الشيخ شلتوت والربا

الأحد 06 مايو 2007


نص السؤال:
هل صحيح أن الشيخ شلتوت أحلّ الربا ؟ وهل تأثرت به فى افتائك بأن التعامل مع البنوك الربوية حلال ؟
آحمد صبحي منصور :
حين كتبت فى الأخبار عام 1990 ضد شركات توظيف الأموال لأثبت أن التعامل مع البنوك حلال ، وأن الربا المحرم هو ربا الصدقة ـ لم أكن قد قرأت شيئا للشيخ شلتوت ـ أحد كبار شيوخ الأزهر ـ و آخر عالم مجتهد من مدرسة الامام محمد عبده فى القرن العشرين.
وفى ردود الفعل لمقالاتى سنة 1990 أيدنى بعض المستنيرين ضد حملة التكفير التى أثارها الشيوخ ضدى خصوصا الدكتور عبد المعطى بيومى.
كأن أهم دفاع عنى وقتها أن الشيخ شلتوت قال ذلك وقت أن كان شيخا للأزهر فى عهد عبد الناصر. وأن فتواه موجودة فى كتابه ( الفتاوى). ونشروا فتواه .
ورجعت لكتاب الفتاوى ورايت أتفاق وجهات النظر بيننا.
وأحاول هنا تلخيص ما قاله الشيخ شلتوت رحمه الله جل وعلا:

بدأ الشيخ شلتوت بأرباح "صندوق التوفير" فأفتى بأنها حلال ولا حرمة فيها، لأن المال المودع في الصندوق ليس ديناً ولم يقترضه منه صندوق التوفير وإنما تقدم صاحب المال إلى صندوق التوفير بنفسه طائعاً مختاراً ملتمساً قبول إيداع ماله عنده وهو يعرف أن مصلحة التوفير تستغل الأموال المودعة لديها في مشروعات تجارية تحقق فيها ربحاً وهى تعطيه الفوائد من خلال تلك الأرباح، وصاحب المال يقصد بإيداع ماله حفظ ذلك المال من الضياع وتعويد نفسه على التوفير والاقتصاد ثم إمداد المصلحة الحكومية بزيادة رأس مالها ليتسع نطاق معاملاتها وتكثر أرباحها فينتفع العمال والموظفون وتتسع مجالات العمل وينتفع الجميع بفوائض الأرباح، ويقول الشيخ شلتوت ولا شك أن تعويد النفس على الاقتصاد في النفقة والتوفير مع مساعدة الدولة على إنجاز مشروعاتها غرضان شريفان كلاهما خير وبركة ولذلك فإن من يودع أمواله بقصد النفع لنفسه وللآخرين إنما يستحق التشجيع وليس في هذا النفع المشترك شائبة ظلم لأحد ..
ـ ويستطرد الشيخ شلتوت قائلاً إن التعامل مع صندوق التوفير بتلك الكيفية وبالأرباح المضمونة الثابتة لم تكن معروفة للفقهاء السابقين حين أفتوا بما كان سائدا في عصرهم ، ثم استحدث التقدم البشري أنواعا من التعامل الاقتصادي قامت على أسس صحيحة إلا أنها لم تكن معروفة من قبل ، ولكن ما دام الميزان الشرعي قائما على قوله تعالى :" والله يعلم المفسد من المصلح " وفي قوله تعالى " :" لا تَظلِمون ولا تُظلَمون " فلابد أن نسير على مقتضاه ، ولذلك فإن الربح المذكور لا يدخل في نطاق الربا وإنما هو تشجيعٌ على التوفير والتعاون .
ـ ثم يلتفت الشيخ شلتوت إلى التعامل مع البنوك فيفتي بأنه حلال ويضع ذلك تحت عنوان " الأسهم والسندات ضرورة الأفراد وضرورة الأمة" ويقول "من المشاريع الهامة التي تعود بالخير على المسلمين ما يحتاج إلى قرض من المصرف يتقاضى عنه المصرف ربحا ، فهل يحجم المسلمون عن ذلك على أنه ربا ويترك المجال لغير المسلمين ؟ وما حكم الشرع في الأسهم والسندات ؟ .
ـ ويبدأ الشيخ بتوضيح معنى الربا الذي نزل القرآن بتحريمه فهو القرض الذي يأخذه المحتاج الجائع المعدم من الثري المرابي الذي يستغل جوع المحتاج ليعطيه قرضاً بربا ، وهو ما لا ينطبق على التعامل مع المصارف والبنوك لأنها لا تتعامل مع الجوعى والمعدمين وإنما تتعامل مع أصحاب مشاريع تجارية وصناعية يفتحون أسواقاً للعمل والوظائف والرواج وبذلك يكون التعامل معها حلال .
ويبقى أن أتوقف مع الفارق بين منهجى و منهجه فى الفتوى ـ وهو ما يظهر هنا. ويمكن الرجوع الى مقالى المنشورة عن ( معركة الربا ) لتوازن بين المنهجين.
منهجى هو تتبع الرأى القرآنى بفهم القرآن بالقرآن ـ ثم تحليل الحديث المخالف و إثبات تناقضه مه القرآن الكريم.
منهج الشيخ شلتوت منهج عقلى مقاصدى فى الأساس ثم يستدل بالقرآن ـوأحيانا بما يراه موافقا له من الأحاديث.
المنهج المقاصدى يعنى أن ينظر الى مقاصد التشريع الكلية ثم يحكم من خلالها على ما يراه من التفريعات الجزئية. ويتجلى هذا فى فتواه هنا إذ أنه يستدل على مشروعية فوائد البنوك بالضرورة للفرد والأمة، مع الاستدلال ببعض الآيات القرآنية التى تفيد مقصده و لو من بعيد.
وفى النهاية فمع اختلاف المنهجين فالنتيجة و احدة هنا..


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 33719
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 07 مايو 2007
[6640]

يكفينا في هذه الفتوى ـ شيئين

لفقد أحسن الفتوى الشيخ شلتوت ، ويكفينا شيئين أساسيين في هذه الفتوى ..
الأول ـ انه اعترف أن هذا النوع من المعاملات لم يكن موجودا في العصور السابقة ، وحين قال ان الفقهاء السابقين فتواهم كانت مناسبة لما هو موجود في عصرهم ، وهنا يتضح ان لكل عصر اجتهاده وعلماءه ، ولا يمكن ان نتبع ما وجدنا عليه آباءنا من فتاواى منتهية الصلاحية نشات في عصور الظلام ، ولكن يجب ان يكون القرآن هو الحكم والمتحكم في كل شيء ،و لن نجد أي كتاب على الإطلاق يتناسب مع جميع العصور غلى قيام الساعة إلا كتاب الله عز وجل ..
وعندما لج
ا الشيخ شلتوت إلى كتاب الله أفتى هذه الفتوى بعقل مفتوح ، لكي يستفيد منها أفراد المجتمع ..

الثاني ـ أنه اهتم في تقرير فتواه على مصلحة المواطن ، وعلى المنفعة العامة للوطن ، وعلى عدم استغلال الأغنياء للفقراء من خلال القروض ذات الفوائد ...
رحم الله الشيخ شلتوت

2   تعليق بواسطة   اشرف بارومه     في   الأربعاء 09 مايو 2007
[6785]

حلال؟

يعني التعامل مع البنوك والأقتراض منها للمشاريع حلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اود الاجابه ضرورى
اشرف بارومه

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 09 مايو 2007
[6810]


أهلا بك يا استاذ أشرف بارومة
أتمنى أن تقرأ مقال ( معركة الربا ) وهو مدار النقاش فى رواق اهل القرآن الان.
وباختصار فان التعامل مع البنوك حلال حلال حلال.

4   تعليق بواسطة   اشرف بارومه     في   الأربعاء 09 مايو 2007
[6813]

ردك شرف لي

ابي ومعلمي الدكتور احمد



اشكرك جزيل الشكر وهذا الرد بالفعل كان مهما لي وسوف يترتب عليه الكثير بخصوص اعمالي.
لك من التحيه علي الرد فهذا شرف لي.

ابنك اشرف بارومه

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4098
اجمالي القراءات : 36,336,878
تعليقات له : 4,445
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الله المستعان : انا سعيدة جدا بمجهودكم الرائع ده وانا مومنة ايمان تام بالفكر ده و انا ارى ان ده حقا هو...

معانى القرآن الكريم: اسمح لي ان اطرح فكرة ذات اهميه كبيرة جدا كما اراها انا ودي وجهة نظر يوجد في الاسواق كتاب...

تحريم الخمر: هل صحيح أن تحريم الخمر في القرآن مر بثلاث مراحل؟...

العلاقة بأهل الكتاب : أرجو من سيادتكم التوضيح لي بخصوص الآية القرآنية الخاصة ب " لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى"...

رشيد وعدنان ابراهيم : صديقك رشيد المغربى المتنصر المرتد يهاجم المفكر الاسلامى الدكتور عدنان ابراهيم ويفترى...

إفطار الحائض: الحائض او النفساء التي افطرت في رمضان كيف يكون قضاء هذه الايام من كتاب الله تعالى و شكرا...

ورفعنا لك ذكرك : ما معنى ( ورفعنا لك ذكرك )...

مساجد الضرار: السلام عليكم هل تجوز صلاة الجماعة مع السنين مع ما عرفناه من تحريف و شرك فى معتقداتهم...

المنهج البحثى : تحدثت عن المنهج العلمي الذى يجب على الباحث أن يتبعة أثناء قيامة بالبحث إما في التراث أو...

هجص التراث: السلام عليكم يادكتور منصور : فى سورة الأنعام آية 159 قال الله سبحانه وتعالى عن اليهود...

لُقطة: عثرت على مبلغ مالى كبير ، وبحثت عن صاحبه فلم أجد له صاحبا . فهل يجوز لى أن آخذه...

التأثر بأهل القرآن: سلام علیک م انا رایت الاشخاص یقول ون نحن سني ولکن سني القرآني...

دعاء غير مباشر: قرأت لك فى بحث ( قل ) والدعاء ان هناك دعاء غير مباشر أو ضمنى . أرجو توضيح هذه النقطة ...

تطهير الثياب : لقوله تعالى وثيابك فطهر.من صلى وعلى ثيابه الداخلي نقطة بول أو غائط هل صلاته صحيحة؟ ...

حلال بالتراضى : هناك في بعض الدول الاسلاميه بنوك تعمل كالااتي تضع مبلغ من المال لفتره محددة لا تقل عن سنه...

more