حملة التضامن مع المفكرين العرب :
حملة التضامن مع المفكرين العرب

أنيس محمد صالح في الجمعة 01 يونيو 2007


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدين

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له,

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين

قد يعتقد البعض أن هي إلا صيحة كُبرى للتضامن مع العالم والمفكر العربي ... رجلا كان أم إمرأة !!! ولكنها ليست كذلك أبدا !!! فهي صيحة مدوية ضد الجهل والتخلف والمظالم والقهر والملاحقات والسجون والتعذيب ... وسلب الإنسان لكيانه وحريته وقيمته الإنسانية الذاتية &aelEacute; وكرامته ؟؟؟ بعقلية مريضة موجودة أصلا في عقلية الحاكم والمشرع العربي !!! والذي لا يزال يعيش على عقلية ماقبل 1500 عام, أيام الجاهلية الأولى ... وقبل ظهور دين الله جل جلاله والذي أنزل إلينا رسالته السماوية الإسلام , وليقيم الحقوق والعدل والقيم البشرية والأخلاق والحريات المدنية الإنسانية والكرامات , القائمة على تكريم هذا الإنسان الخلق الرباني الإلهي الإعجازي العظيم.


لقوله تعالى:
وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (70 ) الإسراء

كيف نعرَف ونميَز حالة الحضيض والتي وصلنا إليها في واقعنا العربي !!! التواق دوما إلى الحرية المدنية وحقوق الإنسان الطبيعية وحفظ الكرامات ؟؟؟

كيف نواجه هذا العُقم الذي أصاب حُكامنا غير الشرعيين العرب ؟؟؟ ومعهم أئمتهم ورجالات أشد الكفر والشقاق والإرهاب والنفاق والذين كتموا كل الأصوات والأقلام البشرية المنادية لحفظ الحقوق الإنسانية والقيم والمُثل والأخلاق والكرامات ؟؟؟

كيف نعلم الناس ونيقظهم من سباتهم العميق ... ونيقظهم من حالة التخدُر والبلادة ؟؟؟ وقد أصبحوا مبرمجين على العدوان والحرب على الله وشرائعه ومناهجه في الأرض !!! وقد اُلغيت من قبل حُكاما لا دين ولا قيم ولا أخلاق ولا كرامات لهم ؟؟؟ ومعهم مشرعي الظلالة والعدوان والقتل والفساد في الأرض ؟؟؟ وكل ذلك يتمثل من خلال الأنظمة والقوانين والتشريعات اللا إنسانية في تشريعات الملوك والسلاطين والأمراء والمشايخ والحكام العرب غير الشرعيين ... فما يحدث في مصر العربية اليوم يحدث في جميع الدول العربية الأخرى !!! ونحن نقف موقف المتفرجين البلداء المُستهلكين !!! ويداس وينتهك وبشكل يومي العقل والفكر العربي والكرامات ... تداس وأمام أعيننا وأمام العالم المتحضر,, والذي ينظر إلينا نظر المغشي عليه من الموت والدهشة !!! وكيف بيَنا للعالم من حولنا حالة الإسفاف والمهانة والتقييد للحريات والعقل , وحقوق الإنسان والفكر العربي الإنساني ؟؟؟

لماذا كل تلك السلوكات والمهانات لا تحدث في العالم الغربي ؟؟؟ وللإنسان عندهم كافة الحقوق الطبيعية ولتسخير عقل الإنسان للعلوم والفكر الإنساني دونما قيود مفروضة عليهم ؟؟؟ وبقيمة إنسانية حقيقية ... تحفظ لهم وتحمي الإنسان والحقوق والكرامات ؟؟؟

ليس للتباكي أو للتعبير عن الحزن الشديد والأسى على رجالات أو نساء الفكر الإنساني العربي , كالمفكرة والكاتبة النبراس المُضيء نوال السعداوي والتي أدهشتنا بعقلها الناضج الكبير والمعبر عن آلامها وتحرقها اليومي لواقعنا العربي الأليم والمريض !!! ومعاناتها اليومية لمواجهة هذا الواقع !!! ولمحاولاتها الشجاعة والمستميتة اليومية وعلى مدى عقود من الزمن ... لإنتشال وإخراج الأمة العربية المتبلدة بفعل الحكام العُتاة الطغاة العُصاة ... ولإنتشالهم من حالة أسفل السافلين والتي وصلنا إليها, وصوت يدوي ويهز كل المجتمعات المتخلفة والفكر والأنظمة الرجعية المتخلفة في عالمنا العربي المريض !!!

ليس للتباكي أو للتعبير عن الحزن الشديد والأسى وأنت ترى بأم عينيك وبشكل يومي ... ترى أبنائنا وفلذات أكبادنا الأحرار الشجعان من أمثال الشاب الحر النزيه عبد الكريم سليمان ... وهو يرزح وراء القضبان الحديدية في سجون الظالمين والعُتاة ؟؟؟ وعقابا له !!! وإسكاتا لكل من تسول له نفسه أن يحذو حذوه !!! ولأنه أراد أن يكون إنسانا حرا شريفا نزيها ؟؟؟

ليس للتباكي أو للتعبير عن الحزن الشديد والأسى وأنت ترى بأم عينيك وبشكل يومي ... ترى أبنائنا وفلذات أكبادنا الأحرار الشجعان من أمثال الشباب النزيه / عبد اللطيف محمد سعيد والأخ / أحمد دهمش والأخ / عبد الحميد محمد عبد الرحمن , ولأنهم ولأنهم أرادوا أن يقولوا كلمة الله وحده لا شريك له ( كلمة الحق ) ؟؟؟
ولقوله تعالى:
إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ( 13 )
أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ( 14 ) الأحقاف

أي حضيض هذا قد وصلنا إليه ؟؟؟ أي مهانة وإذلال هذه ؟؟؟ أي تحقير وإسفاف هذا ؟؟؟ متى سنعلم أن القاضي والسجان في آن واحد !!! لم يكن ليتجرأ وليلاحق هؤلاء الأحرار النزيهين الشرفاء ... إلا ولأنه محمي بتشريعات وأنظمة وقوانين قائمة أساسا على هتك قدسية الإنسان وحريته ؟؟؟ وإلا لما أستطاع أن يسخر أجهزة البطش والقمع والملاحقات والسجون والتعذيب وتكتيم الأفواه !!! ولأنه يعلم يقينا .. أنه يستطيع بحرية وجدارة العبث بمقدرات وعقول الأمة وحرياتهم الشخصية ... من خلال التهريج والبطش والقمع ومن خلال أدواته ومشرعيه ؟؟؟
والذين مهمتهم تقتصر على ذبح الإنسان العربي قربانا للإله الحاكم والذي لا يستطيع أن يطوله القضاء !!! لغياب كلي عن جميع أشكال العدالات الإجتماعية والتكافل الإجتماعي وحرية الإنسان في بلاد العرب والمسلمين ( للأسف الشديد ) ؟؟؟

كيف يمكننا أن نتطور أو نخطوا خطوة واحدة إلى الأمام ... والعقل والفكر الإنساني ممنوع ومقموع ومرفوض ومقيَد ؟؟؟ من إين سنأتي بعلم وثقافة وحضارة بدون هذا العقل والفكر البشري الإنساني ؟؟؟ أم أننا أرتضينا لأنفسنا لنكون مرآة عاكسة لعلوم وفكر إنساني يأتينا من العالم الغربي !!! ونحن نأخذه لنعلمه لأبنائنا كما هو ودونما تدخل منَا ؟؟؟ وأرتضينا أن يقرر مصائرنا حكام عُتاة قُساة بلداء عُصاة غير شرعيين طُغاة ؟؟؟ وأرتضينا لأنفسنا أن نعيش حياة بهائمية حيوانية وحشية يغيب فيها العلم والعقل والفكر والمنطق الإنساني العربي ؟؟؟

متى ياعالم ... باتوصلوا رسائلكم إلى حكامكم ومشرعيهم غير الشرعيين وتقولوا لهم كلمة حق ؟؟؟ وتقولوا لهم كفى ؟؟؟ وأن يستحوا ويخجلوا قليلا من أنفسهم هذا إن كان فيهم ذرة من حياء أو خجل !!! وليكونوا بشر ... وإنسانيين ... وبني آدميين ؟؟؟ وليحترموا العقل والفكر الإنساني العربي ؟؟؟

إنها والله لصرخة مدوية كبرى ... وقلبي يقطر أسفا وحسرة ودما ... وأنا أنظر إلى مانحن فيه ... ومن واقع اليم متخلف هزيل !!!
وياحسرتاه على ديننا وقيَمنا وأخلاقنا !!!
وياحسرتاه على واقعنا المرير !!!
وكيف سيكون العقاب لكل من يريد أن يعقل أو يفكر ؟؟؟
حسبنا الله ونعم الوكيل... حسبنا الله ونعم الوكيل ... وحسبنا الله ونعم الوكيل

اجمالي القراءات 9351

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 01 يونيو 2007
[7855]

رجالات الحق::

اخى الفاضل الاستاذ- انيس --الحق يعرف برجالاته الذين يدافعون عنه ويلوذون به ويسرعون إليه __
وأشهد انك من هؤلاء الرجال ---
بارك الله فيك وحفظك من كل سوء -ونسأله سبحانه ان ينجى اخواننا من كل كرب وغم وان يحفظهم من بطش الفراعين والطغاه وكهانهم ..

2   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   السبت 02 يونيو 2007
[7867]

أكثروا من الشفاعة إلى الله والدعاء

قوله تعالى:
أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ ( 142 ) آل عمران
وقوله تعالى:
وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33) فُصلت

أنتم جميعكم شباب ورجال ونساء أهل القرآن جميعكم أهل الحق ( وقوله الحق ) وأنتم تطمئن قلوبكم لذكر الله ( القرآن الكريم ) بإذنه تعالى , تضرعوا وتشفعوا وأدعوا الله أن يفك أسر المظلومين ... ويلهم أهلهم الصبر والسلوان, والله يستجيب برحمته جلت قدرته.
لقوله تعالى:
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ( 186 ) البقرة

وأشكرك أخي عثمان ووفقنا وإياكم إلى ما يحبه يرضى جلت قدرته.

3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 02 يونيو 2007
[7877]


الأخ أنيس صدقني هذه الصرخة لن ولن تذهب سدى.وان في عالمنا قوة كامنة تغلي .صحيح هم قلة ولكن تأثيرهم بدأ، في كل مكان والقضية الاساسية هي الصبر والمصابرة. أحببت أن أذكر لك ولكل الأخوة ، أنه بعد العدوان الامريكي على العراق، لاحظت خوف لدى السلطة السياسية في كل بلد عربي، وكأنهم صاروا يحسبون الثواني لانقضاض الشعوب عليهم... وبدأو يتباكون وأنهم سيعطون الحرية والديمقراطية.... ذلك خوفاً على رؤوسهم....(ملاحظة من لايملك الشيء لايمكن أن يعطيه)هم اساساً لايملكون الحرية لأنفسهم فكيف يمكنهمأن يعطوها لنا.... أنا ضد السياسة الامريكية في المنطقةوفي العالم.... لكن من ملاحظتي أنه بعد فشل امريكا في العراق..... عادت السلطة الامنية والسياسية في الوطن العربي أكثر شراسة وعدوانية ضد الصوت الحر في بلدانها...أليس كذلك.... هم جبناء بالفعل ..إن الذي يسكت الصوت الحر هو بالأصل ليس حراً في داخله....لهذا صدقوني الامر صار قاب قوسين... إن لم نفعلها نحن فسيفعلها نيابة عنا الأخرون...وسوف ندفع الثمن مرتين.... لهذا علينا أن ندفعه مرة واحدة وبكرامة... والنصر من عند الله...ذلك عندما يرى أننا تغيرنا، وصرنا فعلاً من الاحرار لانعبد إلا الله ولا نخاف الطواغيت والاشرار .

4   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   السبت 02 يونيو 2007
[7879]

أخي الفاضل زهير

أخي العزيز زهير
بعد التحية

تعلم أخي زهير أنا ممن درسوا في مصر الحبيبة, ولم أجد في حياتي العملية والمهنية والتي زرت من خلالها أكثر بلاد العالم , لم أجد في حياتي أطيب من شعب وأهل مصر والذين يتميزون عن باقي الشعوب بأخلاقهم وكرمهم وتواضعهم وحبهم للآخرين ولجميع الناس دونما إستثناء , يندر جدا أن تجد عندهم أية عدوان بالمقارنة مع الشعوب الأخرى.

إن ما يحصل في مصر ولشعب مصر عجيب وغريب , وهو بفعل تأثير خارجي قوي ومؤثر بشكل خطير , وهذا الخطر يتمثل بتأثير أعتى أعداء الله في الأرض ( آل سعود ) وهم يصرفون الملايين والمليارات من أجل الإنقضاض على مصر الأحرار مصر الرجال الأشراف الذين دكوا عرش الملكية بزعامة الرئيس الشهيد الراحل جمال عبد الناصر , وخوفا من أن يصل الأحرار إليهم وخوفا على عروشهم , وهم الآن عن طريق الأزهر غير الشريف والأخوان غير المسلمين أصحاب المذهب السُني ينخرون في مصر وشعب مصر كما تنخر دودة الخشب , وهم يحاولوا تجهيز ولي العهد ( إبن الرئيس مبارك ) بالنظام الملكي ليعود إلى مصر ثانية.
( يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )

آل سعود يصدروا الإرهاب إلى العالم كله وهم للآسف الشديد تحت الحماية الأمريكية والتي تتكلم عن الديمقراطية وتدعم حلفائها الأنظمة الحاكمة غير الشرعية .

أملنا بالله كبير وإن الله جل جلاله مع الذين أتقوا والذين هم محسنون , وصبرا جميلا.
تقبلوا تقديري

5   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 08 يونيو 2007
[8105]

حملة التضامن مع أحبتنا أهل القرآن

نشرت اليوم السبت جريدة الحوار المتمدن صرختي بعنوان ( إعتقال القرآنيين في مصر جريمة نكراء ) ووهي مشتقة من مقالي أعلاه ( حملة التضامن مع المفكرين العرب ) وحددت فيها أسماء أحبتنا أهل القرآن المعتقلين لدى سلطات القمع ومشرعيهم غير الشرعيين , أرجوا قراءتها على الرابط :
http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=99202

وندعوا الله جل جلاله أن يفرج همهم قريبا بإذنه تعالى.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 252
اجمالي القراءات : 2,786,127
تعليقات له : 649
تعليقات عليه : 990
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن