فتوى ازهرية اخوانية تدرس لطلبة الثالث الثانوي:
عقوبة المرتد وتارك الصلاة ....فى الدين السلفى الإخوانى الأزهرى

محمد صادق في الأربعاء 27 مارس 2013


 

عقوبة المرتد وتارك الصلاة ....فى الدين السلفى الإخوانى الأزهرى

فتوى ازهرية اخوانية تدرس لطلبة الثالث الثانوي

في وصلة على الفيديو مأخوذة عن قناة التحرير الفضائية المصرية منذ ايام عدة وخلال استضافة القناة لبعض اصحاب الفكر المتنور قام احدهم بالكشف على فتوى ازهرية اخوانية يتضمنها كتاب يدرس لطلاب الصف الثالث الثانوي، " أسم الكتاب – كتاب الإقناع – طبعة 2013 قطاع المعاهد الأزهرية – الإدارة المركزية للكتب والمنشورات صفحة 256 "  تقول ان المرتد عن الدين يجوز قتله ليس هذا فحسب بل يحل اكل لحمه نيئا غير مشوي او مسلوق وكذلك الحال بالنسبة لتارك الصلاة من غير الرجوع الى ولي الامر والقتل واكل لحم المقتول نيئا ليس للمرتد وتارك الصلاة فقط بل للعدد من الحالات ماعدا حالات خيانة الاوطان والعمالة لليهود والامريكان كما هم عليه اصحاب تلك الفتاوى المتوحشة المقززة المجرمة.

هذه السابقة الغير معهودة بتاريخ الازهر الشريف الذي يعتبر من اعلى المراجع الاسلامية خاصة لما يسمى مذهبيا اهل السنة تعتبر حالة غير مسبوقة انسانيا الا بين القبائل المتوحشة المنقرضة التي كانت تتعاطى اكل لحوم بعضها بعضا وقد جاءت ليعلن عنها في عهد حكم الاخوان المسلمين لمصر بدعم امريكي وخليجي نفطي هذا العهد الاخواني الذي لن يجلب لمصر الا التخلف والفقر وحكم التسلط والارهاب باسم الدين المنزل من رب العالمين.

السؤال المطروح على علماء ومشايخ الازهر الشريف الذين عليهم ان يكونوا اشرافا وليس اطرافا في حزب او جماعة او طائفة مهما كانت كبيرة او صغيرة السؤال كيف اجازوا تلك الفتاوى الوحشية الاجرامية والاحتفاظ بها وتدريسها لطلاب في بداية شبابهم ونضوج عقولهم التي ستتحول الى عقول اجرامية حاقدة متعطشة لسفك الدم وقتل الانفس وأكل لحوم المخالفين لها بالمذهب وربما بالدين والفكر.

افليس هذا الامر يدعو الى تنفير الناس من الاسلام بل الى محاربته وترحيل اتباعه من الديار المتحضرة كما يحدث في اوروبا هذه الايام السوداء من تاريخ البلاد العربية والاسلامية التي يتاجر بالدين المتاجرين به على ارصفة شوارعها ومقاهيها وصحفها وفضائياتهاوزواريبها من قبل المارقين المأجورين من اتباعه وادعياء الانتماء اليه من المرتزقة والمخرفين.

كيف تسكتون على هذه الفتاوى التي تدعو الى سفك الدم وقطع الرقاب مع التكبير ثلاثا كما يحدث بسوريا يا مشايخ الازهر ونسمع بعضكم يحلل بارضاع الكبير واخرون يفتون بقتل الصراصير والفئران وتهديم الاهرامات ونكاح زوجته الميته الى كثير من فتاوى بائسة لعينة مهينة لم ينزلها الرحمن في كتاب ولم تقل بها الشرائع والقوانين البشرية حتى في مجاهل افريقيا وادغال الامازون.

فيا للعيب يا علماء الازهر على سكوتكم الذي يدل على مشاركتكم بالجريمة الكبرى ضد دينكم ووطنكم

اننا نحملكم المسؤلية ان لم تسارعوا الى الاعتذار والخروج من تحت عباءة ما يطلقون على انفسهم بالاخوان المسلمين ونراه اطلاقا لا ينطبق على الواقع العربي والاسلامي المعاش حيث نشاهد قياداتهم قد رهنت انفسها للدينار والريال والدولار ولا تخجل من ان تدفع بالبسطاء من اتباعها الى القتل طمعا بالحوريات العين لنكاحها في الجنان.

اتقوا الله يا من يقال عنكم بانكم علماء المسلمين اتقوا الله فيما تفتون من قتل وذبح واكل لحوم الابرياء نيئة وما تفتنون به السذج والبسطاء من الاتباع وتدفعون بهم الى الجريمة والاغتصاب والسرقة وانتهاك الاعراض وتزويج المجاهد لساعة واحدة ان لعنة الله وملائكته ورسوله ستنزل عليكم يوم الحساب حيث ستجازون على جرائمكم ضد اوطانكم ودينكم والبشرية جمعاء.

.http://youtu.be/dvVG1XJIbi0.وصلة الفيديو على يوتوب ..       .

إقتبست بعض العبارات من مقال الأستاذ فيصل حامد ، وقد شاهدت الفيديو أكثر من مرة حتى أتأكد مما أسمع وقمت بالبحث عن هذا الكتاب وما زال البحث جارى.

هل الكفر بالله هي رخصة وتهمة وفريضة كافية ومقنعة للمسلم لكي يقتل الكافر...؟؟

 هل الكافر يقتل لكفره فقط ؟؟؟

" وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً " 18:29

ولكن هناك فرق بين من يكفر في الدنيا حيث ان الله عزوجل اعطاه هذا الاختيار وبين ان يعاقبة هو الله عزوجل يوم القيامة.

ان الردة في حد ذاتها ليست هي المشكلة بل هي حرية اعطاها الله عزوجل للانسان المشرف المقدس والردة حينما تكون فكرية وتتعلق بتغيير في الأفكار والمعتقدات الشخصية دون وجود أسباب سياسية وراء ردته، لا يؤاخذ المرتد على ردته، ولا يقام عليه حد، بل يترك إلى رب العالمين هو يحاسبه في الآخرة.

يقول العزيز الحكيم فى كتابه الكريم:

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (5:54

أشار القرآن في عدد من الآيات إلى الارتداد عن الإسلام، منها قوله تعالى:

"وَمَن يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْوَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ " 2:217

 وقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ"  3:149

 وقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَّرْتَدَّ مِنْكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ..." 5:54

وقوله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ" 74:25

وهناك آيات أخرى لم تستخدم فعل "ارتد"، ولكنها تضمنت المعنى مثل:

 قوله تعالى: "مَن كَفَرَ بِاللهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ" 16:109

 وقوله تعالى: "وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" 24:55

وهذه الآيات صريحة في إشارتها إلى الردة بعد الإسلام، ومع هذا فلم تُشِر أقل إشارة إلى عذاب دنيوي أو حدّ يوقع على المرتد، كما يوقع على السارق أو القاتل. وإنما كان العقاب المروع المخوف هو غضب الله.

حسبى الله ونعم الوكيل على الظالمين....

اجمالي القراءات 21007

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 379
اجمالي القراءات : 4,476,219
تعليقات له : 662
تعليقات عليه : 1,328
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada