الخــــــــوارج

الخميس 15 مارس 2007


نص السؤال:
أريد كتابة بحث عن الخوارج فى القرن الأول الهجرى الى سقوط الدولة الأموية. وهل تسمح بأن تعطينى فكرة عامة عن الخوارج ، أستطيع البدء بها .؟؟
آحمد صبحي منصور :
* موضوع الخوارج لم يعد فيه جديد بعد أن تتابعت فيه الأبحاث والمتابات المختلفة. وأنصحك بالبحث عم موضوع آخر لا تزال فيه ثنايا تحتاج للبحث و اكتشاف الجديد. وأعطيك فكرة سريعة وعامة عن الخوارج فى العصر الأموى:
*كان الخوارج قمة الإخلاص فيما يعتقدون أنه الحق وكانوا أيضاً قمة في الجرأة على سفك الدماء وفي تكفير غيرهم واستحلال دمائهم وذرياتهم ، وبسبب ذلك امتاز تاريخهم العسكري بظاهرتين :الشجاعة المتفردة وأن أكثر هجومهم كان على المسلمين فقط .
*قتل الخوارج الإمام علي بن أبي طالب،وأرهقواالدولة الأموية بثوراتهم المتعاقبة، ومنها ثورة مرداس بن أدية الذي اشتهر بين الخوارج بتفانيه في العبادة وشجاعته, وقد خرج على الدولة الأموية في أربعين رجلاً فقط في خلافة معاوية,فأرسل إليه الوالي ابن زياد حملة عسكرية تتكون من ألفي رجل يقودهم القائد أسلم بن زرعة، وتقابل الخوارج الأربعون مع الجيش الأموي عند بلدة" آسك" فانتصر الخوارج وهرب القائد الأموي يحمل خيبته، وكان الصبيان إذا رأوا ذلك القائد الأموي في الطريق صاحوا به: مرداس بن أدية خلفك !!
وقال أحد الخوارج في هذه المعركة يتندر على الأمويين :
أألفا مؤمن منكم زعمتم
ويقتلهم بآسك أربعون
كذبتم ليس ذاك كما زعمتم
ولكن الخوارج مؤمنونا
هم الفئة القليلة قد علمتم
على الفئة الغليلة ينصرونا
واضطرت الدولة الأموية لإرسال جيش أخر يعيد هيبتها، وانتهز ذلك الجيش وجود الخوارج ركعاً سجداً في الصلاة فهجم عليهم، ولم يخرج الخوارج عن الصلاة واستمروا فيها والسيوف تتناولهم وهم يقولون:" وعجلت إليك ربي لترضى"!! وذلك يعطينا مثلاً لما كان عليه الخوارج من إخلاص لعقيدتهم وشجاعتهم في المعارك، * ولكن وجهوا تلك الشجاعة لقتال المسلمين وحدهم،إذ
كانوا يقتلون المسلمين قتلاً عشوائياً ، وقد بدأ ذلك في تاريخ مبكر في نشأة الخوارج، فالفرقة الأولى من الخوارج وهم " المحكمة الأولى" كانوا يخرجون بسيوفهم على الناس في الأسواق فجأة ينادون بشعارهم "لا حكم إلا لله" ثم يقتلون من يجدونه أمامهم من أهل البلد، ولا يزالون يقتلون ما استطاعوا إلى أن يقتلهم الناس. وكان من طقوسهم الدينية أن أحدهم لا يخرج للتحكيم ـ أى لقتل الناس الكفار ـ إلا على سبيل أن يقتل من المسلمين ما استطاع ويموت.. وكلما قتل رجلاً هتف: "لا حكم إلا لله". وهكذا فهم الخوارج أن الإسلام مجرد شعار"الحاكمية لله" وحتى ذلك الشعار فهموه فهماً خاصاً،ومن خلال تلك النظرة المتعصبة والضيقة استباحوا دماء مخالفيهم من المسلمين وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً..واستباحة دماء المسالمين أعظم جريمة ـ وهى ما نعرفها فى عصرنا باسم الارهاب. وقد كان الخوارج منذ نشأتهم الى نهايتهم قادة الارهاب .
* ومن التاريخ نتعلم أن تلك الحركات المتعصبة لا تنجح في إقامة دولة ولا تفلح في صيانة نفسها من الانشقاق والتصفيات الدموية فيما بين فصائلها.. كذلك كان مصير الخوارج وسيكون مصير كل من سار على طريقهم من أولئك الذين لا يقرءون في الإسلام حرفاً ولا يفهمون منه طرفاً .
لقد كان الخوارج بدوا متزمتين محدودي الوعي شديدي التدين، وكانوا مع الإمام(على) اشد أنصاره وأشدهم كراهية لمعاوية الذي كان مثل" الانفتاح" على الدنيا، وانشق الخوارج عن(على) حين تفاوض مع "معاوية" الانفتاحي وحاربوا"عليا " وقتلوه، ثم حاربوا معاوية وخلفاءه.. ووهبوا حياتهم وشجاعتهم لسفك دماء المسلمين بدون تمييز، وكان ذلك دينهم الحقيقي .
وصحيح أن الخوارج انتقلوا إلى متحف التاريخ، ولكن التجربة تتكرر الآن في حياتنا وشوارعنا.. وهناك أوجه تشابه عديدة بين نشأة الخوارج ونشأة الجماعات المتطرفة الدموية، فكلاهما أفرزته تجاوزات العصر وسيئاته، وكلاهما وجد العلاج النفسي في التمسك بما يفهمه من الدين،ووجد في الدين شرنقة يحمي بها نفسه أمام متغيرات لا يجيد التعامل معها، وكلاهما قام بتحويل نفسه إلى قنبلة انتحارية يهدم بها نفسه والمجتمع.. والخوارج أسهموا في تدمير الدولة الأموية ولم تقم لهم قائمة بعدها.
فهل يفلح الخوارج الجدد فى التهام العسكر و الطغاة ؟
الله تعالى هو الأعلم ..




اجمالي القراءات 11001
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 15 مارس 2007
[4004]

من الخوارج إلى ............................ يا قلبى لا تحزن ..!!!!

يا سبحان الله
هذه النبذة المختصة التى قرأتها عن الخوارج توضح الكثير عنهم وعن طريقة تدينهم , كما توضح تناقضهم السريع , فعلى الرغم أنهم كانوا أنصار على وأتباعه , ولكن عندما اختلف معهم لم يناقشوه , ولم يتركوه وشأنه يذهب لمعاوية , ولكن قتلوه , ونسوا أنه كان قائدهم , وهم أنصاره ..
إذن ليس غريبا ما نسمعه فى الفضائيات من الشيخ الظواهرى عندما نقد حماس نقدا شديد اللهجة يكاد يصل إلى التكفير , ومخالفة الشريعة , وقال انهم لن ينجحوا فى تكوين دولة , وليس بعيدا أن يكون سببا فى القتال بين فتح وحماس , والله اعلم

2   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 17 مارس 2007
[4061]

القاعدة من الخوارج

بن لادن وتنظيمه القاعدة هم من الخوارج الجدد وهذه حقيقة ينكرها اغلب الملسمين الان لان بن لادن في نظرهم هو القوة الوحيدة التي تصدت لامريكاوغطرستها مع ابنتها المدللة اسرائيل لذلك لايرضى اغلب المسلمين بالاعتراف ان بن لادن خارجي هو وقاعدته وكل ذلكك سببه الرئيسي يئس المسلمين من حكامهم واحساسهم بالقهر والذل امام العدو الصهيوني.
اما عن كون بن لادن تكفيري فلا دليل على ذلك اكبر من التفجيرات التي تتم في السعودية لمصالح امريكية مرة وحكومية مرات عدة مثل مبنى المرور على سبيل المثال وذلك لانه في نهجهم وعقيدتهم فان رجال الامن والجيش والشرطة كفار لانهم يساعدون الحكام وعليه فان دمهم حلال .
في السودان لمن لايعرف قام التكفيري (الخليفي) الليبي الاصل ومعه مجموعة تكفيرية سودانية بقتل المصلين في صلاة الجمعة بمسجد انصار السنة ومن ثم هربوا لكي يقتلو بن لادن نفسه الذي كان وقتها موجود في الخرطوم لولا ان رجال الامن السودانين صنعو لهم كمينا مات في كل التكفيرين عدا الخليفي وسبب محاولة قتله لبن لادن هو انه يقول ان الحكام كفار والشعوب ايضا كافرة لانها رضت بان يحكمها كفار الا ان بن لادن يرى (لافض فوه) ان الحكام كفار الا ان الشعوب مغلوبة على امرها, عليه كفر الخليفي بن لادن لانه في عقيدتهم من لم يكفر الكافر فهو كافر!!! اي ان بن لادن كافر لانه لم يكفر المسلمين الذين رضوا بالحكام الكفار!!!
وحكم على الخليفي بالاعدام شنقا حتى الموت وكان في قمة شجاعته واخلاصه حتى اخر لحظة (لانه كان يعتقد انه سوف يموت شهيدا).

3   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   الثلاثاء 03 ابريل 2007
[5107]


إن فشل خروجك على الخليفة فأنت خارجي عدو الإسلام وكلب من كلاب النار

وإن نجح خروجك على الخليفة كما نجح خروج معاوية على الخليفة علي أو كما نجح خروج العباسيين على الخلافة الأموية أو كما نجح خروج الدويلات الإسلامية على الخلافة العباسية فأنت أمير المؤمنين وخليفة المسلمين وإمام الصالحين

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 1414
اجمالي القراءات : 12,076,105
تعليقات له : 2,597
تعليقات عليه : 8,427
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب مقال اعجبني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب


هل أعترف لزوجى ؟: تزوجت عن غير حب وبدون اقتناع بزوج لا أعرفه ، وكنت مرتبطة بزميلى فى الجامعة ، ولم يستطع...

حائر مع الصحابة : عندما قرأت تاريخ الفتنة الكبرى الذى كتب عنه طه حسين وعبدالرحمن الشرقاوى ، ثم ما تكتبه أنت...

It's up to you : Hi I am an Algerian ,my cousin talk me often of you and your community and he explains me a...

التوريث : تحياتي او د اولا ان ابلغك اعجابي بقلمكم السلس ومقالاتكم الرائعة...

عن الاعراض عنهم : سلام الله عليكم جميعا // =د/احمد لو سمحت اريد توضيح حدود المودة والاعراض في هذة الايات...

خلق القرآن: شغلت مسألة القرآن قديم أم مخلوق علماء الإسلام قديما ً , فما هو موقف الدكتور أحمد صبحي منصور...

د. عدنان والجابرى و: ريد أن أعرف رأيكم في الدكتور عدنان ابراهيم و المشروع الفكري لمحمد عابد الجابري . و بما...

لم أقرأه : ما رأيكم بكتاب ( الفن القصصي في القرآن ) للدكتور محمد أحمد خلف الله , و اجتهاداته حول هذا...

كشف الساق: أود أن أسألكم سؤالا جال في خاطري وأنا أتابع الحلقة رقم 21 المصورة على موقعكم وأ رجو عدم...

نعم .!!: السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي مع نقل السنه هي انه ووفقا للاحاديث التبعه في كتب الاحاديث...

بعوضة فما فوقها: Please, can you explain what is the meaning of the par of surat \" albakarah\ " which...

السائل والمحروم: السلام عليكم أستاذ منصور أريد أن أسأل حضرتك عن موضوع الصدقة. اعتدت التصدق على امرأة...

تدبر لا تفسير: سلام الله عليكم ورحمته وبركاته . استفسار بسيط : اري بعض الاخوه ينشرون تفسير لبعض السور وقد...

بل فى تاريخ العالم: عمر ابن الخطاب الخليفة الاسلامي الثاني قام بفتح بلاد فارس و اصطاد ارض شاسعة من يد...

reciting in prayers : The Quran states quite clearly that we have to recite our prayers with moderate voice,...

more