مدونون يطلقون حملة ضد «أبو حصيرة» لـ«رفع الحرج عن النظام»

اضيف الخبر في يوم الجمعة 07 ديسمبر 2007. نقلا عن: المصري اليوم


دون الإفصاح عن هوياتهم وأسمائهم الحقيقية أطلقت مجموعة من المدونين حملة بعنوان «مدونون ضد أبو حصيرة» علي مدونة تحمل الاسم نفسه، بدأت منذ ٢٥ نوفمبر الماضي، وأكد القائمون عليها في رسالة تصدرت المدونة أنهم يمثلون أشخاصهم، ولا ينتمون لأي تيار أو اتجاه، وأنهم بصدد تكوين تكتل للمدونين، وأشاروا في رسالتهم إلي أنهم يعبرون عن ضمير الأمة التي ترفض زيارة الإسرائيليين مصر والاحتفال بمولد أبو حصيرة.



البريد الإلكتروني هو الوسيلة الوحيدة للتواصل مع هؤلاء المدونين من خلال شخص أطلق علي نفسه اسم «محب الحرية» يرد علي الاستفسارات الواردة إليه عن المدونة من الراغبين في الاشتراك فيها أو لمن يريد معرفة المزيد عنها.

ومن خلال الإيميل رد «محب الحرية» علي أسئلة «المصري اليوم» قائلاً: عملنا قانوني ١٠٠% ويدخل في إطار الحقوق الدستورية، لكن المشكلة ليست فينا بل في نظام البلد، فهو لا يحترم الدستور ولا أحكام القضاء ولا القانون، وكل ما يهمنا هو تحقيق هدفنا، ونحن نعلم أن الأمن يتعقب مولد أبو حصيرة ويمنع متابعته سنوياً منعاً لفضح ما يحدث هناك من فظائع تحرج النظام، ونحن نؤثر الوطن علي شهرتنا ونتوجه إلي الله بجهودنا.

وأضاف: نحاول تكوين جبهة رافضة للزيارة المشؤومة التي تتم سنوياً لمولد أبو حصيرة الذي ألغي قضائياً منذ عام ٢٠٠١.. ووصف «محب الحرية» مجيء الإسرائيليين إلي مصر والاحتفال علي أرضها رغم أحكام القضاء بأنه سياسي، وقال: نحن نرفع الحرج عن المؤسسات الرسمية التي لا تستطيع أن تقول لا لإسرائيل، ونحاول منع الزيارة وإلغاء الاحتفالية، ونرفع شعار «لا لعربدة اليهود في مصر»، وستستمر حملتنا طالما وجد هذا الاحتفال.

وأضاف: نتمني أن يناصرنا نواب البرلمان في حملتنا بالأفعال وليس بالأقوال ونؤمن أن موقفنا السلمي لن يؤذي أحداً بل سنجد له مؤيدين ويمكن أن نظهر في المرحلة المقبلة من خلال إضرابات واحتجاجات سلمية حسب تفاعل أجهزة الأمن معنا وتقبلها لموقفنا الوطني.






 

اجمالي القراءات 2897
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق