الرجوع للحق ..

الثلاثاء 12 اغسطس 2008


نص السؤال:
برغم ما تقوله من انك تتعلم من تلاميذك فلم اقرأ انك يوما قلت اننى كنت على خطأ ولقد عرفت الرأى الصحيح مما قاله فلان ..
آحمد صبحي منصور :
إن تغيير أفكارى عملية ديناميكية مستمرة فى حياتى منذ أن بدأت اناقش التصوف فى رسالة الدكتوراة فى أواخر السبعينيات معتقدا أنه لا بأس به ولكن الخطأ من الصوفية ، وخرجت من البحث أنه دين أرضى يناقض الاسلام ، وأصبحت سنيا معتدلا أقول بوجود أحاديث صحيحة واحاديث كاذبة ، وقلت هذا فى أول كتاب لى ( السيد البدوى بين الحقيقة و الخرافة ) عام 1982 .
وبدأت مناقشة الأحاديث فتبين لى أنها لا تعتبر جزءا من الاسلام وانها كلها أقاويل مصنوعة لا يصح منهجيا أو اسلاميا نسبتها للنبى محمد عليه السلام .. وطوال هذه المدة ـ ولا زلت ـ أنظف عقلى وقلبى بالاحتكام الى القرآن الكريم .
ومن يقرأ مؤلفاتى الأولى فى جامعة الأزهر فى منتصف الثمانينيات يجدها مختلفة عن كتاباتى الان، ، فمثلا كنت أرى فى مؤلفاتى التاريخية انه لا ضير فى الفتوحات الاسلامية ، ثم تبين لى بالقرآن أنها تعتبر ردة عن الاسلام وعداءا للرحمن .. وحين كنت معيدا بالجامعة فى اوائل السبعينيات كنت ادافع عن حد الردة وعن الطلاق وفق شريعة الفقهاء السنية ، وانتهى بى الأمر الى إعلان انكار حد الردة عام 1987 والهجوم على تشريع الطلاق فى الفقه السنى فى منتصف التسعينيات .وكنت أكتب ضد اسرائيل وامريكا فى الصحف المصرية واحضر مؤتمرات ضد التطبيع وأقود حملات هنا وهناك باعتبار أن أمريكا واسرائيل هم أعداء الاسلام و المسلمين ، ثم تبين لى أن أعدى أعداء الاسلام و المسلمين هم النظم الاستبدادية و الوهابية و تنظيماتها من الاخوان المسلمين وغيرهم.ولا زلت أنظف عقلى وقلبى من ثقافة الاستبداد و الفساد والتراث المخالف للقرآن الكريم ..
وهذا التغير لم يكن فقط مبادرة منى أو نتيجة للقراءة والبحث ولكن كان أيضا من مناقشة مع العلمانيين والطلبة و الباحثين المتسائلين .. موضوع ( لا نسخ فى القرآن ) نبهنى اليه الشيخ محمود حسيب يرحمه الله جل وعلا وطلب منى بحثه علميا لأنه لا يليق بالله جل وعلا أن يقول كلاما ثم ينقضه. وكنت أعتقد بوجود نسخ كأى أزهرى عادى ، فبحثت الموضع بحياد فتبين لى ان النسخ يعنة الكتابة والاثبات ، وان للقرآن الكريم اصطلاحاته الخاصة المخالفة لمصطلحات التراث.. وكان هذا مبكرا فى اوائل الثمانينيات ..
موضوع نفى حد الردة جاء بعد مناقشة مع أحد أقاربى وهو طبيب علمانى تمرد على تربيتنا الدينية ،وصممت فى مناقشتى له على وجود حد للردة ، فلما بحثت الأمر قرآنيا وجدت العكس. موضوع الاشهاد على الطلاق وأنه لا حق للزوج فى تطليق زوجته بمجرد كلمة يقولها وكل تشريعات الزوجة جاء بعد نقاش مع أحد اخوانى من القرآنيين ، كنت فيها الفقيه الأزهرى المتزمت ، وكان هو يتساءل بفطرة سليمة ، ولم تاخذنى العزة بالاثم فبحثت الموضوع قرآنيا وتبين لى أنه على حق ، فكتبت فى الموضوع ونشرته وتكلمت فيه فى الصحافة وفى رواق ابن خلدون ،أى إننى لا أتراجع فقط عن راى متوارث كنت أومن به ولكن بعد البحث أعلن رأيي مواجها الجميع..ولا زلت فى نفس الطريق .

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9024
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 12 اغسطس 2008
[25561]

كل أهل القرآن تلاميذ على مائدة القرآن

إلى الأخ السائل


هذه المقولة في عنوان التعليق ليست لي ، ولكنها للدكتور أحمد صبحي منصور.


السؤال فيه نوع من التجني على أخينا الكبير .


مع تحياتي للأخ السائل.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3978
اجمالي القراءات : 34,169,789
تعليقات له : 4,344
تعليقات عليه : 12,925
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


حائر مع الصحابة : عندما قرأت تاريخ الفتنة الكبرى الذى كتب عنه طه حسين وعبدالرحمن الشرقاوى ، ثم ما تكتبه أنت...

قتل ثلث الرعية.: في مقالك \"ديمقراطي ة الإسلام\" كتبت عن الاخوان المسلمون والسلفيون (بل جعلوا من حق...

حق التشريع : من له الحق التشريع في الدين الاسلامى ؟ ...

إقتراح مشكور: السلام عليكم ارجو ان يتسع صدركم لاقتراحي و ماهو الا لحبي لاهل القران و لايماني بهذا المنهج...

من بعد موسى.!!: في سورة الاحقاف . وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُ ونَ ...

اللسان العربى: العرب معظمهم يرون أن آلله اعزاهم بالاسلام و بالقرآن( لغتهم العربية) قد نوافقهم في هذا...

الوضوء لأكثر من فرض: سيدي دمت بخير في ضوء ضرورة الوضوء كل مرة نقوم الى الصلاة هل من الممكن تأدية فرضين بوضوء...

ستذكرونهنّ: اية رقم ٢ 635;٥ ; البقرة يتكلم عن عدة المتوفا عنها زوجها ما معنا علم...

حقوق الأســير: ما ردك عما يذكره ابن اسحاق عن قتل النبى محمد لأسرى بنى قريظة ؟ ...

الصداقة الجنسية: لى صديقة أمريكية غاية فى الأدب والأحترام والأخلاق والألتزام ، ولكن لها بوى فريند وأريد أن...

أسئلة متعددة : اود ان اسالك عن ما فاتنى من عبادات او لا هل يمكن ان صلى ركعتين فقط مع كل صلاه و حتى يكفر بها...

الموت: كان عندي سؤال بخصوص قولة تعالي في اية " وَلَا تَحْسَبَنّ َ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي...

الصلاة من تانى !!: الاستاذ القاضل احمد صبحى منصور كثر الكلام في الموقع عن الصلاة فى القران ، قرأت الجزء الأول...

الحلف بغير الله: هل الحلفان بغير الله حرام ؟ ...

(أم ) و ( أو ) : ما الفرق بين ( أم ) و ( أو ) فى قواعد اللغة العربية . ؟ يقولون انهما للتخيير بين شيئين ، بمعنى :...

more