدخيلة بالإسكندرية احتجاجاً على إغلاق السلطات المصرية للقنوات التلفزيونية السلفية ووصف البيان الداعي إلى التظاهرات الإحتجاجية بأنها ستكون لحظة حاسمة في تاريخ مصر ، واعتبر البيان أن إغلاق القنوات التلفزيونية يأتي في إطار مخطط يصب في صالح الكنيسة المصرية والشيعة ، وأشار البيان لأول مرة إلى حادثة الإعتداء على طالبة جامعية تنتمي لجماعة الإخوان ، وإلى شراء قيادات كنسية لأسلحة من إسرائيل ، ومنع المنقبات من دخول الجامعات المصرية.

وعلى الصعيد نفسه بدأت قناة الحكمة الفضائية في الإعلان عن أكبر حملة لجمع التبرعات المالية لإعادة بث القناة وقالت قناة الحكمة في موقعها على الإنترنت إن القناة توقفت بسبب ديون عليها لشركة نورسات، ووضعت قناة الحكمة أرقام حسابات بنكية في مصر ودول عربية لتلقي البترعات ، وتم تدشين حملة في المنتديات لجمع التبرعات وارسالها إلى الحساب البنكي لقناة الحكمة ، بينما قالت مصادر سلفية إن حملات التبرعات التي بدأ سلفيون تتنفيذها داخل مصر وخارجها تستهدف الاستحواذ على حيز لباقة تلفزيونية على قمر مواز للنايل سات يتم بثه من أوربا ، بالإضافة إلى حجز مساحات على القمر القطري سهيل الذي ينطلق بالقرب من مدار نايل سات نهاية عام 2010 ، وسوف يتم إطلاق الباقات التلفزيونية الدينية الجديدة تحت اسم القمر الإسلامي الذي بدأت حملات السلفيين في الدعوة إليه عبر شبكة الإنترنت ، ليضم جميع القنوات الإسلامية التي ترفض نايل سات استضافتها.

وتأتي التحركات السلفية في أول تمرد علني على الحكومة المصرية بالمخالفة للمعروف عن أكثر الفصائل السلفية التي تعتبر تنفيذ أوامر الأجهزة الأمنية طاعة لولي الأمر ، وكانت قيادات سلفية تنتقد التظاهر والاحتجاج وأية تحركات معارضة ضد السلطات المصرية ، ورحبت قيادات من جماعة الإخوان المسلمين بالتحركات السلفية ، خاصة بعد أن أعلن الداعية المعروف الدكتور صفوت حجازي عن التهديد بالإضراب عن الطعام ، واللجوء السياسي إذا لم تتم إعادة قناة الناس للبث ، وقال في مقال نشرته صحيفة اليوم السابع المصرية إنه سيلجأ إلى خارج مصر لبث قناة جديدة باسم ” الناس 2 ” بينما قال الشيخ محمد حسان إنه سيذهب إلى آخر الدنيا لتبليغ دعوة الله ، وقال في حديث لقناة الجزيرة الفضائية بثته الثلاثاء إن قناة الرحمة لم يتم وقف بثها بسبب مستحقات مالية ولا توجد عليها أية مخالفات.

القاهرة : 21 أكتوبر 2010

اجمالي القراءات 7691
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 21 اكتوبر 2010
[52231]

الحكومة المصرية تربى ثعابين فى حجرها.

النظام المصرى الغافل ،ربى ثعابين وتماسيح فى حجره وتحت سقف غرفة نوم بدعمه للسلفية والوهابية ودعاة الخرافة والتطرف فى آن واحد .وفى نفس الوقت إستبد بالقرآنين  ،وإضطهدهم ،وسجنهم وعذبهم وشردهم وطردهم من موطنهم وبلدهم ،وصادر ما لديهم من ممتلكات حقيقية تمثلت فى (الورقة والقلم ،والمكتبات ،وأجهزة كمبيوتر وغيرها من أدوات البحث والمعرفة ) . ولو انه كان يريد الإصلاح حقاً لترك المجال ولسخر أجهزة إعلامه فى خدمة القرآنين ، أو على الأقل لسمح لهم بالبقاء والعيش فى آمام وسلام ،وسمح لهم بنشر دعوتهم السلمية لإصلاح المسلمين  فى مواجهة المد السلفى والوهابى ، ولو فعل هذا ما كان الآن وجود للسلفية ولا لغيرها ،ولأندثرت إندثاراً عظيماً إلى يوم الدين ، لأنها لن تصمد أمام الحق الربانى فى القرآن الكريم ....والدليل على ذلك ... بعد تسريب بعض المعلومات ،وبعض المقالات ،وبعض الإجتهادات من الفكر القرآنى فى مواجهته للتراث ،ولأصحاب رضاعة الكبير وبول الإبل ،إنهارت قمم من معبودات وموروثات التراث والتراثييين ،وأصبحو مادة للتندر والسخرية والتهكم ، فما بالكم لو اُعطى الفكر القرآنى الفرصة كاملة ،ووجد الحرية الكافية فقط على الأقل ،فماذا سيتبقى من الفكر السلفى الوهابى ؟؟؟؟؟؟  ولكن ،ماذ نقول .. إننا نشكوهم (اى النظام ) وحماته وأتباعه إلى الله وحده لا شريك الذى سيحاسبنا جميعا ،ويفصل بيننا يوم الدين فيما إختلفنا فيه ..


 وعلى الهامش وللتذكرة فقط .. صفوت حجازى ومحمد حسان والحوينى وغيرهم  لا يدافعون عن تلك القنوات لوجه الله ... ولكن لأنها براميل الذهب الأصفر والأسود والأبيض التى يغرفون منها بالملايين كل صباح ، فكيف يتركونها تضيع من بين أيديهم .....


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 21 اكتوبر 2010
[52233]

على السلطات المصرية إن ترحل هؤلاء إلي أسيادهم السعديين

ليس هناك سبيل حتى تتخلص مصر والمصريين من هذا الوباء المسمي الوهابيين إلا بشيء واحد وهو إرسال جميع المصريين الذين يعتنقون الفكر الوهابي إلي بلد منبع الفكر هم أحق بهم نحن لا نريد هذا الفكر على ارض مصر والذي كان سبب في خراب مصر أي على السلطات المصرية إن ترحل هؤلاء إلي أسيادهم السعديين


3   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 21 اكتوبر 2010
[52234]

الوهابيين هم اخطر على مصر والمصريين من إسرائيل

ولتعلم الحكومة والسلطات المصرية أن هؤلاء الوهابيين هم اخطر على مصر والمصريين من إسرائيل ولا يؤمنون إلا بشيء واحد وهو إمامهم الأكبر ابن عبد الوهاب وال سعود حتى ولو كان ذلك على حساب خراب مصر وان هؤلاء لا يؤمنون بشيء اسمه وطن وان الوطن لآدا كل من يعتنق هذا الفكر هو أرضاء أسيادهم السعديين      


4   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الخميس 21 اكتوبر 2010
[52235]

أن يقيم لهم دولة في الربع الخالي في السعودية

ولا ندري لماذا لا يذهبوا هؤلاء وان يطالبوا بمن جندهم من السعديين أن يقيم لهم دولة في الربع الخالي في السعودية وان يتركوا مصر الفرعونية للمصريين إذا كانوا هؤلاء مهتمين بالدين عليهم إن يذهبوا إلي السعديين    


5   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الجمعة 22 اكتوبر 2010
[52247]

بيزنس ثم بيزنس ثم شوية أونطة

 طبعا تعلمون  جميعا أن قناة الرحمة والناس والخليجية والحافظ كلها تمويل سعودى
تعلمون انها منافذ مفتوحة داخل كل بيت فى مصر لبث الفكر الوهابى المتطرف.
نعلم جميعا أن هذه القنوات بضاعتها الاولى  ضرب الأزهر والشيعة فى مصر 
نعلم أن هذه القنوات ما هى الا مروجه لكتب البخارى لان السيد صفوت حجازى دكتور فى أفك البخارى على الله .
نعلم أن هذه القنوات سلعتها الترويجية  هى حبه كمون وشويه حلبه  ب6000 جنيه وهذه هى اخر قضيه نصب مقامه ومرفوعة أمام النائب العام من أحد الضحايا 
حكومتنا الذكية فطنت الى ان هناك مؤامرة مقامة ضد مصر والمصريين  من قبل هذه القنوات التى دعت اخيرا الى تحطيم  أثار مصر وتاريخها 
حتى نصبح بلا تاريخ أو هويه، لو رأى النبى محمد ضرر من اقامه هذه الاثار   لحطمها فى حياته ؟
 اول مرة اشكر حكومتنا الذكية فى اتخاذ قرار ذكى 
عقبال روتانا.
 

6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 22 اكتوبر 2010
[52249]

لو هناك قناة واحدة للقرآنيين لحطمت جميع أصنام وقنوات الوهابية

الأحلام مشروعة
لا اعتقد انه من حق إنسان أن يمنعنى من أن احلم
لو أن هناك قناة وحيدة يتيمة للقرآنيين أو لكل من يعتقد بالفكر القرآني وكل من يؤمن بالله وحده لا شريك له وكل من يؤمن بالقرآن وكفى حتى لا نتهم اننا جماعة أو تنظيم ، أعتقد أن قناة واحدة كفيلة لهدم جميع أصنام الوهابية وكفيلة للرد على مئات القنوات التي تردح ليلا ونهارا وخربت عقول المصريين وغير المصريين ، وتأخر الوقت كثيرا فى أخذ موقف ضد هذه القنوات ، ولا أعنى موقف بمنع عرضها أو وقف بثها ، ولكن الموقف العلمى والعقلانى المناسب ضد هذا الفكر أن يواجه بالفكر ولا يواجه بهذه الطريقة لأنهم سيتحولون لأبطال فى نظر الغلابة والمساكين وسيتحولون لمجادهدين فى سبيل الله فى نظر معظم المصريين المغيبين فكريا وعقليا ، ومن السهل جدا أن يعود هذا الوقف لتلك القنوات بالضرر على مصر وعلى الحكومة المصرية ، لأنه من السهل فى هذه اللحظة أن يتحد الأخوان المعارضين للنظام مع السلفيين رغم أختلافهما معا ورغم أن السلفيين لا يحبون الاخوان بل يكنون لهم الكره والبغض ، وكذلك الاخوان ، ولكنهم من الممكن ان يتحدوا فى هذا الموقف وهذه المحنة ويعلموا على هدف واحد هو شحن الشعب المصري نفسيا وتعبئته ضد النظام بحجة أن النظام يريد هدم الاسلام لصالح المسيحية والشيعة ، وهذا سهل جدا ان يقوم به رجال الاخوان والسلفيين فى الجرائد والانترنت والشوارع والجوامع وكل مكان ، وعندها ستكون النهاية لمصر والمصريين ، والسبب هو ظلم القرآنيين وعدم اتاحة الفرصة لهم لمواجهة فكر الوهابية سلميا بلا قطرة دم ...
الأخوان يريدون موقف كهذا من زمان يريدون محنة كهذه يجتمعون فيها على قلب رجل واحد ، ومنذ زمن لم يحدث اتفاق بين الاخوان والسلفيين على أمر واحد وهذا أذار بالخطر يجب التفكير فيه لأن العواقب ستكون وخيمة ...

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق